أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه














المزيد.....

کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5727 - 2017 / 12 / 14 - 19:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دوليا و إسلاميا و عربيا و قبل کل ذلك إيرانيا(الشعب و المقاومة الايرانية)، هناك إجماع تام لايقبل النقاش أو الجدل بشأن أن إستمرار نظام الملالي في إيران يعني إستمرار التهديدات و الاخطار المحدقة بالامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، ذلك إن هذا النظام کان و سيبقى أساس و مصدر و بٶرة إثارة الحروب و الفتن و المشاکل في المنطقة و العالم کما إنه سر و اساس بلاء و مصائب الشعب الايراني.
التصريحات الاخيرة التي أدلى بها الدکتور سنابرق زاهدي، رئيس مجلس القضاء في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية والتي أکد فيها بأن "الستراتيجية نظام ولاية الفقيه هي إقامة ما يسمونه «الحكومة الإسلامية»، ومغزى هذا الحكم لا يختلف في الأساس عن «الدولة الإسلامية» التي يدعو إليها داعش في الخطوط العريضة وفي النظرية والممارسة"،. وهذا الکلام له معناه و مغزاه العميق لأنه يوضح حقيقة هامة جدا وهي إن نظام الملالي لايختلف إطلاقا عن التنظيمات الارهابية المتطرفة، خصوصا وإنه يشکل بٶرتها الاساسية في العالم.
عندما نتأمل و ندقق فيما ترتکبه التنظيمات الارهابية المتطرفة و خصوصا داعش و نقارنها مثلا بممارسات ميليشەات الحشد الشعب و حزب الله اللبناني و الحوثيين في اليمن، فإننا نجد إنها متشابهة تماما ولاتوجد أية إختلافات فيما بينها، ولذلك فإن النقطة المهمة و الحساسة التي يجب أن ننتبه إليها و التي أراد الدکتور زاهدي أيضا لفت الانظار إليها بشکل خاص، هي إن الخطر و التهديد لايمکن أن ينتهي بالقضاء على تنظيم داعش أو القاعدة أو حتى ميليشيات الحشد الشعبي و حزب الله و الحوثيين بل إنه ينتهي بإسقاط نظام الملالي فقط لأنه أساس و بٶرة تصنيع و تصدير التطرف الديني و الارهاب.
العالم اليوم بحاجة ماسة و أکثر من أي وقت مضى من أجل العمل للقضاء على التطرف الديني و الارهاب، خصوصا بعدما تعاظم خطره أکثر من أي وقت مضى، وإن نظام الملالي وکما صار ثابتا و معلوما و مٶکدا من إنه بٶرة و اساس التطرف الديني و الارهاب، فإن الحديث عن أي استراتيجية أو خارطة طريق من أجل القضاء على تلك الظاهرة، فإنه لابد من أن لايتم تجاهل هذا النظام و ترکه و شأنه کما حدث طوال 4 عقود، فالحقيقة واضحة وضوح الشمس في عز النهار، وقد بات معلوما بأن هناك علاقة قوية جدا بين بقاء و إستمرار هذا النظام و بين إستمرار ظاهرة التطرف الدينە و الارهاب، ويجب أن يتم الترکيز على هذا النظام و تسليط الاضواء عليه و على دوره المشبوه إقليميا و دوليا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لم تعد خدع و ألاعيب الملالي تنطلي على أحد
- لاسبيل لمواجهة نظام الملالي إلا بالحزم و الصرامة
- الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان
- دفاعا عن الانسان دفاعا عن البيئة
- يجب العمل و ليس التنظير ضد نظام الملالي
- لابد من صفع الملالي بدعم الشعب و المقاومة الايرانية
- مواجهة نظام الملالي قضية حياة أو موت
- الملالي يواجهون شر أعمالهم
- العالم يخاطب الملالي بمنطق المقاومة الايرانية
- نظام الملالي سرطان العالم کله
- يجب أن لاينسى العالم کيف يخاطب الملالي
- ضرورة عدم إفلات نظام الملالي من العقاب
- لهذا يجب إحالة ملف حقوق الانسان في إيران لمجلس الامن
- تصحيح الوضع الشاذ في إيران مهمة إنسانية
- نظام الملالي الاول في إعدام الاطفال و تجنيدهم للحروب
- نهب الاموال و الزلزال عريا الملالي من ورقة التوت!
- عهد الکذب و الرهان عليه قد إنتهى
- الملا خامنئي يمني الشعب الايراني بکذبة جديدة
- الانتصار الحقيقي على الارهاب
- لاسلام و لاأمن في المنطقة و العالم مع بقاء نظام الملالي


المزيد.....




- بعد أخبار حول علاقتها المزعومة بترامب.. -دانيلز العاصفة- تظه ...
- الإمارات تعتبر عدم وجود قطر بخريطة للخليج في متحف اللوفر أبو ...
- تيلرسون عن "غصن الزيتون": نقدر حق تركيا بالدفاع عن ...
- أنقرة: قواتنا أحرزت تقدما باتجاه عفرين
- -النمور- الروسية في خدمة حرس الأوروغواي الجمهوري
- واشنطن: نعترف بحق أنقرة في حماية أراضيها من الإرهابيين
- رائد فضاء روسي يطير على مكنسة كهربائية
- واشنطن تعتزم إرسال فريق إلى أوروبا لبحث تعديل الاتفاق النووي ...
- مهرجان الشباب والطلاب في سوتشي يفوز بجائزة عالمية
- الأناضول: تعيين البريطاني مارتن غريفثتس مبعوثا أمميا إلى الي ...


المزيد.....

- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه