أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وسيم بنيان - ذيل 2017















المزيد.....



ذيل 2017


وسيم بنيان

الحوار المتمدن-العدد: 5743 - 2017 / 12 / 31 - 10:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


جينات من جسم النظام العالمي الحقير

(مذاكرة شبه شاملة لخلاصة السنة ونحن على حافات الحرب الاخيرة)


أـ ا ل ي من
1- آل سعود :
رسم (عبده خال) في روايته [البشعيلة*] (ترمي بشرر)"1" لوحة تختزن الكثير من الانحدار الاخلاقي المغلف بالنفاق المستشري في طبقة رواد القصور؛ والفائض على مجمل اوضاع المجتمع خارجا . وقد هندس خريطة دقيقة الحدود والاقيسة لتضاريس (آل سعود) بوعي او دونه. ولا ادري ان كان الروائي ملتفتا لتاريخية دينهم ، الذي اجاد توثيق طقوسه الاغتصابية والاغتيالية واللصوصية في روايته الفذة ، الضاربة جذوره في كل ذرة من رمال صحراء (الجزيرة العربية)"2" ؛ والمتشابكة اغصانه مع شجرة الأذى الابي لهبي والتسلط والتفرعن المعاووي اليزيدي والبذخ الهاروني"3". ولقدم تلكم الجذور وتعقد هذا التشابك لا استطيع الولوج لرعب المنظومة السلطوية السعودية ببنيتها الثالوثية المتداخلة : سياسيا وثقافيا واقتصاديا ؛ بيسر وسهولة ومن عتبة واحدة "4". فلالتف اذن على كتف اخرى ، اذ ان شاتهم لا تؤكل من كتف واحدة كما ان جرابيعهم ليست اسماكا قطعا ليشارالى لقمة الصياد فيها!. في روايتها الجريئة ( طوق الحمام)"5" تورد ( رجاء عالم) حادثة لها اكثر من مغزى ودلالة ؛ مفادها مضمونا: ادعاء مواطن سعودي (المهدوية) في مكة ومواجهته الجريئة للسلطة التي تتمكن من تصفيته هو واتباعه في حادثة شهيرة ، وان لم تك الوحيدة في تلك الارض. ومن هاتين الاشارتين ادلف في مقاربة ابشع جرائم آل سعود حتى الان اعني عدوانها المخزي من كل الحيثيات ،الانسانية والعقلية وغيرها الكثير، على اليمن . محاولا تقصي منبت فسادهم الناخر في الكثير من البلدان والواقع على رؤوس ملايين الناس، وكأنهم التشكل الأمثل لما يسمى ب (شياطين الأنس) في بعض الادبيات الاسلامية. اسجل ذلك دون تقصد لشيطنتهم ، ليس لكوني لا احبذ فكرة الشيطنة ، بل لان ما فعله ويواصل فعله ملوك الغطرسة هؤلاء لم تسجل براءة اختراعه لطبقة الموجودات اللامرئية المسماة (شياطيين) ؛ حتى عند اكثر الادباء اشتغالا باللامرئي . واليمن امامنا وفوقنا وبين ركام ابشع كوابيسنا. في الاخبار والكوليرا. في التجويع والاستباحة. في عيون ومخاخ الاطفال المتناثرة بفعل الاسلحة الفتاكة المشتراة من امريكا وانكلترا وروسيا وووو كل تجار القتل؛ باموال وقيادة سعودية : قاتلة ...ولا تكفي كل قواميس الشتائم التي وضعها البشر منذ اول كلمة واول سطر كتب في الشتائم والبذائة لوصفهم وتقييم ما يفعلون. نعم من هناك وهنا. اهجم على (آل سعود) الحذرون من الحكايات المهدوية ومن كل ما يشم منه رائحة ثورة او تحرك على عروش ترفهم او مباركي جرائمهم من مشائخ الوهابية ؛ الذين لا يفترون عن المجاهدة والمنافحة لادامة حكمهم . تؤرقهم فكرة او (اطروحة المهدي) ، مثل ما ارقت اسلافهم وزملائهم في الفساد ونهب العباد من ملوك بني العباس الذين ارتعبو من الفكرة في (سر من رأى) قبلهم. اذ ان ظهوره في (اخر الزمان)"6" يعني انه سيسقط كل عروش الطغيان والظلم ويحاكم (قرود المنابر)"7". نبوءة شغلت قصور ملوك الفساد واقلقت صفو ترفهم ؛ فحاول اسلاف البذخ والطوامير والجواري والغلمان"8" محاربتها بشتى الطرق وقد منيت محاولاتهم تلك بالفشل حسب بعض المدونات التاريخية ؛ ليركزوا جهدهم اخيرا في محورين الاول: في محاولة الاستحواذ على لقب ( المهدي) الوارد في النبوءة ، مع كل ما ينطوي عليه من امتيازات لا ينافسها اي امتياز اخر، باطلاقه على بعض ابناءهم للايحاء للطبقة اللامتعلمة واللاواعية من افراد الشعب بكونه هو المهدي المقصود . الثاني: في بث عيونهم وجواسيسهم بين افراد الطبقة المتبنية لتلك الفكرة بقوة ، والتي لا تنطلي عليها ألاعيبهم الواهية ، لمراقبة تحركاتهم ومعرفة خططهم والتمكن تاليا من اجهاض اي محاولة للاطاحة بعروشهم . وتبركا بالاسلاف ، وتقليدا لمنهجهم السلطوي السياسي ربما ، او انبساطا بشعاراتهم اللصوصية في سرقة المال وبيته كمطلع اشهر اغنياتهم تغزلا في الغيمة : ( ...اينما مطرت سيأتيني خراجك).اوتيمما ب (الرسالة الاجرامية)"9" لذرية ابي سفيان في ضرورة التصفية الجماعية للخصوم كان ما كان مركزهم الاجتماعي والعلمي والنسبي ؛ كما وصف لنا التاريخ الاسلامي العام ما ارتكبه يزيد بن معاوية بحق احفاد النبي وقرابته في كربلاء؛ وهوما احبذ تسميته بثقة : ( اول هلكوست) في الاسلام ولعله في تاريخ العالم اجمع . وربما لكل ذلك اقدمت السلطة من (فروخ) سعود ومن آزرهم من اعوان ومرتزقة كفروخ ( زايد) وفروخ (السيسي) وفروخ (آل خليفة) ؛ وباقي الفروخ من كل حدب ونسل شرقا وغربا . وقد علم الذين ظلموا ، وقرروا وجهزوا وحشدوا واشتروا وابادوا ارضا ودمروا شعبا وشوهوا اطفالا ورملوا نسائا ، بأن ثم آلاف الافراد الشرفاء ، ممن لهم دين او لا دين لهم خلا ضميرهم الانساني النقي ، يصرخون على اجرامهم ويفضحون اكاذيبهم"10" كل بحسب موقعه: كتابة ، مظاهرة ، اغنية ... وهذا اضعف الفضح. وليسأل احدنا نفسه بعمق عن السر الذي دفع ب (اخر الفروخ) من السلالة السعودية ( محمد بن سلمان) على تبني خطة قذرة لمحاربة هذا الجار الفقير ؟ ولم يستفرغ كل اقذار سلالته ليصبها على رؤوس اهله دفعة واحدة ؟ ولم لا ، ولن، يستطيع احراز اي نصر ما رغم استعانته بالفروخ الاقارب والاباعد وصرف المليارات على عدتهم وارزاقهم ؟ عشرات الاسئلة تتناسل بخصوص ابشع جريمة من الجرائم البشعة التي ارتكبها آل سعود ، بالاصالة او النيابة ، حتى الان . والاجابات متكاثرة كذلك ويصعب حصرها. وقبل ان نختم الموضوع مؤقتا نطرح سؤالا له وجاهته هنا ؛ قبل ان نعود لموضوع المهدوية الذي استهل به هذا المقال في الملاحق التي ستذكر في ختامه ؛ خلاصته : هل لقن (بن سلمان) بأن ابرز انصار المهدي (يمانيا)؟!....

2ـ فقهاء الولاية والبرزخ:
على اقصى يمين يسار (مقدسي الصحابة) ممن يؤول ، او يبرر، قبائح افعالهم ومخازي اخلاقهم ، من لاحسي خصى ومؤخرات الحكام كما تلحس العثة الجلد، اعني ارباب آل امية والعباس وصولا الى سراق بيت الله الحرام من فروخ آل سعود وكلابهم المسعورة ؛ يقف (حراس العصمة) ممن طهروا (12 معصوما) ونجسوا وكفروا من لايعتقد بامامتهم . ينتشر جندهم ( حرس الولي الفقيه) وهم يوزعون البراءة من النار بصك من (ولاية علي) ويختمون احشاء شهداء المقاومة ب ( دعاء العهد) كي يؤوب المقتول منهم في (الرجعة)"11" مع المهدي المنتظر. يساند الساسة المتسلطون على بني فارس ، وهم حسب ابناء جلدتهم ممن جحد تاريخ قوميته وصبأ عن قدسية اللهب في ناره " 12" ، الحوثيون الذين قرر ساسة آل سعود محاربتهم بشتى الوسائل . وما بين اتون القصف السعودي المختوم بارقى ماركات الاسلحة العالمية ؛ وحطب التحريض من ملالي الفقيه ؛ يعيش اليمنيون تجهيلا وتجوعيا وتقتيلا لا مثيل له . برزخ مسرحي [هزلساوي**] تبدوا فيه مأساة الطف فصلا متوسط في ركح الصالة التاريخية . وتكمن الحداثة المنقطعة النظير والمثيرة لاعجاب النظارة ها هنا بأن الثورين المتناطحان بوصاية صحابية او امامية ، مزعومة ، احالا برزخ اليمن التعيس الى فيلم سينمائي تجاذبه عالم الافتراض والواقع بمناصفة برزخية "13 " تتستحق التكبير والصلاة على النبي وازواجه وآله وصحبه ومن واله من التابعين والمخلصين ؛ الذين ينصبون موائد الكبسة في قصور آل سعود ؛ او يلفون عمائم الفقهاء في حرس ثورة السيد الامام . وما بين برزخ [السينسرح***] تثوي اطلال وخرائب اليمن راسمة خريطة الفساد والتخلف العربي الاسلامي شبرا شبرا.

3ـ تجار السلام والانسانية:
خارج البرزخ الايراني العربي تتشكل برازخ اعجمية رومية على مد الافق. مهازل مبكية او مأس مضحكة حد الصداع ؛ ما شئت فلا تعبر! دعاة سلام لا ينشطون الا بمباركة الحروب . تجار انسانية يستقتلون في الدفاع عن حقوق الانسان ليبيعوه تاليا بكامل حقوقه ولحمه ودمه . مجلس امن ليس على استعداد لايقاف سوق السلاح واطفاء نار التسلح التي تزداد استعارا. ورحم الله المتنبئ (الهندي / الانكليزي) الجليل على روايته التي تنبئت بكل ذلك"14" . كل اولئك وهؤلاء جمعا وتفريقا ، حكاما وحاشية وابواق وقردة وجيوش واقعية والكترونية ، تكشفت وجوههم الكالحة عن ملامح اجرامية مرعبة . كل طيات الشر وتجاعيد كواليس التجارة برزت على اضواء مسرح البرزخ اليمني الرهيب . فيا للمسرح! ويا للبرزخ الذي فضح تجار الدنيا وتجار الاخرة في مشهد واحد!!

ب ـ ملاحق وحواش


اولا - محمد بن سلمان وصورة المنقذ:
تشيع بعض الحشود الاعلامية المكلفة ، من الشرق والغرب ، فكرة الشاب الطموح الثائر ضد الفساد السلطوي المتفشي في المملكة على شخصية الحاكم الفعلي للخيمة السعودية الحالية (محمد بن سلمان) . وتغطي امريكا واغلب الدول الغربية على جرائم ولي العهد مثل قراره ، المدعوم من دول عدة ، بالحرب على اليمن ؛ وخطواته الاخيرة الموسومة زيفا بمحاربة الفساد لاسباب متعددة ؛ لعل من اهمها الكرم السعودي الباذخ والمشهور في شراء انصاف ارباع الضمائر المتبقية في الحياة السياسية الحديثة . وثمة اسباب اخرى لا تخفى على المتتبع ؛ ربما ابرزها تطبيع الامير الشاب مع امريكا واسرائيل بشكل علني غير مسبوق . كما ان احتجازه للامراء وعلى راسهم (الوليد بن طلال) ليس بعيدا عن تحريضات (ترامبية) خصوصا وان بن طلال كان قد شتم رئيس البيت الامريكي اذبان حملته الانتخابية كما هو معروف ؛ والايام القادة تحمل الكثير من المفاجئات الملكية خصوصا وان المملكة تعيش مشاكل لا تعد على اكثر من صعيد. وبمناسبة الحالة البرزخية التي يغرق في لجج غموضها وتعقيدها عالمنا الوجودي الحالي من شعر هامته لزغب ذيله بلا استثناء! نشير من خلف سراب الدعايات واوهام تجار الحروب العبثية ؛ الى ان شراء حاكم الارض المنتصب فيها بيت الله الحرام ؛ للوحة المنقذ (سلفاتور مونتي) ( لدافنتشي) ؛ والتي كلفت بن سلمان (450) مليون فقط ويا بلاش! مع ان التاريخ الاسلامي يؤرخ اتفاق المسلمين على منقذ واحد نصت عليه البشارة النبوية وهو المهدي ؛ مع وجود بعض الاختلافات البسيطة بين السنة والشيعة ؛ عدا شواذ يحسبون على الوهابية ؛ له اكثر من مغزى ودلالة كما لليمن الصغير والفقير اكثر الدلالات غرابة واعجبها مغزى واسرارا سواء بسواء ؛ وولوج هذا البرزخ اعني علاقة (حراس الكعبة من آل سعود) بمراقبة كل ما يحتمل ارتباطه ب (مهدي الاسلام) من قريب او بعيد ، خصوصا وان النبوءة صريحة بكون بداية ظهوره المخيف للطغاة من بين ( الركن والمقام)!! ومن اولى بآل سعود بهذه المراقبة؟ ومن اقرب الدول اليهم والتي لها ارتباط وثيق بالمهدي اذ ان من ابرز مساعديه وقادة ثورته يمانيا كما مر في مستهل المقال، غير اليمن؟؟ لها اكثر من معنى ومعنى للمتتبع الحاذق .
تنويه : من يقرأ هذه الاخبار والمواضيع بذهنية الخرافة والمؤامرة فهذا شأنه ومستوى تفكيره ، ولي ولامثالي مستوى اخر مدعم بشواهد لا تقبل الدفع بحجج واهية مثل الخرافة والمؤامرة ؛ وفي النهاية يبقى خيط: ( كل يغني على ليلاه) يشدنا جميعا اليه ....
حاشية: تضاربت الانباء حول شراء بن سلمان للوحة دافنتشي فبينما اشارت (وول ستريت جورنال) للامير بن سلمان باعتباره مالك اللوحة ، نفى متحف ( لوفر ابو ظبي) تملكها من قبل بن سلمان وصرح بأن ملكيتها تعود للمتحف!!كما جاء ذكر الخبر في:
RT تاريخ النشر 17/12
الا ان قناة الجزيرة اكدت ملكية بن سلمان للوحة واعتبرت الحركة الاماراتية خطوه للتمويه ، لان الخبر احدث ضجة وفضيحة ، خصوصا وانه ترافق مع اعلان صحيفة امريكية عن شراء ولي العهد بن سلمان ذاته لقصر لويس ال19 بما قيمته 300 مليون او يزيد ويا بلاش البلاش!! ويمكن مطالعة الخبر عن المصدر السابق.

ثانيا ـ الملا روحاني وملاية المعارضة:
تشهد ايران هذه الايام حراكا احتجاجيا نتيجة للاوضاع الاقتصادية البائسة لدولة الفقيه ؛ وتصاعد نسب البطالة. وما من جديد يستشف لمستقبل الدولة التي شاركت وتدخلت على اكثر من صعيد في العراق وسوريا ولبنان واليمن...الخ . مما حدا ببعض المتظاهرين للتعبير عن كونه ( ايرانيا: لا سوريا ولا لبنانيا) حسب احد اخبار الميديا . مما يشير الى رفض متصاعد في المزاج الشعبي الايراني من زج الولي الفقيه لحرسه الثوري في مشاكل خارج الحدود يصعب على ابن البلد استساغتها. وعلى صعيد المعارضة حرضت زعيمة المعارضة في المنفى (الملاية مريم رجوي)"10" في سلسلة تغريدات عبر حسابها الرسمي في " تويتر ""11" : جميع الايرانيين وخاصة الشباب كي يبادروا بدعم الانتفاضة لاسقاط نظام الملالي! وملاية تقول لملا وجهك اسود!!
حاشية : انتشرت اخبار الحراك الشعبي الايراني في اليومين الاخيرين على الميديا بسرعة فائقة ، وطالعت خبر تغريدة : مريم رجوي على القناة الاخبارية الروسية ايضا.

ثالثا: اردوغان حفيد السلاطيين ورائحة الاجداد :
ينشط الرئيس التركي رجب على محاور عدة ويتزعم اكثر من جبهة . في الداخل يقصي ويقمع ويسجن المئات بحجة محاربة ( اتباع غولن) ، وفي الخارج تصفير تام لاطروجة (صفر مشاكل!) ليصبح في خضم مشاكل لاعد لها في الداخل والخارج . اخر هذه المشاكل معركته التويترية ردا على اعادة تغريدة لوزير اماراتي تتحدث عن سرقة العثمانيون لممتلكات ونفائس واثار كانت في المدينة المنورة . مما حدا بحفيدهم المنافح عن البائد من امجادهم، الى الرد بشكل سياسي صريح وبشكل تويتري عبر تغريدة نارية كذلك ؛ تذكر فرخ زايد بضحالة تاريخ سرب اسلافه ملمحا الى كونهم كانوا حفاة عراة وان الثروة والغنى المفاجئ لايصنع من قليل الاصل مجدا ! واخطر مشاكل اردوغان الاخيرة ، من وجهة نظري ، تواجده المفاجئ والمباغت في جزيرة (سواكن) السودانية . وقال مستشار في معهد الدراسات الاستراتيجية التركي*: ان الحكومة التركية تتحرك وفق الايدلوجية الدينية والطائفية وليس الوطنية ، واشار الى ان الانفتاح التركي بشكل ( العثمانيين الجدد) ليس مقبولا داخل تركيا . وتابع : الاتفاقية التركية السودانية فيما يتعلق بالوجود العسكري بسواكن بحجة مكافحة الارهاب يزعج دول جوار السودان واولها مصر... كما انتقد زعيم حزب الامة السوداني (الصادق المهدي) الصفقة ذاتها واصفا اياها بالشخصية!!!
حاشية *: وهو ( جواد كوك) خلال اتصال هاتفي من اسطنبول ببرنامج ( هنا العاصمة) الذي تقدمه الاعلامية ( لميس الحديدي) والخبر منشور مع فديو المقابلة في قناة (ر ت الروسية) .

رابعا ـ خليج الازمات :
قررت مملكة الرمال المتصدرة لزعامة الخليج ، وما من خليج، و بتحريض ومساعدة من امارات (فروخ زايد) محاصرة (دولة قطر) ؛ وبحجة مضحكة مبكية دعمها للارهاب ! مملكة الرمال الوهابية التي ما فتئت تنشر التطرف والتكفير والتنجيس على كل من خالف منهج ابن تيمية وابن عبد الوهاب وولاة الحكم والسلطنة ؛ تصدر احكاما على الاخرين بدعم الارهاب ؛ ولم يترب وينمو كائن الارهاب الا في احضان قصورها ودينها ومذهبها ؛ ولم ينتشر عالميا الا بضخ جيوب بترولها . والامارات العربانية المتغطرسة تلعب العابا خطرة في اليمن وقطر وتحاول فرض هيمنتها على الخليج والعالم العربي ؛ بمحض امتلاكها للمال والثروة والتطبيع والتركيع للسياسة الغربية بكل تشكلاتها. تلعب هذه الدويلة ، جديدة الشبع وكل شيء ، العابا ستكلف حكامها من فروخ زايد الكثير الكثير؛ واخطر العابها ايلاما وبشاعة في اليمن ؛ في البلد المنكوب والمذبوح سعوديا وامارتيا بل وعالميا مجددا. وتكمن ازمتها الاخطر من وجهة نظري بمشكلتها مع تركيا؛ اذ تبنت الامارات كما لاحظناه في وسائل الاعلام المتعددة نهجا معاديا لحركة ( الاخوان المسلمين) المدعومة تركيا وقطريا ؛ والمغضوب عليها مصريا واماراتيا وسعوديا ايضا. ولا اقرأ التحرك الاردوغاني الى سواكن السودانية بعيدا عن مخططات اردوغان ؛ ومحاولاته الغير خافية على المتابع لاستغلال الاخوان في مصالح عدة ترضي طموحه السلطاني؛ وليس مرد القلق المصري الذي اعقب هذه الخطوة الا لادراك السلطة المصرية مقاصد اردوغان من وجهة نظرها الخاصة والتي تعرف عنها الكثير. وقد عزز اردوغان مدعوما باسناد روسي على اكثر من صعيد ؛ من دور تركيا ونفخ انفاس الامجاد العثمانية المكبوتة في مفاصلها . وهو يمسك بخيوط اللعبة جيدا ويغرز قدميه في اكثر من برزخ ؛ وبرزخ سواكن السودانية قد يعني لاردوغان فيما يعني: التواجد على حافة مصر ( عاصمة الاخوان المسلمين) ؛ وتشديد الطوق على الخليج ، الامارات منه تحديدا، بعد ان عزز قواعده بقطر بفضل المقاطعة السعودية المصرية الامارتية الخ. والتغريدة العنيفة ردا على الوزير الاماراتي رسمت الكثير من مقاصد اردوغان في افق السياسة الحالية المتلاطمة بالخيانات وتغير التحالفات والاستراتيجيات بين نظرة واختها وشهيق وزفير والاتي اكثر قذارة وغدرا ؛ فما من جديد بجعبة ابناء ادم ( حين يستغنون ويتسلطون) خلا المعهود على مر تاريخهم من التفرعن والتسلط على حساب اي شيء اخر ؛ وما عشت فلم يرك (الآوادم) ماتعجب منه؛ ان كنت على دراية بديدنهم!

خامسا- عن المقاومة والممانعة وما اليه:
كل ما يحدث من تجهيل وتفقير وارهاب وارعاب . في مجمل الارض التي يسكنها العرب والعربان ؛ والآيلة للغزوات والتدخلات من عجم الاعاجم وتركهم ورومهم الخ ؛ يصب قطعا في النهاية في محيط النظام العالمي الحقير؛ المحكوم بغالبية مطلقة من امريكا والغرب. هذه المسألة شبه البديهية ، او الضرورية حسب ادبيات قرود المنابر الدينية من مشائخ الصحابة والولاية ، غابت بوعي او دونه عن بداهات الفقهاء والمفتون للحشود المسماة بفصائل وتيارات المقاومة . غيبت بداهة : ان لا مصلحة في التخندق القومي والمذهبي الطائفي ضد قومية ومذهب طائفي اخر ؛ لانه باختصار ممامن مستفيد في منطقتنا من هذه الحرب العبثية ؛ خلا المستفيد الاكبر والاوحد من حروبها والامها وجهلها ؛ وهو يسكن خارج ترابها ولا يلوحه من لظى نارها لهبا ؛ الا رشات من رماد مابعد بعد منطفئ ليس مؤهلا لتشخيص مضاره اصلا. ورغم ان احد قادة المقاومة يكرر ما يشبه ذلك في اغلب خطاباته ؛ الا انه على الصعيد العملي لا يبدوا ان اي فصيل من فصائل المقاومة يعي هذا الامر حق وعيه . ولان اغلب قادة الفصائل ، ان لم اقل كلهم وهم من الشيعة بشكل عام ومن السنة الفلسطينين حصرا*12، يرتبطون بدولة الولي الفقيه ارتباط الزوجات المثنى والرباع بزوجهن ؛ ويعتمدون على امواله وتسليحه وتخطيطه ؛ فلا يستطيعون الانفراد في قرارتهم جزما ؛ ولا باتخاذ تدابير تخدم دولهم ومشاريعهم الخاصة جزما كذلك . ولا يتمتع جل قادة المقاومة بمستوى علمي او ثقافي او اخلاقي راق وعال كما هو الملاحظ ؛ و في العراقيين خاصة ؛ من اغلب تصرفاتهم والمشاهد من تتبع اخبارهم . والمقاومة العربية الايرانية عامة تفتقر الى التخطيط والتنسيق العالي ؛ كما ان مستوى( الاعلام) لديها ، وهو اخطر سلاح معاصر، غاية في التدني والانحطاط قياسا بالاعلام العالمي ؛ بل وبعض العربي . فاذا ما قارنا اداءها الاعلامي بقناة فذة وراقية مهنيا وحرفيا كقناة (الجزيرة) ، استثني جوانبها الاخبارية السياسية فهذه مؤدلجة ومضللة في طول العالم وعرضه بالتأكيد المؤكد وبعض برامجها التي لا تخلو من خبث ، لتبدت لنا ضحالتها مثيرة للشفقة . وختاما لم تنجز المقاومة بكل تشكلاتها ربع المطلوب منها . كما ان منهجها الاقصائي للمختلف والرافض اصابها بالكثير من الانكماش ؛ وان لم تنفتح على منهج للاستماع للنقد والطعن دون ترهيب وتسقيط للناقد ؛ ستصاب بتصدعات اكثر وتتهاوى بالانحدار نحوهاوية ليس لها قرار. وهذه الجملة الاخيرة من باب السجع الذي يتبرك به اكثر مشائخ الخطابة ، وتجار المقاومة ومن لف لفهم من قرود المنابر !
وثم استثناءات قطعا ؛ فان بعض الحشود المقاومة ؛ كالحشد الشعبي العراقي مثلا ؛ وبطبقته العامة من الفقراء والبسطاء ، بعيدا عن قياديه ، سطر اروع صفحات التضحية والشجاعة والنضال . وقدم ابطاله البواسل ارواحهم ودمائهم الغالية لحفظ العراق ارضا وشعبا من اشرس هجمة عرفتها البشرية اعني هجمة داعش وفروخها وبغالها من انصار جهاد الذذبح والنكاح . وبفضل هذه التضحيات الاصيلة ؛ تم المساهمة في القضاء على جزء كبير من مخطط الدول المتغطرسة بالقضاء على وليدها المشوه داعش . علما ان جمهورية الفقيه ولوائها سليماني لا يكفون عن تجيير كل انجاز ما لصالحهم ؛ وهذا امر سنقف عليه في حلقة قادمة من سلسة القرود .

جـ ـ [الرأسراكية]*
بين موسكو وواشنطن مارثون شمولي محموم . ينتطح فيه الخصمان اللدودان القديمان الجديدان ؛ على صدارة قيادة النظام العالمي الذي سمي جديدا. حربهم الباردة في الاشواط السابقة استحالت لحرب في منتهى الخشونة رغم النفاق الجلي باظهار نعومتها المصطنعة . نهض الدب الروسي محفزا بجرة عسل (فلاديمير) الشهية ،ملوحا للنسر الامريكي هزيل الجناحيين لفقدانه الكثير من الريش اثر الازمات التي افتعل اغلبها عالميا، بان (الروسيا) هنا : في القرم الفرع الذي عاد لاصله ، وفي الشرق العريق الذي للارثوذكس والقياصرة وكل سلالة (الاخوة كارامازوف) فروع متجذرة في طينه . وهناك في سوريا حيث الساحل اللاذقاني والهواء الطرطوسي تتنفس قواعدنا ضوءا وريحا. صفقات متبادلة يخطفها احمق رئيس امريكي في التاريخ ؛ من اقذر سلالة عربية في التاريخ كذلك برقصة سيف! يأخذ (دونالد ترامب#) جزية مهينة ومذلة ممن يسوقون انفسهم مشائخ الاسلام في سوق الذبح والنجاسة ؛ جزية مليارية غطت وللمفارقة كل ما صرفته خزانة الحرب الامريكية على تدمير سوريا ارضا وبشرا." . فيناوبه اكثر الرؤساء في العالم حاليا في الصلابة والدهاء الرئيس(فلادمير بوتن) بصفقات مكوكية من اقصى العالم لاقصاه . وما بين الصفقات والنوبات التناطحية المحمومة يتمدد البرزخ الشرقي الاسلامي العربي غاصا بالفقر والجهل والتجهيل والتخلف على كل الاصعدة . وامام ذلك او ورائه يتمطى عملاق الصين الصاعد اقتصاديا وسياسيا بشكل ملفت ومرعب ؛ وشرارة الحرب بانتظار نفخة صغيرة لتلهب فتيل اخر حروب الطغيان البشري ، ولعلها ستحمل توقيعا من كوريا الشمالية وواشنطن فالاسلحة النووية صارت العابا متاحة حتى لمن لا عقل لهم
حاشيتان:
* نحته من : رأس مالية واشتراكية.
# يشرفني هنا على اعتاب العام الجديد ان اخبر مستر ترامب: باني احد الذين لا يشرفهم دخول امريكا المثقلة بالعار والدماء. واقسم له بكل ذرة من تراب العراق ، وكل شعرة مقدسة من عانة انكيدو، ان ذرة تراب او عرق بين اصابع عراقي او عربي او شرقي ، بل اي انسان شريف في هذا الكون الشاسع اشرف من سياسة امريكا واطهر من قذارتها خصوصا في عهد عنصريته وعجرفته ، وهذا الامر يصطرع في صدري من حين اصدر قراراته لمنع بعض افراد الدول التي يعاديها الى ارضه ، فاخبرك بذلك مستر ترامب لتعلم اني انا العراقي المغترب : وسيم بنيان . والالاف من امثالي ، لا يشرفهم ان تطئ اقدامهم ارض تحكمها مادامت الحياة.

ق- منمنمات
1- القوات الجوية الامريكية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار ؛ مع شركة متخصصة في انتاج صواريخ ؛ سيتم توريدها الى 10 دول بما في ذلك بولندا واليابان.
2- تعاون عسكري روسي ايراني صيني يقلق امريكا واسرائيل.
3- خبير روسي: خيارات امريكا واسرائيل لمواجهة ايران محدودة واحلاها مر .
4- البيت الابيض يؤكد الاتفاق بين الولايات المتحدة واسرائيل ضد ايران.
5- التحقيق مع نتنياهو بقضيتي فساد للمرة السادسة.
6- منظمة حقوقية تتهم مقاتلين عراقيين ( من الاقلية الايزيدية ) باختطاف واعدام 52 مدنيا .
7- طريقة لاجبار الولايات المتحدة على مغادرة سوريا.
8- ترامب: القيادة الايرانية تخشى من الشعب ونظامها لن يستمر الى الابد .
ملاحظة :كل هذه المواضيع من تطبيق قناة ( ر ت اون لاين الروسية) ، عدا الخبر رقم 5 فانا اشتبه في نقله بينها وبين قناة الجزيرة.
9- ضرائب السعودية والامارات (نهاية دولة الرفاهية)
10- كيف ستشعل كوريا الشمالية حربا محتملة ؛ تقرير لمجلة ( نيوزويك) الامريكية.
11- زيارة (امير قطر) لغرب افريقيا ؛ التوقيت والدلالة.
12- السلطات الصينية تلقي القبض على 177 شخصا على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم الكترونية .
ملاحظة ثانية : من 9 الى 12 عن تطبيق قناة الجزيرة.

ختم الختام
عام الاستبداد وضعف القيادة الامريكية.
عام الاستبداد وضعف القيادة الامريكية.2017 الغارديان:عام
اند بندت: ثروة اغنياء العالم زادت ترليون دولار هذا العام
الخبران عن الجزيرة.
توقعات بتجاوز القيمة السوقية ل (علي بابا) الترليون دولار.
الصين تتربع على عرش اقوى اقتصادات العالم في 2032.
الخبران عن رت الروسية.
تذكير اخير:
مازالت جريمة قتل اليمنيين وخصوصا اطفالهم ، بعد العراقيين والسوريين ، تجري امام انظار العالم. وما زال مسلمي ( الروهينجا) يتعرضون للذبح امام انظار المجتمع العالمي الذي يثور لمقتل اي شخص من اسرائيل او الغرب ؛ وليس هذا بغريب على مجتمع يعتاش على دماء المستضعفين . لكن الغريب ، كل الغرابة ، ان بعض الملحدين وادعياء العلمنة والانسانية يغضون الطرف عن جرائم اليمن والروهينجا بينما يهتاجون ويعربدون في مواقع التواصل وغيرها لاتفه الاسباب . وكل عام والعالم اقل شرا مما هو عليه الان ؛ هذا هو املي ورجائي من الله الكبير العظيم وكل عام وانتم بلا قتل ولا حروب ؛ آمين.





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهوامش:

* بشلة:نحته من بشعة وجميلة.
** هزلساوي: نحته من هزلي ومآساوي.
*** السينسرح: نحته من سينما ومسرح.
1ـ ( ترمي بشرر) طبعة دار الجمل . والربط بين قصر الامير السعودي المبتنية روايه خال على اساسه ،وبين منهج آل سعود السياسي والتربوي هو من قراءتي الشخصية ولم اقف على تصريح رسميا بذلك من الكاتب حسب تصفحي بخصوص الموضوع ، ولست معنيا بما يعتقده الكاتب عن المساحة الرمزية للقصر في روايته. ففي قرءاتي الشخصية يمثل القصر تاريخا مختصرا ومجملا لآل سعود سياسيا وثقافيا. والرواية تشكل الاستثناء الاول في جائزة (بوكر) الاماراتية.

2ـ من الذين شرحوا معنى تبديل اسم دولة ، توصف بالقداسة لوجود بيت الله العتيق ونزول اخر كتاب سماوي فيها حسب اعتقاد المسلمين ، ولعله اول من فعل ذلك ، بأسم من يحكمها الى الامريكيين ممثلا للامر باطلاق اسم الولايات ال (اوبامية / نسبة لأوباما) على الولايات المتحدة الامريكية ،هوالمفوه السياسي الذي لايجاريه سياسيا عربيا اخر في منطقه وحواره اعني السوري (بشار الجعفري).

3ـ الاشارة تباعا ل : ابي لهب ومعاوية بن ابي سفيان وابنه يزيد وهارون العباسي، والاوصاف التي سبقت اسمائهم كما في متن مقالتنا مقصودة لانها تطابق اوصافهم التي ذكرها المؤرخون العرب عنهم بشكل عام ، اذ آذى ابي لهب النبي محمد كما يذكر القرآن واتفق عليه المسلمون ، وبالنسبة لتسلط معاوية وتفرعن يزيد فهو ايضا محل اتفاق اهل التاريخ ، الا ما شذ، باختلاف مذاهبهم وهكذا بذخ هارون وجل ملوك بني العباس حتى يوم ملك آل سعود في عصورنا الحالية، وقد ورث آل سعود كل الصفات التي انفرد بالاتصاف بها احد الذين ذكرناهم مع ابتداعهم واختراعهم للجمع والاحتواء على تلك الصفات جملة وتفصيلا ، وهو احتواء وجمع يحسدون عليه!
4- يشعر ( علي حرب) بحيرة لها ما يبررها وهو يحاول الولوج الى حادثة ثقافية تفشت فينا نحن ابناء يعرب ، وشغلت فكر بعضنا لمدة من الزمن ، كما يذكر في احد مداخلاته النقدية ، قد اتعرض اليها في فرصة مناسبة.


5ـ ان يكون الولوج ل ( امبراطورية الشر) الرملية من الادب الروائي لمواطن ومواطنة ينتمون لارض تلك الامبراطورية تحديدا ؛ فذلك ينطوي على مفارقة ليست جزافا بالتأكيد ، بل ينطوي هذا الولوج على اكثر من اشارة لعل من اهمها ان: اهل مكة ادرى بشعابها! وهذه الرواية استثناء اخر في تاريخ بوكر، من وجهة نظري ، ولي عودة للبوكر ورواياتها في فرصة قريبة ان حالفني التوفيق ويسر الله اموري.
6- اخر الزمان المتكرر ذكره في ادبيات المهدي والملاحم والفتن ؛ مفهوم قابل للانطباق على اي زمان حسب رؤية الرائي ، وتاريخه القريب/ البعيد ؛ جعل منه برزخا مقلقا لاهل النفي او الاثبات! من هنا نرى جل الحكومات الاسلامية المتعاقبة بعد بني عباس ؛ صارت مهمومة بهذا الامر ؛ حتى وان لم تتيقن من الاعتقاد بصحته لان الاحتمال المحض كاف في مثل هذه الحالات للحذر ؛ ومن هذا المنطلق يراقب كل قادة العالم في الدول الظاهرة السطحية المسطحة ؛ ومنصبيهم وقادتهم في الدول السرية التي تسمى عميقة ؛ كلهم يراقبون مجيء المنقذ صدق من شاء وكذب من لايريد الانتباه!!

7ـ ما ا قصده من (قرود المنابر) بينته في سلسلة مقالات نشرت منها مقالتين حتى الان في ( الحوار المتمدن) وان شاء الله سأعود قريبا لاستكمالها، فليراجعها من شاء الوقوف على ما نعنيه من القردية والمنبرية ، وليغفر لنا القارئ عن بعض الاخطاء النحوية والاملائية ، وسوء التنضيد خاصة بسبب قلة الخبرة في الكتابة على ( الكيبورد) ولعلي اوفق للقضاء على اميتي الكمبيوترية لو حالفني التوفيق.

.

.

8ـ وقد ورث ال سعود حكمهم حذو الغلام بالغلام والجارية الرومية بالتركية بالسبية العربية الشيعية او العلوية او الزيدية ، بل حتى السنية ! اذ يمكن استحلال فرجها بفتوى من ابن عثيمين ، وهذا احد اشهر قرود المنابر الوهابية وهو يدعو لعبادة السلاطين وطاعتهم والتسليم لهم حتى ان رادوا ان ينكحوا العبد وربه ورب عمله ورب امه !، ان لم يجدوا في ذلك مسلك عند شيخ الارهاب ابن تيمية او شيخ التخلف السلفي الاكبر محمد بن عبد الوهاب .

9- وثم رسالة اخرى هي (الرسالة العملية) فللمفارقة الساخرة انه ينبغي للفقيه الشيعي ان ينجز كتابا بهذا العنوان الثابت الراكد ان شاء ان يتصدى للافتاء ومرجعية الطائفة الشيعية ، وتكمن مأساة المهزلة في ان جل هذه الرسائل مستنسخة عمن سبقها مع تغيير اسم المستنسخ دون كلل او ذرة من حياء، وما عشت ارتك المؤسسات الدينية مهازلا . ولي عودة قريبة للرسائل العملية وفقهاء الشيعة وابنائهم في مقالة مستقلة من سلسلة (قرود المنابر).
10- بثت وسائل اعلام منها الجزيرة وروسيا اعتراضات كثيرة على آل سعود لحربهم على اليمن ، وما يدعو للفخر الانساني ان مواطنين عدة من دول غربية احتجوا على حكوماتهم بسبب بيعهم السلاح لال سعود . وفي برلين/ المانيا انضمت الكنيستان الكبيرتان الى احزاب سياسية ومنظمات حقوقية لمطالبة المستشارة ( انجيلا ميركل) بايقاف فوري لصادراتها من الاسلحة والمعدات العسكرية الى السعودية ، والتدخل لدى الرياض لايقاف حربها على اليمن حسبما ورد بخبر ورد في الاعلام ولعله في الجزيرة ان لم تخني الذاكرة ؛ فالف الف تحية منا لرفقاءنا في النضال.
11- الرجعة : حسب التنظير الشيعي هي : عودة بعض الاموات للحياة اذبان ظهور المهدي ، وقد حصر بعض محققي علمائهم الامر بعودة من ( محض الايمان محضا ومحض الكفر محضا)؛ ومن الواضح ان رجعة الاول لنصرة المهدي والمشاركة في بناء دولته والثاني للانتقام منه كونه من مشاهير المجرمين كقتلة الامام الحسين ؛ ولا يعدها علماء التشيع من ضروريات الاعتقاد.
12- اشار لوجود هذه الطبقة في ايران وبشجاعة وصراحة: السيد كمال الحيدري في اخر درسين من دروسه القيمة في ( فقه المرأة ) رغم كونه يعيش في ارض ولي الفقيه !
13- هذا الامر ليس دعابة بل ان السعودية وايران انتجت كل لامنهما فيلما قصيرا بث في اليوتيوب وغيره ، كل بلد يعلن تدمير الاخر وينتصر عليه، ويا للنصر!
14 – الروائي :اريك ارثر بلير / جورج اورويل ، في روايته الخطيرة (1984) التي كتبها عام : 1949.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا فقيه
- اقاصي الاطراف
- عن الملحدين هذه المرة
- قرود المنابر
- سيد كمال الحيدري:يفتح ملف الالحاد
- من بلد الزهور الى اردوغان
- مناورات الذاكرة
- حداثة التسليف
- الاسلام المتخلف والفن والادب


المزيد.....




- الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد النخالة: إ ...
- الناطق العسكري لكتائب القسام ابو عبيدة: إذا لم يفك العدو الح ...
- الناطق باسم -كتائب القسام-: إذا لم يفك العدو الحصار عن المسج ...
- مواجهات عنيفة في المسجد الأقصى عقب اقتحامه مجددا من قوات الا ...
- آخر أخبار مواجهات القدس: تجدد الاشتباكات داخل المسجد الأقصى ...
- الشرطة الإسرائيلية تقتحم باحات المسجد الأقصى وتطرد عدد من ال ...
- حريق في شجرة بباحات المسجد الأقصي المبارك بعد إلقاء الاحتلال ...
- رئيس المجلس السياسي الأعلى باليمن: ندعو شعوب الأمة العربية و ...
- في الأقصى ملحمة ومستشار ابن زايد يتباهى باليهود ويثير استفزا ...
- مصادر فلسطينية: اندلاع مواجهات في باحات المسجد الأقصى بين قو ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وسيم بنيان - ذيل 2017