أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - لم يبق على الشاطىء سوى طاولة و كرسى فارغ اما محمد ابو عمرو فقد مضى !














المزيد.....

لم يبق على الشاطىء سوى طاولة و كرسى فارغ اما محمد ابو عمرو فقد مضى !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 3 / 31 - 20:08
المحور: القضية الفلسطينية
    



قصة جريمة مع سبق الاصرار .
قبل 25 عاما ولد محمد فى غزة المحاصرة.لا نعرف على الكرة الارضية مكان محاصر برا و بحرا و جوا الا غزة .و لا نعرف مكانا يعيش فيه مليونى فلسطينى فى بقعة جغرافية صغيرة وصفتها منظمات حقوق الانسان بانها سجن مفتوح سوى غزة.و لا نعرف منطقة فى العالم يموت فيه المرضى و هم ينتظرون على الحدود للخروج للعلاج سوى غزة .
لا نعرف مكانا فى العالم تم فيه تعرية الضمير الانسانى و خاصة الضمير الغربى سوى فى غزة .و لا نعرف مكانا على الكرة الارضيه فيه اكتضاظ سكانى مثلما فى غزة .لكن انتبهوا هذا الاكتظاظ السكانى له علاقة بالجريمة الام .جريمة طرد الصهاينة لسكان فلسطين الاصليين من عموم الساحل الفلسطينى من يافا و من اسدود الخ و حشرهم فى بقعة صغيرة من قطاع غزة .

لا نعرف مكانا فى العالم يتم فيه تدمير الاراضى الزراعية الصغيرة من قبل دولة يدعمها الغرب كلة سوى غزة و لا نعرف مكانا صغيرة جربت فية اسلحة الغرب على المدنيين فى هذه البفعة الصغيرة فى ثلاثة حروب سوى فى غزة .
محمد ابو عمرو كان شاهدا على كل هذه الجرائم . و مثل كل الشباب فى العالم كان لديه احلاما كبيرة .

كان يريد ان يكون فنانا و ان يكون عائلة و يعيش فيه بسلام فى وطنه .
المجرمون الصهاينة يسعون تسويق صورة نمطيه عن غزة .غزة شعب يتطلع ان يطور حياته و يعيش بامان و حرية .غزة عائلات و جامعات و مدارس و روضات اطفال و نوادى و منتزهات على البحر و اسواق تجارية و مراكز تعليم موسقى الخ .
محمد ابو عمرو كان من اولائك الذين كانوا يحلمون بغد سعيد .كل ما فعله انه احضر ريشته و كرسى و طاولة و جلس يرسم .رسم على الشاطىء انه عائد الى وطن اباءه و اجداده الذين طردوا عام 1948.هذه كانت (الجريمة ) التى استحق ان يصوب عليه قناص صهيونى قد يكون قد جاء حديثا من احد غيتوات الكراهية الصهيونية .سار محمد مع رفاقة و هم عزل و لا يحملون سوى احلامهم .
لا نعرف ماذا فكر محمد و هو يموت .لم يكن هناك وقت لكى يودع اباه و امه .
هكذا تم قتل محمد و سقطت معة ريشته و كان اخر ما رسمه انى راجع .و سقط معه ما تبقى من ضمير و اخلاق فى هذا العالم .

نم قرير العين يا محمد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,705,800
- حوار مع رجل حكيم !
- بعض من حروب الزجل الفلسطينية اللبنانية
- نص يشبه تلك الازمان !
- احاديث مع صديق اثيوبى !
- هل يمكن إنقاذ الحاضر من براثن الماضي وربط المستقبل بالحاضر!
- ! نحن نحب انكلترة و لكننا نحب ايضا امريكا !
- عن عالم ضجيج النت
- ذهب مع الريح !
- من هنا تولد الاسطورة
- لا شبط و لا لبط و لا رائحة صيف فيه!
- عن الشبح الذى كان يتنقل فى اوروبا! فى ذكرى وفاة كارل ماركس
- حان الوقت لمراجعات تاريخية!
- بعض من مظاهر زمن الفتنة
- ماذا ستكتب هذا اليوم ؟
- عن اعوام الثمانينات
- حديث الذكريات
- حول عالم رسالة الغفران
- عن عالم مضيفات الطائرات !
- عن المذكرات الشخصية
- عن نعمة جمعة ,عن رجل من جيل مناضلى الزمن القديم !


المزيد.....




- الصين تؤكد 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي وانتقال الفيروس ل ...
- شيطان لاكروازات.. فضائح متحرش هوليود بشهادة سائقه الجزائري
- اليمن.. طيران التحالف العربي يعاود قصف صنعاء وصعدة
- الأمير هاري: لم يكن أمامي خيار آخر
- الخارجية المصرية تؤكد على حقوق قبرص في التنقيب عن الغاز شرق ...
- مؤتمر برلين: الدول المشاركة -ملتزمة تماما- بالحل السلمي في ل ...
- كيف تحدد مكان الدهون الزائدة في الجسم وتتخلص منها؟
- تعرف على شروطها.. -أخلاقنا- جائزة قطرية لتعزيز السلوك الإيجا ...
- تونس.. ترقب الإعلان عن رئيس الحكومة ووزراء مالية في قائمة ال ...
- تشكيل مجموعة عمل دولية لمتابعة الإجراءات بشأن ليبيا


المزيد.....

- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - لم يبق على الشاطىء سوى طاولة و كرسى فارغ اما محمد ابو عمرو فقد مضى !