أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - Coming out .. 5 ..














المزيد.....

Coming out .. 5 ..


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 02:20
المحور: سيرة ذاتية
    


كنتُ أحبُّ ثلاثتهم في نفسِ الوقت , وأريدُ ثلاثتهم معًا .. لم تُصدِّقني عندما قلتُ لها أنّ ( علاء ) مُجرّد صديقٍ وعمِلَتْ على إبعادي عنه .. كنتُ دائمًا أَهربُ من الكلام عنه , كنتُ أغيِّرُ موضوعاتنا كيْ لا تقول فيه شيئا .. كنتُ أنظر إليها وعينايَ بأسى وألمٍ تقولان : اِبتعدي عنه , أرجوكِ .. أترجَّاكِ اِقبلي أنه صديق وكفى ولا تبحثي أكثر .. لا تقولي فيه السوء .. اِنسيْ وجودَه .. منذُ دَهْرٍ وهو يَقفُ في صفِّكِ ضدّي دُونَ أنْ تعلمي فَلا تُؤْذِيهِ .. لا تَقْتَرِبي مِنْ عَالَمِ الرِّجال ذاكَ عَالَمي وحدي ولا دخْلَ لكِ فيه , كُوني كَـ ( تامارا ) وأَحبِّيه وإنْ لم تفعلي فانسيه .. لا تقتربي من عَالَمِهِ كيْ لا تَحترقي .. لا تَبْحثي عن ألَمٍ إضافيّ أنتِ .. أنا .. في غِنى عنه .. لا تُجْبِريني على الاختيار !

لكنها لم تَرْتَدِعْ .. لم تكن ذكيّة .. كانتْ غبيّةً بدويّة ....

كانتْ تقول أني أنانيّة لكنها كانتْ مثلي .. أرادَتْ أن تأسرني في قفصٍ جميلٍ دونَ تَركِ مَنفذٍ منه .. أَردْتُ ذلك القفصَ نعم ! وكُنتُ أتمنّى البقاءَ فيه طولَ العمر , لكني أرَدْتُهُ نزلا أُغادِرُه متَى أُريدُ ويَزورني فيه مَنْ أُريدُ .. كَانَ سجنًا خانِقًا !!

لم أكنْ أنانيّة كما قالوا عني ثلاثتهم !! بَلْ كُنتُ أميرَتهم الحقيقيّة .. كنتُ الشمسَ التي داروا حولها ولا غِنى لهم عنها .. كنتُ القانونَ الذي يَجبُ أن يُحتَرمَ والأمرَ الذي يَجبُ أن يُنفَّذَ .. كنتُ أظنّ نفسي أضعَفَهم لكنهم كانوا الأضعفَ , ملكوا قلبي ثلاثتهم لكني مَلكتُ قلوبهم أكثر !! ولا أحدَ سيستطيع الوقوفَ أمام ما أُريدُ .. من سيتجرّأ سيكسرُ قلبي نعم , لكنه قبل ذلك سيُفجِّرُ ما يَنبضُ في داخِلِهِ .. لي ! .. ( أميرة ) تجرَّأَتْ ولم تَلتزِمْ .... الحبّ جَمالٌ وموسيقى وأغانٍ رومنسيّة , لكنّهُ أيضًا أوامرٌ وقوانينٌ وثكنةٌ عسكريّة !

( اُرْقُصِي !
قَدْ وَلَّى زَمَنُ الرّجالْ
اُرقصي !
فلا قيلَ الليلةَ ولا
قالْ
گيتارَتي لكِ !
تُغنّي فتوى الإحلالْ
ومن شفتيَّ !
تَسمعينها
فلا إشكالْ
أُغنِّيكِ الحياةَ !
لا أقوالَ الجُهّالْ
أنا كلمةُ الربِّ !
أنا أجملُ الأمثالْ
فلا صَدَقَ !
رسولٌ ولا ربٌّ دجّالْ
وإن شِئْتِ
الرَّبَّ أكونُ !
أنا الكَمَالْ
اُرْقُصِي !
بل أنتِ الرَّبُّ
أنتِ الجَمَالْ
اِقترِبي !
قليلا !
أَكْسِر لكِ الأغلالْ
قليلا !
وأَدْخِلي لي يناير في
شوّالْ
قليلا !
وَيْلي !
من ذلك القَدِّ إذا
مَالْ
قليلا !
في أصابِعي يَرْقُصُ
زلزالْ
حِبَال گيتارتي لَكِ !
تَثْبُتُ كالجِبالْ
فلا قَطْعَ ولا تَقطيعَ الليلةَ !
مُحَالْ
اِقتربي !
وَالْقِ خَلفكِ كلّ
الأثقالْ
اُرقصي لي !
فلا أعمامَ ولا أخوالْ
ولا آباءَ الليلةَ !
ولا أجدادَ ولا ....
عُذَّالْ
فَتيلُ شَوْقِي من ..
نَارِكِ !
يَنتظِرُ الإشعالْ
اِقتربي !
وَلْنَفتحْ معًا ..
كلّ تلكَ الأقفالْ
ولنَرْقُصْ !
فالليلة !
كل الحُرمات
تُغْتَالْ
إلا حرمة رَقْصِكِ الذي !
لمْ يَغِبْ
عنِ البَالْ ..
ولتكنْ الحَرْبُ !
إلى الفجر بيننَا
سِجَالْ .... )

https://www.youtube.com/watch?v=oIEwKqv8PFg

.... Yes! Un monstre sans coeur! Ese soy yo! That s me! ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,721,297,872
- Coming out .. 4 ..
- Coming out .. 3 .. ( العروبة الألف والمثليّة الياء ) ..
- Coming out .. 2 ..
- Coming out ..
- Caution guys !! Im courting your women 🌹
- إلى ( أميرة ) : أَفتقدكِ .... نَفتقدكِ !
- الوطن وقاحة وقلة حياء ..
- الأصل الأول للتنوير الحقيقي يا .. ( تنويري / ة ) .
- حبيبتي .. و ( زوجها ) .. 3 .. 1 .. ماما ..
- دردشة سريعة مع الآلهة وأتباعها حول الحب .. سبحانه !
- الإسلاموعروبة = صعلكة .. 4 ..
- حبيبتي .. و ( زوجها ) .. 2 ..
- حبيبتي .. و ( زوجها ) ..
- حبيبتي .. ماما ..
- حبيبتي .. حبيبي .. البحر ..
- الإسلاموعروبة = صعلكة .. 3 ..
- الإسلاموعروبة = صعلكة .. 2 ..
- الإسلاموعروبة = صعلكة ..
- هكذا أحبهما .. وأكثر ! .. 2 ..
- هكذا أحبهما .. وأكثر !


المزيد.....




- أردوغان: سير الأحداث في إدلب بدأ يتغير لصالحنا
- السعودية: تعقيم الحرم المكي 4 مرات يوميا
- علماء الفلك يجدون كوكبا خارجيا صالحا للحياة
- رغم هاجس كورونا.. طوكيو تؤكد عزمها استضافة الرئيس الصيني
- إسرائيل تعلن مصادرة 4 ملايين دولار إيرانية مخصصة لـ-حماس-
- الجيش السوري يستعيد قرية كفرنبل بريف إدلب
- فيديو: المعارضة السورية تستعيد السيطرة على بلدة سراقب في إد ...
- شاهد: مليون لاجئ سوري يكتظ بهم مخيم عتمة جراء أتون معارك إدل ...
- بسبب "عنصرية" كورونا.. الصينيون في البرتغال يلجأون ...
- نفط لبنان: مغردون يتجادلون حول انضمام بلادهم لنادي -الدول ال ...


المزيد.....

- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - Coming out .. 5 ..