أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - السطات الامنية البصرية تلقم العاطلين الرصاص !














المزيد.....

السطات الامنية البصرية تلقم العاطلين الرصاص !


الحزب الشيوعي العمالي العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5928 - 2018 / 7 / 9 - 03:18
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


شهدت البصرة خلال الايام الماضية تظاهرات غاضبة للعاطلين عن العمل في المدينة، رافعين خلالها مطالب بتوفير فرص عمل والخدمات. وكان رد السلطات الامنية عنيفا حيث اجابتهم بالرصاص، أردت أحد المتظاهرين الشبان قتيلا وجرحت آخرين، هذا هو رد الحكومة العاجزة عن تلبية مطالب الجماهير، المشغولة بإنجاز وصفة صندوق النقد الدولي وفق متطلبات دوائر المال للدول الرأسمالية الكبرى، بمنح الثروة النفطية التي تعج بها البصرة بالخصوص الى الشركات الاجنبية، وخصخصة الخدمات وايقاف التعيينات وتوفير فرص العمل، وبالنتيجة الشركات النفطية تنهب النفط وتتراجع الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء، وتعم البطالة وتزداد مديات الفقر الى حد غير مسبوق. وهذا ما يحصل امام انظارنا.
وما يصدق في البصرة الآن يصدق على الناصرية. من معاناة البطالة الواسعة بين صفوف الشباب خريجين وغير خريجين، الذين انعدمت امامهم آفاق المستقبل لحياة كريمة، فكل بيت من بيوت الناصرية يكتظ بالعاطلين سواءً أكان بالأرياف أو بمراكز المدن، وليس هناك ما يدعو للتفاؤل بل بالعكس كانت لوعة البطالة هي الهاجس الاكبر.
علمتنا التجارب وخبرة السنوات المتراكمة، إن هذه الحكومة لا تعدو كونها لجان منتخبة ديمقراطيا، ولكن لإدارة مشاريع امريكا واطماع ايران وباقي المساهمين بنهب العراق، وليس من اجل مصالح ومطالب جماهير البلد. فالضغط الذي ادى بجماهير العاطلين بالبصرة الى الانفجار نتيجة حتمية لعمر من الاهمال والتقصير.
الى جماهير العاطلين بالناصرية: من اجل تحقيق مطالبكم بتوفير فرص عمل والتعيين وتأمين مستقبلكم، عليكم بالمطالبة وتنظيم هذه الحقوق والمطالب، والضغط على السلطات كي يدخل حساباتها قوتكم اذا ما انتظمت وتوحدت، وإن لا تركنوا الى اليأس. حقوقكم التي طال انتظارها بين بيديكم اذا ما تماسكت، وارتفع دوي اصواتكم لتسمعوهم نداء حقوقكم المهضومة، ولتكن دعوة للمطالبة وتنظيم هذه الدعوة، انكم اصحاب حق لا مرية فيه، حقكم بحياة لائقة واجب على كل سلطة تحقيقه.

لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي
9/ تموز/ 2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,554,284
- نحو حل المليشيات وطردها من مناطق سكن ومعيشة الجماهير
- كل الدعم والتضامن مع عمال وكادحي الاردن
- بين محفل وحزب، اختاروا البقاء في محفل! (رد على رد الرفاق الا ...
- الحكومة والبرلمان يقران بمهزلة الانتخابات ونتائجها!
- لنقف ضد سياسة قطع المياه على جماهير العراق
- نحو مؤتمر استثنائي في سبيل وحدة الحزب
- رد على استقالة 4 رفاق!
- مقابلة صحيفة -الى الامام- مع سكرتير اللجنة المركزية للحزب ال ...
- الاوضاع السياسية، سبيل حل الحزب الشيوعي العمالي العراقي!
- فشلت مهزلة الانتخابات، ليست سوى الثورة سبيلا لتحقيق امال الج ...
- البیان الختامي للاجتماع الموسع الثالث والثلاثین ...
- الأول من أيار يوم التنظيم وتقوية النضال الطبقي العمالي
- لا للحرب الامريكية وحلفائها على سوريا، لا للحروب الامبريالية ...
- بيان حول: تظاهرات كردستان
- في يوم المرأة العالمي، لننهض بوجه مستعبدي المرأة لتحقيق حريت ...
- حول انتخابات مجلس النواب المزمع اجرائها في ايار 2018!
- ندين الهجوم العسكري لتركيا على عفرين، يجب ايقافه فورا!
- بيان حول المجزرة الوحشية في ساحة الطيران ببغداد
- لينتصر النهوض الجماهيري للعمال والكادحين في ايران
- ندين السياسة الحربية والعنصرية لترامب، لا للاعتراف بالقدس عا ...


المزيد.....




- وزير الداخلية الإيطالي في تصعيد كلامي جديد ضد ماكرون: رئيس ...
- هل مات رودلف هيس نائب هتلر الذي ولد في مصر؟
- وزير الداخلية الإيطالي في تصعيد كلامي جديد ضد ماكرون: رئيس ...
- نزلة السمان ليست الأولى.. حين تهدم المنازل بدعوى التطوير
- أساتذة جامعة الخرطوم يطرحون مبادرة لآليات الانتقال السلمي لل ...
- نائب الشعب هيثم الحريري يتقدم ببيان عاجل حول أوضاع الصيادين ...
- نواب ليبيون يطالبون أهالي الجنوب الليبي بدعم عملية تحرير الج ...
- إسرائيل تقتل عضوا بحماس وتؤجل مساعدات قطرية بعد تصعيد في غزة ...
- جدار ترامب: بالخرائط كل ما يجب أن تعرفه عن الجدار الحدودي بي ...
- وفاة متسلقة الجبال بـ-البكيني- متجمدة من البرودة في تايوان


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - السطات الامنية البصرية تلقم العاطلين الرصاص !