أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسيم بنيان - بحر بحر














المزيد.....

بحر بحر


وسيم بنيان
الحوار المتمدن-العدد: 5764 - 2018 / 1 / 21 - 09:57
المحور: الادب والفن
    


حسين عجة :هذه رشحاتك (قطرة قطرة) وقد فاضت على حقل الشعر، لتسقي شجرتنا التي اصلها السر وفرعها ترميز البوح، فاشرب او كل هنيئا و مريئا.

1
(اتطلع بيدي) ك ؛ بدايتنا صعقة شرخ ك/ي. لك (طلاعيلك) اعني لنا ولنا ( حيدر) اول عقل عملي من (بني يعرب) صادفته وصار شرخا ؛ ومن المستحيل ان اعرف لماذا؟ (التمن المر) قرينا لل(روبة) الصامورة خميرتها؛ (ناقوس القيامة) على مقبرة ال(حوزة) بلصوصها الالف الف...


2
ظامئ مثلك كنت، وسوف ازال!. في اوبان برلين الذي لايتعب من جلجلة السكة دانية اطرافي/نا (يخسئ المك/ تحيا قدمك). يدور بي دورته التي لا يعرفها خلا؛ وليعذرني قلبك؛ ( العزل). وقد اسميت؛ انا شقيقك وربما بوحي مما تلقيه في روعي من اغان واحاج وتعويذات في الصبرو الجلد؛ دورته: ( الحلقة الملعونة). من بانهوف لاخرى حتى العودة للاولى والرجوع مجددا لتلك؛ دورة يومية على مدار الساعة؛ كل استدارة فاقت الف دورة شهرية لزوجة تبغض زوجها. حتى رأيت ؛ اقسم بالماء؛ الشيطان جهرة!! كفرت بتجار الماكنات جميعهم من صناع ال:
(BMW)
وحتى اخر برغي صامولته قلب طفل من شعبك/ي ؛ او عين ارملة عمياء من برادة البكاء. ورجمت جميع ( ايات الله) من اعلى مرجع لادنى قرد في مسجد وانا اقطع درب المغادرة؛ راجعا لاحضان الله تلك الورقات البيض... وما اوسعها مثل مجدك...
(النصب المرمري) ذو الالوان الزاهية تعثرت به مذ كنت جينة في صلب (بنيان) الذي ترك ميسان وجاء الشاكرية قاذفا في مشيمة (صاية) نطفته التي صارت ابي. والصراخ...اااااااااخ يا صاح؛ وهل نقش (ادفارد مونش) قصيدته ضد عار الحياة الا من وجعي!! اتشبث بالحياة حتى تبيض القصائد. هكذا اتفقنا انت وانا مذ اول تلاوتنا في (عالم الذر) فلا تخف ولا تنس.

ساحل:
هاك الذي منك لتسكر. هاتها وتعال لنرحل . الصراخ رياضة الاصحاء كنحن. النقاء والحب والجلد تمارين الشعراء الذين كفروا بالنحو كأياي. اصابعي اقلام صمتك؛انينك مراث للجثث في مأتم حزني. لنا البخور؛ لنا (الخريط) وقصب السكر؛ لنا مناجم الماس الذي لم تعرف الملوك والقياصرة والرؤساء عنه شيئا. انتصرت . فازت مراكبنا . رحلتنا خضراء دون تعقيد البوصلة؛ او خشية فقدانها. نم مستيقظ القلب صديقي؛ كنبضات الحلم في نافذتي...ما من فراق كما يعرف شراعنا ؛ والدرب اخضر رغم حقدهم ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,044,760,106
- البابا فرنسيس يشعر بالعار فهل يفعلها الولي الفقيه علي خامنئي ...
- تغريدات لا يعرفها Twitter
- ما سيقوله (ثيوفولس)141
- شالوم عليكم شارون
- ذيل 2017
- لا فقيه
- اقاصي الاطراف
- عن الملحدين هذه المرة
- قرود المنابر
- سيد كمال الحيدري:يفتح ملف الالحاد
- من بلد الزهور الى اردوغان
- مناورات الذاكرة
- حداثة التسليف
- الاسلام المتخلف والفن والادب


المزيد.....




- قلق بين عشاق بوكيمون حول الشكل الجديد لشخصية -بيكاتشو-
- لماذا -اختبز- الروس قديما الأطفال في الموقد؟
- #ملحوظات_لغزيوي: مغرب يتألق ورسالة تلاميذية!
- إينيو موريكوني.. المسافر إلى كواكب الألحان في الكرملين
- الإعلام الإسرائيلي يستعين بالفنان المصري عادل إمام (فيديو)
- النزاهة النيابية: سنعيد فتح ملفي بغداد عاصمة الثقافة العربية ...
- الحريري يرفض مطلب حزب الله حول التمثيل السني في الحكومة ويقو ...
- الحريري يرفض مطلب حزب الله حول التمثيل السني في الحكومة ويقو ...
- أحب أطير.. مسرحية قطرية لتوعية الأطفال باستخدام التكنولوجيا ...
- بعمر 95 عاما.. رحيل مصمم شخصيات -سبايدر مان- و -آيرون مان- و ...


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسيم بنيان - بحر بحر