أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد الخالصي - أعلان عمل














المزيد.....

أعلان عمل


احمد الخالصي
الحوار المتمدن-العدد: 5697 - 2017 / 11 / 13 - 03:07
المحور: كتابات ساخرة
    


احمد الخالصي


أعلان عمل

فرصة للصحفيين الشباب ومن كلا الجنسين
للعمل بالمؤسسات الاعلامية والوكالات الأخبارية
فرصة ثمينة لذلك على من يجد في نفسه الكفاءة أن يرسل السيفي الخاص به
على اقرب موقع للمقاطع المضحكة

مع وجوب مراعاة الشروط الأتية بالنسبة للمتقدم وحسب الجنس فأذا كانت أنثى
فيشترط أن تكون سافرة وترتدي الملابس القصيرة او الضيقة التي تبرز مفاتنها
مع وجوب رمي الشرف بحاوية التخلف
وهذه الجزئية مهمة جدًا فحتى لو كانت المتقدمة مستوفية لما ذكرناه اعلاه فيجب أن يقترن ذلك بمبدأ الانصياع إلى صاحب المؤسسة الصحفية او الوكالة او ماشاكل ذلك وتزويد العاملين ايضا بوسائل الاغراء الجسدي فهذا العمل يشكل جوهر الصحافة التي تنسجم مع متطلبات (الفياغرا ) التي تقمصت دور المعايير،

على أن لايفهم من ذلك حرمان المحجبة من هذه الفرصة بل على العكس متاحة لهنّ مثل هكذا اعمال بشرط التزكية من الملك الموكل الذي يقف عند ايسر كتفها أو من قبل مختارية احدى الملاهي.
اما الذكر فيجب أن يكون صاحب خبرة صحفية وله قدرة كتابية تجعل من المتنبي يفز من قبره للتصفيق وكذلك مهارات عالية في جانب التقارير والأخبار
وأن يكون حاصلٌ على شهادات تقديرية
من ارقى الجامعات العالمية وكذلك حصوله على جائزة نوبل للاداب ثلاث مرات متتالية, يجب أن يكون (ميسي) في الادب والصحافة.
ولأي شخص تتوافر فيه هذه الشروط عليه أن يجمعها بورقة واحدة ويعمل منها طائرة ورقية لكي يلهو ويلعب بدلًا من محاولة مقارنة هذه المهارات التافهة مع عضة الشفاه للفتيات.
وتبا لك عزيزي القارئ وتبا لكل الذين لم يقدروا الحقوق النسوية ومبدأ المساواة
شرقيون لاعتب عليكم وانتم تتفوهون ضد النسوة من هذا النوع، اللاتي كلما نظرت لهنّ ادركت شرف (حسن ملصة)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,311,188
- مكان الحسين
- الخدمة في كربلاء حطمت غينيس ذاته
- شجرة الاربعين وثمارها الطبية
- (قارعة المنية)
- (فاطمتان بتفاحةٍ واحدة )
- قصيدة (لاصق الانفصال)
- العبادي أنتصر بالسياسة الخارجية
- (متخمٌ لايشبع) قصة قصيرة جدًا
- الوطن قتلني
- ومضة عاشورية
- شاعر الخلود
- إلى شعبي
- قصيدة الماء
- تعريفات عاشورية
- محاولة نسيان
- قصيدة الشمس الثائرة
- تأثيرات مابعد داعش
- (عصافير مُراهقة) قصة قصيرة جدًا
- (الطفلة الام ) قصة قصيرة جدًا
- (ضحكة طائفية )قصة قصيرة جدًا


المزيد.....




- أصدر الشاعر السوري، صالح دياب، كتاباً بعنوان «الشعر السوري ا ...
- صدر حديثًا كتاب بعنوان -ابن رشد بين الشريعة والحكمة-، للدكتو ...
- جورج كلوني يحقق دخلا قياسيا خلال العام الماضي
- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد الخالصي - أعلان عمل