أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - القديسون والتَكفير الجماعي والقُدّاس !!














المزيد.....

القديسون والتَكفير الجماعي والقُدّاس !!


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 5837 - 2018 / 4 / 6 - 14:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    




استغفر الله تكفير جماعي من 150 أسقف!!!

وأيضا له طقس قداس مُقدَّس

كتاب الدفنار القبطي

1 شهر أمشير

دفنار اليوم الأول من شهر أمشير المبارك تذكار اجتماع المائة والخمسون بمدينة القسطنطينية وعيد الشهيد بطرس خاتم الشهداء



طرح بلحن آدم.

التفسير: فلنسبح ونمجد ربنا يسوع المسيح، واباه الصالح الوح القدس، لأنه نجانا من خطايانا بدمه المقدس إلى سفك عنا، بأمره العظيم إجتمع أباؤنا. رؤساء الكهنة بمدينة القسطنطينية، وهم المائة والخمسون أسقفًا الذين اجتمعوا من أجل مقدونيوس. لأن هذا الرجل الريء. كان بطريركًا علي جميع تخوم مدينة القسطنطينية، وقد كفر مجدفًا علي الروح القدس وقال بفيه لنجس انه مخلوق. يا لهذه الجسارة المملؤة خطأ. ويا لعمي قلب هذا الشقي. فرح عظيم صار في هذا اليوم المقدس. من أجل إجتماع هؤلاء الرؤساء الكهنة لكي يبطلوا القول الكاذب ويثبتوا الأمانة الأرثوذكسية. ومدينة القسطنطينية قد فرحت. بأبائنا القديسين لأنهم قد أضاءوا عليها. يسوع المسيح إلهنا كان في وسطهم. ومنحهم الحكم والكهنوت معًا. نطلب من أجل اسمك يا ملكنا المسيح. أن تعطينا نصيبًا مع هؤلاء الأساقفة. بصلواتهم يا رب. انعم لنا بغفران خطايانا.

طرح بلحن واطس.

التفسير: أنا أبدي بإستياق وأمجد مخلصنا. وأباه الصالح والروح البارقليط. لأنه تحنن علينا وأسلم ذاته عنا. وجعلنا مستحقين لموهبة روحة القدوس. فبإراداته الصالحة صار انعقاد مجمع مقدس مؤلف من مائة وخمسين أسقفًا. اجتمعوا بمدينة القسطنطينية. بسبب مقدونيوس الذي كفر بالروح القدس. وقال بعمي قلبه أن الروح القدس مخلوق.ولما سمع أباؤنا الأساقفة أقواله النجسة. حزنت قلوبهم علي هلاك هذا المنافق. واجتمع هؤلاء الأساقفة المائة والخمسون عليه. وبكتوا جهالته وحرموه. ثم قالوا بالحكمة المعطاه لهم من المسيح. أن الروح القدس ليس مخلوقًا لكنه إلهًا محييًا. أيها الأساقفة المكرمون المحاربون علي الأمانة الثالوثية المقدسة إلي النفس الأخير. الذي رعوا القطيع الناطق الذي للمسيح. الذين جعلهم الروح القدس أساقفة عليه.

وفي هذا اليوم المقدس. يعيد المؤمنون للقديس بطرس خاتم الشهداء. البطريرك الطاهر ، وتكريس أول كنيسة بنيت علي اسمه خارج مدينة الإسكندرية.أما الكنيسة الدائمة التي لأبينا التي لأبينا الأنبا بطرس المؤتمن. فهي في أورشليم السمائية. أطلبوا من الرب عنا. أيها المائة والخمسون أسقفًا وأبينا الأنبا بطرس خاتم الشهداء. ليغفر لنا خطايانا.

راجع
كتاب الدفنار القبطي

____________

شخصيات من التأريخ المسيحي

مكدونيوس ؛ مقدونيوس ؛ مقدونيوس بطريرك القسطنطينية!

أريوسي في البداية:

كان من الأريوسيين الذين تمكنوا بنفوذهم عند قسطنس أن يرسموه بطريركًا لكرسي القسطنطينية سنة 343، فدخل المدينة محفوفًا بالجنود وثار شغب بين المؤمنين والأريوسيين، قُتِلَ فيه كثيرون. وكان مقدونيوس يضطهد أتباع بولس البطريرك الشرعي المعزول وقيل أنه أرسل فخنقه. وفيما بعد غضب عليه قسطنس لأنه نقل جثمان أبيه قسطنطين من مدفن إلى آخر، فأمر بطرده من كرسيه سنة 360 م.

عدو الروح القدس:

إذ كان بطريركًا لم يكن يعلم إلا تعليم أريوس إلا أنه لما عزل أراد أن يكون مبتدعًا بدعة جديدة. وكان المبتدعون الذين سبقوه قد أنكروا لاهوت الآب ولاهوت الابن، فأراد أن ينكر لاهوت الروح القدس فادعى أن الروح القدس عمل إلهي منتشر في الكون وليس بأقنوم متميز عن الآب والابن، واعتبره أنه مخلوق يشبه الملائكة ذو رتبة أسمى منهم. أخذ يبث ضلاله في كثيرين وكان قد نفي إلى مكان يدعى بيلي فشاخ هناك وعأجلته نقمة الله إلا أن بدعته استمرت بعد موته، وكان أخص القائمين بنشرها تلميذه مارانتينو أسقف نيقوميدية وامتدت بدعته في أديرة كثيرة للرهبان وانتشرت في تراقيا وبيثينية وكان العامة يدعون أتباع مقدونيوس "أعداء الروح القدس".

لما رجع البابا أثناسيوس الرسولي من منفاه إلى كرسيه سنة 362 عقد مجمعًا بالإسكندرية شجب فيه هذه البدعة وتبعه بعض الأساقفة فشجبوها. ولما وصل خبرها إلى مسامع الإمبراطور ثيؤدوسيوس أمر بعقد مجمع القسطنطينية سنة 381 اجتمع فيه 150 أسقفًا فحكموا على مقدونيوس وقضى المجمع بسلطانه على تلك البدعة !!!

راجع

كتاب الدفنار القبطي

كتاب "قاموس آباء الكنيسة وقديسيها مع بعض شخصيات كنسية" للقمص تادرس يعقوب ملطي.

القس منسى يوحنا، تاريخ الكنيسة القبطية، صفحة 251.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,603,249,215
- تغريدةمجنونة/ طفل يحاكم إله ورسول الإسلام ياحكومة !! -2-
- ذِكْرِيَّات مع كلية الشريعة والتكفير والمعتقل -2-
- تغريدةمجنونة/ الإسلام هو الْمُحَلِّلُ شكرا ياحكومة !! -1-
- يا إله الإسلام الحكومة طمعانة بمهر زوجتي !!!
- مساء الخير ياحكومة وبدون زعل الإسلام فشل ! -1-
- الإمام ابن باز يعترف بفشل الشريعة ياحكومة !!
- إمام الجامع ودرس العصر والحكومة الكاذبة !!
- الصَّدِيقُ الغَرْبيُّ والدَّاعِيَةُ المَخْمور مِثْليُّ الجنس ...
- الله وأنا وصديقي المُتَنَصِّر !! -2-
- مساء الخير يا حكومة ! ممكن كلمة رأس ! -2-
- الله وأنا وصديقي المُتَنَصِّر !! -1-
- مساء الخير يا حكومة ! ممكن كلمة رأس ! -1-
- جَمْعِيَّةٌ عِلْمِيَّةٌ أَمْ تَكْفيريَّة!! وصباح الخير ياحكو ...
- الحكومة والدِّينُ ورجاله إلى متى التبذير ؟! -2-
- الحكومة والدِّينُ ورجاله إلى متى التبذير ؟! -1-
- الحكومة والأسلمة والاستتابة المعكوسة والفلبيني نموذجا!
- قِصّة مِن وَحْي الخَيَال الدَّاعِيَةُ الزَّانِي ! -1-
- الشيخ علي بلحاج والعرعور وقناة وصال يا مرحبا!
- قصتي مع الأخ الفلبيني الذي أسلم ! ج 1
- هَلْ الإِسْلَامُ يَحْتَضِرُ ؟!!


المزيد.....




- جريحان في قصف للاحتلال على مواقع للجهاد الاسلامي بغزة
- المشاركون بمؤتمر الوحدة يلتقون قائد الثورة الاسلامية
- مؤتمر الوحدة الاسلامية للدفاع عن المسجد الاقصى
- طقس ينتقده مسيحيون .. إمبراطور اليابان يقضي الليلة مع -إلهة ...
- منشور لدار الإفتاء المصرية يسبب جدلا في مصر
- محقق كاثوليكي في قضايا التستر على جرائم التحرش داخل الكنيسة ...
- شاهد: تركيا ترحل سبعة من مقاتلي "الدولة الإسلامية" ...
- شاهد: تركيا ترحل سبعة من مقاتلي "الدولة الإسلامية" ...
- بعد رئاسة البرلمان.. حركة النهضة الإسلامية تعلن اختيار مرشح ...
- دار الإفتاء المصرية تحذف منشورا بعدما أثار جدلا في مصر


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - القديسون والتَكفير الجماعي والقُدّاس !!