أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي عدو الفقراء والمحرومين














المزيد.....

نظام الملالي عدو الفقراء والمحرومين


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5940 - 2018 / 7 / 21 - 19:24
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لو بحثنا في الصفات والميزات السيئة في نظام الملالي، لوجدنا أنفسنا أمام عدد کبير وهائل من تلك الصفات التي لايمکن أبدا ذکرها في مثل هذا المجال الضيق، لکن مع ذلك فإن نريد أن نشير الى واحدة من أهم تلك الصفات، وهي إدعاء أمر أو قضية وهو ضدها تماما، ولعل قضية نصرة المحرومين والمستضعفين التي طالما صدع النظام رأس العالم بها وإدعى کذبا وزورا من إنه قلعة للدفاع عنهم، واحدة من تلك الصفات السيئة، إذ أن الحقيقة لو تمعننا فيها لوجدناها مخالفة للحقيقة والواقع جملة وتفصيلا، فهذا النظام لم يکن ولو ليوم واحد نصير للمستضعفين والمحرومين بل کان عدوهم اللدود.
عندما نبحث في الطبقات والشرائح الاکثر تضررا من نظام الملالي منذ تأسيسه، لوجدنا إن العمال والفلاحين وذوي الدخل المحدود والفقراء، يأتون على رأس القائمة، بل وإن داينمو الاحتجاجات ووقودها الدائم هم هٶلاء بشکل خاص، وعندما يکون أغلبية الشعب الايراني يعيش تحت خط الفقر وملايين لاتجد ماتسد به أودها، فعندئذ تتوضح الحقيقة وينکشف أمر هذا النظام الدجال المخادع الذي يسعى دائما للکذب والاحتيال ولعل قضية دفاعه عن القدس والقضية الفلسطينية بهذا الصدد وهو أکثر من ألحق ويلحق بها الضرر نموذج آخر من کذب وزيف هذا النظام ومزاعمه.
بعد 40 عاما من تأسيس هذا النظام الدجال الارعن، لابد لنا من طرح سٶال مهم وهو: مالذي قدمه للفقراء والمحرومين؟ وهل قدم له العون والمساعدة وخفف عنهم؟ من الواضح إن الفقراء إزدادوا فقرا وحرمانا حتى صارت حياتهم مضربا للأمثال من حيث تعاستها وبٶسها في حين يکدس أبناء الملالي الدجالين وقادة النظام المليارات والملايين في البنوك الاجنبية ويدرسون في البلدان المتقدمة ويعيشون هناك کالملوك في حين أن الشعب يعاني من الفقر والحاجة، وإن الشعب من حقه أن يسأل المرشد الاعلى المعوق الملا خامنئي من أين جاء أبنه مجتبى وبنته سکينة بکل هذه الملايين؟ بل ولماذا يقوم هذا الدجال الکاذب الذي يسمونه کذبا ودجلا بقائد ونصير المستضعفين بالتغطية على الفاسدين وسراق الشعب من قادة ومسٶوي النظام ولاسيما جهاز الحرس الثوري الارهابي الذي دمر الاقتصاد الايراني؟ لو لم يکن الملا خامنئي نفسه حاميا وقائدا للحرامية واللصوص والفاسدين، لما بقي الحال کما هو عليه الان.
إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، التي تقودها منظمة مجاهدي خلق، هي إنتفاضة الفقراء والمحرومين في إيران ضد نظام السرقة والنهب والدفاع عن الفاسدين والقتلة، وهذه الانتفاضة لن تهدأ أبدا حتى تزيح هذا النظام من الوجود وتقضي عليه تماما.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,099,324,963
- إيران الغد مع البديل الديمقراطي
- الملالي في طريقهم للإعتراف بالهزيمة
- لعبة عرض عضلات الملالي
- العالم صار يعلم بإرهابية نظام الملالي
- وأثبتت المقاومة الايرانية مصداقية ماتنادي به وتدعو إليه
- تجمع البديل الديمقراطي الذي أرعب نظام الملالي
- بديل ديمقراطي حضاري لنظام إرهابي أرعن
- عن العملية الارهابية الفاشلة لنظام الملالي
- إستمرار الانتفاضة الايرانية دليل على قوة وأصالة البديل الجاه ...
- غرفة الملا خامنئي للدجل الاقتصادي
- عار على المجتمع الدولي تسليم الدبلوماسي الارهابي الى ملالي إ ...
- أکذوبة کبير دجالي نظام الملالي
- وقت لعب نظام الملالي إنتهى تماما
- البديل الديمقراطي القادم رغم أنف الملالي
- لا خجل في عرف ملالي إيران
- الملا روحاني يستجدي أوربا
- مرض موت نظام الملالي
- وفضح الملالي أنفسهم شر فضيحة
- إيران في إنتظار المقاومة الايرانية
- أدوار مشبوهة على الساحة العراقية


المزيد.....




- مصدر حكومي عراقي: المقاتلات التركية تقصف مواقع حزب العمال بإ ...
- في مصر.. لماذا يخشون السترات الصفراء؟
- بلاغ صادر عن / المؤتمر السنوي للتيار الديمقراطي العراقي جنو ...
- أعضاء كتلة الجبهة الشعبية النيابية يصرحون بمكاسبهم ومصالحهم ...
- النهج الديمقراطي يخليد ذكرى الشهداء بالدارالبيضاء
- في ذكرى نفي “الدالاي لاما”.. الصين لسكان التبت: عليكم إدارك ...
- مساهمة في إعادة قراءة ماركس
- الفلبين: مقتل أحد قادة حركة المزارعين في السّـجـن
- مباشرة من باريس: مظاهرة نقابية بمشاركة طلاب الثانويات!
- خبراء: مفاوضات المغرب و-البوليساريو- مهددة بالعودة للعمل الم ...


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي عدو الفقراء والمحرومين