أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نايف سلوم - هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني















المزيد.....



هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني


نايف سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 5671 - 2017 / 10 / 16 - 15:37
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


القسم الثاني
حسب شترنر: "لقد كان نظام هيغل الاستبداد والأوتوقراطية الاسميين للفكر؛ سيادة الروح المطلق وجبروته ". هذا يعني من الجهة الأخرى سيادة الوهم القائل أن الأفكار تحكم التاريخ!؟
العائلة في عصور مختلفة؛ "إن التاريخ يسبغ على العائلة طابع العائلة البورجوازية حيث الملل والمال يشكلان الرابطة الوحيدة ، وهو الطابع الذي يتضمن أيضاً الانحلال البورجوازي للعائلة . الأمر الذي لا يمنع العائلة نفسها من الاستمرار في الوجود دائماً"
إن البورجوازي يعيش نمطاً من الوجود يبعث على القرف ، يقابله في التشدق الرسمي والمراءاة العمومية ، المفهوم، المقدس"
عناصر جسد الأسرة: الطاعة، الولاء للأسرة، الإخلاص في الزواج.
علاقة الإنسان بالطبيعة المعينة (أي علاقته) بالصناعة والعلم الطبيعي،[ترجمة أيوب (ت. أ ) 190]
يقول ماركس: "إن الاستنتاج المنطقي الذي صودف من قبل مراراً وتكراراً ، لنظرة شترنر إلى التاريخ هو كما يلي: "يجب أن تلعب المفاهيم الدور الحاسم في كل مكان ، يجب أن تنظم المفاهيم الحياة ، يجب أن تسود المفاهيم. ذلك هو العالم الديني الذي أعطاه هيغل التعبير المنهجي"" ت. أ. 194. يقابله العالم الفعلي عالم علاقات الإنتاج والملكية الخاصة.
العالم الفعلي والعالم الوهمي ؛ عندما يحاكم فكر هيغل على أنه مستبد (استبداد الفكر المطلق) فإن لهذا القول تكملة ترجعنا إلى فكرة : أن المفاهيم تحكم العالم، فإذا ما أخطأت هذه الفكرة فقد يظفر الاستبداد والتوتاليتارية .
إن القديس ماكس وهو يطلق صيحات صادرة عن جوع قاتل يصرخ في خادمه: "خطوة أخرى وينتصر عالم المقدس" ت. أ. 194
في ص 194 قول عن "طبيعة الشيء ومفهوم العلاقة" وفي ص 195 قول عن "باب تصنيف الأشياء من قبل العلماء الطبيعيين"
أكثر من مرة يأخذ القديس ماكس "قطعان من الخرفان المغولية على أنها جماعة من الأشباح"
يقول رابليه: "إن أول أسلحة الجندي محرر العالم فتحة بنطاله" ت. أ. 195
ترد عبارة عن الدون كيشوت فارس المانشا بالأسبانية ؛ Caballero Manehego
إن مآثره العظمى بكاملها لا تتجاوز إذاً مجرد الإدراك الذي يترك حتى نهاية العصور كل شيء قائماً كما كان من قبل ، ويقتصر على تعديل تصوره، لا تصوره عن الأشياء ، بل عن العبارات الفلسفية عن الأشياء" ت.أ. 195
لاحظ أيها القارئ: الإدراك يترك الأشياء كما كانت من قبل ، ويقتصر المدرك على تعديل تصوره عن العبارة فحسب! هذا ما يقوم به القديس ماكس!
"إن ما كان "المرء" من قبل (أنظر اقتصاد العهد القديم) قد أصبح "الأنا" – الوحدة السالبة للواقعية والمثالية ، لعالم الأشياء وعالم الروح.. والتي يسميها شيلينغ بـ "اللامبالاة" .. إنها لتصبح عند هيغل الوحدة السالبة التي يتم فيها احتواء وتجاوز اللحظتين جميعاً. [وحدة أضداد] ".
يعلق ماركس بالقول: القديس ماكس مخلص لهذه الفلسفة التأملية. إنه يريد (أي القديس) أن تكون هذه الوحدة منظورة بالنسبة إليه (مرئية) في شكل "كائن جسدي" ، في "فرد كامل " الأمر الذي ساعده فيورباخ فيه بواسطة مؤلفه (فلسفة المستقبل)" ت. أ 196 [فيورباخ تشخيص الفلسفة التأملية في مؤلفه : فلسفة المستقبل]
تجسيد هذه الوحدة السلبية أو تشخيصها شائع في الفكر الديني عبر المجازات المرسلة عند العرب. والمجاز المرسل هو تشخيص صفة أو ملكة من ملكات الفرد أو تشخيص فكرة مجردة في الرأس، الخ.. مع أن المجاز المرسل(التشبيه غير المقيد) غير مستنفذ في ذلك.
يوجد هنا نقد من ماركس لفيورباخ في سياق نقد شترنر : الشَّبح؛ تحويل الإنكار إلى جسد أو فرد أو شخص . قارن هذا مع تحويل إبليس كإنكار إلى شخص، أيضاً ما يقال عن تشخيص جبريل(الوحي) ، وأنه شوهد يركب بغلة بشخص دحية الكلبي، أو وجد لقدمه أثر في مقام الأربعين في أعالي جبل قاسيون حيث قتل قابيل أخاه هابيل! أو سماع أصوات أجنحته كما قال الصوفي الإيراني السهروردي المقتول في رؤيا ليلية وقعت له: رسالة "أوزبر جبرائيل أو أصوات أجنحة جبرئيل" رسالة فلسفية صوفية للسهروردي نشرها وترجمها مع مقدمة وتعليقات هنري كوربان وباول كروس في المجلة الآسيوية 1935 ، لكن التشخيص الفعلي أو كناية جبريل فهو سلمان: قال النبي: "سلمان منا آل البيت" هو السادس الذي اندسّ في الخمسة الإلهيين كما اندس الديالكتيك في رأس المال (منطق الرأسمال) حسب عبارة لينين في الدفاتر الفلسفية.
لاحظ هنا : الاستشباح والفلسفة التأملية.
إن "أنا" شترنر هي النتيجة الأخيرة لكل التاريخ السابق ، ليست هي إذاً "فرداً جسدياً" corporeal individual ، بل مقولة فلسفية منشأة على الطريقة الهيغلية مدعومة بالإبدالات" ت. أ 196 وكلمة corporeal : تعني في المورد: مادي/جسدي/ رَغْبيّ.
"وكما أن المسيحي يمتلك عالم الأشياء بفعل هذا الهراء الوهمي الذي "يحشو رأسه به" كذلك تمتلك الأنا العالم المسيحي ، عالم الأفكار ، بفعل سلسلة من الأفكار الوهمية عنه" ت. أ 196 .
هيغل يطرح مهمة جديدة على الفلسفة وهي ليست تجاوز العقبة الحسية (طريقة المباشرة الحسية) وجعل الفرد نفسه مادة تصوره وتفكيره فحسب ، بل تجاوز الأفكار الثابتة ، المحدودة ، الجامدة ، إلى تجاوز التفلسف الشكلي ، الصوري القديم" يكتب ماركس: "إن هيغل الذي انحل العالم الحديث بالنسبة إليه في عالم الأفكار المجردة أيضاً، يعرِّف مهمة الفيلسوف الحديث بصورة متعارضة مع مهمة الفيلسوف القديم، كما يلي: بدلاً من أن يتحرر ، مثل القدماء من "الوعي الطبيعي" ، ويطهر الفرد من طريقة المباشرة والحسية ليجعل منه "مادة متطورة ومفكرة"؛ (روحاً)، فإنه من واجبه أن "يتجاوز الأفكار الثابتة ، المحددة، الجامدة" . ويضيف أن ذلك هو دور الديالكتيك "
"إن شترنر دون هيغل ، حيث يتوصل إلى النتيجة ذاتها دون ديالكتيك على الإطلاق " ت. أ 197
نقارن هنا ترجمة الفقرة السابقة الذكر مع النص الإنكليزي ، الطبعة 1964 ص 206 :
"Hegel , for whom the modern world was also resolved into the world of abstract ideas, defines the task of the modern philosopher, in contrast to that of the Ancients , freeing himself from "natural consciousness" and purging the individual of the immediate, sensuous method and making him into conceived and thinking substances" (into spirit), the modern philosopher should abolish, firm, definite, fixed, thoughts". This, he adds , is accomplished by "dialectics" .
Sterner is that the former achieves the same thing without the help of
Dialectics"

الليبرالية السياسية
نقد الليبرالية وتاريخ البورجوازية الألمانية منذ الثورة الفرنسية . يقول ماركس: "إن حالة ألمانيا في نهاية القرن الماضي (القرن الثامن عشر) تنعكس بصورة تامة في كتاب كنط " نقد العقل العملي" ت. أ 197
في الصفحات 197، 198 ت. أ يتحدث ماركس عن تاريخ البورجوازية الألمانية وعلاقة ذلك بتجريدات عمانويل كانط
في ص 209 من الطبعة الإنكليزية وردت العبارة: petty grade ؛ great illusion وترجمة ذلك: أن التجارة الحقيرة (الصغيرة) تقود إلى أوهام عظمى ، أو إلى اختلاطات عظمى .
لقد كان الأمراء الألمان يتوهمون بالروح البورجوازية الصغيرة عينها، إنهم يقاتلون في سبيل مبدأ الشرعية وضد الثورة في حين لم يكونوا سوى المرتزقة المأجورين للبورجوازية الإنكليزية. وفي جو هذه الأوهام العمومية الشاملة These universal illusions .
كان من طبيعة الأمور أن المراتب(الفئات) [المتمتعة بامتياز ما يتعلق بالذهن] التي تحتكر امتياز الوهم : الأيديولوجيين ، ومعلمي المدارس ، والطلبة وأعضاء عصبة الفضيلة ، كانت تتحدث بكلمات فخمة وتعطي تعبيراً طناناً ملائماً للمزاج العمومي القائم على الوهم [التخيلات] واللامبالاة.
وهذا نص العبارة بالإنكليزية:
"in atmosphere of these universal illusions it was quite in the order of things that the castes privileged cherish illusions – ideologists, school-masters, students, members of tog end bund- should talk big , and give a suitable high flown expression to the universal mood of fantasy and indifference ". p 209-210
إن ثورة تموز 1830 في فرنسا قد فرضت على الألمان من الخارج البنى السياسية المقابلة لبورجوازية متطورة . ولما كانت العلاقات الاقتصادية الألمانية لم تبلغ في حال من الأحوال مستوى التطور الذي تقابله تلك البنى السياسية ، فإن البورجوازية لم تتبناها إلا في شكل أفكار مجردة ، مبادئ صالحة في ذاتها ولذاتها، رغبات نقية وعبارات جوفاء ، تحديدات ذاتية كانطية للإرادة وللناس كما يجب أن يكونوا. وبالتالي فقد كان موقفها من هذه البنى أكثر أخلاقية ولا مبالاة حتى درجة كبيرة من موقف الأمم الأخرى ، أي أنها أظهرت ضيقاً في التفكير فريداً حتى درجة عالية، ولم تؤد جميع جهود البورجوازيين الألمان إلى أدنى نتيجة على الإطلاق." ت. أ 200
وردت عبارة بعدها على الشكل التالي: "انعكاس أيديولوجيي لليبرالية الفعلية".. الأسلوب البورجوازي في الشكل المتعالي الذي أعطاه إياه هيغل ومعلمو المدارس ينتهي بكل تأكيد إلى الاستنتاجات التي تخص مجال المقدس" ت. أ 200
بعدها ترد العبارة : "طريقة شترنر في تملك الأفكار الرائجة".. لم يفت صاحبنا معلم المدرسة أن يسجل ما تم مؤخراً من خلط بين الليبراليين والبورجوازية " ت. أ 201 . لاحظ هنا التفريق بين الليبراليين والبورجوازيين ؛ الليبراليون أيديولوجيون للبورجوازية كطبقة ومنتجو ن لأوهام وجودها.. "بحيث يميز في الصيغ الليبرالية التعبير المثالي عن مصالح البورجوازية الفعلية . ففي رأي شترنر [ومنظري الليبرالية عندنا نحن العرب] أن هدف البورجوازي الأخير هو أن يصبح ليبرالياً كاملاً ، مواطناً في الدولة البورجوازية " [يا له من طموح !!]
من جهة أخرى: يتوجب التمييز بين التعبيرات المثالية في الصيغ الليبرالية من جهة وبين المصالح الفعلية للبورجوازية من الجهة الأخرى.
من الوهم الاعتقاد أن هدف البورجوازي هو أن يصبح ليبرالياً مثالياً وكاملاً. وحسب تصور مسبق لليبرالي الكلاسيكي ، أي من الوهم الاعتقاد أن هدف البورجوازي أن يصبح مواطناً في الدولة .. فليس المواطن حقيقةُ البورجوازي وغايته، بل حقيقة المواطن هو البورجوازي .
ليس من الذكاء التفتيش عن سر المجتمع في المواطن، بل في البورجوازي والبورجوازية كسيطرة سياسية وسلوك اقتصادي " راجع ت. أ 201
"المواطنية" هي سيطرة البورجوازية مهما كان شكل هذه البورجوازية . والطرح الأيديولوجي- البورجوازي الصغير – يحول هذه السيطرة البورجوازية إلى فكرة ولا شيء سوى الفكرة ..ويعطي الدولة دور "الرجل الحقيقي" الذي يمنح في "حقوق الإنسان" لكل بورجوازي فرد حقوق "الإنسان"
* عن علاقة أيديولوجية طبقة بهذه الطبقة / علاقة شترنر بالبورجوازية ومصالحها الفعلية.
هذا التصور للمزاحمة على أنها "حقوق الإنسان" تصادف كثيراً في القرن الثامن عشر عند الناطقين باسم البورجوازية أمثال: جون هايدن، بيتي، .. الخ هامش ت. أ 201
"فصل البورجوازي ، بوصفه ليبرالياً عن نفسه بوصفه بورجوازياً تجريبياً . يعني بالنسبة لشترنر انفصام البورجوازي إلى مقدس(ليبرالي) وإلى دنيوي (بورجوازي) ؛ انقسامه إلى عام وخاص" ؛ وبهذه الطريقة يتم تحويل علاقة البورجوازي بالدولة إلى علاقة مقدسة إلى ماهية .
وردت ملاحظة في الهامش : الأساس الفعلي والمضمون الفعلي لسيطرة البورجوازية ت. أ 202
يكتب ماركس في ص 212 من الطبعة الإنكليزية: "we wish to give here a few examples of how Saint Max embellishes this property of his with historical arabesques "
نرغب هنا أن نعطي بضع أمثلة كيف أن القديس ماكس يزيّن هذه المِلكية خاصّته بفن النقوش العربية التاريخي.[الأرابسك]
الفيزيوقراطيون : اقتصاديون فرنسيون من القرن الثامن عشر ؛ كيسيني، وميرسيه دي لاريفير، وتورغو، وقد كان ماركس يقدر أعمالهم تقديراً عالياً، ففي رأيه أنهم وضعوا أسس تحليل الإنتاج (أسلوب الإنتاج) الرأسمالي. راجع الهوامش ت. أ 681
ترد عبارة في ت. أ 203 تقول: ليست المسألة " مسألة النظرية الصحيحة للتمثيل القومي ، بل مسألة قضايا جوهرية ، عملية حتى درجة رفيعة".. إن القضية التي حسمتها الجمعية التأسيسية من وجهة نظرية هي أيضاً التمييز بين الهيئة التمثيلية لطبقة class سائدة والهيئة التمثيلية لمرتبة (طائفة أو طبقة مغلقة) caste سائدة ، وأن هذه السيادة السياسية للطبقة البورجوازية كانت مشروطة بأوضاع كل فرد لأنها كانت مشروطة بعلاقات الإنتاج السائدة في ذلك الحين .إن النظام التمثيلي نتاج نوعي جداً للمجتمع البورجوازي الحديث وهو لاصق بهذا المجتمع قدر التصاق الفرد المنعزل للأزمان الحديثة به" ت. أ 204
يعتبر القديس ماكس أن المحاكم هي "أفراد" .. كذلك يرى فيما بعد في المليك المطلق وعبارته كذلك "أن تلك هي رغبتنا" حكم "الفرد" المناهض للمليك الدستوري ؛ "حكم الشَّبح" . ويرى من جديد في الارستقراطي وعضو النقابة الحرفية "الفرد" [يراه] بصورة متعارضة مع المواطن" ت. أ 204 .. علاقة المُلك بالمليك والمحاكم بالحكام.
.. لم تكن الثورة موجهة ضد الواقع [هكذا على التجريد]، بل ضد هذا الواقع [واقع بعينه] . قارن مع هذا القول: القول عن الشكّ المجرَّد ، والشكّ المعيَّن /المُنْتِج!؛
البورجوازي التاريخي المعين الفعلي ..
إذا استطاعت البورجوازية الكبيرة أخذ السلطة السياسية بيدها فعلت وإذا لم تستطع مواجهة خصم اشتراكي مهدد لسلطتها عهدت بالسلطة السياسية إلى البورجوازية الصغيرة الفاشية أو إلى دكتاتور أو مليك.
يتحدث ماركس في ت. ا 205 عن صراع البورجوازية الفرنسية والإنكليزية من أجل أخذ السلطة السياسية كاملة بيدها من الإقطاع والكنيسة .
يحاول شترنر أن يصدق أحد المنظرين الضيقي التفكير من الوريقات الإحدى والعشرين عندما يقول أن: "الليبرالية هي معرفة عقلانية مطبقة على ظروفنا القائمة... وأن الليبراليين مقاتلون في سبيل العقل"ت. أ 205
إبراهيم ضد الرجاء اعتقد بالرجاء، وإيمانه وفق استقامة وصلاح (الرسالة إلى أهل رومية).. والبورجوازي ضد السلطة السياسية والرغبة فيها اعتقد بضرورة أخذها بيديه.
ننقل العبارة الإنكليزية:
Abram "against hope believed in hope" ...and his Faith "was imputed to him for righteousness"(Epistle to the Roman, 4,18 and 22)
صعاليك: Ragamuffins (راغاموفين) : غلام رث الثياب، صعلوك
ماكس شترنر يوحّد بين البروليتاريا والإملاق .. فيما الإملاق هو حالة البروليتاريا المملقة وحدها – المستوى الأحطّ الذي يهوي إليه البروليتاري الذي أصبح عاجزاً عن مقاومة ضغط البورجوازية وأن البروليتاري الذي فقد طاقته بأكملها هو وحده المملق" ت. أ 206
الإملاق: pauperism ؛ إملاق؛ فقر شديد
يمكن لشخص أن يكون مملقاً دون أن يكون بروليتارياً .
بفضل الثورة أصبحت البورجوازية مهيمنة . وهَيْمَن : قال آمين كأمَّن ، وهيمن على كذا : صار رقيباً عليه وحافظاً . والمهيمن: المؤمِّن؛ من آمَن غيره من الخوف، .. وهو الأمين أو المؤتَمن أو الشاهد..
Transformation : تحول ، تحويل (استحالة؛ إزالة)، عبور في علم الوراثة

" while the bourgeois "in course of time" undergoes "at times" a series of "various transformations" and "manifold refractions. 217
بينما البورجوازية "في فترة من الزمن" تجتاز "في الزمن" سلسلة من "التحولات متعددة الأشكال" و"انحرافات متنوعة".
"Owing to the revolution the bourgeois became omnipotent"
بدواعي الثورة أصبحت البورجوازية كلية القدرة .
في الترجمة العربية (ت. أ 207) وردت العبارة على النحو التالي: ".. بفضل الثورة أصبحت البورجوازية مهيمنة"
المعنى المزدوج للكلمة الألمانية "Bürger" [Burgher]؛ [ساكن المدينة] التي يفسرها كما يحلو له بمعنى "مواطن" أو بمعنى بورجوازي.
"..the assistance of word German word "Bürger" {"Burgher"} which he can interpret as will as "citoyen"´-or-as "bourgeois" .." p.217
Burgher : مواطن ، وبخاصة في مدينة متمتعة بحكم محلي ذاتي . مورد ص 136
Citoyen: مواطن، بالفرنسية
"إن صاحبنا البورجوازي الطيب (الصغير) يحوّل من جديد "العمال" المبعثرين في أرجاء العالم المتحضر إلى رابطة متماسكة من الأفراد ليس عليها إلا أن تتخذ قراراً كيما تتخلص من جميع المصاعب " ت. أ 209 .. العمال من دون وعي سياسي مستقل عن الوعي البورجوازي ومن دون تنظيم في حزب مستقل عن أحزاب البورجوازية هم بالفعل مجرد أفراد مبعثرين !
من المؤكد أن القديس ماكس يجهل أن خمسين محاولة على الأقل جرت في إنكلترا منذ عام 1830 ، وثمة محاولة أخرى تجري في الوقت الحاضر ، في سبيل جمع العمال جميعاً، في إنكلترا وحدها في رابطة واحدة وأن أسباباً تجريبية حتى درجة كبيرة قد عطلت نجاح جميع هذه المشروعات" ت. أ 209 [اتحاد العمال في روابط سياسية ليس بديهياً ولا ميكانيكياً]
One: "المرء" . المرء غير الشخصي: شبح (فرد بشري من دون وعي؛ جسد خالص مقابل روح خالصة)
..تبين من البورجوازية " طبيعة العلاقة القائمة بين المالكين والدولة الحديثة" ت. أ 208
Opposition: تقابل القضايا (في الفلسفة الصورية)، تقابل ، تضاد ، تعارض .. لاحظ "التعارض بين البورجوازية والبروليتاريا "
"وكما فعل أعلاه بخصوص المال ، فإن صاحبنا البورجوازي (الصغير) الطيّب يحوّل transforms من جديد "العمال" [الشغيلة: workers] المبعثرين في أرجاء العالم المتحضر إلى رابطة متماسكة من الأفراد ليس عليها إلا أن تتخذ قراراً كيما تتخلص من جميع المصاعب . ومن المؤكد أن القديس ماكس يجهل أن خمسين محاولة على الأقل جرت في انكلترا منذ عام 1830 فقط ، وان ثمة محاولة أخرى تجري في الوقت الحاضر ، في سبيل جمع العمال جميعاً في انكلترا وحدها في رابطة واحدة ، وأن أسباباً تجريبية حتى درجة كبيرة قد عطلت نجاح جميع هذه المشروعات " ت. أ 209
ماركس يتحدث هنا ضد النزعة الميكانيكية : وحدة العمال (الشغيلة ) ليست بديهية وليست معطاة مباشرة ، بل موسّطة بأسباب تجريبية حتى درجة كبيرة.
إذا توفرت الأسباب التجريبية لوحدة الشغيلة (العمال) فهذا يعني أننا في وضع ثوري ، أو ملتزمين بالاتجاه نحو موقف ثوري . يجهل القديس ماكس "أنه حتى أقلية من العمال، إذا اتحدوا للتوقف عن العمل ، سوف يجدون أنفسهم عاجلاً جداً ملزمين باتخاذ موقف ثوري . وهي حقيقة كان يمكن الاطلاع عليها من انتفاضة عام 1842 في إنكلترا .. ومن انتفاضة ويلش السابقة لها عام 1839 ، وهي السنة التي بلغ فيها الفوران الثوري بين العمال للمرة الأولى نسبة عالية ، ابتداء من "الشهر المقدس" الذي أعلن بصورة متواقتة مع تسليح الشعب العام. " ت. أ 209
في ت. أ 209 أيضاً عبارة تقول: "الدولة الحديثة، حكم البورجوازية.. ".
إن حرية العمل هي حرية العمال في المزاحمة فيما بينهم" ت. ا 209
"Freedom of labour is free of competition of the workers among themselves" p. 220
ومن الطبعة الإنكليزية ننقل العبارة التالية:
"The modern state, the rule of the bourgeois, is based on freedom of labour " : تقوم الدولة الحديثة ، حكم البورجوازية ، على حرية العمل [على حرية العمال في المزاحمة فيما بينهم]
ليست المسألة في حرية العمل بل في إلغائه" ومقابلتها في اللغة الإنكليزية:
"it is not a matter of freeing labour but of abolishing it" p. 220
وهنا نلفت انتباه القارئ أن كلمة abolishing لا تعني البطالة أو إلغاء العمل هكذا على التجريد، بل تعني إلغاء العمل المأجور بالتحديد . هكذا تترجم العبارة السابقة كالتالي: "ليست المسألة في حرية العمل ، بل في إلغاء العمل المأجور"
يعلق الدكتور فؤاد أيوب مترجم "الأيديولوجية الألمانية" في هوامش الترجمة ص 683 بالقول: "يستخدم المؤلفان(ماركس وانجلز) العبارة الهيغلية aufheben"" التي تعني الإلغاء مع التجاوز
وهنا لا بد من تعليق على هذا التعليق للمترجم ، حول الكلمة الألمانية aufheben .
ينقل هنري لوفيفر عن هيغل قول الأخير: "إن التجاوز هو تحديد جوهري يحدث في كل مكان... وكل ما يتم تجاوزه لا يصبح بذلك عدماً، فالعدم مباشر بينما الحدّ الذي يتم تجاوزه هو على النقيض حدّ دخل عليه التوسّط. إنه "لا- وجود" ولكن بمقدار ما يكون ذلك نتيجة ناجمة عن وجود، فهو ما يزال يحتفظ داخله بالتحديد الذي نشأ عنه. فلكلمة التجاوز aufheben معنيان، إنها تعني الاحتفاظ وتعني الإنهاء " (هيغل، علم المنطق ، الكتاب الأول ص 110-111) [إلغاء العمل المأجور وتجاوزه إلى مستوى أعلى من قوة العمل؛ قوة عمل غير مستلبة]
يظهر تشويش في تعليق الدكتور فؤاد أيوب : فبدلاً من أن يشمل التجاوز النقيضين؛ الإلغاء والاحتفاظ في نفس الوقت ، فقد ذكر التجاوز الذي يتضمن الإلغاء أصلاً !
سانشو .. يحول المجتمع إلى شخص ، إلى ذات.." ت. أ 210
"التملك، تملك خصوصي كلياً، الحق بالتصرف بقوة عمل الناس الآخرين.. التملك من حيث هو ، ملاّك عقاري ، تاجر ، صاحب مصنع، الخ.. "ت. أ 210
تم "رفع" المغفل البليد الضخم الجسم lump إلى صعلوك ragamuffin من أجل "رفع" كلمة صعلوك إلى درجة التخاطب الفخري، بالضبط كما فعلت الثورة بكلمة "مواطن" ت. أ 211
المواطن: citizen : المدينيّ؛ أحد سكان المدينة ، المواطن ... اللامتسرول / مقابل الناس المتسرولين الشرفاء" ت. أ 212
إن الليبرالية ، أي الملاكين الخاصين الليبراليين ، قد أعطوا الملكية الخاصة في مطلع الثورة الفرنسية مظهراً ليبرالياً حين نادوا بها أحد حقوق الإنسان. ولقد كانوا ملزمين بأن يفعلوا ذلك ولو من جراء مركزهم كحزب ثوري ؛ بل لقد كانوا مكرهين أن يعطوا كتلة السكان [الريفيين] الفرنسيين، لا الحق في الملكية فحسب ، بل أن يتيحوا لها الاستيلاء على المَلَكيات الفعلية ، وقد كان في مقدورهم أن يفعلوا ذلك كله لأن "مقدارهم الخاص " الذي كانوا يعتنون به قبل أي شيء آخر ، ظل سليماً، بل بات مضموناً." ت. أ 213
"إن لمما يميز هيغل أنه يجعل من عبارة البورجوازي المفهوم الحقيقي للملكية، ماهيتها [ماهية المِلْكيّة]" [هيغل يصوغ نظرياً شكل وعي البورجوازي لمفهوم الملكية ، ويعتبر البورجوازي التشخيص الأكثر "نقاءً لمفهوم الملكية "]
... إن ما أملكه ومقداره مسألة إمكانية قانونية" (أصول فلسفة الحق ، هيغل فقرة 49 ) ت. أ 213 ..
Vermôgen : الكفاءة والقدرة والثروة والغنى والملكية [باللغة الألمانية] ت. أ 214 .. "تأكيد البورجوازيين المبتذل بأنه يجب على كل امرئ أن يحصل على القدر الذي تتيحه له "كفاءته" vermôgen" ت. أ 214 .
الحديث عن تعابير الحق والعمل ، ترد في المجلد الثاني من الأيديولوجية الألمانية (الاشتراكية الحقيقية)
يكتب ماركس : "أكدنا مع كثيرين غيرنا على معارضة الشيوعية للحق، سواء أكان الحق سياسياً أو خاصاً، كلاهما يعتبر مقابلاً للملكية الخاصة المرتبطة بطبقة ، والحق مقابلا لشروط المزاحمة ، الملكية الخاصة الحرة.. وكذلك فإن حقوق الإنسان Rights of Man نفسها تدرس على اعتبارها امتيازاً ، والملكية الخاصة على اعتبارها احتكاراً. وفيما عدا ذلك ، فإن نقد الحق مرتبط بالفلسفة الألمانية ومقدم على أنه عاقبة نقد الدين . وفضلاً عن ذلك ، فقد قرر بكل وضوح أن البدهيات الشرعية التي يفترض أنها تؤدي إلى الشيوعية بدهيات للملكية الخاصة ، كما أن حق الملكية المشتركة مقدمة وهمية لحق الملكية الخاصة " ت. أ 214-215 [على هذا الأساس تكون ملكية الدولة أو الملكية العامة مقدمة "وهمية" للملكية الخاصة؛ التأميم هكذا على التجريد كمقدمة للملكية الخاصة بالطبقة الجديدة الصاعدة إلى السلطة ؛ تأميمات البعث، والناصرية أمثلة ] .
.. صاحبنا الذي هو كلمة الله الساذجة " ت. أ 216
وردت كلمات أخوّة ومساواة باللغة الفرنسية وهي كلمات رفعتها الثورة الفرنسية كشعار.
Fraternité : أخوّة ، Egalité : مساواة
"إن "المظلوم" الذي يفتش في "الدولة" عن "الذنب" في الإملاق ليس هو كما رأينا أعلاه بصورة عابرة ، سوى جاك المغفل نفسه، ... ذلك الذي يفتش "في ذاته" عن "الذنب كله" ، يعني ذنب حالة العالم الراهنة بكاملها، يعني مرة أخرى جاك المغفل، من دون أي امرئ سواه. "هذه إذن مجرد ظاهرة موقف قديم جداً" للطريقة المسيحية في انسحاق القلب وفعل الندامة في شكل تأمل ألماني ، موقف التشدق المثالي ، الذي ينصُّ على أنني ، أنا الإنسان الفعلي ، لا ينبغي لي أن أبدل الواقع القائم الذي لا أستطيع أن أبدله إلا متعاضداً مع الآخرين ، بل ينبغي لي أن أبدل نفسي ، في أعماق نفسي . "إنه الصراع الباطن للكاتب مع نفسه"" ت. أ 217
الإبدال هو حمار سانشو المطيع ، وحمار هنا ass (أسّ) لا تعني إسّ esse (ماهية) اللاتينية ولا تعني نطق حرف سين العربي.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,917,053,848
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية-
- استعراض الأدب الاقتصادي/ السياسي الماركسي بعد الحرب العالمية ...
- الاشتراكية الماركسية والمهمات الديمقراطية
- حول الإمبريالية الجديدة
- مقاربة لأزمة الإمبريالية الرأسمالية سنة 2008
- عرض وتلخيص مقدمة مارتن نيكولوس ل -الغروندريسّة-
- قراءة نقدية في مقدمة -العقل والثورة- - ملحوظة عن الديالكتيك-
- نقد مفهوم -العولمة-وظروف ظهور المفهوم
- عن الثقافة والمثقف العضوي
- مطارحات من أجل بناء حزب اليسار الماركسي
- عرض كتاب: -الثورة غير المنتهية-
- في معنى الغياب والحضور
- تحية وامتنان إلى الحوار المتمدن
- بدء التدوين
- مقتطف من كتاب نقد النساء - قراءة في تراجيديا عابدات باخوس
- أوامر نمط الإنتاج الآسيوي
- أوقات الشمس عند المصريين القدماء وأوقات الصَّلَوة في الإسلام
- من نُكت المتنبي
- اطلبوا العلم ولو في قطر!
- الثقافة والأيديولوجيا


المزيد.....




- زعيمة اليمين المتطرف الفرنسية لوبان ترفض إخضاعها لتقييم نفسي ...
- زعيمة اليمين المتطرف الفرنسية لوبان ترفض إخضاعها لتقييم نفسي ...
- انطلاق القمة الأفريقانية الثالثة للحركات والمنظمات الشعبية
- احتجاجًا ضد التحرُّش الجنسي: عاملات “ماكدونالدز” يضربن عن ال ...
- -النمل الأحمر- بجنوب أفريقيا.. ماذا يفعل الأغنياء بالفقراء؟ ...
- الحج واليسار خطان متوازيان لا يلتقيان؟
- #الشهيد_سهيل_حمورة بطل عملية عاشوراء
- رئيس حزب اليسار يريد الحوار مع التحالف البرجوازي
- ذكرى مرور اسبوع على رحيل الرفيق المناضل ابراهيم غنوي (أبو أي ...
- شاب أردني لوفد وزاري: -اذهبو لأكل المنسف أفضل لكم -


المزيد.....

- مدخل إلى الفلسفة الماركسية (1) / غازي الصوراني
- البُنى التحتيّة، المجتمعات، التاريخ / موريس غودلييه
- دفاتر -قوموا بالتحقيقات ولا تنطقوا بالحماقات- الجزء الأول ... / الشرارة
- الوضع الدولي في ظل العولمة الراهنة / غازي الصوراني
- كفى دجلا على الشعب / حمه الهمامي
- الديناميات المعاصرة للإمبريالية في الشرق الأوسط – تحليل أوَّ ... / آن أليكساندر
- حول أساليب الانتاج قبل الرأسمالية - والحتمية التاريخية للأزم ... / خليل اندراوس
- سحرُ الماركسيّة في القرن الواحد والعشرين / أسعد أبو خليل
- عن حتمية تأسيس الأممية الخامسة / سميرأمين
- تشومسكي ودافيد جيبس، حديث حول: ترامب، الناتو، الحرب الباردة، ... / سعيد بوخليط


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نايف سلوم - هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني