أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - حتى البيئة تريد سقوطهم














المزيد.....

حتى البيئة تريد سقوطهم


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5907 - 2018 / 6 / 18 - 16:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما يعترف رئيس وكالة حماية البيئة الإيرانية، عيسى كلانتري، في تصريحات صحفية بأن" مرتبة إيران البيئية بين أكثر من 180 دولة فی العالم تزيد على 100. ووصف إيران بأنها واحدة من أكثر الدول تعاسة في مجال حماية البيئة، والتي لا تجرؤ حتى على التعبير عن مؤشراتها البيئية الحقيقية في المجامیع العالمية. وفي إشارة إلى البيانات البيئية، أعتبر إيران واحدة من أكثر المجتمعات في العالم التی أجحفت علی بیئتها."، فذلك مايوضح الى أي حد تمادى هذا النظام في ظلمه و عنجهيته بحيث لم تسلم من همجيته و وحشيته و تخلفه حتى البيئة الايرانية.
إيران و بسبب السياسات الخاطئة للنظام الجاهل الحاکم الذي ليس له أي خبرة سوى في عالم الجريمة و الفساد و السرقة و النهب، وبسبب من بنائه السدود بصورة عشوائية غير مدروسة ومن دون أن يدرس آثار و تداعيات بناء تلك السدود على المناطق و المدن الاخرى، فقد بنى سلسلة من السدود التي باتت تنعکس سلبا على البيئة الايرانية هذا الى جانب الطرق غير العلمية و غير المدروسة في إستخراج المياه الجوفية و الاستفادة منها فقد جعل خزين المياه الجوفية مهددا ناهيك عن إن الموما إليه يعترف بکل صراحة بأنه:" تعاني الآن 10 مدن كبرى في البلاد من تلوث شديد في الهواء. وقد تحولت النفايات شمال البلاد إلی مناطق غیر قابلة للحیاة وتم دفن ثلاث محافظات من البلاد تحت الأنقاض. في مدينة همدان هناك إنخفاضات تبلغ عشرات الأمتار، لانه بقدر ما استطعنا، استخرجنا مياهها الجوفیة."، وهذا الکلام الذي يستطرد فيه ليقدم إعتراف أهم عندما أکد بأنه"في حدوث هذا الوضع، لم يكن لدى الولايات المتحدة ولا روسيا ولا إسرائيل أي تدخل، وقد أحدثنا كل هذا نحن انفسنا"، أي إنه يقد الاعتراف بإجرام النظام بحق الطبيعة و البيئة بعد أن أجرم قبلها بحق الانسان.
عندما رفعت منظمة مجاهدي خلق شعار إسقاط النظام و دعت للعمل من أجل تفعيله على أرض الواقع بل وإنها ناضلت و تناضل بکل مافي وسعها من أجل ذلك، فإنه أکدت بإستحالة أن يتحقق أي شئ لصالح إيران و الشعب الايراني في ظل الحکم الدموي القمعي المتخلف لنظام الملالي، بل إن الاوضاع وعلى کافة الاصعدة ستزداد سوءا کلما إستمر حکمه، هذا النظام المعروف بکونه معادي للإنسانية و التقدم، أثبت عمليا بأنه معاد للبيئة أيضا و إن إيران المشهورة بمياهها و أنهارها و بحيراتها و مروجها و غاباتها الخضراء، هي مهددة بالتصحر في ظل هذا الحکم الملعون، ولذلك فإن التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية#FreeIran2018، القادم للمقاومة الايرانية الذي سيقام في باريس في الثلاثين من حزيران الجاري، هو مٶتمر خاص بالدعوة لإسقاط هذا النظام و التکاتف من أجل ذلك خصوصا وإن البديل الديمقراطي الحضاري المنفتح و المتواصل مع العالم موجود وإن دعم و تإييد المجتمع الدولي لنضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية هو أمر يصب في مصلحة السلام و الامن و الاستقرار في العالم کله.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,868,520
- الملالي من بروجهم العاجية يتحدثون عن معاناة الشعب الايراني
- نظام لايمکن إنقاذه
- نظام إجرامي يستهدف الجميع دونما إستثناء
- عام السقوط و اللعنات الابدية
- وحش الغلاء يفتك بالشعب الايراني
- مسرحية-يوم القدس- فضيحة أخرى لملالي إيران
- 20 مليون إيراني يسکنون في العشوائيات
- نظام الملالي الاول دائما عالميا في الامور السلبية
- کل ساعة 50 يسجنون في إيران
- الحلم الباطل للملا خامنئي
- إيران الملوثة بالملالي تنتفض
- لاخلاص للملالي هذه المرة أبدا
- إسقاط نظام الملالي صار هو الموضوع
- داعش صار ورقة محروقة لم تعد تنفع ملالي إيران
- لاضمان ولامستقبل لأي شئ طالما بقي نظام الملالي
- تفاٶل الملا روحاني!!
- الملا خامنئي يريد أن يقهر الزمن و التأريخ!
- لابد من التغيير و إسقاط النظام
- النار تمتد من أقدام الملالي الى رٶوسهم
- تجمع الغضب و الثورة ضد نظام الملالي


المزيد.....




- ترامب: ما حدث في المؤتمر الصحفي مع بوتين -زلة لسان-
- ميزة من أوبر تريح الراكب من عناء البحث عن السيارة
- برلين ترفض الرد على مساءلة برلمانية حول تعاونها مع منظمة -غو ...
- رئيس مجلس الأمة الكويتي: مستعدون لكل طارئ بشأن العراق ولا يل ...
- ترامب: إدارتي ستتصدى بكل حزم لأي جهود تهدف إلى محاولة التدخل ...
- حافلة تتدلى من حافة جسر في حادثة غريبة بمدريد (فيديو)
- ما قصة ظهور سيارة صدام حسين البنتلي النادرة في الولايات المت ...
- بوتين لـ -فوكس نيوز-: منظومتنا للدفاع الصاروخي غير موجهة ضد ...
- عناصر -الإنتربول- في موانئ دول عربية
- سجال متصاعد بين ترامب ومعارضيه حول روسيا


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - حتى البيئة تريد سقوطهم