أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - يوم تبيض وجوه وتسود وجوه








المزيد.....

يوم تبيض وجوه وتسود وجوه


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 5877 - 2018 / 5 / 19 - 23:40
المحور: المجتمع المدني
    


يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
كانت نتائج ألأنتخابات البرلمانية العراقية مخيبة لأمال الفاسدين الذين غادروا العملية السياسية وضربتهم مطرقة التغيير الشعبية التي لا تعرف المساومة والتخاذل بعد نضال دام ثلاثة سنوات أحتجاجية أيام الجمع متحدين كل العوائق التي وضعتها السلطة الحاكمة امامهم وقدموا الشهداء والكثير من المختطفين وعلى سبيل المثال السيد جلال الشحماني الذي لا تعرف الحكومة من اختطفه , وهل هو ألأن في السجن ؟ او غيبته ابدية ؟ المفروض ان يكون هناطك جوابا شافيا لعائلته ,وزملاؤه ومحبيه الذين قادهم في التظاهرات ايام الجمع . اليوم فازت القوى التي ناضلت ايام الجمع بتظاهراتها وسوف تتحقق مطاليبها الاصلاحية حسب برامج الكتل الفائزة والتي وعدت بتشكيل حكومة تكنوقراط وتضع الرجل المناسب في المكان المناسب , انها تجربة لبناء جبهة وطنية عابرة للطائفية والمحاصصة وبناء دولة المؤسسات المدنية تكون فيها المواطنة اللبنة ألأساسية دولة للعدالة الاجتماعية تكون فيها المصلحة العامة فوق المصلحة الخاصة ويكون فيها القانون هو المعيار الحقيقي الذي ينظم البلاد والعلاقات الاجتماعية دولة لا يتحدث مسؤوليها عن المارد الذي يخرج من القمقم وانما الشعب يحكم نفسه بنفسه بواسطة ممثليه الذين انتخبهم , وقد راينا بان هناك تقديرا كبيرا للعناصر الوطنية التي خدمت الشعب العراقي ولم تحصل العناصر الفادة الطائفية على الاصوات اللازمة ,وهذا لا يعني ترك الحيتان الكبيرة الفاسدة وانما يجب محاسبتها لتنال عقابها وترجع الاموال والمليارات الى خزينة الدولة لرفع المستوى التعليمي والصحي وألأمني ومساعدة الفقراء والمحتاجين والايتام والارامل وتشكيل المؤسسات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني لتكون عونا للحكومة , ان الوضع المتدني للخدمات وما تركته الحروب والمناطق المنكوبة كلها بحاجة ماسة لا عادة اعمارها وتشكيل الفرق الضرورية لرفع العبوات الناسفة الغير منفلقة لحد ألأن . ان ما فعلته الحكومات السابقة منذ 2003 لحد الان لا يمكن تكراره مطلقا فقد بلغ السيل الزبى وما نتيجة الانتخابات هذه الا تعبيرا لطموحات الشعب لمستقبل اكثر أمنا وأكثر عناية صحية وخدمية ووضع الفلس في مكانه والضرب على ايادي الفاسدين بقوة وبدون رحمة ,المواطن العراقي البسيط له مطالب بسيطة متوفرة في دول اخرى من دول الجوار بلا منية فلماذا غدر بنا حكامنا الذين وثق بهم الشعب وسلمهم مقاليد وثروات البلاد وبقوا بدون محاسبة ؟ .
طارق عيسى طه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,234,849
- هنيئا للشعب العراقي بانتصار ممثليه في الانتخابات البرلمانية
- الانتخابات البرلمانية العراقية ليوم غد السبت
- هل اصبح العراق مسرحا للارهاب العالمي اليوم ؟
- عيد اول ايار العالمي
- ألأنتخابات العراقية ومهزلة تبني الشعارات الزائفة تملقا وبهتا ...
- هل كان الاعلان عن الفوز على الدواعش وتطهير البلاد من شرورهم ...
- هل هناك راي عام عالمي اليوم ؟
- الشعب العراقي يكسر حاجز الخوف
- قرار هيئة المساءلة والعدالة رقم 72
- ألحق يؤخذ ولا يعطى
- خطورة اقحام الدين في العملية السياسية في العراق
- مهزلة الانتخابات المقبلة في العراق
- نقطة سوداء في تاريخ العراق
- ماذا يحدث في السعودية اليوم؟
- زواج القاصرات ارجاع الزمن الف عام الى الوراء
- أشراقة أمل في عراق اليوم
- أزدهار عهد ألطائفية وألأثنية لا يبشران بالخير
- تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق
- أنتصار ألجيش ألعراقي وطرده للدواعش المجرمين من الموصل يعيد ل ...
- عندما تعم الفوضى تتلخبط المصطلحات وتتداخل فيما بينها


المزيد.....




- 10 ملايين يورو من فرنسا إلى كردستان العراق للتعامل مع اللاجئ ...
- -الأمم المتحدة- تدين -قمع ناشطين سياسيين- في مصر
- لاجئون سوريون في البرازيل يطمحون لتحقيق الثراء في مجال الطعا ...
- اعتقال ابن "إمبراطور المخدرات" المكسيكي أثناء مواج ...
- مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام: السودان أما ...
- اعتقال ابن "إمبراطور المخدرات" المكسيكي أثناء مواج ...
- مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام: السودان أما ...
- المكسيك.. مواجهات عنيفة بعد اعتقال نجل -إل تشابو- والشرطة تط ...
- منظمة العفو الدولية تتهم تركيا بارتكاب -جرائم حرب- في سوريا ...
- روسيا تقترح نقل مقر عمل اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم ا ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - يوم تبيض وجوه وتسود وجوه