أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - غياث المرزوق - مِنْ حَقَائِقِنَا هُنَا، وَمِنْ حَقَائِقِهِمْ هُنَاكَ (3)














المزيد.....

مِنْ حَقَائِقِنَا هُنَا، وَمِنْ حَقَائِقِهِمْ هُنَاكَ (3)


غياث المرزوق
الحوار المتمدن-العدد: 5868 - 2018 / 5 / 9 - 23:42
المحور: كتابات ساخرة
    


فَأَمَّا العَاقِلُ الذَّكِيُّ، فَيَتَعَلَّمُ مِنْ كُلِّ إِنْسٍ وَمِنْ كُلِّ شَيءٍ.
وَأَمَّا الأَوْسَطُ الوَسَطِيُّ، فَيَتَعَلَّمُ مِنْ تَجْرِبَتِهِ، لَيْسَ غَيْر.
وَأَمَّا الجَاهِلُ الغَبِيُّ، فَفِي حَوْزَتِهِ الإِجَابَاتُ كُلُّهَا، في كُلِّ آنٍ!
سقراط


مِنْ حَقَائِقِنَا هُنَا، وَمِنْ حَقَائِقِهِمْ هُنَاكَ!

في العَالَمِ المُتَحَضِّرِ وَالمُتَقَدِّمِ اِجْتِمَاعِيًّا في بِلادِهِمْ:
حِينَمَا يُنَبِّهُهُمْ أَحَدُهُمْ إِلى خَطَأٍ ارْتَكَبُوهُ عَنْ عَمْدٍ أَوْ غَيْرِ عَمْدٍ،
يَعْتَذِرُونَ لَهُ كُلَّ الاِعْتِذَارِ، وَيَرْفَعُونَ رُؤُوسَهُمْ مُبْتَسِمِينَ كَالحُكَمَاءِ.

وَفي العَالَمِ اللَّامُتَحَضِّرِ وَالمُتَخَلِّفِ اِجْتِمَاعِيًّا في بِلادِنَا:
حِينَمَا يُنَبِّهُهُم أَحَدُهُمْ إِلى خَطَأٍ ارْتَكَبُوهُ عَنْ عَمْدٍ أَوْ غَيْرِ عَمْدٍ،
لا يَعْتَذِرُونَ لَهُ أَيَّ اعْتِذَارٍ، بَلْ يُطَأْطِئُونَ رُؤُوسَهُمْ خَانِسِينَ كَالبُلَهَاءِ.

[الحَقِيقَةُ الثَّالِثَةُ]

***

Factual Observations, Here and There (III)

Ghiath El-Marzouk


Smart people learn from everything and everyone,
Average people learn from their experiences only,
Whereas stupid people have all the answers already.
Socrates

Factual Observations, Here and There!

In those civilized and socially advanced societies over there:
When they happen to be apprised of an error they have committed intentionally (or unintentionally) by someone, they offer him/her all sorts of apologies, and they raise their heads with smiling faces as all the sages would do!

In these uncivilized and socially retarded societies over here:
When they happen to be apprised of an error they have committed intentionally (or unintentionally) by someone, they do not offer him/her any sorts of apologies, but rather they lower their heads with scowling faces as all the dullards would do!

[Factual Observation III]

***





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,940,790
- مِنْ حَقَائِقِنَاْ هُنَاْ، وَمِنْ حَقَائِقِهِمْ هُنَاكَ (3)
- ذٰلِكَ ٱلغَبَاءُ ٱلقَهْرِيُّ ٱلتَّكْ ...
- ذٰلِكَ ٱلغَبَاءُ ٱلقَهْرِيُّ ٱلتَّكْ ...
- مِنْ حَقَائِقِنَا هُنَا، وَمِنْ حَقَائِقِهِمْ هُنَاكَ (2)
- مِنْ حَقَائِقِنَا هُنَا، وَمِنْ حَقَائِقِهِمْ هُنَاكَ (1)
- يَا نِسَاءَ ٱلعَالَمِ ٱتَّحِدْنَ (2)
- يَا نِسَاءَ ٱلعَالَمِ ٱتَّحِدْنَ (1)
- ذلكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: كَيْفَ يَتَجَلَّ ...
- ذٰ---لِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: كَيْف ...
- ذٰلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: كَيْفَ ي ...
- ذٰلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: مَتَى يَ ...


المزيد.....




- مدينة ريازان الروسية تستضيف المنتدى الدولي الأول للمدن العري ...
- هل سمعت عن -عرض كوميدي صامت-؟ شاب لبناني يقدمه والهدف نبيل
- ماجدة الرومي تتلألأ في سماء قرطاج
- Trafik adab? ders program? güncellendi
- إعلان أسماء الفائزين فى مسابقة مشروع قصص القاهرة القصيرة 201 ...
- إطلاق أول خريطة رقمية للمكتبات ومراكز المعلومات من -بيت العر ...
- الحرة الأمريكية تسأل: ما الذي تريده قطر بالتحديد؟
- شاهد... خاتم خطوبة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا يلقى رواجا ...
- شقيق أليسا يكشف عن تفاصيل جديدة حول مرضها!
- بعد زيادة الشكاوى... -يوتيوب- يحذف إعلان فيلم رعب


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - غياث المرزوق - مِنْ حَقَائِقِنَا هُنَا، وَمِنْ حَقَائِقِهِمْ هُنَاكَ (3)