أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حمدى عبد العزيز - شباك خلفى فى الدور الأخرانى














المزيد.....

شباك خلفى فى الدور الأخرانى


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5885 - 2018 / 5 / 27 - 18:42
المحور: الادب والفن
    


حاضن بإيديه ، ورجليه ، وبكل ضوافره
ماسورة الصرف الصحي ..
وبيطلع بوتيرة انفاس متتاليه بسرعه
وفوضي ف ضربات القلب ..

الشباك الخلفى االمتوارب شيشه
ف الدور الأخراني ... مش شباك وخلاص
دا صليب الروح الموصوفله من عند بداية العمر
ومعراج ملهم لكيانه المجذوب ف الرحله
وعنيه العشمانه ف تفاحة مالهاش ذي
كبني آدم مغرم بقضاه
عمال يزحف أو يطلع
مش فارقه

الوش الطالل من شباك الدور الأخراني
نابض بابتسامه مزخرفه الكون بوعد عريض
مشاور بالإبتهاج والفرحه

عيونها مش خضرا
وموش عسليه
ولافنجان قهوه ،
ولاكوباية شاي
ولابستان ،
ولاملعب كوره
ولاعسل الرحمان
ولاحاجه من اللي اتقال من قبل

عنيها حقايق كونيه جديده
ماشفاهاش من قبل ..

لو يطول الوقت ف نهار المغامره
هاينحرق
ذي ورقة بافره مفروده ووحيده قدام اللهب
هايتلاشي
بدون دخان

ولو وصل أقرب مسافه ممكنه للمشتهي
يمكن ..
- بحكم تقل مؤخرة راسه ساعتها - يتلوي جسمه لورا
وتسيب إيديه مواسير البنايه
وتروح عنيه ف ضحكه صبوحه
عايمه ذي الورده فوق ميدان أحمر كبير
اترسم ع الأرض
بالحيويه والرعشه وبدرجة سخونه ونبض

لو مدت إيديها
البنت
هاتخطفه من بين زحام الإحتمالات
، تحطه
ف قلب احتمال جديد خالص
ماوردش علي باله
، ولا علي بالها

يمكن تلخص وجوده ف شفتين ساحبينه من ساسه لراسه
ف حضن رغوة كهربا ناعمه ، ولذيذه

يمكن تروح ويروح
ف بني آدم بينزل من حقيقه جديده خالص
علي أرض تانيه
طريه ..
كإنهم راحوا لآدميه جديده
وكهف أخضر
وسط أدغال مخلصه لصخب المطر
وعواصف النشوه المجيده

يا دين النبي !!!!
معقوله كل العالم الساحر ، والمجره الملهمه دي
عماله تطلع فوق حديده قديمه
، وكلاها بارومة الأكسده ؟

ــــــــــــــ
حمدى عبدالعزيز
مايو 2018




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,792,010
- فتافيت ورق بتطير
- فى مصر انتظار أخبار المير الفني أهم من انتظار التغييرات الوز ...
- على هامش أحاديث الرئيس
- ما كل هذا القلق
- سلامه محلاوي وقسوة أوجاع وداعه
- قراءة في حيثيات حكم
- الحرية لصديقي الناصري حسن حسين
- إحتمالات لصفقة القرن في جنوب شرق آسيا
- (4) حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا برياً
- حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا برياً (3)
- رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا بريا (2)
- تعقيب هامشي
- في فضح الفاشية الدينية
- أقنعة مليئة بالثقوب الكاشفة ..
- منين بييجي الشجن (3)
- سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان (2)
- سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان
- موقف الحزب الإشتراكي المصري من انتخابات الرئاسة
- كان الله في عوننا نحن اليساريين
- كنز وصبي في سيارة


المزيد.....




- قراءة في -الدفتر الذهبي- للأديبة البريطانية دوريس ليسينج
- كاريكاتير القدس- السبت
- -الثقافة- تنعى الكاتب والصحفي جاك خزمو
- وفاة الفنان رجا دبية و-الثقافة- تنعاه
- سابقة دستورية.. رفض طعن وهبي حول مسطرة التصويت في الحجر
- عملية جراحية للفنان أشرف زكي إثر أزمة قلبية
- تحسن صحة الفنانة القديرة رجاء الجداوي بعد شائعات عن وفاتها
- ورطة «المحميين» الجدد
- التقدم والاشتراكية يثمن القرار الملكي بدعوة أرباب العمل إلى ...
- المسلة أرت .. مجموعة فنية تستمد رمزيتها من حضارة بابل تطلق م ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حمدى عبد العزيز - شباك خلفى فى الدور الأخرانى