أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حنان محمد السعيد - مذبحة الصحافة














المزيد.....

مذبحة الصحافة


حنان محمد السعيد
الحوار المتمدن-العدد: 5837 - 2018 / 4 / 6 - 21:17
المحور: الصحافة والاعلام
    


لا أعتقد أن هناك ما يخشاه النظام المصري أكثر من خشيته للكلمة الحرة وللقلم الحر، فحكمه بالكامل قائما على التضليل التسويف والتعمية وغسيل العقول، وهو يتعمد نشر الاكاذيب الفاضحة والاصرار عليها والتنكيل بكل من يحاول الاعتراض على هذا النوع من الكذب الفج المفضوح.

وهو يعتمد في ذلك على الطبقات المنتفعة من حكمه والتي استغلت الوسط الفاسد الذي يوفره لها لتنمو وتتضخم وتنشر جذورها في الأرض مفسدة كل ما حولها.

المحتكرون يؤيديون النظام، والمتهربون من الضرائب يؤيدون النظام، والمرتشون يؤيدون النظام، والجهلاء عديمو الموهبة ممن نالوا مناصب لا يستحقونها أو أفردت لهم الساعات الطوال على الفضائيات ليلقوا علينا بقاذوراتهم وينشرون جهلهم يؤيدون النظام.
أما باقي الشعب فقد تعلم عبر عقود وعقود من الاذلال والتنكيل أن يتعايش مع الظلم والفساد والقهر وغياب القانون، ولديه فلسفته الخاصة التي يعتقد أنها تحميه من فجور أنظمة ليس لديها أي خطوط حمراء وتفعل ما شاء لها بلا حسيب أو رقيب.

وإن كان القلة القليلة ممن هم ثابتون على موقفهم رغم الظلم ورغم القهر ورغم التنكيل يعتبرون أن الظلم الواقع على أي شخص في اي زمان ومكان هو تهديد لباقي أفراد الشعب في كل زمان ومكان، ومن هنا علينا دعم المظلوم وطلب القصاص من الظالم، فعلى العكس من ذلك يجد الغالبية العظمى من الشعب أن التنكيل بشخص ما يعني أن عليهم دفن رؤوسهم في الرمال والسير جانب الحائط وطاعة الفاجر والظالم والتزلف له فربما يبقي على حياتهم أو يلقي عليهم شيئا من فتات مائدته العامرة من كدهم ودمائهم وثروات بلادهم المنهوبة.

ولذلك فإن مشكلة النظام الوحيدة والتي تقض مضجعه هي كيف يقضي على هذه القلة القليلة الرافضة للظلم والتي لا تخضع ولا تلين رغم كل ما يفعل بها من تنكيل وملاحقة وتشهير وتلفيق.

نظام يقتله كلمة الحق، وعلى استعداد لمصادرة جريدة وسجن رئيس تحريرها بسبب عنوان يحتمل معنى قد يسبب له الانزعاج، أو يغلق جريدة تجرأت على ترجمة مقال نشر في أحد الصحف العالمية الكبرى ذات المصادقية العالية.

نظام يتمنى لو أوتي من قوة لوضع حارس على كل عين فلا ترى الا ما يريده وحارس على كل أذن فلا تسمع الا ما يقوله وحارس على كل فم فلا ينطق الا بلسانه هو.

نظام وصل الى درجة من الفجور أنه يسوق الشعب كالخراف لترقص في الوقت الذي يريده، حيث اصبح الوضع شبيها بما حدث في الفيلم العبقري " 12 عاما من العبودية " الذي كان فيه صاحب العبيد يجبرهم بعد يوم طويل من العمل على ارتداء ملابس فاخرة والرقص امامه لتسليته، هم يرقصون بالأمر ويصوتون بالأمر وينفذون رغباته وخيالاته المريضة بالأمر فهم عبيده الذين يحق له فعل أي شيء يراه بهم وليس عليهم الا السمع والطاعة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,896,050
- أحمد خالد توفيق
- الحق المهدور في مصر
- جبلاية القرود
- القبلة المباحة
- الهدف
- ضرب الكفيل زي أكل الزبيب
- الجيفة الطافية على السطح
- قل مصالح دول ولا تقل مؤامرة
- العقل في أرض الجنون
- أكاذيب النظام
- العدالة المستلقية
- بيبي رئيسا
- السيكوباتيون يحكمون
- السجن للشرفاء
- للمثابرين على أرض البحرين في يوم ثورتهم
- إدعم جيش وشرطة بلدك .. والطرف الثالث
- الحقيقة العارية
- كم مرة هزمتنا الخيانة دون قتال
- الدولة من منظور الزعماء العرب
- هأ .. هيء .. هأوو


المزيد.....




- سناتور أمريكي بارز يدعو لمنع ترامب من لقاء بوتين على انفراد ...
- كنز بـ130 مليار دولار ربما داخل هذه السفينة
- مشروع قانون لمعاقبة تركيا بسبب احتجازها أميركيين
- حل لغز التابوت الأسود
- حنان عشراوي في الغارديان-الفلسطينيون لن يقبلوا صفقة القرن-
- ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف
- شاهد: فلسطينيون يهدمون بيوتهم لكي لا يسكنها مستوطنون
- غرق 8 على الأقل في انقلاب قارب بولاية ميزوري الأمريكية
- روسيا.. سيارات تقودها قوة التفكير
- الصين تحتضن مبارزات عسكرية بين مجموعة جيوش


المزيد.....

- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حنان محمد السعيد - مذبحة الصحافة