أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه














المزيد.....

کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5727 - 2017 / 12 / 14 - 19:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دوليا و إسلاميا و عربيا و قبل کل ذلك إيرانيا(الشعب و المقاومة الايرانية)، هناك إجماع تام لايقبل النقاش أو الجدل بشأن أن إستمرار نظام الملالي في إيران يعني إستمرار التهديدات و الاخطار المحدقة بالامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، ذلك إن هذا النظام کان و سيبقى أساس و مصدر و بٶرة إثارة الحروب و الفتن و المشاکل في المنطقة و العالم کما إنه سر و اساس بلاء و مصائب الشعب الايراني.
التصريحات الاخيرة التي أدلى بها الدکتور سنابرق زاهدي، رئيس مجلس القضاء في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية والتي أکد فيها بأن "الستراتيجية نظام ولاية الفقيه هي إقامة ما يسمونه «الحكومة الإسلامية»، ومغزى هذا الحكم لا يختلف في الأساس عن «الدولة الإسلامية» التي يدعو إليها داعش في الخطوط العريضة وفي النظرية والممارسة"،. وهذا الکلام له معناه و مغزاه العميق لأنه يوضح حقيقة هامة جدا وهي إن نظام الملالي لايختلف إطلاقا عن التنظيمات الارهابية المتطرفة، خصوصا وإنه يشکل بٶرتها الاساسية في العالم.
عندما نتأمل و ندقق فيما ترتکبه التنظيمات الارهابية المتطرفة و خصوصا داعش و نقارنها مثلا بممارسات ميليشەات الحشد الشعب و حزب الله اللبناني و الحوثيين في اليمن، فإننا نجد إنها متشابهة تماما ولاتوجد أية إختلافات فيما بينها، ولذلك فإن النقطة المهمة و الحساسة التي يجب أن ننتبه إليها و التي أراد الدکتور زاهدي أيضا لفت الانظار إليها بشکل خاص، هي إن الخطر و التهديد لايمکن أن ينتهي بالقضاء على تنظيم داعش أو القاعدة أو حتى ميليشيات الحشد الشعبي و حزب الله و الحوثيين بل إنه ينتهي بإسقاط نظام الملالي فقط لأنه أساس و بٶرة تصنيع و تصدير التطرف الديني و الارهاب.
العالم اليوم بحاجة ماسة و أکثر من أي وقت مضى من أجل العمل للقضاء على التطرف الديني و الارهاب، خصوصا بعدما تعاظم خطره أکثر من أي وقت مضى، وإن نظام الملالي وکما صار ثابتا و معلوما و مٶکدا من إنه بٶرة و اساس التطرف الديني و الارهاب، فإن الحديث عن أي استراتيجية أو خارطة طريق من أجل القضاء على تلك الظاهرة، فإنه لابد من أن لايتم تجاهل هذا النظام و ترکه و شأنه کما حدث طوال 4 عقود، فالحقيقة واضحة وضوح الشمس في عز النهار، وقد بات معلوما بأن هناك علاقة قوية جدا بين بقاء و إستمرار هذا النظام و بين إستمرار ظاهرة التطرف الدينە و الارهاب، ويجب أن يتم الترکيز على هذا النظام و تسليط الاضواء عليه و على دوره المشبوه إقليميا و دوليا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,922,986,107
- لم تعد خدع و ألاعيب الملالي تنطلي على أحد
- لاسبيل لمواجهة نظام الملالي إلا بالحزم و الصرامة
- الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان
- دفاعا عن الانسان دفاعا عن البيئة
- يجب العمل و ليس التنظير ضد نظام الملالي
- لابد من صفع الملالي بدعم الشعب و المقاومة الايرانية
- مواجهة نظام الملالي قضية حياة أو موت
- الملالي يواجهون شر أعمالهم
- العالم يخاطب الملالي بمنطق المقاومة الايرانية
- نظام الملالي سرطان العالم کله
- يجب أن لاينسى العالم کيف يخاطب الملالي
- ضرورة عدم إفلات نظام الملالي من العقاب
- لهذا يجب إحالة ملف حقوق الانسان في إيران لمجلس الامن
- تصحيح الوضع الشاذ في إيران مهمة إنسانية
- نظام الملالي الاول في إعدام الاطفال و تجنيدهم للحروب
- نهب الاموال و الزلزال عريا الملالي من ورقة التوت!
- عهد الکذب و الرهان عليه قد إنتهى
- الملا خامنئي يمني الشعب الايراني بکذبة جديدة
- الانتصار الحقيقي على الارهاب
- لاسلام و لاأمن في المنطقة و العالم مع بقاء نظام الملالي


المزيد.....




- إيران: 24 قتيلا بهجوم الأهواز.. ومسؤول يكشف طريقة تنفيذ الهج ...
- الجيش الإيراني: دولتان خليجيتان وراء هجوم الأهواز
- حركة النضال الوطني لتحرير الأحواز تتبنى تفجير العرض العسكري ...
- إيران: منفذو هجوم الأهواز تلقوا تدريبا في دولتين خليجيتين ول ...
- داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري في إيران (وكا ...
- مقتل 10 أشخاص في اشتباكات بين الميليشيات الليبية
- المغردون العرب يتفاعلون مع هجوم الأهواز بإيران
- ظهور شبكة عنكبوت ضخمة في اليونان
- صحف عربية: هل ينقذ الاتفاق الروسي التركي إدلب من شبح الحرب؟ ...
- حركة النضال الوطني لتحرير الأحواز تتبنى تفجير العرض العسكري ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه