أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - تجمع البديل الديمقراطي الذي أرعب نظام الملالي





المزيد.....

تجمع البديل الديمقراطي الذي أرعب نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5934 - 2018 / 7 / 15 - 17:35
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لم يتحمل نظام الملالي التأثير الکبير الذي ترکه عليه التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية في ال30 من حزيران الماضي، والذي کان بعنوان"الانتفاضة والبديل الديمقراطي"، خصوصا بعد أن زعزعت إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، النظام وهزته بعنف عندما هتف المنتفضون بقوة داعين لإسقاط النظام وإنهاء وجوده، والذي أصاب الملالي بذعر أکبر وأصابه بالجنون، هو إن الشعب قد بات يسير في نفس الطريق الذي تسير فيه منظمة مجاهدي خلق.
نظام الملالي الذي کان يتصور بأن الامر سيبقى على حاله وسيستمر على سيطرته على الاوضاع ويبقى ينکل بالشعب ويقمعه، فوجئ بالانتفاضة الاخيرة التي أخذت بزمامها منظمة مجاهدي خلق والدور الکبير الذي صارت تضطلع به في داخل إيران بحيث صارت الانظار تتجه إليها کالبديل المنتظر والمنقذ للشعب من المحنة التي يواجهها بسبب النهج الخاطئ لهذا النظام منذ أربعة عقود.
القادة والمسٶولون في نظام الملالي، والذين صاروا يتحدثون علنا عن إحتمالات سقوط النظام ولاسيما بعد أن صار هناك إجماعا داخل الشعب الايراني على ضرورة إسقاط النظام وتغييره، يعلمون جيدا بأن مايحدث الان في إيران هو نتاج لنضال مستمر ومتواصل طوال 40 عاما لمنظمة مجاهدي خلق، وإن ترديد الشارع الايراني للشعار المرکزي للمنظمة والمطالب بإسقاط النظام، دليل على قناعة الشعب الايراني بالمنظمة کممثلة ومعبرة عن آماله وطموحاته، وهو مايثبت حقيقة إستحقاقها لأن تکون البديل الوحيد للنظام.
اليوم، إذ يقف النظام الايراني على أعتاب مرحلة حرجة وخطيرة تتجلى في إصرار الشعب على الاستمرار في إنتفاضته وإصراره على إسقاط النظام وإقامة نظام سياسي يعبر عنه وکل هذا لن يتم إلا من دون القيادة الحکيمة والذکية للمنظمة، وإن التجمع الاخير الذي کان بمثابة إجماع إيراني وإقليمي ودولي على کون منظمة مجاهدي خلق البديل الديمقراطي الجاهز والمناسب للنظام القمعي الحاکم.
تجمع البديل الديمقراطي في باريس والذي أرعب نظام الملالي الى أبعد حد، والذي صار بمثابة شعلة الامل الوحيدة للشعب الايراني من أجل أن يتجاوز ويعبر من هذه المرحلة الصعبة التي وصلت معاناته الى أبعد حد، وإن أيام هذا النظام قد إقتربت من نهايتها ولم يعد بإمکانه أن يستمر في حکمه القمعي الدموي والاستمرار في إذلال وتجويع الشعب وإن العالم کله يترقب اللحظة التي يشهد فيها سقوط هذا النظام غير مأسوفا عليه وبدأ العهد الجديد، عهد منظمة مجاهدي خلق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,013,846,701
- بديل ديمقراطي حضاري لنظام إرهابي أرعن
- عن العملية الارهابية الفاشلة لنظام الملالي
- إستمرار الانتفاضة الايرانية دليل على قوة وأصالة البديل الجاه ...
- غرفة الملا خامنئي للدجل الاقتصادي
- عار على المجتمع الدولي تسليم الدبلوماسي الارهابي الى ملالي إ ...
- أکذوبة کبير دجالي نظام الملالي
- وقت لعب نظام الملالي إنتهى تماما
- البديل الديمقراطي القادم رغم أنف الملالي
- لا خجل في عرف ملالي إيران
- الملا روحاني يستجدي أوربا
- مرض موت نظام الملالي
- وفضح الملالي أنفسهم شر فضيحة
- إيران في إنتظار المقاومة الايرانية
- أدوار مشبوهة على الساحة العراقية
- حصاد الخيبة و السقوط لنظام الملالي
- ليقف العالم بوجه قمع نظام الملالي لإنتفاضة الشعب الايراني
- ظريف يسعى لإنقاذ النظام بالکذب!
- الموت للديکتاتور المعوق
- صراع سيحسم لصالح الشعب الايراني
- رعب الملالي يزداد من التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية


المزيد.....




- بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي
- افتتاحية: هوية الشعوب تصهر في فرن النضال الاجتماعي والوطني
- العدد الجديد 282 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- في السودان ،هل مازلنا بحاجة الى ماركس ؟
- يوسف أبو الفوز في ندوة عن واقع الجاليات العربية
- تهنئة المكتب السياسي الى الشيوعي الكردستاني
- إصابة 20 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شمال قطاع غ ...
- حمة الهمامي: الفساد متفشي ومنتشر بشكل خطير جدّا ً
- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
- الحركة التقدمية الكويتية ترحب بقرار إعادة بعض الجناسي المسحو ...


المزيد.....

- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - تجمع البديل الديمقراطي الذي أرعب نظام الملالي