أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - اضغاث احلام














المزيد.....

اضغاث احلام


ميسون نعيم الرومي
الحوار المتمدن-العدد: 5729 - 2017 / 12 / 16 - 14:08
المحور: الادب والفن
    



بين اضغاث احلام تائهة
في مدارات الزمان
وذكريات صدى السنين
الحائرة المتخبطة ...
في اروقة النسيان
ونبض قلب ..
تشده خيوط واهية ..
الى جناح نورس مهاجر..
اودع عشاً الى شجرة
في غابات ستوكهولم..
لتحتضنه ثلوج شتاء قادم
تحرسه آلهة المكان
أمل ضاع ..
وروح حائرة ..
تنشد الأمان
***
بين هذا العيد
وبؤس اطفال العراق
في وطني الحزين
جرح ينزف يا بغداد
احلام عروس خضبت يدها الحناء
ملها الصبر واضناها الإنتظار..
لعريس حارب الإرهاب
في وطن اعتاد الحرب..
بلا أسباب
وبين ارواح هائمة
على ارض روتها الدماء
انبتتها شقائق النعمان..
فسحقتها عجلات سيارات مكيفة
ركابها ..
دواعش الزمان
يحرسهم ملك الجان
ولغز حيران
ينقلهم الى برالأمان
***
بين انفاس آب اللهاب
وأسلاك متهرئة..
تحلم بالكهرباء
ونخلة تنفض عنها غبارالأيام
لتعانق السماء
تستجدي قطرات الماء
تحيطها انغام موسيقى وغناء
لإفتتاح (مول الحارثية)..
وبين حرقة آهات (البنگ المركزي)..
وضحكات (علي بابا)-
تراتيل ملايين الدولارات..
النائمة في احضان بنوگ..
البلدان
يباركها رئيس..
تعبان
اعتاد الهذيان
---------------------------------
ديسمبر / 2017
ســـــــــــــتوكهولم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,509,455
- أوف..أوف
- الى العام الجديد (2018) اهديها
- شيلَة امّي
- زَعَل هذا لو دَلال
- كنت في بغداد (الحلقة التاسعة)- شخصيات عزيزة على نفسي(لا تنسى ...
- قانون الأحوال الشخصية
- كنت في بغداد بغداد والمطر (الحلقة الثامنة)-
- إلبَس سدارَه اتبَغدَد
- الحَرب
- زحف المباني ظاهرة خطيرة (الحلقة السابعة)-
- المجالس الثقافية (الحلقة السادسة)
- كنت في بغداد المجالس الثقافية (الحلقة السادسة)
- الشعر..والقصيدة
- كنت في بغداد  (الحلفة الخامسة)
- باعَوْ اطفال ابغداد
- كنت في بغداد (ألحلقة الرابعة)-
- شعر غنائي يحچي ويّايه امعَلَّگ
- وداعاً العلامة البروفسور سامي موريه رمز الحب والوفاء
- يا .. سَلام ؟
- يا سَلام ؟


المزيد.....




- -السفينة العمياء- رواية جديدة تدعو للسلم العالمي ووقف الحروب ...
- بنعيسى والسفيرة بنصالح العلوي يناقشون أهمية الثقافة في الفضا ...
- على طريقة أفلام هوليوود... جامعة أوروبية تنقذ طالبها العربي ...
- فيدرين وقادة سياسيون يحللون تأثير قرارات ترامب على النظام ال ...
- لقاء يرصد حاجة إفريقيا لتمويل المناخ
- في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني.. ظفار المفرجي وطلال هادي عن ...
- -مطاردة الساحرات- لم تُنقذ نيكسون.. فلماذا يستعين بها ترامب؟ ...
- برعاية رابطة المصارف الخاصة العراقية..فريق تكلمي يقيم ندوته ...
- مجلس المستشارين يسائل العثماني حول السلم الاجتماعي
- الوزير الفردوس يحاضر بمراكش حول الأزمة المالية العالمية


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - اضغاث احلام