أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - هل نشكر ترامب ؟؟














المزيد.....

هل نشكر ترامب ؟؟


الصديق بودوارة
الحوار المتمدن-العدد: 5724 - 2017 / 12 / 11 - 12:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(1)
هل يجب علينا الآن أن نشكر المواطن الأمريكي المدعو " دونالد ترامب" ؟
(2)
قبل أن ينفعل البعض، فنحن أمةٌ تقرأ فقط السطر الأول من كل مقالة، ولا تجهد نفسها في قراءة ما يتلوه من سطور.
(3)
أقول، إننا يجب أن نشكر "ترامب" لأن قراره "المستفز" ربما سيعيد المنطقة إلى حقبةٍ تاريخ مضى ، وكنا نظن أنه لن يعود.
(4)
قرار "ترمب"، ربما سيعيد الاعتبار إلى مصطلحات ماتت منذ زمن، مثل " النضال" و"حرب التحرير"، "المصير المشترك"و"الكيان الصهيوني"و"االحرب مع اسرائيل هي حرب وجود لا حرب حدود".
(5)
أشياء كثيرة أدخلناها المتاحف، وتاريخ كامل رمينا به في البحر، بدلاً من إسرائيل التي كنا نريد رميها في البحر ذات يوم.
(6)
ماضٍ طويل، أنغام خالدة أغلقنا موجات بثها ، فلم نعد نسمع بـ " ابنك يقول أنا حواليه . الميت مليون العربية"وتلك الأغنية الجزائرية الشهيرة " التحرير بالبندقية ماشي باللعب المكار" ، وذلك النشيد المذهل "الله أكبر فوق كيد المعتدي". والإيقاع المنتظم العميق لصوت "سيد مكاوي" وهو يغني "الأرض بتتكلم عربي"، وذلك النشيد المذهل "وطني حبيبي الوطن العربي" . وغير هذا من تراث غنائي تغنى بقوميةٍ واحدة وحارب عدواً واحداً .
(7)
أيام صاخبة، كانت القومية فيه تعتني جيداً بمفهوم الوطن، وتقدس شريعة الدولة، وكان معنى "الشهادة" مرتبطاً فقط بالموت على "الجبهة"، وكانت "الجبهة" مصطلحاً لا يعني سوى جبهة القتال ضد إسرائيل.
(8)
عهد مشرق بالتصميم والمثابرة، رغم الهزائم والفقر والانتكاسات، عهدٌ لا صوت يعلو فيه على صوت "المعركة"، ولم تكن "المعركة" تعني فيه سوى "معركة تقرير المصير"، ولم يكن "تقرير المصير" يعني فيه سوى تقرير مصيرنا مع الوجود الصهيوني.
(9)
كل هذا كان قد انقضى، انتهى تماماً، وحلت محله كيانات أخرى، ومصطلحات أخرى، وأصبح "المناضل" ديناصوراً منقرضاً ليحل محله "الناشط السياسي"، واختفى كيان "الشعب العربي" ليتراجع لصالح كيان هلامي اسمه "المجتمع المدني"، وأصبح "التحرير" إنجازاً آخر لاعلاقة له بالقدس من قريب ولا من بعيد، فقد استبدلنا تحرير القدس بتحرير المدينة الفلانية أو وتحرير الضاحية الفلانية أو الحي الفلاني .
(10)
صرنا شراذم تمزقنا الاتجاهات الفكرية الجديدة، نسينا معركتنا الأساسية لنتفرغ لبعضنا، نذبح ونمثل بالجثث ونرقص على أشلاء الضحايا، ونتشفى بالمهزومين، نمت لنا مخالب، ونبتت في أفواهنا أنياب، صرنا كائنات متحجرة قاسية بليدة، وصار الدم صباحنا والدم صار لنا المساء.
(11)
هذه هو حالنا الآن، فهل ينجح معنا العلاج بالصدمة؟ وهل من صدمةٍ أكبر الآن من قرار المواطن الأمريكي، ذلك الذي يُدعى "دونالد ترامب" ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,813,687
- نحن .. ونساء أبي الشيص
- صندوق -أم البنين- الليبي
- ديمقراطية البيرو العربية
- مقبرة براغ وشواهد قبورنا
- ويمينها مشغولة بعناقِ
- تأويل ما نحن فيه
- جوزف بلاتير وابن الرومي
- ليبيا وأسماء المرقش
- المُغتسلة
- شيطان أبوهم يبقى إيه
- يد .. في وجه الوطن
- ميم
- مأزق الحوثيين
- لعبة شارلي ابيدو
- مجلس أمن الجثث
- القداسة .. بذيل قرد
- الدم الرخيص .. جداًً !!
- سوق متعة الكذب !!
- مطلوب غاندي .. ليبي !
- متاهة الحقائق الضائعة


المزيد.....




- آلاف من أسماك السردين تقفز إلى خارج الماء.. لن تصدق السبب!
- مدير -الخوذ البيضاء- يكشف لـCNN بالعربية سبب خروج المتطوعين ...
- ميغان ممنوعة من تقليد الأميرة ديانا!
- أرملة السادات تكشف جانبا من خفايا ثورة يوليو وخداع الملك فار ...
- أغلى فريق في العالم
- سحر مكياج أم مكياج ساحر؟؟
- عشرات المسلمين في السويد يؤدون صلاة الاستسقاء
- قرقاش: ما طلبته محكمة العدل الدولية نفذناه منذ زمن
- الاتحاد الإفريقي يدرس سبل تحرير تنقل الأفراد في القارة
- دي ميستورا سيشارك  في اجتماع -سوتشي-حول سوريا


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من نظام عبد الناصر وحركة يولي ... / سعيد العليمى
- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - هل نشكر ترامب ؟؟