أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - جدري الحوار! .. قصة قصيرة عن مرض جدري صغار الإبل














المزيد.....

جدري الحوار! .. قصة قصيرة عن مرض جدري صغار الإبل


محمود سلامة محمود الهايشة

الحوار المتمدن-العدد: 5938 - 2018 / 7 / 19 - 05:55
المحور: الادب والفن
    


جدري الحوار! .. قصة قصيرة عن مرض جدري صغار الإبل
بقلم
محمود سلامه الهايشه Mahmoud Salama El-Haysha
كاتب وباحث مصري
elhaisha@gmail.com

ظل "أدم" و"أدماء" الجميلان الصَّغيران يلعبان طوال النَّهار، حتَّى غربت الشمس عن المَرْعى، شعَرا أنَّهما متعبان ومريضان، فأدم أحسَّ أن درجة حرارته مرتفعةٌ، و"أدماء" شعرَتْ بألم شديدٍ في فمها وشفتَيْها، فذهب كلٌّ منهما إلى أمِّه يشكو وجَعه، فانطلقت كلُّ ناقة تجاه عيادة الجلمد (القطيع)، وبرفقتها صغيرها، في الطَّريق تقابلا، فتجاذبا أطرافَ الحديث إلى أن وصلوا جميعًا إلى العيادة، فوجدوا الطبيب واقِفًا وسط العيادة، فرحَّب بِهم، فحكت كلُّ واحدة منهنَّ عمَّا ألَمَّ بِولدِها "أدم" و"أدماء".

فاقترب الطيبُ من "أدم"، وطلب منه فتْحَ فمِه، فنظر يبحثُ في أسنانه:
• آه.. عمرك سنتان.

فسألَتْه أمُّه:
• وكيف عرَفْتَ عمره يا دكتور؟
• من أسنانه؛ فالأنيابُ تَظهر على الفكِّ العلوي.

اقترب من "أدماء" ليفتح فمها، فسبقته أمُّها قائلةً:
• عمرها ثلاث سنوات يا دكتور.
• نعم.. فالزَّوج الأول من القواطع اللَّبَنية سقط، وظهر المستديم منها على الفكِّ السُّفلي، لا بدَّ أن تعرفوا المعادلة السِّنيَّة؛ حتى تتعرَّفا على أعمار صِغاركم.

فحَص الطبيب جلدَ الجسم للصَّغيرين، ثم سكَتَ بعد انتهائه من الكَشف، فسألَتْه أمُّ "أدماء" بلهفة:
• ما بِهما يا دكتور؟!

فنظر إليها من تحت (النظارة) بهدوءٍ شديد:
• هما مُصابان بجدري الإبل.

فردَّت أمُّ "أدم":
• ومن أين جاءهما هذا المرض؟!
• هو يصيب صغارَ الإبل من عمر سنتين إلى ثلاثِ سنوات، لا تَخافا؛ فالصِّغار تُشفَى منه، وتكتسب مناعةً طوال حياتِها ضدَّه، فلا يُصابون به مرَّة أخرى.
• أيكون من المرعى؟!
• هو مشترَكٌ بين الإنسان والحيوان، فقد ظهر هذا المرضُ في كينيا كمرضٍ مُشترك بين الحيوان والإنسان؛ نتيجةَ شرب بعض الأفرادِ لبَنًا من حيواناتٍ مصابة، فظهرَتْ عليهم تقرُّحاتٌ في الفم والشَّفتين.
• أتقصد أنَّه انتقل للأولاد من الرُّعاة والحلاَّبين؟
• هذا جائز جدًّا؛ فهو ينتقل بالتلامس المباشر.
• هل ستنتقل العدوى إلينا؟
• في الغالب تُصاب الإبل بالجدري قبل أن تصل للثلاثة.
• وما أعراضُه؟
• تختلف فترة حضانة المرض بين 4 إلى 15 يومًا، يبدأ بعدها المرضُ في شكل حُمَّى معتدلة، تظهر البثرات على الغِشاء المخاطيِّ للشَّفتين، ويقوم الجمل بِدَعك شفتين ليخفِّف عنها، يؤدِّي إلى صعوبة في تناول الغِذاء، يصيب المرض أحيانًا الضَّرع، وحول الشرج، والفخذين، والأقدام.
• وما العلاج الآن يا دكتور؟!
• حَكُّ الجلد، وإحداثُ جروحٍ سطحيَّة بها، والتعاملُ معها.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,066,137
- حاصد الجوائز!.. قصة قصيرة
- تطوير السياحة الداخلية سبيل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية
- ديكور مسروق!!.. قصة قصيرة
- المحاميات السعوديات: أرقام لها معني!
- صدق عندما سرق!!
- رؤيةٌ تحليليةٌ لقصيدة -سالي- لدوحة الشعراء عبد الكريم اللامي
- علبة كبريت! .. قصة قصيرة
- أوعية وأواني المعرفة في ظل التكنولوجيا!!
- فضفضة ثقافية (418)
- القصة القصيرة بين الإبداع والتأويل!
- الأعلاف المغشوشة .. قصة قصيرة ذات بُعد علمي
- كيف ستؤثر الحرب التجارية المتوقعة بين ترمب وبقية العالم على ...
- من سير العظماء السابقين نستعير أساليب القيادة والقدوة!!
- كشكول العلوم! .. قصة قصيرة
- ملحوظة علمية : علم نفس البكتيريا
- هل لابد من موت الأبوين لانتهاء عنوسة البنات؟!
- أرقام لها معنى عن الجامعات السعودية التي تستقطب معظم جنسيات ...
- فيتامين -لا- لحل إشكالية انهيار منظومة القيم الأخلاقية بالمج ...
- كيف يمكن أن تُحدث تكنولوجيا البلوكشين ثورة فى الزراعة في منط ...
- آبار الخير بين الواقع والمجهول!! .. مقال تعقيبا على مقال


المزيد.....




- نجوم يجتمعون لصنع هذه الأغنية.. فما هي؟
- الفنان التشكيلي عمر الفيومي: القهوة ليست مكانا.. القهوة حياة ...
- شاهد.. عراقيات يقبلن على تعلم فنون القتال
- رامز جلال يطرح برومو مقلبه الجديد والمثير لشهر رمضان (صورة) ...
- استجار غريق بغريق: الوطن الجزائرية تأكل الثوم بفم المرابط
- تعز.. العميد الحمادي يوجه بفتح طريق جبهات الاقروض بعد تطهيره ...
- أماكن غريبة لجأ إليها أشهر الأدباء بحثا عن الإلهام
- العزواي ينطلق فنياً مع الرسم ليستقر عند الموسيقى: السمفونية ...
- فنانون على مسرح الثورة
- اكتشاف المنزل الذي كتب فيه شكسبير -روميو وجولييت-!


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - جدري الحوار! .. قصة قصيرة عن مرض جدري صغار الإبل