أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - عبد الكريم حسن سلومي - المياه قد تصبح سلاح خطير لتدمير الشعوب














المزيد.....

المياه قد تصبح سلاح خطير لتدمير الشعوب


عبد الكريم حسن سلومي
الحوار المتمدن-العدد: 5842 - 2018 / 4 / 11 - 14:16
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


المياه قد تصبح سلاح خطير لتدمير الشعوب

لقد أصبحت اليوم المياه احد اهم العوامل للاستقلال السياسي والاقتصادي لأي بلد وستبقى المياه مورد مهم يطمع فيه الآخرين (وخاصة الدول الامبرياليه التي تسعى للتحكم بالعالم)ويسعون للسيطرة عليه والتحكم بمنعه للتحكم بحياة ومقدرات وثروات أوطان
لقد أصبحت مشكلة المياه ترتبط بعدة جوانب سياسيه وطبيعيه وتعتبر هذه المشكله من أهم عناصر الأمن الوطني لأي بلد في عموم العالم وبالأخص بمنطقة الشرق الاوسط
فأصبح لمشكلة المياه اليوم انعكاسات خطيره علما أنها ليست مشكله جديده فجذورها قديمه وسيبقى الصراع بشأن المياه كقنبله موقوتة تنفجر بأي لحظه ترغب بها الإمبريالية العالميه للسيطرة على المنطقه الحيويه الشرق الأوسط التي أصبحت مطمع كل الدول الرأسماليه
لقد قدرت الدراسات أن 63%من مياه المنطقه العربيه تأتي من خارج الوطن العربي وتتحكم به إرادت خارجيه وغير عربيه
أن الأمن الاقتصادي هو مفتاح أمن البلاد والشرق الأوسط عموما مهدد بصوره كبيره بنقص حاد بالمياه وقد يؤدي ذلك مستقبلا لإشعال الحروب وقد تكون إسرائيل الدوله الوحيده بالمنطقه الرابح لهذه الحروب من كل الأوجه ومهما كانت أطراف النزاع
فإسرائيل منذ قيامها ومن بداية تشكيلها سعت إلى الأمن المائي لها عكس قادة العرب السياسين فكانوا هم بوادي وأمن البلاد المائي لبلدانهم بواد آخر فحكام العرب لايعرفون أهم دور للماء في الأمن الداخلي والخارجي وكان جل اهتمامهم هو الاحتفاظ بكراسيهم علما أن أغلب الحروب للعرب مع إسرائيل كانت لأغراض حصول إسرائيل على موارد مائية جديده لها لتوفير المياه للمهاجرين اليهود الجدد فقد قال أحد قادة إسرائيل وهو شيمون بيريز (أن إسرائيل تحتاج إلى الماء أكثر من حاجتها للأراضي) وإسرائيل عملت على تقوية علاقاتها بالدول المحيطه بالعالم العربي (إثيوبيا وجنوب السودان وموزنبيق واوغندا وتركيا)لكي تساعد في خلق نزاعات وتوتر بين دول المنبع للمياه العربيه والعرب
لكن تركيا الاسلاميه ستبقى أهم حلقه تستطيع المساهمة بحل مشاكل المياه بالتعاون مع العرب عن طريق التعاون الإقليمي والاداره المشتركه والعادله لموارد المياه ولكن للأسف تنفرد تركيا اليوم لوحدها بمخالفة كل القوانين الدوليه والأعراف باستيلائها على مياه نهري دجلة والفرات.
لقد بدأ الضغط على الموارد المائيه منذ سبعينات القرن الماضي لاسباب عديده مما زاد ذلك من الطلب على المياه العذبه بنسبة كبيره وبذلك المياه ستكون مصدر قلق في كثير من بقاع العالم


لقد بدأ الصراع على المياه في منطقة الشرق الاوسط قبل اكثر من نصف قرن وبالتحديد كانت البدايه مع انشاء دولة مايسمى باسرائيل الصهيونيه في المنطقه فقد كانت استراتيجية الحركه الصهيونيه على الدوام تفكر بتأمين المياه قبل انشاء الكيان الصهيوني ولازالت هذه الخطه معمول بها لليوم وساعدتها بذلك اميركا لغرض السعي للتحكم بالموارد المائيه العربيه بشتى الاساليب والطرق

ان صراع المياه سيزداد بمرور الزمن لذلك تسعى الدول في المنطقه للبحث عن مصادر بديله غير مستخدمه سابقا والمحافظه على القديمه بالتقليل من الهدر والتلوث مع استخدام مصادر اخرى غير تقليديه
ان الحقائق التاليه تعكس الواقع اليوم بشأن المياه وهي
*ان الماء حتما سيكون مصدر للتوتر القادم بالمنطقه اذا استمر الوضع بتوزيع المياه بين الدول العابره ودول المنبع بهذه الطريقه
*في دراسه اعدها البنك الدولي للمياه التابع للامم المتحده عام 1999 عن حالة المياه في القرن الواحد والعشرين اشارت فيها الى ان اكثر من نصف انهار العالم الكبرى تعاني من القحط المائي والتلوث
* ان احتيجات تركيا من المياه المخزونه لديها والتي تمر بها لاتتجاوز ال 25% من المياه المتوفره لديها حسب المساحات المزروعه لديها ولادامة الصناعه اما العراق وسوريا فهم بحاجه الى 75%من كميات نهري دجله والفرات لكون مساحات الاراضي المزروعه لديه شاسعه اذا ماقورنت بالجانب التركي وهي اراضي مزروعه منذ عقود كبيره
ان المعطيات الحاليه قد تشجع على اندلاع الحروب
*تريد إسرائيل وغيرها من دول المنطقه بأن يقوم العرب باستيراد المياه منها والمحاصيل المنتجه اصلا بالمياه العربيه المسروقه من قبل هذه الدول وتفرض إسرائيل هذه السياسه على دول الجوار

*يعتبر الوطن العربي على العموم فقير بموارده المائيه لكون اغلب بلدانه تقع في المناطق الجافه وشبه الجافه وان اغلب مياهه تأتي له من دول مجاوره غير عربيه

بالنهايه نقول هل من الساسه العقلاء بالمنطقه من يستطيع بالحكمه الحيلوله دون استخدام الماء كسلاح لجر المنطقه بحروب بالنهايه لن تؤدي الا لتدمير المنطقه اتمنى ذلك

المهندس
عبد الكريم حسن سلومي
10/4/2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,461,790
- خطورة واقع العراق المائي
- مشكلة مياه العراق من المسؤول وهل من حلول
- مظاهر سلبيه بأدارة الموارد المائيه بالعراق
- قلة كفاءة ادارة المشاريع الاروائيه الاسباب والمقترحات للمعال ...
- كفاءة المشاريع الاروائيه واثرها على الشحه المائيه
- اضواء على واقع المياه بالعراق
- الأمن المائي العربي في خطر
- محنة العراق المائيه هل من حلول
- مستقبل المياه بالعراق واثرها على تنمية البلاد
- المياه الجوفيه خزين استراتيجي للعراق يجب الحفاظ عليه
- اضواء على تنمية موارد المياه بالعراق
- هدر المياه بالعراق وسبل ترشيدها
- السياسه واثرها على الموارد المائيه بالعراق
- مياه العراق تحديات وحلول ج7
- مياه العراق تحديات وحلول ج6
- مياه العراق تحديات وحلول ج5
- مياه العراق تحديات وحلول ج4
- مياه العراق تحديات وحلول ج3
- مياه العراق تحديات وحلول ج2
- مياه العراق تحديات وحلول ج1


المزيد.....




- هل تعرف أن كوادريليون طن من الماس تُوجد تحت سطح الأرض؟
- في أذربيجان.. استكشف مقبرة القباب السبع
- بأول رحلة جوية منذ 20 عاما بين البلدين.. -طائر السلام- يحلّق ...
- تركيا: إرجاء محاكمة القس الأمريكي برانسون مع إبقائه قيد التو ...
- إسرائيل تشدد الحصار على قطاع غزة ردا على -البالونات الحارقة- ...
- شهادات فلسطينية للمحكمة الدولية
- سكودا تطرح نسخا معدلة من -Kodiaq- الشهيرة
- استهداف موكب نائب الرئيس اليمني في محافظة مأرب
- زاخاروفا: ما يفعله الغرب بشأن -الخوذ البيضاء- لا يثير الدهشة ...
- سفير روسيا في بيونغ يانغ يتحدث عن مطالب كوريا الشمالية من وا ...


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - عبد الكريم حسن سلومي - المياه قد تصبح سلاح خطير لتدمير الشعوب