أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - كيف لك أن تلامس أفعى وأنت أفعى ؟





المزيد.....

كيف لك أن تلامس أفعى وأنت أفعى ؟


عايد سعيد السراج

الحوار المتمدن-العدد: 5768 - 2018 / 1 / 25 - 02:15
المحور: الادب والفن
    


كيف لك أن تلامس أفعى وأنت أفعى ؟

* نص شعري : عايد سعيد السراج

كيف تسوس جرابها والسم في أنيابها
والذيل ماللذيل يرقص بإنتشاء !
أخلاص أم فرح بجلالة حقدك وكلامكما من سـُم ٍ وخُم ْ !
يا لِليْلك المبتور بالشهوات , والفيض العفيف
وشمسك المرْنانة , كذبذباتِ الموج آنَ يلاطفه الحصى
يا أنت كن ْ
فما ملكتَ حين سهوت َ عن جذر المودة والوفاء , وما نجوت
يا أنت كنْ , لقد أخْصوك َ لم تكن ْ
فما نشرتَ ولا بشرت َ ولا أذنت بالفعل الذي كان
يا أيّها المربوط ُ في وادي الحصى
وحلمت بمرجك صولجان
ما كنتَ إلا شاربا ً ملحا ً أ ُجاج ْ
تقطعت سبل الوصال إليك
فكن ْكموْئلة التلاشي
وأحضن الفئران في عبك واستحمّ بمائها
فاللعنة الكبرى تلاحقك وصرخات الصغار , منذ أسود ّ ضميرك المأفون بالحمى , وتلك الغاشيات أصبحن نار ذات لهب , ولم تكن همّازاتك ولمّازاتك , سارحة سوى على خيول من قصب ْ
نثرتْك سوأتك التي أفشت الطاعون في مرابع العرب , وجلست تشتكي ويوسوس الخنّاس أن ّ , أتجهت َ
و حُمِّرت َ وأنت تجلس على نابضك َ المصنوع من نارٍ لهب ْ
هلَّ شويت َ بمعصميْك فتنة والديك
أم أستمرأت منهما ماصنعا في الرذيلة
وانكببت كالسعادين تراقص جانبيك
وتلطمُ وجهكَ المشروم وبلا إزار فضحت ما خفي من سوأتك َ
ورحت تنافق كالوضيع
كم لك من السوآ ت ,حتى أن ّ (عص ) أمك من الحيف أنعطب ْ
يا أنت يا مأفون ُ يا همَّال يا حمَّال يا رحَّال يا قوَّال دجلا ً وكذبا ً وسمسرةً , وتدعي الوطن الحبيب ْ
يا من بعته وكلَّ من فيه
وبعت هذا وذا وذاك و تحدثنا عن الذنوب ْ
24/1/2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,721,790,327
- جوري
- ماء وطين
- قارب الموت
- أتلو عَليْكنَّ هذا الياسمين
- الورد يزهر دائما ً
- الملكة
- * الحرمل
- أيقونة السماء
- ل - عايد سعيد السِّراج
- الراء
- الكُمون ُ الذي لا يُعرَّف
- يا عيْدُ ياعيْد ُ
- الكعكة الحجرية (المُسْتَرَابة )
- نوم ٌ في فم ِ الثعبان
- يا أمَّة النفاق
- قرف ٌ قرف ْ – مهداة إلى الطفل الشهيد آلان كردي – وكل عصافير ...
- رفض الخروج من بيته – فحرقوه حيا ً
- العرب من حكم الطغاة إلى حكم البغا ث
- القاصة المرحومة - غزية العلو (القصة الرقية )
- حرباوات جميع الأزمان (2)


المزيد.....




- -سراب وعد ويلسون-.. كيف خيّبت أميركا آمال سعد زغلول وثورة 19 ...
- -إلى بغداد-.. أول فيلم عراقي بالصالات منذ 2003
- فنان خليجي شهير يتحدث عن -إصابته بفيروس كورونا-... فيديو
- راقصة -البولشوي- تقدم عرضا جديدا عن كوكو شانيل
- مصر.. المغنية شيرين عبد الوهاب تعلن عن إصابتها بورم خبيث
- قائمة الأفلام المفضلة لرؤساء أميركا.. هل ترامب أسوؤهم ذائقة؟ ...
- رئيس الحكومة يحذر من نشر أخبار زائفة بشأن كورونا
- المخرج رومان بولانسكي يعلن عدم حضوره في حفل توزيع جوائز -سيز ...
- منتدى العيون.. بوريطة يدعو إلى شراكة عملية مع دول جزر المحيط ...
- فيلم -ميناماتا-.. جوني ديب والعودة المنتظرة


المزيد.....

- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - كيف لك أن تلامس أفعى وأنت أفعى ؟