أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - هل يقرأ الله .... الفيس بوك ؟














المزيد.....

هل يقرأ الله .... الفيس بوك ؟


نشات نصر سلامه
الحوار المتمدن-العدد: 5889 - 2018 / 5 / 31 - 12:54
المحور: المجتمع المدني
    


قد يكون العنوان مستفز لدى البعض ومنطقى لدى اخرين ... والسبب هو هذا الكم الهائل من الصلوات والابتهالات على صفحات الفيس بوك للمصريين سواء من مسلمين او مسيحين , اعتقد ان الفيس بوك هو لتبادل الأفكار والتعبير عن الآراء بحرية او للاغانى المحببة لدى الفرد او مواقف طريفة او ذكرى شخصية .اما الصلاه فمكانها الحقيقى هو المسجد او الكنيسة او المنزل ..لانها امر شخصى بحت ... هل ما يحدث على صفحات الفيس من ابتهالات واستغفارات هي نوع من استعراض تدين الشخص لمن حوله حتى يعطى انطباع انه ورع وتقى ومؤمن وطاهر ومؤدب وذو اخلاق حميدة ... ؟؟
ام انه يرى انه يتقرب الى الله من خلال ما يكتبه وينشرة على صفحات الفيس بوك فيزيد من ميزان حسناته حسب اعتقادة ؟ انها أسئلة حائرة ومشروعة امام هذا العدد الهائل من البوستات الدينية اليومية على صفحات الفيس بوك .. والبعض يرتدى عمامة الواعظ سواء عمامة شيخ او قسيس ويقوم بمحاولة اهداء الغير الى صحيح الدين في محاولات ساذجة وكلام ساذج لان الباحث عن الحقيقة يستطيع بمنتهى السهولة الاطلاع بالكتب المتخصصة عن اسئلته او من خلال البحث في جوجل واليوتيوب وليس من خلال بوست على الفيس بوك !!
قد يكون من المنطقى نشر بوست دينى بمناسبة الأعياد الدينية مثل عيد الفطر او عيد الأضحى او عيد الميلاد او عيد القيامة ... اما نشر البوستات الدينية بدون مناسبة قد تعبر عن هوس دينى او استعراض دينى ومعظم الفيس بوك في العالم تكاد تخلوا من البوستات الدينية ما عدا دول الشرق الأوسط وخاصة مصر ... اكاد احس ان البعض اصبح يعيش في غيبوبة دينية ويكاد ان يقتصر طقوسة الدينية على صفحات الفيس بوك وليس في الواقع ..
والشئ الغريب انه رغم تعارض المذاهب والأديان المختلفة يصر كل فريق انه صاحب الحقيقة المطلقة والغير في ضلال كبير ويؤكد دائما ان ما يقوله هو الصح وما يقوله الغير هو الهراء بعينه .
يكتب البعض مثلا ( اللهم ...... او استغفر ... او يارب ... او طوبى ... ) كل ذلك مقبول ومفهوم عندما يخاطب الانسان ربه ولكنه غير مفهوم عندما يستعرضه امام الغير او انه يطلب من الله ان يتابع ما يكتبه على صفحات الفيس ليحقق دعائه وامنياته !!
ان قليل من الادراك والعقل والمنطق مطلوب عند ممارسة الدين على صفحات الفيس بوك لانه امر شخصى بحت وليس امرا استعراضيا ... فيجب اضفاء طابع الاحترام والتقدير للطقوس الدينية وليس طابع التهليل والاستعراض وتاتى المقولة المشهورة التى تقول ..., اريد ان اشاهد تدينك فى اعمالك واقوالك وليس فى ما تكتبه على صفحات الفيس بوك .. فهناك البعض ينشر يوميا ادعية ومواعظ دينية تعطى انطباعا انك امام انسان تقى وورع ومبجل وهو فى الحقيقة كاذب ويلاحق الاناث دائما وبوشين ... اى نظام د هيكل ومستر هايد اى شخصية بوجهين متناقضين .
ان ممارسة الطقوس الدينية لا تتطلب نشر البوستات الدينية اليومية على صفحات الفيس بوك وانما تتطلب ان يكون الفرد مخلصا لاعتقاده الشخصى وليس مستعرضا له .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,814,746
- الحكومة لا تركب التاكسى
- اشكالية تذكرة المترو
- الاستعراض الدينى المصرى
- ذكرياتى مع رؤساء الجمهورية
- المجتمع المصرى العشوائى
- التحرش الجنسى الجماعى انذار لانهيار التماسك الاجتماعى
- الاستبداد المصرى
- المثالية الصارمة القاتلة
- فشل الدعوة لتجديد الخطاب الدينى
- تكلفة الصلاة فى اوقات العمل سنويا
- مسئولية السيسى عن المختلين عقليا فى مصر
- هل يستطيع السيسى...؟
- مأساة الدولة الدينية التى تعيشها مصر
- خطورة قضية تيران وصنافير
- ضرب الارهاب فى ليبيا ليس هو الحل
- السباق الدينى الرهيب فى مصر
- المحنة المصرية .. حاكم ومحكوم
- الصراع الذى بدأ بين الأصولية الأسلامية وبين العلمانية الغربي ...
- العشوائية المصرية
- تجديد الخطاب الدينى .... دعوة خاطئة


المزيد.....




- مطالبات لنتنياهو بتقديم المساعدة الإنسانية للاجئين السوريين ...
- البابا يدعو إلى الحرص على سلامة المهاجرين وكرامتهم
- -هيومن رايتس ووتش- تطالب العراق بالشفافية في ملف المحتجزين
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية تعلن إجمالي القتلى والمصابين من ...
- مركز دعم حرية التعبير يسجل 65 مذكرة قبض واعتداء منذ انطلاق ت ...
- اعتقال مشتبه به في قضية تجسس تخص أسلحة متطورة
- -انا.. لغتي-
- الزواج ببلد المهجر يتيح للاجئين بدء حياة جديدة
- مخيم بشمال إثيوبيا يستقبل الآلاف من اللاجئين الهاربين من الد ...
- في حملتها على المسلمين.. ميانمار تعصف بحقوق الطفل


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - هل يقرأ الله .... الفيس بوك ؟