أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - نبيل الشريف:سوء العلاقة مع إسرائيل هو التحدي الرئيسي للأردن














المزيد.....

نبيل الشريف:سوء العلاقة مع إسرائيل هو التحدي الرئيسي للأردن


أسعد العزوني

الحوار المتمدن-العدد: 5697 - 2017 / 11 / 13 - 00:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الملك عبد الله الثاني يتحدى إسرائيل عند صناع القرار في العالم وينجح
جلالته أقنع ترامب بزيارة بيت لحم ،فإنزعج النتن ياهو
مواقف الملك عبد الله الثاني الداعمة للأقصى أحبطت خطط النتن ياهو
الأردن الرسمي أغفل ذكرى معاهدة وادي عربة تعبيرا عن إنزعاجه من إسرائيل
عمان-

قال وزير الإعلام الأسبق د.نبيل الشريف أن العداء الإسرائيلي وما تحيكه إسرائيل من مؤامرات ضد في المحافل العالمية ضد الأردن هو التحدي الرئيسي للأردن ،مؤكدا أن مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين أصابت إسرائيل في مقتل.
وأضاف خلال محاضرة نظمتها لجنة الشؤون الوطنية والقومية في رابطة الكتاب الأردنيين وأدارها مقرر اللجنة الكاتب أسعد العزوني ،أن جلالة الملك عبد الله الثاني أفشل مؤامرات الحكومة الإسرائيلية للهيمنة على المسجد الأقصى المبارك ،وتمكن من منع النتن ياهو من نصب كاميرات عند بوابات الأقصى وساعده في ذلك صمود المقدسيين الذين هبوا هبة رجل واحد دفاعا عن أقصاهم.
وإستهل د.الشريف محاضرته بإستعراض التحديات التي تواجه الأردن في هذه المرحلة بالتحديد،وأهمها التحدي الإقتصادي خاصة وان نسبة البطالة المعلن عنها رسميا وصلت إلى 18.5%،وأن نسبة الدين العام بلغت 91% من الناتج المحلي الإجمالي ،كما ان الديون وصلت إلى 33 مليار دولار ،في حين أن نسبة عجز الموازنة بلغت 6.5%،موضحا أن العجز المزمن في الميزانية يدفعنا للإستدانة.
وعزا وزير الإعلام السابق كل ذلك لأمور عديدة اهمها وقف المساعدات الخارجية بإستثناء الأمريكية ،مؤكدا أن دول الخليج العربية اوقفت مساعداتها نهائيا بعد تغير مفهوم المساعدات الخليجية منذ خمس سنوات،وان الأشقاء العرب يعرفون صعوبة الوضاع في الأردن وتداعيات ذلك ،ومع ذلك لم يبادروا لإنقاذ الأردن .
وقال أيضا أن الأردن في حالة تصد دائم للتحدي المني من وراء الحدود خاصة وأن الحدود الأردنية –العراقية تبلغ 550 كم ،ويوجد في الأردن نحو 1.3 ملايين لاجيء سوري يكلفون البلاد25% من الميزانية ،ناهيك عن كلفة إنقطاع الغاز المصري التي تبلغ5.5 مليار دولار،مؤكدا أن التحدي الإسرائيلي هو الأسوا .
وأضاف د.الشريف أن ذكرى معاهدة وادي عربة مع إسرائيل مرت قبل أيام بهدوء ،وتميزت بإهمالها كليا من قبل الأردن الرسمي تعبيرا عن الإنزعاج من إسرائيل،مشددا على العداء الإسرائيلي للدولة الأردنية ،وبروز غضبة إسرائيلية وبرود وإدارة ظهر.
وأوضح وزير افعلام السابق أن إسرائيل غير راضية من تأثير جلالة الملك عبد الله الثاني الإيجابي على صناع القرار في العالم ،مؤكدا ان جلالته أقنع الرئيس الأمريكي ترامب بإضافة بيت لحم على جدول زيارته لإسرائيل في رسالة واضحة مفادها ان هناك صوتا غير الصوت الإسرائيلي،الأمر الذي أزعج النتن ياهو الذي رتب كل شيء مع اليهودي كوشنير مستشار وصهر الرئيس ترامب.
وتابع د.الشريف أن جلالة الملك عبد الله الثاني تصدى وبكل الحزم لمشروع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وأقنع ترامب بخطورة هذه الخطوة ،دليلا مؤكدا على بعد نظر جلالته،ناهيك عن إصرار الأردن على محاكمة قتلة الشهداء الأردنيين على أيدي مجرمين إسرائيليين وفي المقدمة القاضي راضي زعيتر والشهيدين اللذين إغتالهما حارس امن في السفارة الإسرائيلية بعمان،كما ان الأردن إستنكر وبشدة إستقبال النتن ياهو لحارس أمن السفارة كبطل ،وما يزال يرفض عودة السفيرة الإسرائيلية لعمان لأنها جزء من المشهد القبيح والفضائحي لإستقبال النتن ياهو للقاتل.
وأضاف د.الشريف أن الأردن حاليا يواجه تحديا امنيا من نوع خاص ناجم عن مرحلة ما بعد الرقة والموصل بعد إضعاف داعش،لافتا أن الغريب في الأمر عدم مشاهدة أي جثة لداعشي في الموصل او الرقة ،مؤكدا ان ما جرى هو إعادة تموضع لداعش ،الأمر الذي يدعونا في الأردن حذرين وأعيننا مفتوحة ،مشيدا بيقظة أجهزة المن الأردنية .
ولفت وزير الإعلام السابق ان مخيم الركبان السوري المحاذي للحدود الأردنية ويضم أربعة آلاف داعشي نقلوا من الرقة ،يشكل تحديا امنيا كبيرا للأردن،موضحا أن الأردن تعرض لضغوط كبيرة لإدخال هؤلاء إلى أراضيه ،وتبين أن داعش خطط أن يتخذ من الركبان مقرا له بدلا من الرقة لإستخدام عناصره ضد الأردن.
وف يسياق متصل شدد د.الشريف أن الإضطرابات الإقليمية التي تتسم بالغموض تشكل تحديا كبيرا للأردن ،وان هناك هناك تخوفا كبيرا من تقسيم الإقليم إثنيا ،بدليل ما يجري في العراق وسوريا من إخلاءات إثنية وعرقية ،كما اوضح أن عودة الحرب الباردة بين امريكا وروسيا وغموض إدارة ترامب في مواقفها ،كما هو حاصل بالنسبة لأزمة الخليج والموقف في لبنان.
وقال أن إيران جارة تاريخية للعرب ،وانها باتت موجودة في أربع عواصم عربية هي بيروت وبغداد وصنعاء ودمشق ،وأن حزب الله إكتسب خبرات كبيرة بمشاركته في أحداث سوريا ،مشددا على ضرورة الحوار مع إيران ،رغم المآخذ عليها .
وفي سياق متصل اوضح وزير افعلام السابق أن صحيفة الواشنطن تايمز المحسوبة على اليمين المريكي كشفت مؤخرا عن سعي إدارة ترامب لإنفجار إقليمي جديد في المنطقة بين إيران والسعودية ،مشددا أن اليمين الأمريكي والإسرائيلي يجران المنطقة لحرب تدميرية ذاتية وان إسرائيل تلعب دور المحرض في هذا الشأن ،ولن تقوم بحرب نيابة عن احد .
واكد د.الشريف أن الحل الوحيد المتاح للأردن هو الإعتماد على الذات والتأسيس لذلك من خلال المناهج الدراسية والمساجد والإعلام ،والعمل على إصلاح العوار الذي أصاب القيم مثل ثقافة العيب ،مؤكدا انه لا يجوز أن يكون لدينا بطالة ونحن نستقبل مئات الآلاف من العمالة الوافدة.
كلام الصورة





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,882,131
- وفد ألماني طبي يزور جامعة الملك عبدالعزيز لمواصلة تطبيقات اخ ...
- إفطار الجمعة الصباحي في اللويبدة... مبادرة مجتمعية ناجحة
- أوجه العبث
- حرب سعودية –إيرانية على الأبواب
- كنعان:مر على القدس غزاة كثيرون ورحلوا
- كارثة الخليج بين التصرفات الصبيانية وإبتزاز الدهاقنة
- مشروع -نيوم السعودي- تدشين ل-الشرق الأوسط -الإسرائيلي
- 4 مليارات دولار للسيسي تنهي أزمة الخليج
- 2017 عام الكويت
- إقبال كبير من فرسان السعودية ومصر والكويت في الجولة الثانية
- مؤتمر دولي يناقش في قونيا القضية الفلسطينية والدور التركي في ...
- وعد بلفور ..نتاج جريمتين
- حزب الحياة الأردني يعقد مؤتمره العام السابع وسط تشكيك بنوايا ...
- عبد الله كنعان ...صوت الحق المنافح عن القدس
- التطبيع شريان حياة ل-إسرائيل-
- التخوّف الرسمي الأردني ..في محلّه
- لقاء مدير الأمن العام مع مؤسسات حقوق الإنسان في الأردن .. مس ...
- حقوق الإنسان أساس الأمن
- فلسطين تشارك في بطولتي الدوري العربي للقفز على الحواجز في ال ...
- الرد الصريح على توجه -كارنيغي -الصهيوني القبيح


المزيد.....




- قادة المحتجين في السودان يعلقون الاتصالات مع المجلس العسكري ...
- مظاهرات السودان: قوى الحرية والتغيير تعلن وقف التفاوض مع الم ...
- لماذا انتقمت السعودية من كاتب رواية -مدن الملح-؟
- بالزبادي.. الجزائريون انتقموا من أويحيى أمام المحكمة
- باللكمات والركلات.. زعيم المعارضة التركية يتعرض لاعتداء خلال ...
- ممارسات صباحية تجعل الحياة أكثر سعادة
- استمرار الاعتصام ووقف التفاوض.. قوى التغيير تصعّد ضد المجلس ...
- قوى الحرية والتغيير بالسودان تعلن بدء المواجهة مع المجلس الع ...
- زيلينسكي : مستعد لطلب المساعدة من بوروشنكو اذا احتاجت إليها ...
- قيادي في إعلان -الحرية والتغيير- يكشف مكان محاكمة البشير ورم ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - نبيل الشريف:سوء العلاقة مع إسرائيل هو التحدي الرئيسي للأردن