أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - ويصنعون لنا دُماً وحشية














المزيد.....

ويصنعون لنا دُماً وحشية


عبد صبري ابو ربيع
الحوار المتمدن-العدد: 5664 - 2017 / 10 / 9 - 12:38
المحور: الادب والفن
    


ويصنعون لنا دُماً وحشية
عبد صبري أبو ربيع
ورب الخورنق والسدير
قالوا أمة العرب
عبدة المال والبعير
وقالوا عنا للأكل والسرير
لا خير فينا ونحن للبطون
وغيرنا للعلم والتدبير
وقالوا ينامون
على الديباج والحرير
وشعوبهم تلبس أسمال الأمير
جعلوا من شعوبهم مدجنين
ليستقروا على سلطانهم
من غير تغيير
والأوطان أسيرة
لا كالأسير
والدولار لعبة الأشقياء والأشرار
والخيرات في كل واد ٍ
والذهب تحت أقدامنا بالقناطير
والفقر في كل دارٍ
والفقرُ يسري بين الناس كالسعير
والأجنبي تحت كل أبطٍ
وخونة الدار أمراء الأذلة كالأجير
والسماء حيرى بما أوحت
الى موسى وعيسى وأحمد
أفضل الدساتير
وما محمد إلا سيد التنذير
أتنقلبون بموت سيد التبشير
وقد سار بكم نحو العلا
وصرتم بنبوته
من أفضل العصور
والناس على دين ملوكهم
خوفاً من قطع الأعناق والصدور
والناس نيامٌ والقائمون
غرقى بالبذخ والتبذير
فمن للسقيم والضرير
ومن لساكن الدار من الصخور
وفي كل يوم يتساقطون كالأغصان
والدمعة في عيون البشير
والحاكمون جُلاس
على رؤوس الناس
مُتخمون بالمال والدولار
وجرذان الفلا تنهش
بأبهى مما كان قبلة للزوار
ويلنا وأهلنا من كل حدب
النار تسري في جنوبنا والأبصار
يصنعون لنا دُماً وحشية
وبأسم الدين يلاك اللحم
ونبش القبور
ينكرون الله ويركضون
خلف الفروج وكأس الخمور
ويأكلون الإنسان بلحمه وعظمه
ويحرقون الموت بالبخور
كم من مراقدٍ هُدمت
وكم من كنائس دمرت
بأفعال جهلة العصور
ورب الخورنق والسدير
أستشيط غضباً من جرائم الثغور
كم من الأقمار هوت
وكم سُبيت جميلات كالبدور
وتلك مصيبةٌ ليس لها
إلا الثائرون من الأحرار





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,644,461
- أريد انتحر وأموت
- وداعاً يا حافظ
- أتكأ على الليل
- لو مالت الدنيا
- رفرف يا حمام (2)
- عراقي النسب
- قتيل الهوى
- (( وطني السبع الفواطر ))
- الوطن المدمى
- لا تلمني
- دلني اين الطريق
- يمر طيفك
- وطني يا وطني
- شهادتي
- بس ليله
- أنت الحنين
- لا أقسم بهذا البلد
- مُسافر
- شاعر
- سلم


المزيد.....




- -المصارع-2-: قصة أغرب فيلم لم يخرج إلى النور
- «عريقات»: مصر تقوم بجهود جبارة لتحقيق المصالحة ومواجهة مخططا ...
- المغرب يعود رسميا إلى الاتحاد الإفريقي للاتصالات
- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- نماذج من الادب النسوى المعاصر: المغرب الكبير”نص: حصة فراغ”لل ...
- أبرز 5 أفلام مصرية في العيد.. هل هذا هو الموسم الأقوى؟
- منع الحفلات الفنية بحجة غياب التنمية.. هل يجس الإسلاميون نبض ...
- براد بيت: أخاف هرب أنجلينا جولي برفقة أطفالنا!
- لأصحاب الأرواح -الحرة-.. هذا أكبر احتفال للفنون والثقافة


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - ويصنعون لنا دُماً وحشية