أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - العنف في برشلونة يرتدّ إلى مدريد














المزيد.....

العنف في برشلونة يرتدّ إلى مدريد


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5657 - 2017 / 10 / 2 - 12:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المقال الافتتاحي لصحيفة أفتون بلادت السويدية اليوم
الكاتب: إنغفار بيرسون
ترجمة: نادية خلوف
يجب تعلم أمرين من أحداث البارحة والأسابيع الماضية حول استفتاء الشعب الدرامية في كاتلونيا هذا التشظي في جزء خاص بنا من العالم لا يمكن أن يكون هو مستقبل أوروبا.
بالكاد يمكنك أن توجد قطعة أرض في هذه القارة لم يكن بها نزاع . رسمت قصة الحدود وأجبرت الناس على الفرار، وأضحت الأقليات مضطهدة وتعرضت لإجراءات غير عادلة .
ولا يمكن ادعاء إمكانية أي حل من خلال الاقتطاع أو المشاركة
العنف يضرب مرة أخرى
ولكننا تمكنا أيضا من رؤية أنه لا يمكن إقامة أي بلد ديمقراطي مع وجود الشرطة العسكرية أو التقاضي ضد سياسيين وصحفيين ومسؤولين منتخبين. ولا يمكن للدولة الأوروبية أن تحصل على السلطة من خلال الاستيلاء على أوراق الاقتراع أو الناخبين المسيئين أو الإلقاء العمد في السجن،.
ومع ذلك، فإن الحكومة اليمينية في ظل ماريانو راخوي اختارت أن تجعل المطالب متزايدة بقوة من أجل لاستقلال الكاتالوني، و بدلا من الحوار، أرسلت الحكومة الحرس المدني، وبلغت الذروة بالأمس باستعمال كرات مطاطية وعواصف في قاعات الاستفتاء
الحرب الأهلية ودكتاتورية فرانكو ألقت بظلالها الطويلة على السياسة الإسبانية. عندما تعتقل الحكومة في مدريد السياسيين وتحاول منع الناس من التصويت، من المستحيل تجنب موازاة الدكتاتورية
"المدافعون الفرانكو يزورون برشلونة" كتبنا قبل نحو أسبوع.
الجميع خاسرون
إن الجميع خاسرون اليوم ، ولم يحل التصويت أيا من المشاكل التي تسببت به. وهي لا تعطي الشرعية لمطالب القوميين بالاستقلال. وهناك عدد كبير جدا من الذين يمكنهم التصويت و لا يريدون . وبالإضافة إلى ذلك، هو انتهاك للقانون..
ومع ذلك، فإن نظام مدريد هو الذي يخسر اليوم، واجهت الحكومة المركزية بالفعل صعوبة في إقناع الكتالانيين بقيمتهم في إسبانيا. بعد أحداث الأسابيع الأخيرة وعنف الأمس ضد الناخبين، الكراهية لمدريد حصلت على وقود جديد.
المفاوضات الآن مطلوبة للشفاء من الجروح، وتقع المسؤولية أساسا على نظام مدريد. بعد عنف الأمس، حكومة راجو لديها الكثير لإثباته لشعب كاتالونيا
في نهاية المطاف، يجب أن يكون لدى الكاتالونيين الفرصة لتقرير مستقبلهم في استفتاء حقيقي وقانوني. إن متطلبات الاستقلال لن تختفي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,916,448,548
- المغناطيس-في المزرعة-2
- لا نازيين في مدينتنا غوتنبرغ
- هل يؤثر اللون حقا على العقل والجسم؟ أستاذ علم الألوان يوضّح ...
- هل يمكن للمرأة السّورية أن تتحدّث علانية عن الاعتداء الجنسي ...
- اللهجة الحماسية، ومصطلحات سورية
- المغناطيس-في المزرعة-1-
- لماذا تشاركون الكثير من المعلومات؟ أكثر من 80٪من الأطف ...
- المغناطيس -في المعبد-3-
- إسقاط الكتّاب قبل إسقاط الدكتاتور
- المغناطيس-في المعبد- 2-
- البطل ماكوما
- قد أخسر الأصدقاء عندما أقول الحقيقة
- خبير التّغذية:الأطباء بحاجة إلى إخبار الناس أنه يمكنهم التّخ ...
- المغناطيس-في المعبد-1-
- سوريّة بلد الدّكاترة، والمقتولين
- المغناطيس-في الدّرب-3-
- من الدّاخل: ستستمر أزمة السجن حتى نسمع قصص السّجناء
- أنا المريض المتعب من كوني متعباً
- متلازمة الانتحار- السّوريّة-
- المغناطيس-في الدّرب-2-


المزيد.....




- اليابان: رئيس الوزراء شينزو آبي على أبواب رقم قياسي جديد في ...
- أوامر بالتدمير
- النمسا تدعو لمحادثات أوروبية مع مصر بشأن الهجرة
- معارك في الحديدة وأسلحة ألمانية للسعودية
- محكمة الحريري.. الدفاع -يلجأ- إلى أبو عدس
- إيران تدعو لإخضاع نووي إسرائيل للإشراف الدولي
- فك شفرة النشاط الدماغي.. أمل لعلاج الاكتئاب
- نيويورك تايمز تعلّم قراءها.. كيف تبلغنا بمعلومات خطيرة؟
- الخارجية ترد على تغريدة السفير البريطاني: تشكيل الحكومة هو ق ...
- واشنطن: التهديد الإرهابي قائم ويتأقلم


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - العنف في برشلونة يرتدّ إلى مدريد