أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - الحقيقه التي لا تقبل الجدل ان القدس مقدسه لكافة الديانات وان العالم يرفض وصايه اسرائيل عليها














المزيد.....

الحقيقه التي لا تقبل الجدل ان القدس مقدسه لكافة الديانات وان العالم يرفض وصايه اسرائيل عليها


سهيله عمر
الحوار المتمدن-العدد: 5738 - 2017 / 12 / 25 - 03:29
المحور: مقابلات و حوارات
    


لست مفكره او عالمه بالدين ولا متبحره في التوراه والديانه اليهوديه. الا انني احاول ان اشارك برايي المتواضع في قضيه القدس والمسجد الاقصى تحديدا من خلال قرءاتي ومتابعتي لبعض الفيديوهات.

عندما صوت العالم اجمعه ضد قرار ترامب باعتبار القدس عاصمه لاسرائيل. وانا اعتبر ال 35 دوله التي امتنعت عن التصويت قد صوتت ضد قراره الاحمق، فهو اعلان صريح من كافة دول العالم برفض وصايه اسرائيل على المسجد الاقصى وقبوله بوصايه المسلمين. كلمه حق نطق بها العالم وانتصرت الخشيه من الله وارادة الشعوب على الخشيه من امبرطور العصر ترامب .

قد يتبادر لذهن المشاهد، لماذا هذا الصراع على القدس والرفض لوصايه اسرائيل لها. الاجابه تكمن بنظري في التالي:

اولا ان الامكان المقدسه لا تغير مكانها، لكن تهدم معابد وتبني معابد في نفس المكان. اذن القدسيه في المكان نفسه. واعتبر قدسيه مكان المسجد الاقصى بدأت منذ ان طلب الله تعالى من سيدنا يعقوب الذي يدعونه اسرائيل ان يبني معبدا في مكان المسجد الاقصى لانه مقدس. مكان المسجد الاقصي هو المكان الوحيد الذي تدرج في عباده الله من الاله جوبيتر ويهوه ثم هيكل سليمان فدمر ثم هيكل هيرودس ودمر ثم كنيسه النصاري واخير المسجد الاقصى للمسلمين. وقد هدم الهيكل مرتين. المره الاولي عندما احتل البابليون اورشليم عام 586 ق م وسبي نبوذخذ نصر اليهود الي بابل وهدم الهيكل. والمره الثانيه عندما هدم ملك الروم تيطس الهيكل عام 70 م في عهد سيطره الرومان بعد ان سمح باعاده بناءه هيرودس سنه 20 م. والدين لا يرجع للوراء فمحال ان يبني هيكل او كنيسه بعد ان اصبح مسجدا. اذن هو لا يمكن ان يصبح ابدا معبدا لليهود. وقد اطلق الله علي المكان مسجد اقصي في القرءان قبل ان تفتح فلسطين، فكانت هذه اشاره ان المكان سيبقي مسجدا للمسلمين كالكعبه للابد.

ثانيا: جمهور المسلمين ينفون انه تم بناء الهيكل في موقع المسجد الاقصى، وتم الهجوم على القيادي جبريل رجوب لاعترافه ان حائط البراق هو معلم مقدس لليهود. لكن اعتقد ان ذلك ينافي ما ورد في التوراه التي نستقي منها التاريخ مع ايماننا بتحريفها، كما ينافي الابحاث الاثريه. الحقيقه من وجهه نظري انه بالفعل كانت القدس عاصمه لسيدنا داوود وسليمان وتم بناء الهيكل حينها. الا انه تهدم كليا عندما احتل البابليون اورشليم عام 586 ق م وسبي نبوذخذ نصر اليهود الي بابل وهدم الهيكل. واعاد الملك الروماني هيرودس سنه 20 م بناء الهيكل من جديد وقام بتوسيعه، لكن هدم ملك الروم تيطس الهيكل عام 70 م كليا وترك حائط المبكى والمصطبه وبعض العمدان. ومن ثم تم بناء كنيسه للمسيح وسميت القدس ايلياء. وفتحها الصحابي عمر ابن الخطاب وبنى المسجد الاقصى. اي انه من المرجح ان يكون حائط المبكى هو جزء من هيكل هيرودس وليس هيكل سليمان. وقد اقيم كل من الهيكلين في مكان المسجد الاقصى ودمرا. فلا يمكن ان ننكر قدسيه مكان المسجد الاقصى لليهود كما المسيح كما المسلمين.

ثالثا: رفض العالم لان تكون لاسرائيل الوصايه على القدس يكمن في قناعته ان الدين لا يرجع للوراء، فمحال ان يبني هيكل او كنيسه بعد ان اصبح مسجدا. ثم ان اسرائيل دوله عنصريه امنيه صهيونيه، ولن تحافظ على المقدسات الموجوده في القدس كالمساجد والكنائس. وهي لا تسمح للفلسطيين المسلمين منهم والمسيح بزياره القدس. بل كافة مسيح العالم ومسلميها حتى اليوم لا يصلون في القدس رفضا للاحتلال الاسرائيلي.

رابعا: في كافة اسفار العهد القديم وهي محرفه، من الواضح انها تركز على العداء للفلسطينيين بالذات منذ الازل وتستبيح دمائهم وتطالب بتشريدهم حيث يعتبرون الارض لهم. واحد الامثله على ذلك ما ورد في سفر ارميا: "بِسَبَبِ الْيَوْمِ الآتِي لِهَلاَكِ كُلِّ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، لِيَنْقَرِضَ مِنْ صُورَ وَصَيْدُونَ كُلُّ بَقِيَّةٍ تُعِينُ، لأَنَّ الرَّبَّ يُهْلِكُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، بَقِيَّةَ جَزِيرَةِ كَفْتُورَ". لكن الحقيقه ان الله طلب من بني اسرائيل نشر الدين في ارض فلسطين وليس احتلالها، وتجد لعنه الله على اليهود لطغيانهم وافترائهم الكذب وقتلهم انبيائهم باعترافهم في كافة الاسفار. ولا يوجد ادل على كذبهم في عدائهم لنا قوله تعالي:" "مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ"

اذن الحقيقه التي لا تقبل الجدل انه مكان المسجد الاقصى مقدس لكافة الديانات، وقد اطلق الله علي المكان مسجد اقصي في القرءان قبل ان تفتح فلسطين، فكانت هذه اشاره ان المكان سيبقي مسجدا للمسلمين كالكعبه المشرفه. ولن يقبل العالم وصايه اسرائيل علي القدس للابد لانهم قوم مسرفون.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,138,978
- أعتقوا الطفلة عهد التميمي .. ايقونه فلسطين التي تقاوم بالفطر ...
- المصالحه في غرفة الانعاش
- الى ترامب ومعشر اليهود: الم يرد ذكر الفلسطينيين وهدم الهيكل ...
- الاعلام المصري بين شيطنه غزه وتقديس القدس
- شهاده حق بمن غادروا مناصبهم كرؤساء سلطه الطاقه.
- كل يفتي حسب مصالحه حول مصير الموظفين القدامى
- من استاذه اكاديميه الى ادارة الكليات العليا للتقنيه في الاما ...
- قراءة في تصريح رئيس سلطه طاقة الضفه بخصوص ازمة الكهرباء
- كليات التقنية العليا في الامارات .. مشروع استقطاب الكوادر ال ...
- لا يجوز لموظف ان يطرد موظف اخر قادم للعمل
- الى ادارة الكليات العليا للتقنيه في الامارات .. لن ينصر عنجه ...
- صوره حقيقيه لمعاناة العالقين لدى مرورهم عبر معبر رفح
- من استاذه جامعيه لادارة كليات التقنيه العليا في الامارات: -و ...
- استاذه اكاديميه مفصوله ثم موقوفه عن العمل في كليات التقنيه ا ...
- مخالصه ام مراوغه مع الكليات العليا للتقنيه للطالبات في دبي
- مأساة امراه مستضعفه في غزه
- مواقف لنساء مصريات مفتريات:
- هل يوجد قرار بعدم اعطاء الفلسطيني في مصر تقرير طبي الا باذن ...
- حوار عفوي شيق في الفيس بوك: هل غزه مصريه ام شاميه ؟؟
- انتعاش كهربائي في الضفه تزامنا مع نكبة كهرباء في غزه


المزيد.....




- شاهد.. 1400 طائرة -درون- تلون السماء في الصين
- الانتخابات التركية: أحزاب المعارضة توحد صفوفها لضمان شفافية ...
- ألبانيا... محطة جديدة في رحلة عبور السوريين نحو أوروبا
- المحكمة الاتحادية العراقية توافق على إعادة فرز أصوات الانتخا ...
- الجيش السوري يوسع سيطرته في البادية ويتقدم في ريف درعا
- كشف أسرار أقدم مومياء في أوروبا
- مقتل مغنية تركية على يد مسلحين في ملهى ليلي
- قوات حفتر تفقد السيطرة على راس لانوف النفطي
- السيارة الأغلى في التاريخ تباع في مزاد علني
- دراسة تكشف فوائد صحية جديدة للزواج


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - الحقيقه التي لا تقبل الجدل ان القدس مقدسه لكافة الديانات وان العالم يرفض وصايه اسرائيل عليها