أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-ترامب الأمريكي الضّال














المزيد.....

بدون مؤاخذة-ترامب الأمريكي الضّال


جميل السلحوت
الحوار المتمدن-العدد: 5724 - 2017 / 12 / 11 - 12:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جميل السلحوت
بدون مؤاخذة-ترامب الأمريكي الضّال
معروف أنّ الرّئيس الأمريكيّ ترامب لم يكن سياسيّا فيما مضى من حياته قبل استلامه الرّئاسة الأمريكيّة في الانتخابات الرّئاسيّة الأمريكية الأخيرة، لكنّه معروف كرجل اقتصاد يملك مليارات الدّولارات، ووصوله إلى الرّئاسة الأمريكيّة يؤكّد من جديد أنّ رأس المال هو من يحكم أمريكا، وقد عرف قبل وصوله للرّئاسة بعجرفته في التّعامل مع العاملين في شركاته، وبمقولته الشّهيرة: "أنت مفصول من العمل" التي تتصدّر إحدى برامجه التّلفزيونيّة" you are fired"، ولجهله في السّياسة وتبعاتها، فقد أراد دخول التّاريخ من بوّابة اسرائيل ربيبة أمريكا، فإذا كان الرّئيس ترومان أوّل من اعترف بقيام دولة اسرائيل فور إعلانها في 15-5 1948، فإنّ ترامب يطمح أن يكون أوّل رئيس أمريكيّ يريد أن يحقّق الأطماع الصّهيونيّة التّوسّعيّة من خلال اعترافه يوم 6-12-2017 بالقدس عاصمة لاسرائيل، دون تقدير لعواقب ذلك القرار على أمريكا وحليفتها اسرائيل قبل غيرهما. ولجهله في التّاريخ والسّياسة ولإيمانه هو وغالبيّة أصحاب القرار في إدارته بالفكر الصّهيونيّ، والغيبيّات التي يرتكزون عليها، رغم وجود مراكز أبحاث تخطّط للسّياسة الأمريكيّة، فقد ارتضوا أن يقفزوا على القانون والشّرعيّة الدّوليّة؛ ليقفوا في مواجهة العالم جميعه بخصوص القدس، على غير ما كان يتوقّعه ترامب وإدارته. معتمدين على قوّة الهيمنة الأمريكيّة على العالم، يشجّعهم في ذلك موقف وكلائهم من العرب المتصهينين، الذين لم يجرؤوا يوما أن يقولوا لأمريكا "لا" بالفم الملآن. لكن ترامب وأتباعه لم يفكّروا يوما بما تعنيه "القدس" في وجدان مسلمي ومسيحيّي العالم، ولا ما تعنيه في الوجدان العربيّ. وهذا ما ظهر في مواقف غالبيّة دول العالم وفي مقدّمتها الدّول الأوروبّيّة من قرار ترامب بخصوص القدس. فحتّى الدّول الحليفة لأمريكا، والتي لا تتعارض سياساتها مع السّياسات الأمريكيّة وقفت ضدّ قرار ترامب بوضوح تامّ، وذلك حرصا منها على القانون الدّوليّ والسّلم العالميّ.
لكن ترامب الذي يتعامل مع العالم العربيّ كإحدى شركاته الاستثماريّة التي تدرّ عليه الملايين، لم يكن على دراية بموقف شعوب المنطقة عندما يصل الطّغيان إلى درجة المسّ بالقدس، ولا يدري بأنّ وكلاءه في المنطقة لا يستطيعون كبح جماح الشّعوب إلى ما لا نهاية، وقد يكونون هم أنفسهم أوّل ضحايا هكذا قرار غبيّ.
إنّ ترامب الذي أراد أن يكون بلفور الأمريكيّ بعد وعد بلفور البريطانيّ بمئة عام، سيجد نفسه في مواجهة شعبه بعد تهديد المصالح الأمريكيّة في المنطقة، فإمّا عليه أن يتراجع عن حماقاته، أو سيجبر على ترك كرسيّ الرّئاسة، وسيقول له شعبه:
" You are fired". وقراره الذي دغدغ عواطف الحكومة الاسرائيليّة اليمينيّة برئاسة بنيامين نتنياهو، ستكون نتائجه عكسيّة على اسرائيل قبل غيرها.
11-12-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,485,366
- بدون مؤاخذة -سنركب حمارة أمريكا
- بدون مؤاخذة-ترامب يشعل الحرب الدينية
- بدون مؤاخذة- القدس لا تقبل المساومة
- في استقبال ميرا
- صفحات من سيرتي الذاتية
- بدون مؤاخذة- الإرهاب ليس عفويّا
- بدون مؤاخذة- لا دين للارهاب
- مقدسيات فهمي الكالوتي
- نهر ماجد أبو غوش لا يضلّ الطريق
- بدون مؤاخذة- أمريكا سبب المصائب
- فصل من سيرتي- كيف فقدت عيني؟
- بلادنا فلسطين- داخل دير مار سابا
- بلادنا فلسطين- في دير مار سابا مرّة أخرى
- بلادنا فلسطين- في دير مار سابا
- بدون مؤاخذة- عندما تتحوّل الدّول إلى كلاب صيد
- رحل عطا الحلو وذكراه باقية
- بدون مؤاخذة- في حضرة دير مارسابا
- بدون مؤاخذة-من بلفور إلى ترامب
- بدون مؤاخذة- مفهوم التّطبيع والضّرورة
- بدون مؤاخذة- انسحاب أمريكا من اليونسكو


المزيد.....




- المغرب: قتلى وجرحى إثر خروج قطار عن سكته شمال الرباط
- طهران: ترامب لا يستطيع خفض سعر النفط
- كيف رد محافظ الأنبار على طلب لبناء سياج على مقبرة؟
- الشرطة الألمانية: مختطف رهينة كولونيا سوري الجنسية
- الجيش الأمريكي: مقتل 60 "إرهابيا" في ضربة جوية ضد ...
- شاهد.. كيف ثأر مدافع إنجلترا لصلاح من راموس؟
- السيناتور غراهام: لن أتعامل مع الرياض قبل رحيل محمد بن سلمان ...
- قرارات مجلس الوزراء لجلسة اليوم
- امانة مجلس الوزراء تصدر توضيحا حول الامر الولائي الصادر بشأن ...
- الخارجية التركية تؤكد: القنصل السعودي غادر إسطنبول قبل تفتيش ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-ترامب الأمريكي الضّال