أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حنان محمد السعيد - صفقة القرن ويوم الأرض














المزيد.....

صفقة القرن ويوم الأرض


حنان محمد السعيد

الحوار المتمدن-العدد: 5843 - 2018 / 4 / 12 - 00:03
المحور: القضية الفلسطينية
    


أظهرت احتجاجات الأرض التي قام بها الفلسطينيون في الأيام الأخيرة أن القضية الفلسطينية مازالت حية، وأن كل ما كان يحاك في الغرف المغلقة وعلى متن اليخوت من أجل دفن القضية وجعلها نسيا منسيا ليس أكثر من خيال مريض لن يكتب له التحقق على أرض الواقع.
وقديما قالوا ما ضاع حق وراءه مطالب، وخاصة لو كان هذا المطالب يبذل الغالي والنفيس في سبيل حقه ولا يتوانى عن الجود بحياته في سبيل بقاء هذا الحق حيا.
لم تفلح سنوات العزل والحصار والتنكيل في اثناء هذا الشعب العنيد عن المطالبة بحقه، فكل منهم مشروع شهيد ونساءه أقوى من رجاله ورجاله أقوى من رجال الأمة العربية مجتمعين، وأطفاله يولدون رجالا، وكل فرد فيهم هو مشروع شهيد، كيف بربك يمكن لأمم الأرض ومؤمراتهم أن تسلب من هذا الشعب حقه.
إن أعداد الشخصيات السياسية التي كان مبرر وجودها الوحيد في مناصبها هو الاتجار بالقضية الفلسطينية في عالمنا العربي أكثر من الحصر، وأخرهم هؤلاء الذين يعملون على قدم ساق ومنذ تولي ترامب السطة لاقرار صفقة القرن التي بموجبها يتنازل الفلسطينيون عن حق العودة وعن انشاء دولة مستقلة قابلة للحياة عاصمتها القدس الشرقية.
إن هذه الصفقة وحدها كانت المسوغ الذي به يتغاضى العالم عن ما يفعله السيسي بمصر وما يفعله بن سلمان وبن زايد في اليمن، فالصهيونية هي ما يسير العالم الحديث وهم يملكون المال والاعلام والقدرة على توجيه الجماهير وجيوش من المتجسسين والمتسللين ويمكنهم بوسائلهم أن يضعوا شخص كان مجرد ترشحه لمنصب الرئيس مدعاة لسخرية العالم أجمع في كرسي الحكم.
لقد أمن هؤلاء أن بإمكانهم فعل أي شئ والتحكم في كل شئ وايصال أي شخص مهما كان فقيرا في الموهبة وغبيا وتافها للسلطة وتحريكه والتلاعب به لتنفيذ رغباتهم ومخططاتهم من موقعه، إلا أن ما غفل عنه هؤلاء وما لم يحسبوا حسابه أن أرض فلسطين تنتج في كل يوم عهد وفي كل ساعة جندي جديد لا يضن على أرض بلاده بالدماء.
إن ما يحدث في مصر من تنازل عن تيران وصنافير للتخلي عن الف كيلومتر مربع من سيناء لصالح مشروع نيوم لبيع الأراضي والعقارات والشركات والمصانع للسعودي والكويتي والاماراتي وتجريف ثروات البلاد واغراقها في الديون كان كفيلا بأن يجعل الدنيا تظلم أمام أكثر الناس تفاؤلا وخاصة بعد أن تمكن السيسي من انتزاع أربعة أعوام جديدة لنفسه كفيلة بالقضاء على ما بقي من ممتلكات للدولة المصرية، ولكن مشهد الفلسطينيون في يوم الأرض وما تلاه من أيام يعيد الأمل ويجعلنا نقف احتراما أمام هذا الشعب الشامخ الذي نتمنى لو أن ما يجري بعروقهم من دماء يسري في عروق باقي العرب الذين أصيبوا بفقر في الدم والكرامة والنخوة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,403,006
- الارهابي والمجنون والجريمة الكاملة
- نجاحات النظام
- مذبحة الصحافة
- أحمد خالد توفيق
- الحق المهدور في مصر
- جبلاية القرود
- القبلة المباحة
- الهدف
- ضرب الكفيل زي أكل الزبيب
- الجيفة الطافية على السطح
- قل مصالح دول ولا تقل مؤامرة
- العقل في أرض الجنون
- أكاذيب النظام
- العدالة المستلقية
- بيبي رئيسا
- السيكوباتيون يحكمون
- السجن للشرفاء
- للمثابرين على أرض البحرين في يوم ثورتهم
- إدعم جيش وشرطة بلدك .. والطرف الثالث
- الحقيقة العارية


المزيد.....




- المحكمة العليا الأمريكية تؤيد قرار ترامب احتجاز المقيمين الم ...
- عطر -الفاشية- يثير جدلا في إسرائيل
- صديق شهاب: ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة قرار يفتقر للبصيرة
- وكالة: القوات التونسية تقتل ثلاثة من تنظيم -داعش- قرب الحدود ...
- قتلى مصريون بانهيار مسجد في الكويت
- -إهانة الرئيس-.. علاء الأسواني مطلوب للقضاء
- تفاصيل جديدة حول سقوط بوينغ 737 ماكس
- البيت الأبيض: ترامب يستقبل رؤساء دول منطقة البحر الكاريبي في ...
- الحوثي: الجمهورية اليمنية لن تبقى حديقة خلفية لأحد
- المعارضة الفرنسية تحمل وزير الداخلية مسؤولية أحداث العنف في ...


المزيد.....

- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حنان محمد السعيد - صفقة القرن ويوم الأرض