أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - زهير الخويلدي - عبور ثورة تشي جيفارا نحو الأممية














المزيد.....

عبور ثورة تشي جيفارا نحو الأممية


زهير الخويلدي
الحوار المتمدن-العدد: 5665 - 2017 / 10 / 10 - 01:38
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



" إن حبي الحقيقي الذي يرويني ... هي الشعلة التي تحترق داخل الملايين من بائسي العالم المحرومين،...شعلة البحث عن الحرية والعدل والحقيقة"
من أقوال الثائر تشي جيفارا (1928-1967)
لقد مر نصف قرن على وقوع الحادثة الأليمة التي تعرض لها المقاوم الشرس للامبريالية أرنستو تشي جيفارا في أدغال جبال وغابات ومرتفعات أمريكا اللاتينية والتي أنهت حياته بالمعنى البيولوجي للكلمة وسطرت بداية حياة جديدة بالمعنى الرمزي للمفهوم تحول فيها إلى بطل أممي ورمز للنضال الكوني ضد التفاوت والطبقية والاستغلال والاستعمار ومن أجل تحرير الإنسان وتمكينه من استعادة كرامته وحقوقه.
لقد تشكل إجماع حول شخصية جيفارا الكاريزماتية وحاز على الريادة الثورية وانتشرت صوره وأقواله في المعمورة وعبر كل العصور وعند جميع الأجيال وتغنى بها الشباب وكتبت عنه القصص والروايات ونظمت القصائد وأخرجت الأفلام وبالرغم من ذلك بقي لغزا محيرا للعقول وسرا غامضا أمام القلوب.لقد تضمنت رحلة جيفارا النضالية جملة من المفارقات الغريبة الأطوار: أولا الانتماء الاجتماعي الى الطبقة البرجوازية وتمرده عليها وانحيازها الى الجماهير ، والثانية نجاحه مع فيديل كاسترو في الثورة الكوبية في تركيز دولة العمال وتنازله عن المشاركة في السلطة وتفضيله حمل البندقية و استكمال المسار الثوري من أجل تخليص الطبقة المسحوقة من نير الاضطهاد ، والثالثة تحويل تجربة نضالية ضمن تقليد ماركسي عمالي الى مشعل ينير كل التجارب التحررية في العالم ويلهم ضمير جميع الحركات النضالية.
صحيح أن جيفارا مناضلا يساريا وأنه اتخذ من النظرية الماركسية منهجا للعمل السياسي وطريقا للتحرر الاجتماعي ولكنه تحول الى بوصلة يقصدها كل الناشطين والى مرجع مهم للمقاومين من كل التوجهات. لقد عبرت ثورة جيفارا نحو الأممية تنادي بالثأر من الظلم الامبريالي ومناهضة الشجع الرأسمالي ودوت صرخته الثورية في كل أنحاء المعمورة وتبنت حركات التحرر الوطني في العالم الثالث مبادئه وأفكاره.لقد ساند نضال الشعوب الملونة من أجل الاستقلال وكانت له صولات وجولات ثورية في إفريقيا ودعم استقلال الجزائر وانحاز إلى العرب في صراعهم الوجودي ضد الكيان الصهيوني في الزمن الناصري.لم يقتصر ولاء جيفارا إلى القضايا العمالية فحسب بل إضافة إلى ذلك عرف عنه انحيازه الى كل القضايا العدالة في الكون وخاصة تلك التي تتعلق بالفئات الهشة التي تعاني من العنف الاجتماعي والتمييز العرقي ولذلك آمن بحرية المرأة وبالمساواة بين الأعراق ونقد مزاعم تفوق الرجل الأبيض وسخر من الامبريالية. فهل يمنح القرن الواحد والعشرون مناضلا أمميا وفق المنوال الانساني الذي ضحى من أجله جيفارا؟

كاتب فلسفي






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,715,461
- علامة استمرار الدمقرطة هي قوة المشاركة وحرية الفعل
- اليسار الاجتماعي: فكرة ثورية ذات طموح اندماجي
- تشريح أصول الفكر العربي الإسلامي
- تاريخ الفلسفة مجرد تأريخ لميلاد المفاهيم وهجرتها
- حكمة الحد الأوسط في نظرية أرسطو
- التساؤل عن الإنية والبيذاتية عند هيدجر وسارتر وكيركجارد
- الأزمة المالية تعرقل مسار التنمية الاقتصادية
- الحقيقة السياسية للدولة المدنية في الوضع الجمهوري
- جهد التفلسف بماهو تمرين في الترجمة
- سفر فلسفي صوب الإقامة في عين الذات
- التربية على الثقافة والإبداع عند أنطونيو غرامشي
- إشكالية الخطاب بين الموروث والوافد والمبكتر
- الفلسفة التطبيقية بين قوانين الفكر وقواعد العمل
- فك الارتباط بين التفكير الماورائي والتصورات التيولوجية
- مبادئ العدالة من منظور نفعي عند ستورات ميل
- شروط الإبداع الخالص
- كتابة التاريخ بين المفرد والجمعي
- اتجاه التحركات الاحتجاجية نحو مطلب التنمية
- البرنامج التربوي في تجربة جون لوك الفلسفية
- الشبيبة الثورية من لاّمبالاة الانتظار إلى المشاركة المؤثرة


المزيد.....




- اكتشاف -أقدم- أثر لرغيف خبز منذ أكثر من 14 ألف عام في الأردن ...
- اتفاق تاريخي للتبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي واليابان ضد س ...
- انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان اللبناني
- قداس مسيحي في يكاتيرينبورغ بمناسبة 100 عام على مصرع القيصر
- ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من ق ...
- -أرماني- تطرح ساعتها الذكية الجديدة!
- أفغانستان.. 15 قتيلا في هجوم لـ-داعش- استهدف منزل أحد قادة ط ...
- سانا نقلا عن شهود: سقوط طائرة حربية مجهولة في ريف الحسكة الج ...
- من هي " الجاسوسة عاشقة البندقية " ماريا بوتينا ؟
- شاهد: ضابط إسرائيلي يمنع سوريين هاربيين من الاقتراب من السيا ...


المزيد.....

- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - زهير الخويلدي - عبور ثورة تشي جيفارا نحو الأممية