أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملا خامنئي يريد أن يقهر الزمن و التأريخ!














المزيد.....

الملا خامنئي يريد أن يقهر الزمن و التأريخ!


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5890 - 2018 / 6 / 1 - 17:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الغريق يتشبث ولو بقشة عندما يجد نفسه مشرفا على الغرق و الهلاك الحتمي، وهذا هو تماما ماينوي کبير رجالي الملالي، الملا خامنئي أن يفعله تحديدا، ذلك إنه وبعد أن تيقن من إخماد إنتفاضة 28 کانون الاول 2017 المستمرة، أمر غير ممکن و ليس بمقدور أجهزة القمع الملالوية المنهکة أن تقوم به، فقد نشر النظام الإيراني وبمصادقة الولي الفقيه، وحدات مسلحة في الدوائر والأجهزة الحكومية حماية لها من الشعب المنتفض الرافض للنظام جملة و تفصيلا.
هذا الاجراء القمعي التعسفي الذي يأتي من أجل إستباق العاصفة و الحيلولة دونها عبثا ومن دون طائل، هو وکما أفادت به وکالة أنباء قوات الحرس أن التعميم الصادر لـ «تشكيل وحدات حماية في الأجهزة التنفيذية» الذي صادق عليه الملا المذعور خامنئي، قد تم ابلاغ الأجهزة المعنية به للتطبيق. والذي دفع کبير الدجالين الى هذا الموقف، هو إن الاحتجاجات الشعبية مستمرة دونما إنقطاع وإن دور و مکانة المقاومة الايرانية بقيادة السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية آخذ في الاتساع ولاسيما بعد أن صار واضحا للشعب مدى إخلاص و مصداقية المقاومة الايرانية و زعيمتها للشعب الايراني و عدم إستعدادها أبدا للمساومة على حقوقه و مصالحه العليا.
نظام الملالي الذي يشبه جرذا مذعورا مطاردا من کل الجهات ولم تعد کل الحفر و المجاري القذرة تسعه، يعمل المستحيل على يد الملا المهزوم خامنئي لکي يقهر الزمن و التأريخ و يغير من مسار سننه التي لايمکن أبدا الوقوف بوجهها، إذ أين الشاه؟ وأين باتيستا، وأين هتلر أو موسوليني و من جر جرهم، فکلهم قد سعوا للنجاة و مواجهة التيار ولکن من دون جدوى، إذ وکما قلنا فإن سنن التأريخ لاترحم أبدا الطغاة و المستبدين ولابد لهم أن يدفعوا ثمن کل جرائمهم رغما عنهم و أن يذعنوا و يخضعوا للتغيير رغم أنفهم، صاغرين!
التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية و الذي سينعقد في 30 حزيران الجاري، في باريس و بحضور عشرات الالوف من أنصار و مٶيدي المقاومة الايرانية، سوف يشرح وبکل وضوح حتمية زوال و إنتهاء و إحتراق صفحة الملالي الدجالين السوداء من التأريخ الايراني و بدء مرحلة جديدة يکون الشعب الايراني فيها هو من يمتلك زمام الامور الامور و يعبر عن إرادته بکل وضوح، إذ أن النضال الذي خاضته و تخوضه المقاومة الايرانية بقيادة المناضلة الشجاعة مريم رجوي، يهدف في الاساس الى تحقيق أماني و طموحات الشعب الايراني و القضاء على أعدائه وعلى رأسهم هذا النظام الدجال الذي بات سقوطه قريب جدا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,496,764
- لابد من التغيير و إسقاط النظام
- النار تمتد من أقدام الملالي الى رٶوسهم
- تجمع الغضب و الثورة ضد نظام الملالي
- القتل و القمع أصل و أساس نظام الملالي
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي في سوريا
- الملالي في طريقهم للسقوط في الهاوية
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد فعليا إسقاط نظام الملالي
- نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون
- هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟
- نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة
- مجاهدي خلق تشدد الخناق على نظام الملالي
- نظام الملالي..نظام الجريمة المستمرة
- أطفال القمامة


المزيد.....




- واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد إيران
- إحراق 845 سيارة على هامش الاحتفالات في فرنسا
- ارتفاع حصيلة التفجير الانتحاري في باكستان إلى 149 قتيلا
- ترامب يصل إلى هلسنكي
- مقتل اثنين في اشتباكات مع الأمن العراقي مع استمرار الاحتجاجا ...
- قبل قمته مع بوتين.. ترامب يُستقبل باحتجاجات بلهسنكي
- اشتباكات عنيفة في شيكاغو بعد مقتل رجل برصاص الشرطة (فيديو)
- مظاهرات العراق.. مقتل محتجين في السماوة وكربلاء
- النواب المصري يوافق على مشروع قانون منح الجنسية المصرية مقاب ...
- مصر.. تداعيات حادث قطار البدرشين


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملا خامنئي يريد أن يقهر الزمن و التأريخ!