أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - محسين الشهباني - في حوار خاص بمُناسبة ال50 سنة لانطلاق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -محسين الشهباني- يدعوها لمزيدٍ من النضال والصمود















المزيد.....

في حوار خاص بمُناسبة ال50 سنة لانطلاق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -محسين الشهباني- يدعوها لمزيدٍ من النضال والصمود


محسين الشهباني
الحوار المتمدن-العدد: 5727 - 2017 / 12 / 14 - 03:08
المحور: مقابلات و حوارات
    


أولا أوجه الشكر لكم الرفيق محسين الشهباني بالنيابة عن طاقم بوابة الهدف الاخبارية قبولك محاورتنا.
ــ تحية نضالية لطاقم بوابة الهدف على اتاحة الفرصة لتبادل الخبرات ووجهات النظر والانفتاح على التجارب ومد قنوات التواصل مع كل الماركسيين اللينينيين من منطلق اممي غايته تحرير الشعوب من نير الاستغلال والاستعمال المباشر او غير المباشر ومناهضة الامبريالية عدوة الشعوب .

2- كما تعلمون ، الرفاق يحتفلون بانطلاقة الشعبية 50 . في تصورك ماهي أبرز المعارك النضالية التي قدمتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ تأسيسها حتى اليوم ؟ وهل وصلت تجربة الجبهة الشعبية للماركسيين اللينينين بالمغرب ؟.

ــ سؤال في الصميم لانه يسلط الضوء على تجربة شعب فلسطين المكافح ضد الصهيونية و الرجعية والتي كانت مساندة من كافة الشعوب والتيارات التقدمية الماركسية و الديمقراطية عبر العالم والتي انخرطوا فيها ايمانا بقضية الشعب الفلسطيني العادلة ، نعم وصلت تجربتكم الى المغرب ابان اواخر الستينيات وبداية السبعينات عن طريق التنسيق الفعلي بين الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة الماركسية اللينينية المغربية للتنسيق بين قياداتها, سواء كان ذلك بفرنسا او بداخل المغرب مع اعضاء حزب التحرر والاشتراكية الحزب الشيوعي المغربي سابقا الذي تاسس 1943 واستمر مع المنشقون معه 1970 الذين اسسوا منظمة الى الامام واستمر النقاش الداخلي السري ما بين 1971.الى 1973 بين اللجنة المركزية حول التقييمات تجارب الشعوب ومواكية الاشكالات فالتي تعرفها الحركة الشيوعية العالمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ومنظمات الثورية الدولية واستمرت العلاقات من خلال سفارة فلسطين بالمغرب والتي كانت تمنح للرفاق كتب.. .نشرات.. .اوراق المؤتمرات.. .الاعلام ...الكوفية كل ما يلزم للتعريف بالقضية الفلسطينية
3- يقول جورج حبش في إحدى أشرطة الفيديو المصورة ان نظام الحسن الثاني كان من اهم الأنظمة العربية الذين طالبو بالتطبيع مع الكيان الصهيوني . كيف ساهمت حركة إلى الامام في النضال ضد الحسن الثاني ونظام الحكم في المغرب ؟ وهل كان نضال الماركسيين المغاربة استجابة لنداء الحكيم جورج حبش " خير ما تقدمونه للقضية الفلسطينية هو نضالكم ضد انظمتكم الرجعية " ؟
- موقف الحركة الماركسية المغربية كان واضحا امميا قبل نداء جورج حبش في حق كافة الشعوب في تقرير المصير ويمكن الرجوع الى مؤثمر 13 لاتحاد الوطني لطلبة المغرب 1968 فقد احدث لجنة فلسطين للدفاع عن القضية والدعاية لها وفتح نقاشات بهذا الصدد وتم تاكيد هذه الخلاصات في المؤثمر 15 "قضية فلسطين قضية وطنية "ضد ثالوث الامبرالي الصهيوني الرجعي وهو موقف واضح من الراسمال الصهبوني المستثمر من داخل المغرب .وهناك نقطة اخرى فقد شارك المغاربة في الصفوف الامامية مع الجبهة وكافة الفاصائل الفلسطينية ونفدوا عمليات في القدس ضد الكيان الصهيوني وكبدوا العدو خسائر فادحة
ولتتدكير لا الحصر :
مهندس الطيران الحسين بن يحيى الطنجاوي الذي استشهد يوم 24 نوفمبر 1974وكان مناضلا في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
وعبد الرحامن اليزيد أمزغار المزداد بمدينة أصيلا واستشهد في 17 يونيو 1975 بعد عملية فدائية نفذها رفقة ثلاث فدائيين في مستوطنة كفار يوفال أسفرت عن إصابة 58 إسرائيليا ضمنهم 27 قتيلا.
نادية برادلي التي قضت سنوات من حياتها أسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي عقب مشاركتها في عملية بطولية كانت تستهدف المطارات في فلسطين المحتلة عام 1948. وشاركت في هذه العملية مع مجموعة من الفدائيين بينهم أختها غيثة في بداية سبعينيات القرن الماضي. كما قضت سنوات في بيروت مصطحبة معها أمراضا مزمنة من معتقلها في إسرائيل إلى حين وفاتها.
واللائحة طويلة دون ان ننسى ان هناك شهداء لا زال الكيان الصهيوني يحتفظ برفاتهم وهناك شهداء اخريين لايعرف مصيرهم احد وهذه النقطة يجب البحث فيها لتوثيق وللتاريخ .

4 - يربط حزب النهج الديمقراطي علاقة جيدة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وظهر ذلك بعدما تم منع قبل أشهر قيادات الجبهة "أبو محمد فؤاد " من دخول المغرب لحضور إحدى الأنشطة. ما موقف الماركسيين اللينيينين المغاربة الرادكاليين الذي يعتبر نقيض لحزب النهج من هذه العلاقة ؟

- اولا حزب النهج الديمقراطي حزب برجوازي صغير "حزب اصلاحي دو ممارسة انتهازية" وتحريفي عن المنطلقات الفكرية لمنظمة الى الامام الذي يدعي امتداده لها فهو لا يتبنى الماركسية اللينينية واقتصر على (الجوهر الحي للماركسية / الماركسية المنفتحة) وهو تجلي للضبابية الفكرية منذ تاسيسه سنة 1995 ومرورا بالمؤتمرات من سنة 2004 الى غاية 2016 لم يتم توضيح الخط السياسي والفكري وكل ممارساته عفوية تلقائية عبارة عن ردات فعل اتجاه الاحداث لفقدانه البوصلة السياسية وطرح مواقف متذبذبة كما يفتقد لاي امتداد جماهيري وسط الفلاحيين والعمال واقتصاره على البرجوازية المثقفة واعتبرالنضال الثوري في المرتبة الثانية ومنح النضال الديمقراطي الحقوقي الاولوية معتقدا ان هناك هامش من الديمقراطية وهو ما يؤكد على تراجعه عن منطلقات الحركة المركسية اللينينية وشرعنة النظام القائم .
نقطة اخرى في رايي المتواضع اذا كانت الجبهة قد اختارت الكفاح المسلح كخيار استراتجي لتحرير فلسطين وتتعامل مع حزب كان بعض افراده ممن ينادون بالكفاح المسلح بالامس القريب وتراجعوا عن ذلك بالانخراط في المؤسسات والعمل على مراجعات فكرية تضرب العمق الكفاحي معتبرة ان الكفاح المسلح يدخل في خانة الارهاب وتدعوا الى السلم الاجتماعي في تناقض تام مع ابجديات الماركسية اللينينية بالاضافة الا ان موقفها من تحرير الشعوب يشوبه التذبذب والضبابية وعدم الوضوح متجهة في ذلك الى الخيار المبني على التفاوض وهنا تسقط بشكل او باخر في التطبيع والدعوة الى المهادنة والاعتماد على مواثيق الدولية التي تعتبر ادرع محورية للامبرالية والساهرة على حفظ المكتسبات ومصالح ما يسمى بالقوى العظمى ومراعات مصالحها الاقتصادية ونهب ثراوات الشعوب وهو تجلي من تجليات الاستعمار غير المباشر
اما بالنسبة لمنع القيادي "ابو محمد فؤاد" من الدخول الى المغرب فهذا المنع لايمكن فصله عن الإجراءات القمعية التي يتبعها النظام القائم اتجاه كل من يمس مصالح المخزن , ولكننا لا نعتقد أن هذا المنع جاء بسبب محاولة ابو محمد حضور نشاط لحزب النهج بل لكون الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لها مواقف تتناقض مع توجهات الخطاب الرسمي المغربي خصوصا اتجاه قضية شعب الصحراء الغربية . اضيف شيء اخر اذا كان حزب النهج يصرح ما مرة انه يجب محاربة اليسار المتطرف ... ففي اي خانة يمكن ان يموقع نفسه ومن يقصد باليسار المتطرف غير اليسار الرادكالي الذي مزال يؤمن بالعنف الثوري وتحرير الشعوب والثورة الشعبية ودك بنيان الانظمة الديكتاتورية القائمة العميلة للامبرالية والصهيونية شرقا وغربا .

5- في تصورك لماذا تربط الأحزاب و التيارات الماركسية و اليسارية في المشرق العربي علاقات جيدة ببعض الأحزاب اليسارية المغربية ،فيما لازال الماركسيين الثوريين يعتبرون هذه العلاقة تحالف بين القوى " الإصلاحية "

.جل الاحزاب والتنظيمات تفتقد للوضوح الفكري و السياسي ومشروع مجتمعي واضح مبني على تشخيص الواقع ومعرفة اسباب الازمة وغير متجذرين وسط الجماهير الشعبية بل يعتمدون على نسخ خطابات عامة في ابجدياتهم والسؤال الجوهري هل هناك احزاب شيوعية/ يسارية او منظمات ثورية بل يوجد مجموعات سياسية عبارة عن مجيمعات تتبنى الماركسية اللينينية وفي المغرب حاليا لا توجد احزاب يسارية بمفهومها الصحيح فهي لاتختلف في مشروعها ولا في ممارساتها مع كافة الاحزاب الادارية والاسلاموية فهي ليست يسارية بل اصلاحية (النهج الديمقراطي .المؤثمرالاتحادي .الطليعة الديمقراطي.الاشتراكي الموحد) فهي تشتغل في اطار النظام القائم ولا تؤمن بالتغيير الجذري/الثوري ويقتصر عملهم على ماهو ديمقراطي وحقوقي كما قلت سابقا
اما العلاقة التي تجمعهم تلزم الاطراف الداعية لها ولا تلزم الثوريين المغاربة لان تحالفهم سيبقى رهين النقط المشتركة
في نظركم هل كل حزب يدعي انه يساري فهو كذلك ام يحمل فقط اليسارية بالاسم ,؟ حزب التقدم والاشتراكية الذي كان يسمى بالامس الحزب الشيوعي المغربي فاين هو من الشيوعية الان حزب اليسار الاشتراكي الذي قام بمراجعات جعلته لايحمل من الاشتراكية الا الاسم... وللائحة طويلة للتراجعات الفكرية الاحتفاظ بالشكل وبعيدا عن الجوهر . ما أود قوله أنه من الطبيعي أن تكون علاقات بين أحزاب "اصلاحية " في المغرب والمشرق , لأن تلك الأحزاب لم تعد تحمل السلاح لتحرير الشعوب بل أصبحت أداة لتجميل الأنظمة الرجعية الراعية لمصالح الإمبريالية , فمثلا الأحزاب الشيوعي في بعض بلدان المشرق منخرطة في برلمانات على مقاس أمريكا "رأس الحية" ــ كما قال جورج حبش ــ ويمكنك متابعة النموذج العراقي , وهو الوضع المماثل في المغرب توجد أحزاب تقول أنها شيوعية ولكنها تجلس في البرلمان الذي يتعبر شكليا على مقاس النظام , وتلك الأحزاب تعرف جيدا أن لا كلمة ولا سلطة للبرلمان ولكنها منخرطة فيه بدعوى الاصلاح من الداخل والاستفادة من الريع السياسي . إذن طبيعة الأحزاب الأصلاحية تبحث عن مصالحها سواء في المغرب ولا فالمشرق وهو ما جعل تلك العلاقة بينها تنمو وتتصاعد .

6- ماهي الرسالة التي تودون ايصالها لقيادات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الذكرى 50 لانطلاقتها

مزيد من النضال والصمود والتشبت بالمواقف الماركسية اللينينية وفتح قنوات التواصل مع رفاقكم في المغرب خاصة الثوريين كما
نندد بالقرار اﻹمبريالي (اﻷمريكي) ضد الفلسطينيين أرضا وشعبا وان تكالبت الانظمة العربية اتجاه القضية الفلسطيين فان شعوبها معكم قلبا وقالبا ومستعدة للدفاع عن القضية بالغالي والنفيس

وساختم بكلمة اخيرة
يقول رفيقنا الغالي عزيز المنبهي : ان قضية تحرير فلسطين مرتبطة ارتباطا جذريا و جدليا وثيقا بتحرير كل شعوب المنطقة و كل شعوب العالم من الرأسمالية الامبريالية ، و من الصهيونية و العنصرية و الفاشية و الرجعية . على الشعوب التواقة للتحرر من الرأسمال و الامبريالية و الصهيونية و الرجعية في العالم ، و على قواها الثورية الحاملة للمشروع الاشتراكي التحرري ، بما فيها شعوبنا و قواها الثورية ، أن تنسق قواها، و تجمع طاقاتها , و توحد نضالها من أجل الثورة على الانظمة العميلة و المتواطئة مع الرأسمال العالمي ، مع الامبريالية العالمية ، مع الصهيونية ، و تأسس أنظمة وطنية شعبية ديموقراطية اشتراكية متحررة ، في اطار الثورة البروليتارية العالمية من أجل القضاء على استغلال الانسان و اضطهاد الشعوب . فلا تحرر لفلسطين من النظام الصهيوني خارج تحرر شعوبنا من الانظمة العميلة و المتواطئة مع الرأسمال و الامبريالية ، و لا تحرر لفلسطين و لشعوبنا من سيطرة الامبريالية و الصهيونية و الرجعية خارج تحرر كل شعوب العالم من الاستغلال الرأسمالي و الاضطهاد الامبريالي والصهيوني و من عملاءهم و خدامهم …السلم العالمي ، و السلام في العالم ، و التعايش و التضامن ما بين الشعوب رهين بالقضاء على الاستغلال و الاضطهاد في كل مناطق العالم ، بالقضاء على قوى الاستغلال و الاضطهاد حيث ما وجدت في كل مناطق العالم . انها معركة الانسانية ضد أعداء الانسانية ...معركة الانسانية ضد قوى العنف الرجعي و الارهاب و الاستغلال و الهيمنة و الحروب و الدمار ، القوى المضادة للتاريخ و الانسان ، و للثورة و التقدم و الازدهار و الاشتراكية ... و لا شك في انها ستكون عنيفة ، وطويلة ، و شاقة و صعبة . لكن لا مفر للإنسانية منها





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- انا المتيم بجمالك
- احبك والبقية تاتي عندما نلتقي ..
- كل عام وأنت غزالة ..
- من اجلك أكتب
- الموت في سبيلها عشقا !
- أشهدُ أن لا حبيبة الا انت
- فرسي الجامح
- شذرات على هامش عيد اللحم ومواجهة السائد
- التنظيم أية ضرورة
- الحراك الريفي تلك النقطة التي أفاضت الكأس
- واخيرا تجردنا من هوس القبيلة
- متى سنلتقي ؟
- حبيبة لا شريك لها
- مرحلة الجزر تولد لنا الردة والصمود معا
- ملاحظات حول الدعارة في ظل النظام الاستبدادي
- ما العمل امام تنامي احرق الذات كرد فعل تجاه استبداد النظام
- موقع الشرارة سايس يحقق الاستثناء ويفضح المتواطؤون في استمرار ...
- العاهرة تنتقم من خيانة حبيبها الاول بان تصبح حبيبة للجميع
- مصادرة مقر اوطم ما بين مخطط تصفية القاعديين وانكشاف عمالة ال ...
- الكل سيتوحد على أرضية الخيانة لتشكيل أكذوبة الجبهة


المزيد.....




- الجيش الروسي يتسلم مدافع تكتيكية ذاتية الحركة
- مؤتمر عالمي بالأزهر نصرة للقدس
- بالصورة... اختبار قدرات عقلية لترامب
- القبض على ضابط مخابرات أمريكي سابق
- قصة احتجاز عبد الله آل ثاني كما يرويها نجله
- البلتاجي يكتب من السجن عن محاكمة ثورة يناير
- بالفيديو... انقلاب سيارة على طريق جبلي في بريطانيا
- الجزائر: شركة سوناطراك توقع عقدا لتكرير النفط بالخارج لخفض ت ...
- ما علاقة الطمث المبكر بالسكتة القلبية؟
- اختراع ألياف نانو فائقة المتانة بخصائص فريدة


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - محسين الشهباني - في حوار خاص بمُناسبة ال50 سنة لانطلاق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -محسين الشهباني- يدعوها لمزيدٍ من النضال والصمود