أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - ايران :اكثر من مليون طفل بلاهوية اي السبل ستحتويهم؟؟














المزيد.....

ايران :اكثر من مليون طفل بلاهوية اي السبل ستحتويهم؟؟


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 5866 - 2018 / 5 / 7 - 13:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ايران :اكثر من مليون طفل بلاهوية اي السبل ستحتويهم؟؟
صافي الياسري
التسمية الغالبة على هؤلاء هي ( الاطفال مجهولو الهوية ) اذ لا يمكن تسميتهم باولاد السفاح ،فهم يشملون اولئك الاطفال الشرعيين الذين تتخلى عنهم عوائلهم لعجزها عن اعالتهم ،ولا يكاد يمر يوم دون ان يعثر على طفل في القمامة او في صندوق كارتون يموت اغلبهم بعد وقت قصير ،فمن لم يقتله البرد يقتله الجوع وانعدام الرعاية والعناية ،وهؤلاء جميعا ثمرة السياسة الفاسدة لملالي السلطة العوجاء وفي تقرير تتداوله مدونات الميديا الاجتماعية الان ان هذه الظاهرة المدمرة اجتماعيا قد نمت هذه بشكل غير مسبوق مؤخرا في إيران كنتيجة للسياسات المعادية للبشر المنتهجة من طرف نظام الملالي.

اعداد الاطفال مجهولي الهوية اكبر في طهران مقارنة بباقي المدن الايرانية، أبلغ عضو في اللجنة الاجتماعية لبرلمان الملالي ”سلمان خدادي” عن وجود 35 ألف طفل بدون شهادة ميلاد في محافظة طهران فقط.
وهناك أكثر من مليون طفل مجهول الهوية في إيران
وقسّم خدادي الأطفال مجهولي الهوية إلى عدة فئات، ولد بعضهم من أمهات ينحدرون من الفقر والحرمان ينتهي بهن المطاف بترك اطفالهن على قارعة الطرق، وآخرون من نساء إيرانيات متزوجات من رجال أجانب، والقسم الأخير نتيجة المبيت في الكراتين وأباءهم مجهولون .
يوجد حالياً أكثر من مليون طفل مجهول الهوية يعيشون في إيران. إن منح الجنسية للأطفال من أم إيرانية وأبً أجنبي لن ياتي بنتيجة لسنوات عديدة، في حين أن إحصاءات زيجات النساء الإيرانيات مرتفعة بين المواطنين الأجانب ، خاصة الرجال الأفغان.
بالإضافة إلى أطفال مجهولي الهوية وغيرهم من الأطفال، وفقاً لـ خودادي، هناك اخرون ممن ولدوا نتيجة لعلاقات غير أخلاقية وغير شرعية ، فإن العديد من الأطفال لديهم آباء وأمهات ويفتقرون إلى القدرة على رعاية اطفالهم فيتركونهم بسبب الفقر على قارعة الطرق.
يقول سلمان خدادي إن عائلات العديد من هؤلاء الأطفال تتلقى باستمرار معلومات عن حياتهم، وهناك فروع في القضاء مسؤولة على التعامل مع مثل هذه الحالات التي يقدم فيها آباء بعض هؤلاء الأطفال دليلاً لأجل رعايتهم.
ويقول إن الأطفال المدمنين يولدون من أمهات مدمنات وبائتات في الكراتين، والآباء لا يهتمون برعايتهم الطبية بسبب الفقر وقلة الوعي، فيولد المدمن حديث الولادة.
الأطفال المدمنون ليس لديهم سجل صحي لأنهم لا يملكون شهادات ميلاد وبطاقات هوية وتكاليف علاجهم مرتفعة. وفقا للبرلماني، واحدة من الأضرار التي تهدد الأطفال مع الآباء المدمنين هو بيع الأطفال، لوحظت هذه الظاهرة بين الأمهات المدمنات حيث يبعن أطفالهن مبكرا قبل الولادة مقابل ثمن بخس .
وقد تم إطلاع بعض المسؤولين على شراء وبيع الأطفال في السنوات الأخيرة. قبل عامين، أكد أنوشيروان محسني بندبي، رئيس منظمة الرعاية الاجتماعية عن وجود تجارة الأطفال.
وقال إن منظمة الرعاية الاجتماعية لا تستطيع التدخل في مسئلة شراء وبيع الأطفال لأنها في أيدي السلطة القضائية والشرطة ومكتب المدعي العام.
وكانت مديرة شؤون المرأة في الحكومة السابقة، شهیندخت مولاوردی، قد قالت في أوائل سبتمبر 2016 إنه حتى الرضع يباعون في ارحام امهاتهم، وعلى الرغم من عدم وجود بيانات إحصائية متاحة، فإن العدد مرتفع للغاية بحيث اصبح قضية إخبارية.
وقد قرأت نائبة الرئيس لشؤون المرأة والأسرة ظاهرة بيع الأطفال كحدث متعدد الوجوه، قائلة إن الفقر الاقتصادي والفقر الثقافي والإدمان والمبيت في الكراتين وزواج الأطفال هي من بين العوامل التي يمكن أن تدفع النساء إلى بيع أطفالهن.
من ناحية أخرى، فإن وضع الأطفال المهمشين ادى الى انتشار ظاهرة أطفال الشوارع وعمالة الأطفال. وقال عضو اللجنة الاجتماعية في برلمان الملالي، مشيرًا إلى أن 90٪ من عائلات الأطفال العاملين غير قادرين على الحفاظ على أطفالهم، وقال إن معظم هؤلاء الأطفال يغادرون المدرسة ويذهبون إلى الشوارع ومراكز إعادة تدوير النفايات ومعامل الطوب لتوفير سبل العيش لعائلاتهم.
ويوصف وضع أطفال الشوارع بانه أسوأ بكثير من عمالة الأطفال ، لأن أطفال الشوارع يخضعون ايضا لاستغلال وسلطة المافيا.

وأكد خدادادي مشيراً إلى استخدام الأطفال والرضع من قبل الإنتهازيين ومافيا تجارة الأطفال والرضع لأجل بيع المخدرات وإنهم يضعون الأطفال الرضع في احضان فتيات يبلغن من العمر 12 أو 13 سنة لجذب الانتباه وإساءة استخدام مشاعر الناس.
لا يقدم المسؤولون والسلطات في إيران إحصاءات دقيقة عن عدد الأطفال العاملين في مدن ومحافظات مختلفة. كما تحاول الحكومة ووسائل الإعلام الرسمية ربط مصير الأطفال بعمل مجموعات المافيا الكبرى.
ووفقاً لبعض التقارير والإحصائيات (من مصادر رسمية وغير رسمية)، فإن الأطفال في إيران غالباً ما تكون لديهم عائلات. يضطرون إلى ترك المدرسة والعمل أكثر لإجل أشقائهم الأصغر سنا أو الآباء العاطلين عن العمل أو بسبب ادمانهم.
نفذ نظام الملالی المجرم 30مرة خطة تجميع الأطفال العاملين وأطفال الشوارع كحل للمشكلة خلال الخمسة والثلاثين عام الماضية، ولكن في كل مرة عاد الأطفال إلى الشوارع ولم تنشر أي تقارير حول فعالية هذا المشروع.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,002,311
- جامعة المصطفى العالمية الايرانيه واجهة تجسسية لتنفيذ اجانيد ...
- ايران تحترق وتموت عطشا
- الخوف الاوربي هو الذي سيدخل ايران النادي النووي
- ولاية الفقيه وسلطة الملالي في مهب الريح قم تشطب لقب خامنئي – ...
- ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة اعظم -
- لماذا يرفض النظام الايراني الغاء الاتفاق النووي ؟؟ وهل سينسح ...
- المرأة العاملة الايرانية تعاني ضعف الرجل من اضطهاد الملالي
- الملالي يعفون على اثار جريمة 1988
- الشرق الاوسط بانتظار موجة حرب عاتية ام سيستقر المد عند هدوء ...
- عجز وهشاشة حرس خميني يدفع خامنئي لدعمه في مواجهة روحاني
- الحرب الاسرائيلية – الايرانية – هل ستنطلق من لبنان ؟؟
- هل من حرب حقيقة بين اسرائيل وايران في الشرق الاوسط؟؟
- ما صنع الحداد بين روحاني والحرس الثوري
- ديبكا وطبول حرب الاستنزاف الايرانية
- اين الديمقراطية في الاعتداء على المرشح علي الامين ؟؟ ** الام ...
- ردا على التساؤل العام عراقيا وعربيا ودوليا من سيحتل كرسي رئا ...
- على خلفية غارة تيفور الاسرائيلية ووعيد ايران بالرد ترجيحات ح ...
- على خلفية غارة تيفور الاسرائيلية ووعيد ايران بالرد الحرس الث ...
- المرأة الايرانية تحت سياط الملالي بين الحرمان والاعتقال والا ...
- على خلفية غارة تيفور الاسرائيلية ووعيد ايران بالرد ** التهدي ...


المزيد.....




- موقع استخباراتي: مقاتلات إسرائيلية تحلق فوق الحدود السورية ا ...
- نيبينزيا: إصدار جوازات سفر روسية لمواطني دونباس لا يشكل تهدي ...
- الجيش الليبي يعلن عن اسم وجنسية طيار أجنبي بعد إسقاط طائرته ...
- ترامب وآبي يناقشان في واشنطن الوضع حول كوريا الشمالية
- إسرائيل تشارك في مناورة دولية
- تزويد جميع مروحيات -مي-35- الروسية بمنظومة -فيتيبسك-
- موسكو: تسهيل منح الجنسية الروسية لسكان دونباس لا ينتهك اتفاق ...
- ماريا لازاريفا تنتظر العدالة في الكويت
- النيابة العامة في الجزائر تؤكد استقلاليتها وعدم تبعيتها لأحد ...
- -نطير في الجو ونرمي القنابل-.. فيديو للصاعقة المصرية يلاقي ت ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - ايران :اكثر من مليون طفل بلاهوية اي السبل ستحتويهم؟؟