أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسيب شحادة - لمحة عن لغة اللادينو














المزيد.....

لمحة عن لغة اللادينو


حسيب شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5894 - 2018 / 6 / 5 - 23:52
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لمحة عن لغة اللادينو

جامعة هلسنكي

اللادينو ּمشتقّة من اللفظة /Latinus/Latin, أو جوديو إسّپَنْيول (Djudeo espanyol، Judezmo, el espanol muestro، Dzhudezmo,´-or-Spaniolit، الإسبانية اليهودية، لغة اليهود الذين طردوا من الأندلس، مستمّدة من لهجة إسبانية تعود إلى القرن الخامس عشر، ولا توجد لها أية منزلة رسمية في أيّة دولة، ويصل عدد الناطقين بها قرابة المائة وعشرة آلاف، كلّهم تقريبًا يعيشون في إسرائيل. تنتمي اللادينو إلى عائلة اللغات الهندو-أوروبية. هي إحدى ما يسمّى باللغات اليهودية كالإيدش والعربية اليهودية والآرامية اليهودية والفارسية اليهودية والإيطالية اليهودية والبرتغالية اليهودية والكتالانية اليهودية. ومن سمات هذه المجموعة من اللغات وجود العنصر العبري فيها المستمّد من الحياة الدينية مثل هذه المفردات: חכם, מלמד, קורבן, קבָּר, حكيم/رجل دين، مُدرِّس، قُربان، حانوتي. العنصر العبري في اللادينو ضئيل إذا ما قورن بلغات أخرى كالإيدش. وفي قصص اللادينو شخصية شعبية معروفة في الشرق الأوسط والبلقان هي جوحا/إجوها (جحا) شبيهة بشخصية الحيلم أو هِرْشل في قصص الإيدش.

تكلّم الشتات اليهودي باللادينو مدّة قرون بعد الجلاء الشهير من الأندلس عام ١٤٩٢ في بلدان البلقان والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا وبلجيكا وانجلترا والبرازيل وبوسنيا واليونان والمكسيك وبلغاريا، ومهاجرو تلك الأقطار إلى فلسطين أحضروا معهم هذه اللغة. تتحدّث باللادينو اليوم أقليات يهودية سفاردية في أكثرَ من ثلاثين دولة ومعظمهم يسكنون الآن في إسرائيل. وجودها في البلاد يعود إلى القرن التاسع عشر على الأقلّ.

معجم هذه اللغة وقواعدها مأخوذان في معظمهما من إسبانية القرنين الرابع عشر والخامس عشر، وهنالك عناصر كثيرة جدًا من اللغات القديمة في شبة الجزيرة الإيبيرية مثل القطلانية القديمة والموزأراب (المستعربة) والبرتغالية الغاليسية. كما دخلت هذا المعجم ألفاظ من التركية العثمانية ومن هذه اللغات السامية الثلاث: العبرية والآرامية والعربية في المجالات الدينية والناموس والروحانيات، وبخصوص المفاهيم الحديثة اقترضت اللادينو من الفرنسية والإيطالية والبرتغالية واليديش. في اللادينو مئات من المفردات القديمة التي لا وجود لها في الإسبانية الراهنة. هنالك علاقة وطيدة بين آدب اللادينو والأدب الإسباني الكلاسيكي، قبل عام ١٤٩٢. وكان اليهود قد كتبوا الإسبانية في القرون الوسطى بالحروف العبرية.

في الماضي كتبت اللادينو بخط راشي (ربّي شلومو يتسحاقي، ١٠٤٠١١٠٥) وبخط سوليتريو ومعظم الأدب مدوّن بهذا الخط، ولكن اليوم الخطّ اللاتيني هو المستخدم إلى جانب الخطّ العبري الراهن والخطّ الكيريلي. اللادينو لم تكن لغة الحياة اليومية لدى يهود تركيا والشتات بل لغة الصلاة وتعلّم التوراة. كتب كثيرة ترجمت إلى اللادينو مثل أسفار العهد القديم والمائدة الجاهزة (شُلحان عروخ) والمجلد من شعب يرطن (مِعام لوعيز) الذي يضم تفاسير ومدراشيم وشرائع في الأخلاق وكان ربّي يعقوب كولي (١٦٨٩١٧٣٢) أوّل من بدأ في تأليف هذا العمل.

تتكوّن لغة اللادينو من لهجتين أساسيتين: اللهجة العثمانية، التركية البلقانية وهي بدورها تنقسم إلى قسمين: لهجة جنوبية شرقية وأخرى شمالية غربية؛ واللهجة في شمال إفريقيا، الحاكيتية ، وقد اندثرت هذه اللهجة بسبب هيمنة العربية. وقد أعلنت إسرائيل أن الإيديش واللادينو لغتان في دائرة الخطر.
تخلّت اللادينو عن ألفاظ إسبانية مسيحية مثل dios أي الله بصيغة الجمع في الإسبانية أصبح في اللادينو بالمفرد El Dio، وكذلك Domingo أي يوم الأحد أصبح في اللادينو Alhat من ”الأحد“ العربية، على ما يبدو. كوّنت اللادينو على مرّ العصور ثروة لغوية في مجال الأمثال والحِكم وبعضها دخل اللغة العبرية عن طريق الترجمة، من هذه الحِكم نذكر ما معناه: بفم مغلق لا تدخل ذبابة؛ أولاد ومجانين يقولون الحقيقة؛ في قرية لا كلاب فيها يمشي الناس بدون عصي؛ إنّه يذهب إلى البحر ويقول لا ماء هناك (عن شخص معتوه)؛ حمارًا وُلد وحمارًا يبقى؛ الحمار يجلب القشّ ويأكله؛ اشتغل مقابل ذيل خيارة (مقابل زهيد)؛ فلان مسلّح بحبات الترمس (غير مستعد وغير مسلّح للمعركة)؛ وعن سليط اللسان يقال: له فم المرحاض؛ وعدوه براحيل وأعطوه ليئه؛ ليس كلّ يوم پوريم؛ وجه/سحنة تسعة آب؛ السمكة تنتن من رأسها؛ عملها في لباسه من كثرة الضحك؛ خذ إذا أعطوك واهرب إذا ضربوك؛





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,827,614
- الكوسا التي ليست فيموسمها
- لمحة عن ديوان النكية والمسيرة وديوان آخر
- -العربية:قواعد وتمارين- بقلم فاروق أبي شقرا
- حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (ع)
- راحة الملك عبد الله
- حول الفيلسوف المبشّر، رامون لول والعربية
- مصيبة الأبناء وفرح أبناء الأحفاد
- رسالة يعقوب هرون الكاهن الأوّل لبارتون
- كُن ثابتًا إلى أن تُحقّق الهدف، قصّة ملهمة
- خالق كلّ مخلوقاته
- بعد تسع سنوات
- كل شيء مسألة شرف
- كتابان لفتحي فوراني جديران بالقراءة
- حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (ظ)
- الاكتشاف الرهيب لإرث الأب
- مراسم الزواج اليهودي
- شيما وليس يهوه وإخوته في الأدب السامري العربي
- ثلاثة مخطوطات سامرية في مكتبة المعهد الألماني
- الحرب والجالية السامرية
- حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (ض)


المزيد.....




- ميلر: ترامب يبحث عن طريق للحفاظ على علاقته مع السعودية وسط أ ...
- الجزائر تسحق توغو برباعية وتحجز مقعدها في كأس الأمم الأفريقي ...
- ميلر لـCNN: ترامب يبحث عن طريق للحفاظ على علاقته مع السعودية ...
- حاكم فلوريدا السابق يفوز بمقعد الولاية في مجلس الشيوخ بفارق ...
- المرزوقي: -الخلاف بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة يهدد الدي ...
- حاكم فلوريدا السابق يفوز بمقعد الولاية في مجلس الشيوخ بفارق ...
- الرئيس السابق للبيرو يطلب اللجوء لدى الأوروغواي
- وكالة: وفد أردني إلى دمشق للقاء الرئيس الأسد
- حاكم فلوريدا المنتهية ولايته يفوز بمقعد في مجلس الشيوخ الأمر ...
- اليمن .. 11 غارة للتحالف على صعدة والحديدة وصنعاء


المزيد.....

- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسيب شحادة - لمحة عن لغة اللادينو