أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - لطيف شاكر - كيرياليسون في محبة الاقباط














المزيد.....

كيرياليسون في محبة الاقباط


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 5835 - 2018 / 4 / 4 - 10:04
المحور: المجتمع المدني
    


كثير من الكتب اكتفي بتصفحها ولا اتذكر محتواها لكن كتاب كيرياليسون في محبة الاقباط قرأته بتركيز ودراسة ووضعت خطوط عريضة تحت عبارات كثيرة من الكتاب حتي تكون في متناول عيناي لاستشهد بها في كتاباتي وفي البرامج الي تستضيفني, لانها اثارتني واثرتني والحقيقة ان متون الكتاب يؤكد عنوانه كيرياليسون في محبة الاقباط
كتب الاستاذ حمدي رزق عن مشكلات الاقباط يخيل للقارئ انه بقلم قبطي مثقل بهمومهم ويشاركهم اوجاعهم وكأنه تأريخ للاقباط في العصر الحالي .
وتضامن معنا بحب ووطنية في النصدي للسلفيين وللمدعو برهامي صاحب اللسان الداشر وذلك من منطلق الحرص علي الوطن المصري من الانقسام والتقتت والاوجاع.
اكتفي بهذه الكلمات لاني مهما اكتب من سطور يعجز قلمي ان اعطي للاستاذ حمدي رزق حقه ..انه يسير في مسلك الحق وينير الطريق للدولة ويوضح معاناة الاقباط
كتاب كيرياليسون في محبة الاقباط رسالة جريئة تحمل في طياتها مايمر به الاقباط من الام ومعاناة املا ان تنظرالدولة اليهم بالانصاف والمساواة والعمل علي تخفيف المحن والاوجاع الذي يعانوا منها الاقباط في وطنهم الذي يعيش فيهم ..,ارجو ان يقرأ المسئولون هذا الكتاب ويفهموا فحواه ومعناه وما يرمي اليه الكاتب الذكي, ويعملوا علي الحلول لراحة الشركاء الاصليين للوطن والحذر كل الحذر من السلفيين الارهابيين الذين يعيثون في ارض مصر فسادا وانقساما وكراهية ..ان الاقباط ليس لهم سوي طلب واحد دستوري وحقوقي وضميري ان تنظر اليهم الدولة كمواطنين اصلاء لهم كل الحقوق والواجبات مثل اخوتهم المسلمين
اتمني ان يحذو مثقفين مصر حذو الاستاذ حمدي رزق واقرأ لهم كتابات عن ظلم الاقباط والحلول فالمثقفون ضمير الامة وسبب تقدمها ورفاهيتها والدفع بمصر الي حضارتها السابقة الباسقة.
الشكر واجب للكاتب المحترم الاستاذ حمدي رزق فله في قلوبنا منزل ومنزلة بارك الرب في هذا العمل المثمر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,209,758
- احد السعف (عيد الشعانين )
- لماذا قال البابا :الوطن قبل الكنيسة
- هل المسيحيون يؤمنون بثلاث الهة؟
- اللاهوت والناسوت في شخص المسيح
- حيثيات صلب المسيح
- صوت صارخ في البرية
- كيف القضاء علي الاسلام الارهابي ؟
- سؤال وجواب في الارهاب الاسلامي
- دماء الاقباط بذار الايمان
- قضية القدس عاصمة اسرائيل
- القدس لمن؟
- هدم الكنائس في العصور الاسلامية
- الارهاب ومستقبل الايام
- المثقفون وغلق الكنائس
- عيد الهلوين (الحصاد سابقا)
- غلق الكنائس لارضاء المتشددين
- المسيحيون رمانة الميزان للدول العربية ج2
- المسيحيون رومانة الميزان في المنطقة العربية ج1
- متي يحقن دماء الاقباط؟
- الحياة بعد الموت


المزيد.....




- ليبيا: نازحو تاورغاء لا يستطيعون العودة
- الأمم المتحدة تبحث عن بديل لرئيس بعثة المراقبين في اليمن
- خالد بن سلمان يهاجم الحوثيين...ويقدم طلبا إلى الأمم المتحدة ...
- بسبب الاضطرابات.. اليونيسيف تحث السودان على حماية الأطفال
- الرئيس الفلسطيني يدين الاعتداءات الإسرائيلية على الأسرى بمعت ...
- توقع الاتفاق على تبادل الأسرى بين وفدي الحكومة اليمنية والحو ...
- الوطني الفلسطيني يطالب المؤسسات الدولية بحماية الأسرى والمعت ...
- ألمانيا تحقق هدفها بتخفيض عدد طالبي اللجوء للعام الثاني على ...
- البابا فرانسيس: الخوف من المهاجرين يدفع الناس للجنون
- ألمانيا تحقق هدفها بتخفيض عدد طالبي اللجوء للعام الثاني على ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - لطيف شاكر - كيرياليسون في محبة الاقباط