أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الفياض - خاطر 11















المزيد.....

خاطر 11


كاظم الفياض

الحوار المتمدن-العدد: 5749 - 2018 / 1 / 6 - 11:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خاطرة (11)
دعي وزير الموارد المائية اليوم 19/11/2017م لحضور جلسة برلمانية وقد صرح بعد الجلسة للفضائيات أن سد أليسو العملاق تم بناؤه وسيتم ملؤه ابتداء من شهر آذار القادم وإن المفاوضات العراقية مع الجانب التركي من أجل تأجيله ثلاثة أشهر أي إلى حزيران من العام القادم
العراق بدون النهرين لن ترى فيه أشجار ولا زرع إلّا في الأرض التي تعتمد المطر سقيا لها وتلك المحافظات الشمالية أما الوسطى والجنوبية فلن تميز عن الصحراء الغربية فالريف العربي سيختفي
سكان الريف تسمية لا تختص بالمزارعين فقط، هم جميع الناس الذين يعيشون في المناطق التي يكون عماد اقتصادها الزراعة، فتشمل جميع العاملين في البيئة الريفية، من أطباء ومهندسين ومعلمين وكهربائيين وغيرهم. أذكر إني قرأت يوما أن نسبة سكان الريف إلى مجموع السكان العراقيين 56% . ولن يكون الأمر كما في أمريكا إذ تقل نسبة الريفيين إلى المجموع الكلي للسكان حتى تصل 6 وربما 4% وهم الأوفر إنتاجا وتصديرا للطعام على صعيد العالم! هناك بنية تحتية تنهض بنظام اقتصادي شامل لجميع أنواع الإنتاج الزراعي والصناعي! وجرى تأسيس ذلك وفقا لتجمعات سكانية أنشئت ونمت بمقومات بيئية وتاريخية طبيعية. إما نحن فالوظيفة الأكثر امتهانا عندنا تكاد تنحصر في الخدمة القتالية! العراق معسكر صار بلدا. كذا قام العراقان البصرة والكوفة من معسكرين، وخط قائد الجند سككهما، وبنيت مرافقهما وفق احتياجات المقاتل المسلم الذي حمل عائله معه. كان العراق يسمى أرض السواد لشدة خضرته! وانتشارها في كل سهله الرسوبي. إن جف النهرين ستختفي مقومات الحياة حتى لمجرد معسكر. لن يبقى من جميع مدن الوسط والجنوب الحالية غير البصرة، وربما الأحياء المقامة بجوار الموانئ، فكل مبنية على شواطئ الأنهر. ربما تشيد مدنا قرب آبار النفط، ومناجم استخراج المواد الأولية..
اليوم الاثنين 20/11/2017م لا جديد! الفضائيات تتحدث عن كركوك، واجتماع القاهرة، والناشطون يتحدثون عن قانون زواج القاصرات، وتشريع قانون العشائر، والفضائية العراقية الرسمية موجهة جهدها حيث يرمي رئيس الوزراء العبادي من تصريحه بما يفيد من أنه بعد طي صفحة داعش مع الانتصار عليها، فإنه سيبدأ بصفحة محاربة الفساد. لا أحد عابئ بتصريح وزير الموارد المائية مع أنه أكد أن ما يقوله ليس تكهنات بل يقين. لا أحد يبصر العراقيين بهول ما ينتظرهم! معنى كلام الوزير إننا سنجد أنفسنا بعد ثلاثة أشهر وعشرة أيام وليس من ماء يسيل في أنابيب الماء "الصالح للشرب" ولنا أن نتخيل حركة ملايين البشر الباحثين عن الماء لسد حاجاتهم البدنية والمنزلية وسواها. سيتوقف الماء عن الزرع، وعن الأعمال التي لا تقوم إلّا به بدءا. مئات ألوف وملايين بعد أيام قليلة يفقدون مصادر رزقهم، ويتضاعف سعر الماء، والطعام، وكثير من الحاجات، بما يفوق القدرة الشرائية لكثير من الناس الذين نسميهم اليوم "مستورين" فضلا عن الفقراء. ستدخل مساعدات لن تكون أكبر من أن توصف "بمساعدات رمزية" لن تسمح لنا دول الجوار بعبور حدودها. والدولة التي يتبع قادتها قوى الشر المتحكمة في العالم أجمع، وأوصلتنا لما نحن فيه، ستقتل كل من يجرئ على التمرد. لكم عبرة في سنين الجفاف التي احتطبت ملايين الأنفس في أفريقيا.
أردوغان بطل الإسلام . يضع النيتو صورته وأتاتورك على أهداف الرمي، ينسحب من مناورات الحلف فالصليبيون يعدونه عدوا. مثل ذلك حدث للملك فيصل الأول ملك العراق، حين رفض العراقيون لأنه غير عراقي وغير شيعي. لكن "حادثة" قيل أن جنديا بريطانيا منعه من ركوب قطار جعلت العراقيين يخرجون بتظاهرات حاشدة تأييدا لمليكهم ضد الدولة البريطانية التي تجرأت على أهانته. كما إنه "اردوغان" محبوب أهل السنة، ولا ينكر جهاده وفتحه الحدود للمجاهدين السنة ضد الكفرة في العراق وسوريا. ومع ذلك فحكومة بغداد لا تعاتبه على شيء أبدا. وقد مكنته من خلال فتح السوق العراقي أمام المنتج التركي حتى بلغ دخل المواطن التركي السنوي 13000-$- وكان 4000-$- فقط. فما يكون حب العراقيين له وقد وقف معهم ضد الإقليم؟ هذا الأدرينالين الذي ضخ في عصب العنصرية التركية دفاعا عن أتاتورك الماسوني القومي، وأردوغان الماسوني الإسلامي لابد منه لتشويش الصورة التي يمحى بها أعرق بلدان العالم، في مخالفة كبيرة وهائلة ولن تغيب عن ضمير أبعد الناس عن العلم والدين. والتي ستضعه حتما في طابور الشر! أو الإفساد مقدما على صدام حسين فلم يفرغ الأرض تماما من الكرد، ولم يمنع الأرض التي جفف أهوراها من الحصول على الماء.( وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205)) البقرة/
عندما استولى أبو بكر على أمور المسلمين، ونصب نفسه ملكا عليهم، من غير إذن من أمهات المؤمنين، على من اتقين منهن السلام، وكانت إمرة الناس لأسامة بن زيد! نكر فعله، وناجزه قريب من الناس وبعيد، وكانت حرب ضروسا، كسرت فيها شوكة معانديه. ولم يفرق حشد مقاتليه إنما حول وجهتهم ناحية العراق والشام! ويقطنهما من العرب ما يفوق عديدهم سكنة الجزيرة من المسلمين، ووراءهما فارس والروم، الإمبراطوريتان! وقد دالتا له، ثم فتحت فارس، وحوصرت القسطنطينية. وليس له من العدد والعدة ما لهما. ولم يعرضا له بخطر.
وأنتم يا شيعة وقد تم ما خشيه عدوكم، وتم هلالكم، فإذا هو محاق.
يا خمنائي، ويا سيستاني، ويا أسد، ويا حسن نصر الله، ألم تتصل جيوشكم حتى لامست الأرض المغتصبة؟ متى تقاتلون؟ وما نفع سلاح بأيديكم دفعتم ثمنه من طعام فقرائكم.
ولكنكم منهم.
**
يا بَني إِسرائيلَ قَد أَنجَيناكُم مِن عَدُوِّكُم وَواعَدناكُم جانِبَ الطّورِ الأَيمَنَ وَنَزَّلنا عَلَيكُمُ المَنَّ وَالسَّلوى ﴿٨٠﴾ كُلوا مِن طَيِّباتِ ما رَزَقناكُم وَلا تَطغَوا فيهِ فَيَحِلَّ عَلَيكُم غَضَبي وَمَن يَحلِل عَلَيهِ غَضَبي فَقَد هَوى﴿٨١﴾ طه
هاتان آيتان تذكران سببين ليحلّ غضب من الله ماحق على بني إسرائيل! أولاهما: إخلافهم وعد الله.
وثانيهما: إفسادهم الحرث والنسل.
ورأينا غضب الله فيهم حين نكرانهم المسيح عيسى بن مريم! وذلك بهدم الهيكل، وتشتتهم في الأرض. واليوم نشهد نكرانهم للمسيح كاظم الفياض وقد بشرت به زبر التوراة على لسان كثير من أنبيائهم.
وإما إفسادهم للحرث والنسل فقطعهم مياه دجلة والفرات عن مساحات شاسعة من أرض مزروعة لا تسقى بغير تلك المياه
**

﴿ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾
ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ ﴿١﴾ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ ﴿٢﴾ كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ فَنَادَوا وَّلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ ﴿٣﴾ وَعَجِبُوا أَن جَاءَهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَـذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ ﴿٤﴾ أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَـهًا وَاحِدًا إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ ﴿٥﴾ وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ ﴿٦﴾ مَا سَمِعْنَا بِهَـذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَـذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ ﴿٧﴾ أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي بَل لَّمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ ﴿٨﴾ أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ ﴿٩﴾ أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ ﴿١٠﴾ جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الْأَحْزَابِ ﴿١١﴾ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ ﴿١٢﴾ وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ أُولَـئِكَ الْأَحْزَابُ ﴿١٣﴾ إِن كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ ﴿١٤﴾ وَمَا يَنظُرُ هَـؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَّا لَهَا مِن فَوَاقٍ ﴿١٥﴾وَقَالُوا رَبَّنَا عَجِّل لَّنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ ﴿١٦﴾ اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٧﴾ إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ ﴿١٨﴾ وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٩﴾ وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ ﴿٢٠﴾ وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ ﴿٢١﴾ إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ ﴿٢٢﴾ إِنَّ هَـذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ ﴿٢٣﴾ قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ﴿٢٤﴾ فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ﴿٢٥﴾ يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ﴿٢٦﴾ وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلًا ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ ﴿٢٧﴾أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ ﴿٢٨﴾ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾ وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿٣٠﴾إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ ﴿٣١﴾ فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ ﴿٣٢﴾ رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ ﴿٣٣﴾ وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ ﴿٣٤﴾ قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿٣٥﴾ فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ ﴿٣٦﴾ وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ ﴿٣٧﴾ وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ ﴿٣٨﴾ هَـذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴿٣٩﴾ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ ﴿٤٠﴾ سورة ص

**
نقرأ في سورة ص المباركة أن المسيح ملك منصب من الله جلّ في علاه، وخليفته في أرضه حصرا، فما ينازعه في السيادة عليها أحد من الملائكة والجن والناس! (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ) 26/
ونقرأ (أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ ﴿٩﴾ أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ ﴿١٠﴾) في الآيتين استفهام ينكر عند الذين كفروا (خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ ) وليس (لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) ولا يمكن الوصول لذلك إلّا بأسباب مهدت لمسحاء الله الرقي فيها! فسخرت الجبال والرياح والشياطين غوّاصا، وبنّاء، وحشرت لهم الطير، وكثير غير ذلك! من الذي لم يمكّن سواهم من الإتيان بمثله. هذه القوى الغيبية التي يسميها القرآن (الْأَسْبَابِ) طوعت للمسيح النبي إن مكّن في الأرض كداود وسليمان، رحمة لمن تبعهم! ومن لم يمكن له كعيسى (على محمد وعليهم السلام)! كانت آيات تثبت صدق دعواه. وربما من المفيد أن يلتفت القارئ لما يوجبه رقي المسيح النبي في الأسباب من أدلة آنية غير مدافعة من الخصوم، فكان حظهم من بشارات الأنبياء السابقين عليهم قليل لما بشّر بمسيح الأيام الأخيرة، فهو ليس نبيا يرقى في الأسباب بفعل من قوى غيبية، ولكن يرقى بفعل العلم الطبيعي، بعد أن يحكم بشرط خلافة الله في الأرض، محكوما بقوله تعالى(فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ) ومن قبل يطلع الناس على شهادة أبيه محمد المصطفى ص، وفي ذلك تبيان لشأن عظيم في الكتاب ستر عنهم دهورا، وفي كشفه الهدى والرحمة والبشرى للمسلمين لأنه يستنبط المنهاج الذي شرعه الله في جميع الكتب المنزلة على أنبيائه فيعدل بينهم، ويحصل كل فرد منهم على القدر الذي يحتاجه من مقومات المعيشة (وَيَومَ نَبعَثُ في كُلِّ أُمَّةٍ شَهيدًا عَلَيهِم مِن أَنفُسِهِم وَجِئنا بِكَ شَهيدًا عَلى هـؤُلاءِ وَنَزَّلنا عَلَيكَ الكِتابَ تِبيانًا لِكُلِّ شَيءٍ وَهُدًى وَرَحمَةً وَبُشرى لِلمُسلِمينَ ﴿٨٩﴾) النحل/ ونقرأ في الوراة التي يعتقد بصحتها أهل الإنجيل أيضا { 2..انسكبت النعمة على شفتيك لذلك باركك الله إلى الأبد...7 أحببت البر وأبغضت الإثم من أجل ذلك مسحك الله } مزمور45/ فالملك الموعود، أو المسيح الموعود، أو المهدي لن يرتقي في الأسباب بمعونة من قوى غيبية تعينه في بلوغ مراده، ومراد عامة بني الإنسان، فجميعهم مسكين ممتهن، ولكن بالعلم الطبيعي! لذلك خصّ دون بني البشر، من نبيين وغيرهم، بأكثر بشارات الكتب المقدسة! وبيّن القرآن المجيد إن ذلك كائن بعد أن يسلم النصارى، فهم وحدهم المعني بقوله تعالى من سورة الأعراف (الَّذي يَجِدونَهُ مَكتوبًا عِندَهُم فِي التَّوراةِ وَالإِنجيلِ) وإن رحمة الله التي وسعت كل شيء سيكتبها لهم، دون أن تضيق ببقية الناس! وكيف تسع كل شيء؟ ولن يعشو نظر عن رؤية جهدهم يخطو على عتبات فتوحات علمية يقصر عن بلوغ آفاقها الخيال!
(وَاختارَ موسى قَومَهُ سَبعينَ رَجُلًا لِميقاتِنا فَلَمّا أَخَذَتهُمُ الرَّجفَةُ قالَ رَبِّ لَو شِئتَ أَهلَكتَهُم مِن قَبلُ وَإِيّايَ أَتُهلِكُنا بِما فَعَلَ السُّفَهاءُ مِنّا إِن هِيَ إِلّا فِتنَتُكَ تُضِلُّ بِها مَن تَشاءُ وَتَهدي مَن تَشاءُ أَنتَ وَلِيُّنا فَاغفِر لَنا وَارحَمنا وَأَنتَ خَيرُ الغافِرينَ ﴿١٥٥﴾وَاكتُب لَنا في هـذِهِ الدُّنيا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنّا هُدنا إِلَيكَ قالَ عَذابي أُصيبُ بِهِ مَن أَشاءُ وَرَحمَتي وَسِعَت كُلَّ شَيءٍ فَسَأَكتُبُها لِلَّذينَ يَتَّقونَ وَيُؤتونَ الزَّكاةَ وَالَّذينَ هُم بِآياتِنا يُؤمِنونَ ﴿١٥٦﴾ الَّذينَ يَتَّبِعونَ الرَّسولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذي يَجِدونَهُ مَكتوبًا عِندَهُم فِي التَّوراةِ وَالإِنجيلِ يَأمُرُهُم بِالمَعروفِ وَيَنهاهُم عَنِ المُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّباتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيهِمُ الخَبائِثَ وَيَضَعُ عَنهُم إِصرَهُم وَالأَغلالَ الَّتي كانَت عَلَيهِم فَالَّذينَ آمَنوا بِهِ وَعَزَّروهُ وَنَصَروهُ وَاتَّبَعُوا النّورَ الَّذي أُنزِلَ مَعَهُ أُولـئِكَ هُمُ المُفلِحونَ ﴿١٥٧﴾ قُل يا أَيُّهَا النّاسُ إِنّي رَسولُ اللَّـهِ إِلَيكُم جَميعًا الَّذي لَهُ مُلكُ السَّماواتِ وَالأَرضِ لا إِلـهَ إِلّا هُوَ يُحيي وَيُميتُ فَآمِنوا بِاللَّـهِ وَرَسولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذي يُؤمِنُ بِاللَّـهِ وَكَلِماتِهِ وَاتَّبِعوهُ لَعَلَّكُم تَهتَدونَ ﴿١٥٨﴾ )/الأعراف
**
وإذن! تفيدنا سورة ص المباركة أن خزائن رحمة الله عند المسيح الموعود وهو المهدي وهما أنا كاظم الفياض ولي ملك السموات والأرض إلّا النفوس الواعية من إنس وجن وملائكة! فمن تمتّع بشيء من رحمة الله في أرض أو سماء دون إذن مني أو إباحة، غصبه، وعدّ عاصيا لله. أقول هذا استذكارا للبيان الذي أصدرته في مثل هذا اليوم من العام الفائت وأمرت فيه الحكومة بالتخلي عن السلطة! أو الشعب باستخلاصها منهم.
كاظم الفياض
بغداد
6/1/2018م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,946,148
- خاطرة 11
- عن جدارية محمود درويش
- عن القضية الكردية
- دعوة
- خطرات عن المهدي /ج2
- فرية الغدير
- مؤتمر باريس
- رسالة إلى شعب العراق
- الموات
- يا قوم اتبعوا المرسلين
- أرنو لمنبع فكرة
- ناقة صالح
- الشرخ
- الموسيقى تقول: الحرية موجودة
- شعر- فهم واقعة المرور بحديقة عامة يشطر أحداثها:
- سرد حر- خاتم فضة
- لا أحد معي
- سرد حر- إلهي
- الأعمال الشعرية- مطر صامت
- مظاهرات الطبقة الرثة العراقية


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يتبنى قرارات تمنع بيع الأسلحة للسعودية ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- الحكومة اليمنية تشيد بالموقف الأمريكي الداعم للشرعية
- التحالف العربي: الحوثيون أطلقوا صاروخاً من حرم جامعة صنعاء
- مبيعات الأسلحة للسعودية.. بريطانيا تعلق التراخيص وتلجأ للقضا ...
- تطورات متسارعة.. أهم عشرة تصريحات عن الحرب بين أميركا وإيران ...
- لاعبو منتخب زيمبابوي يتمردون ويرفضون مواجهة مصر
- الحوثيون يعلنون عن هجمات واسعة استهدفت مطارا جديدا في السعود ...
- بالفيديو... لحظة إسقاط إيران الطائرة الأمريكية


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الفياض - خاطر 11