أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - وامراة تقف امام عيناي












المزيد.....

وامراة تقف امام عيناي


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 5822 - 2018 / 3 / 21 - 17:22
المحور: الادب والفن
    


وامراة تقف امام عيناي
سمير دويكات
1
وامراة تقف امام عيناي
فابتسم لها
واقول
انك العشق
المخلد في ذاكرتي
لا تعرف النسيان
او البكاء
بل هي انت امي
2
وامراة اشتم رائحتها
فاعرف انها امي
فلا اجد سبيلا
للهروب
او الابتعاد
وقدماي لها تسير
وكاني اخط
دربي نحو السماء
فتعلوا
بيا الاقدار
كَسراً نقش
بلا اجر او تعب
واذا بها امي
3
وامراة اغمس عيناي
بعيناها
فاعرف انها امي
5
وامراة احتضن يديها
فاعرف اني في مأمن
لا يفارقه
خيال
او زمان
او سوء اقدار
فاتحسس يديها
فاذا بها امي
6
وامراة اجلس بجنابها
فاعرف اني
في وطن
ليس كباقي الاوطان
فالوطن
ام
وام وام
7
وامراة يشدني لها حنينا
وقربا
ويساورني
الوقت
انها امي
فيبان الخيال
حقيقة انها
امي
8
وبحرا يغرقني
فاجد يد تمتد لتنقذني
فاعلم انها
هي
وليست الا هي
فاذا بها امي
9
وانام ليلا
فاشعر بدفىء شتاءه
فاشعر ان هناك يداً
تبعد عني سوء الليالي
وتقيم لي فرح الصباح
فاتيقن انها امي
10
وبعدا لا ينال مني
فابحث فيه
فاجد من بقربي
ومن له وصلي
فلا اجد سوى انها امي
11
وتراب يشدني
نحوه
فاعلم انه التراب الذي غطى جسدا
فاذا به هو وطن خلد امي
12
ووطنا يسكن قلبي
فلا ارى سوى
انه وطنا لا يستثنيني
فاسال عنه
فاجد له جواب
فاذا به امي
13
وحبا لا يفارقني
ويعيش بين ضلوعي
ويقيم سكناه
في فكري
ويسحبني نحوه
فاذا به بيت
حيث هي امي
14
وشريعة
استند لها في مرافعتي
وفي قولي وعملي
لا تخطىء
او تزول
او تنتهي
باقية
تعلن ولادتي من جديد
وتحتضن موتي من جديد
وتسبقني
بغطاء عظامي
ولحمي
فالتفت اليها
فاذا بها امي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,921,718
- أمي
- الكلمات الرائعة
- فلسطين أم لارض الاسراء نسب
- أمريكا وغزة وشريعة قانون الاعداء
- اسكتي يا جراح
- عذرا ان كان الناس لا يروك
- سبعون عاما على الاحتلال
- قضيتنا
- العروب
- صفقة القرن
- فلسطينيا ستبقي عصي الكسر
- يا قدس لا خير في الدنيا
- نقل السفارة الى القدس
- كيف سنحارب الاستيطان ؟
- أطفال الشام يقتلون بذنب الوطن
- في تل الربيع
- الوطن
- في بيتا يذكرون
- في مجلس الأمن
- متى ستأتين يا حبيبتي؟


المزيد.....




- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - وامراة تقف امام عيناي