أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد علي بوعلاق - تونس : كتلة الأجور تتهم بالإرتفاع و الإخلال بالموازنة العامة














المزيد.....

تونس : كتلة الأجور تتهم بالإرتفاع و الإخلال بالموازنة العامة


محمد علي بوعلاق

الحوار المتمدن-العدد: 5669 - 2017 / 10 / 14 - 02:36
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


الآن و هنا ،حيث الزمان يشير إلى السابعة عشر بعد الألفين أما المكان فتونس الخضراء . متهم وحيد و أخير بزعزعة الإستقرار المالي للديمقراطية الناشئة . قبل النظر في التهم و قفزا على مبدء المحاكمة العادلة ، صدر الحكم . كتلة الأجور ، مصر على الإخلال بالموازنة المالية للجمهورية التونسية مع سبق الإصرار و الترصد . وهي الآن قيد تلقي ما تستحق من عقاب . لنتبع خطى هذا القاتل و نكتشف أسلحته و خطته حتى لا نقع في شراكه مرة أخرى .

إرتفعت كتلة الأجور من 11 % من الناتج المحلي الإجمالي لسنة 2010 إلى 14 % من الناتج المحلي لسنة 2017 . تعزوه احزاب الحكم لإرتفاع الأجور التي لا تمثل أكثر من 6،5 % من نسبة الإرتفاع . بما يعني وجود تفسير ثان و ثالث ….للإرتفاع . إن إدماج 90 ألف ضمن آلية العفو التشريعي بالوظيفة العمومية في الفترة الممتدة بين 2011 ، 2013 إضافة لإدماج 9 ألاف بالمؤسسات العمومية يعتبر إغراقا للوظيفة العمومية و إرهاقا لميزانية الدولة . غياب لتوزيع سليم لموظفي الدولة أي أن ، نقابة التعليم الثانوي تقر شغورات عدها 2200 كما تقر نقابة التعليم الأساسي عدد 4000 شغور يحيلنا على فساد مريب . فراغات مقابل ارتفاع عدد الموظفين .

إذن يمكن القول بأن الحكومة التونسية ، حكومة الوحدة الوطنية الثانية تعد إستراتيجيا تسويق مشاريعها الإقتصادية قبل التفكير في جدوى برامجها . تصر حكومة الوحدة الوطنية ، على تخفيض كتلة الأجور . تصر على الترفيع في الأداء على القيمة المضافة .خيارات لم تفلح في سد باب الإقتراض الداخلي و الخارجي . أما الحكومة فـتاوصل على نفـس المنـهاج و التصـورات. الإقتراض الذي يتجاوز 8 ألاف مليار دينار ضمن ميزانية 2017 مقسما كما يلي 6 ألاف مليار دينار قروض خارجية و البقية إقتراض داخلي . تحتل القروض الموظة حيزا كبيرا ، أي أن المُقرض يختار مجال صرفه مسبقا و أغلب هذه القروض تتجه للبنية التحتية . ثم أن البقية قروض إستهلاكية لا قيمة مضافة فيها .

بالعودة لمتهمنا بالأرقام ، كتلة الأجور في تونس 13،7 مليار دينار ، ما يعادل 42،28 % من ميزانية الدولة لسنة 2017 مقابل كتلة أجور في بلد تعتبره السلطة نموذجا تبلغ 120 مليار أورو أي 39،9 % من ميزانية الدولة الفرنسية . و بإعتبار سعر صرف الدينار يبدو جليا أن كتلة أجور المحتل السابق 300 مليار دينار أي مايعادل 1000 % من قيمة الموازنة العامة التونسية .
هذه المعادلة تحيلنا على التالي :
كتلة الأجور تنخفض في حالتين الأولى تسريح الموظفين و إيقاف الإنتدابات . أو تنخفض إذا تم الترفيع في ميزانية الدولة بمعنى البحث عن موارد أخرى و من بينها الإقتصاد الموازي الذي بلغ 50 % حسب تصريح وزير المالية سليم شاكر . أي أن العمل على إدماج 20 % فقط من السوق الموازية ضمن الإقتصاد المهيكل كفيل بتخفيض كتلة الأجور حدود 35،23 % أي أقل من المعدل الفرنسي ب 4 نقاط . هذا الإجراء يمكنه تحقيق الأرقام التي حددها صندوق النقد الدولي على إمتداد خمس سنوات في سنة واحدة . أما تهرب المسؤولين عن إعداد موازنة الدولة من تحريك هذا الإجراءات فيعود لفراغ تشريعي أو لوجود فيتو يمنع الإقتراب منه . الإحتمال الأول مستبعد نظرا لوجود ترسانة قانونية محترمة ليبقى تمتع بارونات السوق الموازية بحصانة تفسيرا موضوعيا . فالبرجوع لمقالة تناولت إمتلاك نائب عن كتلة نداء تونس لمخازن سلع مهربة ، إضافة لتواتر معلومات عن مساهمة عدة رجال أعمال متهربين جبائيا في الحملة الإنتخابية لحزبي الحكم .
يمكن التجني على مقترحات ميزانية 2018 إذا كان الكلام غير معلل بأرقام مصدرها وزارة المالية . لذا يبدو أن أيام حكومة الوحدة الوطنية الثانية معدودة و ربما تسقط بمجرد عدم المصادقة على مشروعها للميزانية و عودة الصلاحيات لقصر قرطاج حسب ما يضبطه القانون الأساسي للميزانية . هنا مربط الفرس ستعد الميزانية على شكل قرارات مع بداية كل ثلاثي . قرارات صادرة عن رئيس الجمهورية الذي لن يفوت فرصة كهذه.

الباجي قائد السبسي باي الجمهورية و وزيره يوسف الشاهد ، يلجؤون الإقتراض من صندوق النقد الدولي و غيره من دوائر المال الغربية . و يصتدمون بإشتراطات يعلمونها مسبقا فيوافقون ثم يسلطون ضغطا جبائيا على الطبقات السفلى . فيصير المثل الشعبي القائل "تعارك سعد و سعيد حطو مبارك في الحبس " منطلقا لا مهرب منه و لا مفر . و تتجلى سحابة الديمقراطية الصيفية لتعود شمس الزعيم لأرضنا ، الحاكم بأمر الله . الرجل الذي يستقبله الناس شيبا و شبابا ، تلاميذ و طلاب حين يزور مكان ما . و تنتصب البلاتوات التلفزية لتظفي مقدار من الرداءة على اشكال الإستقبال الإمبراطورية . ففي برنامج 24/7 على قناة الحوار التونسي ، تقول مقدمة البرنامج بشكل ضمني . لولا زيارة سيادة الرئيس لسوسة لسقط عوضا البناية بنايات . فالباي الأخير ابن سيد بوسعيد الباجي و قد رافق حفيده في زيارته حتى نزل لطف الله بأرض سوسة .

حتى ننهي سيرة متهمنا الملحمية ، لي إعتراف بأن كتلة الأجور هذه لا قدرة لها على زعزعة شيء كميزانية عطار أو محل للحلاقة منظم . لكن البهيم القصير يكثر راكبيه ، و ينعت بالدبر.

مصادر الأرقام :
وزير المالية سليم شاكر
الموقع الرسمي لوزارة المالية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,678,720
- تشكيل الرأي العام ، في ظل العولمة
- إتفاقية الشراكة التونسية مع الإتحاد الأوروبي: تونس في خدمة ا ...
- تونس الراهن الثقافي ، بين الإرتجال الفلكلوري و غياب الرؤية ا ...
- زيارة بوتين لمصر و تداعياتها


المزيد.....




- بوتين: نستهدف مضاعفة صادراتنا الزراعية بحلول 2024
- لماذا يرفض بوتين خفض رواتب الوزراء في الحكومة الروسية؟
- بينها -صناعات قطر-.. تعرف على أكبر شركات النفط والغاز بالعال ...
- محكمة: بريطانيا تصرفت على نحو غير قانوني في صادرات السلاح لل ...
- بوتين: مكافحة الفقر وزيادة دخل المواطن أولوية عمل الحكومة
- الصين تواجه رسوم ترامب بإجراءات -ذكية-
- السعودية الثالثة عالمياً.. إليكم أضخم 10 ميزانيات عسكرية بال ...
- السعودية الثالثة عالمياً.. إليكم أضخم 10 ميزانيات عسكرية بال ...
- تسلا ترفع سعر سياراتها ذو الطلاء الأسود بألف دولار
- أشخاص يعتدون على روبوت والأخير يثأر.. ما حقيقة القصة؟


المزيد.....

- محاسبة التكاليف ( المعضلية): محاسبة عوامل الإنتاج/ الموارد ا ... / صباح قدوري
- المسؤولية الإدارية / محمد عبد الكريم يوسف
- السعادة المُغتربة..الحدود السوسيواقتصادية للمنافع الاختيارية / مجدى عبد الهادى
- تقييم حدود التفاوت الاقتصادي بين منطقتي العجز التجاري الامري ... / دكتور مظهر محمد صالح
- المحاسبة والادارة المالية المتقدمة Accounting and advanced F ... / سفيان منذر صالح
- الموظف الحكومي بين الحقوق والواجبات Government employee betw ... / سفيان منذر صالح
- حدود ديموقراطية الاستغلال..لماذا تفشل حركات الديموقراطية الا ... / مجدى عبد الهادى
- الثلاثة الكبار في علم الاقتصاد_مارك سكويسين، ترجمة مجدي عبد ... / مجدى عبد الهادى
- تجربة التنمية التونسية وازمتها الأقتصادية في السياق السياسي / أحمد إبريهي علي
- القطاع العام إلي أين ؟! / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد علي بوعلاق - تونس : كتلة الأجور تتهم بالإرتفاع و الإخلال بالموازنة العامة