أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - حاصد الجوائز!.. قصة قصيرة














المزيد.....

حاصد الجوائز!.. قصة قصيرة


محمود سلامة محمود الهايشة
الحوار المتمدن-العدد: 5937 - 2018 / 7 / 18 - 09:01
المحور: الادب والفن
    


elhaisha@gmail.com
ظلَّ يطالِع الأخبار وينتقل بيْن الروابط الإلكترونيَّة حتى شدَّه خبرُ تأسيس حِزب شبابي جديد، وانعقاد مؤتمره التأسيسي الأوَّل، فتَح المتصفِّح وظلَّ يقرأ إلى أن وصَل فيه إلى:
.... وشارَك الشاعر المصريُّ الشاب (أ.ح)، والذي حصَد خلالَ هذا العام العديدَ مِن الجوائز، وألْقى قصيدة لثورة 25 يناير بمناسبة تأسيس الحِزب، توقَّف عن قراءة الخبر؛ فتذكَّر على الفور وهو جالِس بالحافِلة التي كانتْ تقلُّه للقاهِرة ليستلمَ جائزة مهمَّة فاز بها، صديقه الشاعر يجلس بجواره يتحدَّث عن المسابقات الأدبيَّة، وشدَّة التنافُس، ومشكلة منْح الجوائِز في المسابقات العربيَّة، وتخصيص كوتة وحصَّة لكلِّ دولة، فلا! لا يجوز أن يحصُل على المركز الأوَّل متسابق مِن ذات الدولة كلَّ عام أو عامين متتاليين، أو أن يحصُل متسابقان من نفس الدولة على المركزِ الأوَّل في فرعَيْن من فروع نفْس المسابقة في ذات الدورة.
فجأة توقَّفْ عن الكلام، حمْلَق في هاتفه المحمول، بدأ يبحث فيه، فهِم أنَّه تذكَّر مكالمةً مهمَّة سيُجريها، فأدار وجهَه يُشاهِد الطريق لحينِ انتهائه، مرَّتِ الدقائق، سكَت عن الكلام، أغلق الهاتف، نظَر في وجهه فأدرك أنَّه سمِع خبرًا غير سار ضايقَه جدًّا، فسأل نفسه:
• أكيد خبرٌ يخص نتيجة إحدى المسابقات الشِّعرية، اشترَك بها ولم يحالفْه الحظ هذه المرَّة، أسأله، لا، لا تسأله، دعْه يخبرك هو بالأمر، الآن مِن الجائز أنه لا يُريد الإفصاح، فأنت تعرفه جيِّدًا يشعر بأقصى معاني الهزيمة عندَ إخفاقه فيحسّ بالخسارة كالمشجِّع المتعصِّب لفريقه عندما يخسر مباراةً في كُرة القدَم.
شعر وكأنَّه بركان يغْلي وسوف يلفظ بحمِمه بعدَ قليل، فوقعتْ عيونهما ببعضهما وكل واحِد يقول للآخر:
• أنا فاهِم أنَّك فاهمني!
فتنهَّد الشاعر الصديق تنهيدةً عميقة، وبدأ يحكي ملخَّص حواره التليفوني، يستمع له بنهَمٍ شديد وهو جالِس بجواره داخلَ الحافلة، حتى وصَل إلى أن ذَكَر اسم الشاعر المصري الشاب (أ.ح) حاصِد الجوائز الذي قرأ اسمَه في الخبر المنشور بالصحيفة الإلكترونية، فانتبه: آه هذا هو!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,012,821,619
- تطوير السياحة الداخلية سبيل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية
- ديكور مسروق!!.. قصة قصيرة
- المحاميات السعوديات: أرقام لها معني!
- صدق عندما سرق!!
- رؤيةٌ تحليليةٌ لقصيدة -سالي- لدوحة الشعراء عبد الكريم اللامي
- علبة كبريت! .. قصة قصيرة
- أوعية وأواني المعرفة في ظل التكنولوجيا!!
- فضفضة ثقافية (418)
- القصة القصيرة بين الإبداع والتأويل!
- الأعلاف المغشوشة .. قصة قصيرة ذات بُعد علمي
- كيف ستؤثر الحرب التجارية المتوقعة بين ترمب وبقية العالم على ...
- من سير العظماء السابقين نستعير أساليب القيادة والقدوة!!
- كشكول العلوم! .. قصة قصيرة
- ملحوظة علمية : علم نفس البكتيريا
- هل لابد من موت الأبوين لانتهاء عنوسة البنات؟!
- أرقام لها معنى عن الجامعات السعودية التي تستقطب معظم جنسيات ...
- فيتامين -لا- لحل إشكالية انهيار منظومة القيم الأخلاقية بالمج ...
- كيف يمكن أن تُحدث تكنولوجيا البلوكشين ثورة فى الزراعة في منط ...
- آبار الخير بين الواقع والمجهول!! .. مقال تعقيبا على مقال
- فضفضة ثقافية (417)


المزيد.....




- طارق رمضان يغير استراتيجيته الدفاعية: نعم مارست معها الجنس ل ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل
- أزمة خاشقجي.. مثقفو المملكة يمسكون العصا من الوسط
- فنانة سعودية لـ-سبوتنيك-: فتياتنا يملكن القدرة على المواجهة ...
- مسؤول سعودي كبير يقدم رواية جديدة لمقتل خاشقجي
- كاني ويست يفاجئ كاردشيان بطريقة مميزة ورومانسية (فيديو)
- مسؤول سعودي كبير يقدم رواية جديدة لمقتل خاشقجي
- نيويورك تايمز تنشر مقالا باللغة العربية: ترامب ينبطح أمام أم ...
- مغردون يبحثون عن المطربة المصرية آمال ماهر
- بمناسبة عيد ميلادها.. كيم كاردشيان في صورة برفقة محمد كريم


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - حاصد الجوائز!.. قصة قصيرة