أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - الاحتجاجات الشعبية تعصف بنظام الملالي














المزيد.....

الاحتجاجات الشعبية تعصف بنظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5679 - 2017 / 10 / 25 - 19:24
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الحرکات و التجمعات الاحتجاجية في سائر أرجاء إيران، والتي صارت ظاهرة في المشهد الايراني، تفضح و تکذب نظام الملالي الذي يسعى بطرق مختلفة من أجل الإيحاء بأن کل شئ على مايرام و إن الاوضاع طبيعية و الشعب ينعم بالامن و الاستقرار و الطمأنينة وهو راض عن النظام!
الاحتجاجات الجارية على سوء الاوضاع المعيشية و کذلك على نهب و سرقة أموال الشعب من جانب شرکات وهمية تابعة لعصابات النظام الى جانب إحتجاجات على البطالة و عدم توفر العمل للشباب، مع إحتجاجات أخرى على سوء الاحوال في المصانع و المٶسسات و على عدم صرف الرواتب للموظفين و العمال في قطاعات عديدة، صارت هذه الاحتجاجات سمة من سمات المشهد الايراني و تدل بکل وضوح على إن النظام يقبع على أرض تغلي غضبا و سخطا ضده، وهذا في حد ذاته نقطة بالغة الاهمية يجب على الاستراتيجية الامريکية الانتباه لها جيدا وهي تسعى للحد من التأثيرات السلبية لهذا النظام على المنطقة و العالم.
الاوضاع الداخلية في إيران و التي تسير بخطى متسارعة نحو مايمکن بوصفه الانفجار، يمکن أن يغير من الواقع الايراني و يجعله رأسا على عقب، وإن تصاعد وتيرة الاحتجاجات الداخلية وإحتمال أن يقود ذلك الى تطورات، يسلط الاضواء من جديد على الدور المهم للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية والذي بإمکانه الاضطلاع به في حالة حدوث أية أحداث إستثنائية، يتطلب بالضرورة أن يمنح لهذا المجلس الاهتمام الدولي و الاقليمي الخاص الذي يليق به، إذ لايوجد أي طرف إيراني معارض بإمکانه أن يقول بأنه يعبر عن الشعب الايراني کله سوى هذا المجلس، والذي يتخوف منه نظام الملالي أکثر من أي طرف آخر، بل هو عدوه الاساسي اللدود.
في خضم هذه الاحتجاجات، و في خضم الاوضاع السلبية التي تمر بها إيران، والتي لم تشهدها من قبل، بل و تعتبر غير مسبوقة، نجدها تتزامن مع تصاعد تحرکات و فعاليات و نشاطات المقاومة الايرانية في سائر أرجاء العالم لتعبأة الرأي العام العالمي ضد جرائم و مجازر النظام الايراني وبشکل خاص مجزرة صيف عام 1988، والتي وجدت طريقا لها بفضل النشاط الدٶوب للمقاومة الايرانية، الى الامم المتحدة، کما إن الداخل الايراني أيضا يتناغم في نشاطه و تحرکاته الاحتجاجية مع تحرکات و نشاطات المقاومة الايرانية، وهنا أساس و مصدر قوة المقاومة الايرانية و مکانتها الخاصة في الساحة الايرانية، والتي لابد للإستراتيجية الامريکية أن تأخذها في الحسبان، فهذه الاستراتيجية ستصبح فعالة و قوية بإدخال العامل الايراني طرفا فيها و ممثلا بالمقاومة الايرانية ذاتها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,177,558
- بهکذا عقلية يتعامل نظام الملالي مع العالم
- ملالي إيران يضربون أخماس بأسداس
- حرکة المقاضاة نموذج للنضال السياسي الحديث
- قادة الحرس الثوري هم مجرمي حرب من الدرجة الاولى
- من واشنطن الى بروکسل مطالبة بالتغيير في إيران
- أمر تتطلبه الاستراتيجية الامريکية بإلحاح
- التغيير الحل الوحيد للمعضلة الايرانية
- الملالي هم داعش بنسخته الحقيقية و الاصلية
- إنها اللغة التي يفهمها ملالي إيران جيدا
- الوصايا الخمس لإسقاط نظام الملالي
- الزاوية التي لايخرج منها ملالي إيران سالمين
- ميليشيات الملالي الارهابية في سوريا
- ليضع العالم حدا لتمادي ملالي إيران في إجرامهم
- قائمة الارهاب بإنتظار الحرس الثوري الارهابي
- الانتصار لضحايا مجزرة1988، إنتصار للحرية و الانسانية و السلا ...
- لابد من لجنة مستقلة للتحقيق في مجزرة صيف 1988
- المعلمون و العمال الايرانيون يکشفون حقيقة نظام الملالي للعال ...
- لابد لملالي إيران أن يدفعوا ثمن مجزرة 1988
- الجحيم الذي صنعه ملالي ايران
- ماذا عن المقابر الجماعية لنظام الملالي في إيران؟!


المزيد.....




- قرقاش يرحب بـ-اتفاق السويد-: نرى نتائج الضغط العسكري على الح ...
- أبو ظبي تسعى لربط نظام الإعانات الحكومية بالقدرة على العمل
- هروب 21 من تنظيم "داعش" من سجن عراقي والقبض على مع ...
- النسيان وفوائده: أفكار عظيمة لنسيان بعض المصاعب
- أبو ظبي تسعى لربط نظام الإعانات الحكومية بالقدرة على العمل
- هروب 21 من تنظيم "داعش" من سجن عراقي والقبض على مع ...
- ضحايا الصحافة بالعراق.. حين يكون ثمن الكلمة باهظا
- 5 أغذية مفيدة للكبد و5 أخرى مضرة
- هو الأول منذ 1987.. العراق يجري تعدادا سكانيا شاملا في 2020 ...
- فورين بوليسي: كيف يمكن لبكين تدمير العالم أو إنقاذه؟


المزيد.....

- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - الاحتجاجات الشعبية تعصف بنظام الملالي