أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم (2)















المزيد.....

ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم (2)


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 5822 - 2018 / 3 / 21 - 16:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


القرآن عقيدة اخترعها بدوي جاهل عديم الأخلاق...(مصطفى كمال أتاتورك)
ولأن صاحب القرآن جاهل وعديم الأخلاق... فإن قرآنه جاء عاكسا لشخصيته الزاخرة بمركبات النقص... ولعل قراءة متأنية في بعض - آيات- الحقد الأعمى على كل مخالفي القرآن... والأمر بقطع رقابهم واستحلال نسائهم وأطفالهم وجعلها غنيمة للصوص المحمديين... دليل واضح على أنه فعلا جاء ليتمم مكارم الاخلاق... ولا يمكن للمرء المهتم بدراسة هذا الكتاب... الا ان يجزم ببشرية مصدره... فلو كان فيه كلام مبين وواضح كما يدعي... فهل كان سيختلف الناس فيه هذا الاختلاف الهائل... وهل علام الغيوب كان لا يعلم ان كتابه هذا... سوف يفرق المؤمنين الى عشرات المذاهب والفرق الاسلامية... وستكفر الواحدة الاخرى... وسيكفر به البعض الاخر لاسباب لا تحصى... ولهذا... فأنا أرى بأن القرآن... وإن لم يكن سماوي المصدر... فإنه لا يليق به حتى أن يُسمى- بشري- لكونه يدعو بصراحة إلى قتل الإنسان أو جعله عبدا ذليلا يطوف بالأوثان ويؤمن بالشياطين والجان... ويسجد صاغرا لشيطان متقمص شخصية اله بدوي صعلوك متعطش إلى التكبير والتسبيح والتهليل... وما إلى ذلك من تعويذات قرون الظلمات... وطبعا لا يوجد مقارنة بين منهج الله ومنهج الشيطان... فالله لا يرضى إلاّ بتبعيّة حرّة كاملة ممّن يسيرون خلفه... وليس اسلم تسلم... الله الحق لا يستعبد مخلوقاته قسرًا لملكوته... بينما الشيطان يسعى ليل نهار... لكي يسلب مخلوقات الله حرّيتهم ليحولهم لعبيد لا يملكون القدرة على الحركة واتخاذ القرار... فمن يسير خلف النور هو حرٌّ لأنه يبصر بالنور الذي امامه وينير له طريقه... بينما من يتيه في الظلمات هو عبدٌ بالضرورة لمن يقوده وباي اتجاه... لأنه فقدَ هديَّ النور ولا يعلم إلى أين يذهب... اليس هذا هو واقع المسلمين... لذلك هم يتخبطون طالما هم في طريق الظلام يتبعون الشيطان الذي يقودهم... ولا خيار لهم لانهم لا يبصرون... والا هل من المعقول ان يؤمنوا بما سنتطرق اليه من ضلالات وردت في اقدس كتاب لديهم كما يقولون... فبحسب الرواية الدينية الإسلامية سواء قرآن او سنة... فإن الجن عالَمٌ موجود ومنهم الكافر ومنهم المؤمن وابواب الجنة مشرعة لهم... ومن لم يؤمن بوجودهم فقد كفر... ولكن كفر بماذا وهذا هو السؤال... بالاسلام طبعا لانه دين الجن وزعيمهم الشيطان... وهناك صورة كاملة في القرآن تتحدث عنهم... وتقول هذه الرواية إنهم موجودون في كل مكان... يحومون في غرف نومنا ويشاهدوننا عراة... ويرافقوننا كمسرى الدم في اجسادنا... ويعبرون من أمام وجوهنا في مواعيدنا الغرامية السرية... والمشكلة ان الرسالة الدينية الإسلامية... لم تكتفي بوجوب الايمان بوجود الجن فحسب... بل منحتهم حتى الحق في نكاح المرأة المسلمة المؤمنة اسوة بالرجال... وهذا الامر او الهلوسة بحسب الإسلام... ليس من أي كان... وانما جاء على لسان رب الرمال... فما هذا الاله او الرب الذي يعبده المسلمون... وكأن هذا الاله لا يعرف الا النكاح والوطء الذي ملء به آخر اصدار له ... ومن يتبحر في دين الإسلام يصل الى قناعة... بان هذا الاله ربما كان يعاني من حرمان جنسي او كبت جنسي لا سامح هبل... والا لماذا لا نجد في القران سوى النكاح والوطء والشذوذ الجنسي... هل هذا هو رب القران... اله الجنس... فالقرآن اكثر من نصفه... لا يتكلم الا عن الجنس والنكاح وترقيع اغشية البكارة والفروج الملتهبة... ويوفر الحور العاهرات كمكافئة... مقابل أجر الفروض والطاعة ... الخ... فما هذا الاله... وما هذه العقيدة... وهناك الكثير من التساؤلات والتي تفتح الباب على مصراعيه أمام اشكاليات أخلاقية... تكشف حقيقة اله القران... اله القران الذي يعلم كل شيء... ويستطيع ان يمنع اي شيء... ومع هذا فليس بوسعه سوى أن ينظر ويتابع... ولا يمنع او يتخذ اجراءا صارما... ضد خَلقِهِ من الجن والشياطين وكذلك الملائكة... المتواجدين معنا 24 ساعة... من الاستماع الى الآهات والتأوهات بين الرجل وزوجه... وليس الاستماع فقط بل ويراقبوا بدقة لحظة بلحظة... والحمد لهبل ان الجن فقط يشتركون مع الرجل في العملية... والا لكانت كارثة بحق الزوجة المسكينة... وهناك حديث لمتمم مكارم الاخلاق يقول فيه... أن الملائكة تلعن الزوجة التي ترفض ممارسة الجنس مع زوجها(البخاري)... والان فقط فهمت لماذا... فعلى ما يبدو أن الملائكة بحسب عقلية الكاهن محمد... هم مثل البشر يحبون مشاهدة أفلام البورنو... ورفض الزوجة يفشل مخطط الملائكة لمشاهدة فيلم السهرة... ولا يمكننا ان ننسى الملكين الكتاب للخير والشر ...رقيب وعتيد... بيتفرجوا ايضا... ولا يمكننا ان ننسى ايضا مشاركة جبريل الفراش مع الكاهن العجوز وعائشة... مشاهدة سعيدة لجميع نساء المؤمنين ..بث مباشر من قناة غرفة النوم الفضائية... ولنقرأ ... سورة الرحمن 56 تقول: {فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ}... قال ابن كثير: " فيهن " أي في الفرش ( قاصرات الطرف)... " لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان " أي بل هن أبكار عرب أتراب لم يطأهن أحد قبل أزواجهن من الإنس والجن وهذه أيضا من الأدلة على دخول (((مؤمني الجن الجنة)))... الجن سيدخل الجنة... علوا هبل ... وينكحون... والجن لا ينكحون ويطاؤون المسلمات في الجنة فقط... وانما كذلك على الأرض ... اذ جاء في :{الجامع لأحكام القرآن – القرطبي - سورة الرحمن 56}... اذ جاء في التفسير: وقد قال مجاهد : إذا جامع الرجل ولم يسم انطوى الجان على إحليله فجامع معه "... ما هذا ... ما هذه الأفكار... ففي هذا دليل على أن الجن تغشى كالإنس... وتدخل الجنة يا عيب الشؤم... فالجن اذا من الممكن ان ينكح زوجة المسلم في أي مكان وزمان... ان لم يسم المسلم... وذلك ليس بكلام التابعي الكبير " مجاهد " من السلف الصالح وحسب... انما ما زالت هذه المعتقدات الخرافية تعشش في عقول الخلف الصالح ايضاً وعوام المسلمين… ولنقرأ هذه الفتوى :
رقم الفتوى : 15979
عنوان الفتوى : الشياطين يعتدون على البشر فيشاركون الرجال في النساء
تاريخ الفتوى : 15 صفر 1423
السؤال: أريد الاستشارة في أمر يخص سائلة حيث قالت لي بأن هناك شيئاً غريباً ينتابها ثلاث مرات في الأسبوع وأنه أي هذا الشيء يتمثل في أنها تحس بأن هناك شخصا يجامعها لمدة فاذا استفاقت أحست وكأنها حقا في جماع وأحست بآلامه وهذا منذ كان عمرها 16 سنة أي منذ بداية البلوغ إلى يومنا هذا... جازاكم الله خيرا وشكرا!!
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :
فإنا ننصح من ينتابها الخاطر المذكور وغيرها بالتحصن من الشياطين وشرهم، وذلك بالمداومة على أذكار الصباح والمساء والطهارة وترك الوساوس، وأن تعلم أن الشيطان عدو للإنسان ومهما استطاع الاعتداء عليه بأي نوع من أنواع الاعتداء لم يهمله، وقد صح أن الشياطين يعتدون على بني آدم فيشاركون الرجال في النساء، قال تعالى {وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُوراً} [الإسراء:64]... كيف سيشاركهم الأولاد يا اله القران ؟؟... وقد فسرت مشاركة الشيطان للإنسان في الأولاد بالتفافه على ذكر الرجل الذي يجامع بدون أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، جاء ذلك عن مجاهد في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم قال "لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله فقال: بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يقدر بينهما ولد لم يضره الشيطان أبداً" ، وقد سأل رجل ابن عباس قال "إن امرأتي استيقظت وفي فرجها (((شعلة نار)))، قال ذلك من وطء الجن"... والله أعلم...((المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د. عبد الله))!!
والظاهر ان " شعلة النار " كانت من آثار بقايا نكاح ذلك الجن " القليل الادب " لزوجة ذلك المسلم التقي الورع... وفي فتوى أخرى... نقرأ بأن الجن هم اخوان المسلمين... ولا مانع شرعي يمنع الحب بين مسلمة وبين عفريت جني... وذلك كله يحصل بسبب عشق الجن للأنس والهوى والحب والغرام ... ناري نارين... اقرأوا... وصفقوا على هشاشة هذه العقول :
رقم الفتوى : 65467
عنوان الفتوى : هل توجد محبة بين الجن والإنس؟... تاريخ الفتوى : 26 جمادي الثانية 1426
السؤال: هل الجن يحبون الإنس؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن كنت تقصد بالحب العشق، فإن ذلك يحصل بين الإنس والجن، فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى: وصرعهم للإنس قد يكون عن شهوة وهوى وعشق كما يتفق للإنس مع الإنس. وقد سبقت لنا فتوى مفصلة عن تحريم الزواج بين الإنس والجن وهي برقم: 7607 فراجعها.
وإن كنت تقصد بالحب الشرعي، فإن ذلك يقع أيضاً بين المؤمنين من الجن والمؤمنين من الإنس، وقد أثبت النبي صلى الله عليه وسلم ... الأخوة الإيمانية بين المؤمنين من الإنس والجن، فقال لأصحابه: لا تستنجوا بالروث ولا بالعظام، فإنه زاد ((إخوانكم من الجن))... رواه الترمذي والنسائي في السنن الكبرى، ورواه مسلم في صحيحه بلفظ: فلا تستنجوا بهما، فإنهما طعام إخوانكم. ضمن حديث طويل.
وقال صلى الله عليه وسلم: أوثق عرى الإيمان الموالاة في الله والمعاداة في الله، والحب في الله والبغض في الله عز وجل، رواه الطبراني وصححه الألباني. ... والله أعلم.... وهذا احد شيوخهم يتزوج من الجن... https://www.youtube.com/watch?v=NddgmxMlG24...
https://www.youtube.com/watch?v=RqufcGr_jPA
وفوق هذا كله يقاوم ويمنع الإسلاميون بكل شراسة تدريس الثقافة الجنسية لأطفال المدارس... ويفرضون الحجاب قسراً على النساء بمن فيهن البنات الصغيرات ويؤلهون رجلاً كهلاً... فاخَذَ طفلة في السادسة من عمرها حتى تزوجها ونكحها في التاسعة من عمرها... ولكني هنا لا الومهم على منعهم تدريس الثقافة الجنسية من مصادر خارجية... بما انهم يملكون الاف المراجع التي توضح وتبين الثقافة الجنسية على أصولها... واولها القران واحاديث الرسول المغوار... فما حاجتهم لمصادر خارجية مشكوك فيها وربما تؤدي الى اختلاط الانساب... ومكتباتهم تعج بالمراجع الجنسية العربية...{كنواظر الايك في معرفة النيك} ( للإمام الحافظ جلال الدين السيوطي)... {الطريقة النبوية السليمة في نكاح المرأة والبهيمة} (لفضيلة الشيخ العلامة أبو جعفر بن حذيفة الانصاري- عضو مجمع فهد للقران الكريم)... وكذلك...{ما يجوز ولا يجوز في نكاح العجوز} ( تقديم فضيلة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن عبد الله الراجحي... والله اعلم ما هي الاطروحة التي قدمها لينال شهادة الدكتوراه)... وكذلك... {المباح في جهاد النكاح} (تأليف سماحة المفتي أبو الايمان)... {والنيك من الخلف للأمام في عهد القائد صدام} ( من تأليف عبدكم الفقير)... فحتى المجوس وعبدة الشياطين لم نسمع عنهم بانهم اصدروا كتبا يناظرون فيها لنكاح البهائم!!
وهذه مجموعة من الخزعبلات والهلاوس الإسلامية التي يؤمن بها عدد كبير من المسلمين:
قال ابن تيمية في الفتاوى ج19 / 39 :{وقد يتناكح الإنس والجن ويولد بينهما ولد وهذا كثير معروف}... اين... فقط في امة إقرأ!!
سؤال: أعرف شخصًا يشكو أمرًا وهو أنه إذا جاء للنوم يشعر وهو على فراشه بأن امرأة تجامعه، ويتكرر ذلك معه كثيرًا، ويحصل منه الإنزال لذلك، وقد سأل عن ذلك فأخبره البعض أنه ربما كانت تجامعه جنية.
فهل هذا صحيح? وهل يمكن أن يجامع الإنس الجن أو يتزوج منهم وما حكم ذلك؟
الجواب: هذا ممكن في الرجال والنساء، وذلك الجني قد يتشكل بصورة إنسان كامل الأعضاء، ولا مانع يمنعه من وطء الإنسية إلا بالتحصن بالذكر والدعاء والأوراد المأثورة، وقد يغلب على بعض النساء ولو استعاذت منه حيث يلابسها ويخالطها، ولا مانع أيضًا أن الجنية تظهر بصورة امرأة كاملة الأعضاء وتلابس الرجل، حتى تثور شهوته ويحس بأنه يجامعها وينزل منه المني ويحس بالإنزال، وطريقة التحصن من شرها التحفظ والدعاء والذكر، واستعمال الأوراد المأثورة، والمحافظة على الأعمال الصالحة والبعد عن المحرمات، والله أعلم( اي لست متأكدا وانما هراء لملء الرؤوس الخاوية)
http://ibn-jebreen.com/book.php?cat=6&book=14&toc=589&page=562&subid=29398
( الفتاوى الذهبية – جزء من فتوى – ص 196)
اذن حذاري يا مسلم ويا مسلمة... فقد يلوط بك جني او قد تغتصبك جنيه او يغتصبك جني!!
وعليه فان جل العلماء والفقهاء أكدوا نكاح الجني للإنسي وبالعكس... لا بل انهم وضعوا فقها كاملا يدل على الفراغ الفكري والايماني الذي يعيشونه :
قال زين العابدين بن نجيم : ( قال قاضي خان في فتاواه : امرأة قالت : معي جني يأتيني في النوم مرارا وأجد في نفسي ما أجد لو جامعني زوجي ، لا غسل عليها ، وقيده الكمال بما إذا لم تنزل ، أما إذا أنزلت وجب كأنه احتلام ) ( الأشباه والنظائر - 328 )
قال مصطفى عاشور : ( قال بعض الحنفية : لا غسل، ذلك أن أبا المعالي بن منجي الحنبلي في كتاب " شرح الهداية " لابن الخطاب الحنبلي – ذكر فيه امرأة قالت : إن جنيا يأتيني كما يأتي الرجل المرأة ، فهل يجب عليها غسل ؟ قال بعض الحنفية : لا غسل عليها) !!
وربما يقول احدهم وما علاقة ما جاء بالمقالة بالقران... وهذه كلها اجتهادات اشخاص قد يخطئون؟؟
يا سادة كل هذا الفقه والتفاسير والفتاوي والهلاوس...هي بسبب الاية التي وردت في كتاب الكاهن ابن ابي كبشة {فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ}...واية {وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُوراً}... يا أمة ضحكت من خرافاتها وجهلها الأمم... فلا خير في أمة تنكح اطفالها وامواتها وبهائمها... وجنها وجنياتها... والشيطان قرين رسولها... وترضع اطفالها ورجالها... فهل هذا دين ام طين... يا عرب!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,545,300
- ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد ص ...
- من القصص العالمية وبالمختصر... الرأي والرأي الاخر
- العَقلِيَة الإِسلامِية... المُؤامَرَة - الخَطَر الذي يُداهِم ...
- القُرآن والتِكرار... قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَ ...
- وراء الحقيقة... هل الاسلام صنع البدو- ام البدو صنعوا الاسلام
- ألأُمُ مَدرَسةٌ... خُروج مُحمد والحِوار اليائِس مَعَه
- بمناسبة الثامن من آذار... صرخة حواء طلقت دين الظلام
- القُرآنُ لِلعَرَبِ قَدْ أَبْهَر.... إِنْ هَذَا إِلا قَوْلُ ا ...
- وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاس... مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ ...
- جَرِيمَة قَتِل مَعَ سَبق الإصرار... لَكِن ما هُو مَصِير الغُ ...
- محمد وتسويق الافكار... بطريقة رجال الاعمال والتجار
- قُرْآنًا عَرَبِيًّا بَلاغِياً مُعْجِزاً... دَلِيلٌ عَلى نبُو ...
- قُرآنٌ كَرِيم... نِساءُ الفَراعِنة قانتات مُؤمِنات بالله وال ...
- الحج الوثني... مباشرة من ابراهيم إلى محمد العربي
- بَينَ محمد الصادِق الأمِين ... والمُدَّعي مُسَيلَمَة شَيخُ ا ...
- مَبحَث في إنصافِ النَبيّ العَرَبيّ الأميّ... محمد القُرَشيّ
- البداية نصف الحكاية... ونصائح الشيخ قرطاسه
- الرَحمن عَلى العَرشِ استَوى... مَلِكٌ أمْ قَيصَراً فِي الْعُ ...
- حَذاري أن تَتَعَرى وَتَسأل...
- وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى


المزيد.....




- إجراءات جديدة للتسهيل على المعتمرين والحجاج في -المسجد الحر ...
- العقول المتدرفلة وظلمة الاستبداد والعبودية في وهم وشبحية الد ...
- خطوة سعودية جديدة بشأن -المسجد الحرام- في مكة المكرمة
- جولة أيقونة كاتدرائية الجيش الروسي مستمرة في أنحاء روسيا
- زيادة معاداة السامية في ألمانيا تدفع لتحذير اليهود من ارتداء ...
- زيادة معاداة السامية في ألمانيا تدفع لتحذير اليهود من ارتداء ...
- الفاتيكان يعين أسقفا إسبانيا رئيسا لمجلس الحوار بين الأديان ...
- ألمانيا: المفوض المختص بمكافحة معاداة السامية يحذر اليهود من ...
- يهودية غادرت تونس تلتقي بصديقة طفولتها المسلمة بعد طول غياب ...
- دراسة وحقائق*الارهاب والتدخل الامريكي والحرية وحقوق الانسان ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم (2)