أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - التيتي الحبيب - القضية الفلسطينية والتحرر الوطني














المزيد.....

القضية الفلسطينية والتحرر الوطني


التيتي الحبيب
الحوار المتمدن-العدد: 5746 - 2018 / 1 / 3 - 10:15
المحور: القضية الفلسطينية
    



اعلن الرئيس الامريكي تطبيق قرار الكونغرس المتخذ منذ 1995 والقاضي باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.وهو الاعلان الذي يعتبر شن حرب عدوانية جديدة على حق الشعب الفلسطيني في التحرر من الصهيونية والاستقلال.ونحن على مشارف انتفاضة ثالثة لابد من خوض نقاش عميق حول طبيعة الصراع في فلسطين وإزالة هذا الكم الهائل من الضباب الذي تنشره المقاربات اللاهوتية او القومية وحتى الفوضوية.
ومن جملة ذلك ما يطرحه بعض الفوضويين الذين ينزعون عن القضية الفلسطينية طابعها الوطني ويعتبرونها قضية بروليتاريا فلسطينية وإسرائيلية ضد برجوازيتيهما.يعتبرون ان اسرائيل اصبحت واقعا وقد تشكلت بنية اجتماعية قائمة الذات وهو ما يستوجب التعامل مع القضية الفلسطينية التي لم تعد كما كانت عليه قبل 1948.
ينسى دعاة الثورة البروليتارية المشتركة بين العمال الفلسطينيين و”الاسرائليين” ان ما حصل في فلسطين هو استعمار استيطاني من نوع لم يشهد التاريخ مثيلا له.لقد استعمرت فلسطين من طرف الحركة الصهيونية كحركة سياسية تستغل الغطاء الديني لكنها هي في الحقيقة ليست إلا الكتيبة المسلحة للامبريالية العالمية،كانت تبحث لها على موطأ قدم من بين مواقع مختلفة في العالم، فانتهى بها الامر الى الاختيار لأرض فلسطين لما تمثله من اهمية جيو-استراتيجية في العالم الجديد. ان التواجد في فلسطين لهذه القوة، هو تواجد استعماري مسنود بميزان قوة دولي لصالحه.لكن هذا الامر لن يكون امرا منتهيا منه، او هو قدر لا راد له.انها فقط مرحلة تحكمها تناقضاتها الموضوعية والذاتية، ودينامية هذه التناقضات ستسير حتما الى تغيير موازين القوة لصالح شعب فلسطين والقضاء على الاستيطان.لذلك فهي قضية تحرر وطني من نوع جديد تتفاعل فيها القضايا الخاصة بشعب فلسطين مع القضايا المتعلقة بالمحيط الدولي والجهوي وتناقضاته.اما الكلام عن “شعب اسرائيلي” فهو كلام يجانب الواقع بل هو صب الماء في طاحونة الاستعمار الاستيطاني، وهي اكبر اكذوبة عبر التاريخ.لنا في تجارب الاستيطان دروسا تبين ان الشعوب قادرة على دحر الاستعمار مهما طال امده مثل ما حصل في الجزائر وفي افريقيا الجنوبية.الحل التاريخي لقضية فلسطين هو القضاء على الحركة الصهيونية من فوق تراب فلسطين، واجبارها على الرحيل نهائيا. ان الحل الديمقراطي والاسلم والقابل للحياة للقضية الفلسطينية هو قيام الدولة الديمقراطية العلمانية الخالية من الحركة الصهيونية حيث تتوحد كل مكونات الشعب الفلسطيني بغض النظر عن معتقداتها.
طبعا نجاح الثورة الفلسطينية في اقامة مثل هذه الدولة هو مشروط ايضا بمهمة استكمال باقي شعوب المنطقة لمهام التحرر الوطني، والقضاء على الهيمنة الامبريالية بالمنطقة.وكلما تقدمت شعوب هذه المنطقة في انجاز هذه المهام كلما وفرت الشروط الموضوعية والتاريخية لبناء المجتمع الاشتراكي المتحرر من الامبريالية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,923,412,063
- الدولة ومفهوم الكتلة الطبقية السائدة بالمغرب
- إلى الشهيدة سعيدة المنبهي في ذكراها الأربعين.
- حراك الريف يخرج من عنق الزجاجة هي ثلاثة مؤشرات تسمح لنا بهذا ...
- الدعم العمومي سياسة تكبير القاعدة الاجتماعية للنظام
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال
- في الاهتمام بقضايا الطبقة العاملة
- حالة شرود
- في تشاؤم العقل وتفاؤل الارادة
- الرأسمال الاحتكاري ومغرب الهوامش
- نعم انها الضيعة
- الشيوعيون الاكراد وتقرير المصير
- إضاءات اضافية من اجل شحذ سلاح التنظيم
- في تقدير الموقف من سوريا
- الحزب مدرسة تنجب القادة الابطال
- في صيرورة التاريخ.
- في الطليعة و التنظيم
- الاكراد ومبدأ حق تقرير المصير
- حراك الريف: الدولة تفاوض قادته
- في عقد الاتفاقات
- حراك الريف وقضايا الهوية.


المزيد.....




- بيوم واحد فقط.. تجول في أشهر مواقع تايوان
- ادخل عالم أفخم اليخوت الفاخرة المصممة حسب الطلب
- تصريحات فرانسوا هولاند حول صفقة طائرات -رافال- الفرنسية تثير ...
- تقنية مراقبة القلب في "أبل ووتش 4" لن تكون فعالة إ ...
- بكين ترد على ترامب: ليس من حق أمريكا التدخل في تعاوننا العس ...
- مصر.. النقض تؤيد إدانة مبارك ونجليه بتهم فساد
- الصين تستدعي السفير الأميركي
- تقنية مراقبة القلب في "أبل ووتش 4" لن تكون فعالة إ ...
- هل انتقم يويفا من رونالدو؟
- المعارضة تتأهب بحلب رغم اتفاق المنطقة العازلة بإدلب


المزيد.....

- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - التيتي الحبيب - القضية الفلسطينية والتحرر الوطني