أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - علجية عيش - في عيد المرأة العالمي.. المرأة في 2018 تبحث عن إنسانيتها














المزيد.....

في عيد المرأة العالمي.. المرأة في 2018 تبحث عن إنسانيتها


علجية عيش
(aldjia aiche)


الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 08:50
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تابعت أمس في اليوم العالمي للمرأة تحركات نساء و فتيات كن يختلفن في مظهرهن عن سائر الأيام، طيعا العيد عيدهن، ماعدا قلة قليلة من اللاتي لا يؤمنّ بهذا اليوم، لأسباب عديدة، الأمر طبعا مرتبط بالقناعات، فكل واحدة ترى حقوق المرأة من زاويتها الخاصة ، أما بالنسبة للنساء اللاتي يطالبن بمزيد من الحرية و الإستقلالية أقول ماذا يردن أكثر من هذا كله، ظاهرة رايتها أمس فقط، امراة تقود سيارة و برفقتها نساء و فتيات و صوت الموسيقى الصاخب ( العيساوة) يسمع من بعيد، كان الإزدحام شديدا، مرت علينا السيارة ، و كانت التي تجلس بجانبها ترقص بجنون ( تتهول)، تساءلت : هل هذه الحرية التي تطالب بها بعض النساء؟، فالمرأة اليوم حققت كل شيئ، زاحمت الرجل في كل شيئ من باب المساواة، و في الوقت الذي هي مطالبة بأن تلعب دورها كعضو في المجتمع، و أن تفرض كرامتها أمام الرجل في العمل ، في الشارع في كل مكان تكون هي موجودة فيه كعنصر فعال، نجدها تطالب بمزيد من الحرية، و الإستقلالية، أما بالنسبة للرجل أقول : على الرجل أن يعي أنه لولا المرأة لما وصل هو إلى هذا المستوى،و أتكلم هنا عن أمّه التي سهرت عليه و تعبت في تربيته إلى أن اصبح رجلا، و أتكلم كذلك عن أخته التي سهرت كذلك على راحته و قدمت له خدمات قبل زواجه، و كانت له بمثابة الأم الثانية في رعاية شؤونه، ثم تأتي الزوجة لتحمل على الأم و الأخت هذا العبء الثقيل و تكون له ليس مكملا بل شريكا في حياته، و دون الحديث عن رفيقته في العمل ، فهذه المرأة هي أمًّا و زوجة و أختا، و رفيقة، و معلمة في البيت لأنها ترعى شؤون ابنائها بتعليمهم و تربيتهم ، المسؤولية طبعا كبيرة و عظيمة، و لكن دعوني اقول كلمتي في هذا اليوم:إن حلمي أن تكون المرأة في مستوى النساء العظيمات أمثال فاطمة نسومر و جميلة بوحيرد في اداء واجبها تجاه الوطن، أن تكون في مستوى زهور ونيسي فكرا و ثقافة، و في مستوى نساء اخريات ( مقاومات) لعبن دورا كبيرا في النهوض بالمجتمع..و بالأوطان، حلمي ان لا أرى فتاة جزائرية أو عربية تتعاطى المخدرات في الجامعة، أو أن تقود عصابة إجرامية، حلمي أن لا أرى فتاة أو امرأة داخل السجون، حلمي أن لا أرى زوجة تقود زوجها إلى المحاكم لطلب الطلاق ، أو من أجل امور ثانوية ، لا تليق بها كبنت فاميلة كمطالبتها ببيت مستقل ، و أن لا تعيش مع أمّه ( الحماة ) و ما إلى ذلك، و كأن هذا الزوج جاء من الشارع، حلمي أن لا أرى طفلا أو طفلة في مراكز الطفول المسعفة، حلمي أن لا أرى امراة تتسول، أو امرأة متشردة تجعل من الأرض فراشا و من السماء غطاءً، أو امرأة تعيش في دار العجزة، حلمي كبير جدا، في ان تكون المرأة الجزائرية أو حتى المرأة العربية المسلمة في مكانة تليق بها كمسلمة، فلولا الإسلام الذي انقذها من "الوأد" لما كانت هي اليوم تنعنم بهذه الحرية ، نريد امرأة حرة.. لا امرأة متحررة، المرأة تبحث عن إنسانيتها و لا تريد أن تكون ورقة انتخابية في الحملات الإنتخابية فقط.و شكرا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,858,472
- في الصميم..ماذا لو كانت الجماجم جماجم حَرْكَى les harkas؟
- هذا ما قاله عمار بن عودة قبل مجيء عبد العزيز بوتفليقة إلى ال ...
- من أجل الإنتقال الديمقراطي.. سعيد سعدي زعيم ال: RCD على خطى ...
- التنظيم أم التخريب.. أيهما أفضل؟
- -منتدى العرب و الأمازيغ- فضاء إعلامي جديد لترسيخ -الهوية وال ...
- الوزير الأول أحمد أويحي يرد على زعيم الأفلان: علاقتي بالرئيس ...
- -الناصرية- و نظرية اختراع -الرمز- من أجل بناء تنظيم قومي واح ...
- فلسطين و العالم العربي ( نحو تحالف ديني عربي)
- نحو -أسلمة العلوم-
- الفيزيائي الفلكي الجزائري نضال قسّوم: رجال الدّين فشلوا في ا ...
- -التطرف الديني- سببه الانحطاط الحضاري للمجتمعات
- المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر يدعو المثقفين و الكتاب العرب ...
- كريسلام Chrislam بين الرّفض و القَبُول
- وثيقة -كيفونيم- و نظرية -المؤامرة-
- 2018 .. كيف نقرأها؟
- الحربُ السَّاخِنَة..(هل سيسكت السلاح الإسرائيلي في 2020؟)
- تراجع الخطاب الزيتوني وراء ظهور هويّات دينية متطرفة
- الأناركيون و رؤيتهم للحياة
- تعاون ثنائي بين الجزائر و جمهورية كرواتيا لتكوين أئمة و تعلي ...
- مصطفى نطّور الأديب اليَسَاريُّ المُتَشَدِّدُ الذي حَلُم بالت ...


المزيد.....




- بعد تحذيرات الأمم المتحدة... إندونسيا تحارب زواج القاصرات
- امرأة من بين 16 في أميركا.. اغتصبت في أول تجربة جنسية
- ممارسة الجنس بالإكراه في أميركا
- السلطات الإيرانية تبقي على حظر دخول النساء للاستاد لحضور دير ...
- امرأة تحصل على الطلاق على الرغم من صورها الجميلة على مواقع ا ...
- امرأة تحصل على الطلاق على الرغم من صورها الجميلة على مواقع ا ...
- اعترافات ضحاياه عن الاغتصاب والتعذيب.. الداعية أوكتار أمام م ...
- كيف تبقى المرأة اليابانية شابة على الدوام؟
- امرأة تكشف عن قدرات -خارقة- يتمتع بها هاتف -آيفون-
- قومي المرأة يكرم الممثلة السابقة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ...


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - علجية عيش - في عيد المرأة العالمي.. المرأة في 2018 تبحث عن إنسانيتها