أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي صباح ابراهيم - تطور بلا خرائط












المزيد.....

تطور بلا خرائط


علي صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 23:25
المحور: كتابات ساخرة
    


الراح القراح اوتطور بلا خرائط او غيرهن من الكلمات000وامتزج العرق بالماء واماكن السلامة وهي جزء من النظرية المكانية اذهاجمت قوارب سكان قرية يسكنون قرب الجرف فصعدوا لاعلى ثم قصفوهم بالمدفعية فبنوا سور ثم ضربوهم بالطائرات ففعلوا امرين 1-توزعوا في القرية 2-سكنوا تحت الارض 0اذ تطورت الفلسفة مثلا البراغماتية – ساندرز – الى البراغماتية الجديدة – رورتي- والوجودية –كيرلجارد- الى الوجودية الجديدة –سارتر- وهكذا تطورت الاديان من تدريب للكلاب – شوبنهاور – الى افيون الشعوب –ماركس- وتطورت القوميات من سلوك جنسي –شوبنهاور- الى الزواج الاحادي – انجلز-وتحدثت الشيوعية عن تحريرها للناس ووحدتهم بابناء الطبيعة ماركس وانجلز ولينين وستالين وماو الذين يهتمون اولا بالمجتمع وثانيا الاقتصاد عكس ابناء الالهة الراسماليين وكما جاء في مخططات ديفيد سميث وكما قال الشاعر ايليا ابو جودة الحق ما يراه السواد 0الطبيعة تنتصر على الالهة كلها ويرى فيتغنشتاين ان المعايير التي نقبلها للملائمة والاستطاعة والفهم اكثر تعقيدا ما تبدو عليه من الوهلة الاولى 0 وللتوضيح اكثر ناخذ قول كارناب يجب استبدال الفلسفة بمنطق العلم اي كما جاء في اعتراف كاهنة اشترت الخنزير الاسود وربته كي لا يشرب من نفس البار الذين هم يشربون منه لانهم يخدعونهم بحياة اخرى ما هذا الجشع وكما قال
سوينبرين هناك عالم دون اسم او رقم حيث النهر الكئيب 0 وقد جاء في العهد القديم والجديد وفي قصائد السومريين التي ذكرها كارل يونغ في كتابه الاهوار تراتيل عن الماء وهل للماء تتطور داخل اماكنه كالجداول والانهار وهكذا الدوغماتية المسيطرة على 000ما هي الا خرائط مستقرة في علم اراه افتراضي زائف لايراه الجميع كذلك هل المطر ماء يحتاج الى مربع الارقام والحروف لفيتغنشتاين لنعرف العاب اللغة التي تناولها هارولد بلوم بنقده لدستوفسكي وهل بوشكين في موزارت وفاليري وقصة الطلقة نسى خرائط الانتقام لكن فاغنر وبتهوفن وباخ قرعوا الجراس مثل الكونت دي مونت كرستو 0الوسترن والسباغيتي اي كاري كوبر وكلينت استيود وسلسلة بوند اهتمت بعريف الشخص بكلمتين فقط 0في احدى لقاءات سيمون دي بوفار قالت ان مضاجعتها الخامسة مع زنجي كان لها طعم خاص اذن الخرائط متنوعة اراضي ملك البور ماكس فريش هناك ماء ويابسة وفضاء وكائنات حية تحدثت 0في حوار لسارتر بعد موته نشرته زميلته باربع سنوات تحدث لقراءه ان يقراءواادابه بدلا من فلسفته الاداب الجميلة اتذكر الدون الهادىء لشولوخوف اميل سلنكر هرمان هسه وليم بلك الاخوة كازاماخوف وبقية المقامر والمراهق اما الفلسفة فالحقيقة قراءت عشرات التعاريف لها غير اني لم اقنع الابواحد في كتاب تاريخ الادب العربي لاحمد حسن الزيات وهو تعريف نيتشه –سيرة الفلاسفة- في هكذا تكلم زرادشت تكلم نيتشه فقط عن نفسه وبهذا الكتاب قال هتلر انه اسس الرايخ الثالث والرايخ هو المقدس الثاني غليوم الاول والاول اوتوالاول 0في قصص سبارتكوس وظواهر هوسرل وكوجيتو ديكارت كانط الذي قال يسمعوا كلام اشخاص تتكلم 0ان المؤكدات تذهب للشك والشك يذهب للمؤكدات –بيكون- اما ديكارت يقول اني لست مقيما في جسدي كما يقيم الملاح في سفينته 0ونيوتن يرى نهاية العالم لن تكون قبل 2060ليس ستيفن هوكن او انيشتاين فهل تنتهي بذلك الاديان ام تتطور من حك المرءاة ثديها لتنجب لانهم سابقا لم يعرفوا كيفية التناسل –فمن اليهودية ظهرت المندائية والمسيحية ومن المندائية ظهر الاسلام ورقة بن نوفل ومسلمة الحنفي ومن الاسلام ظهرت السيخية والبهائية اما المسيحية فقد ظهر منها الارثذوكس ومنه ظهر الالحاد ثورة البلاشفة وايضا من المسيحية ظهر الكاثوليك ومنهم ظهروا عبدة الشيطان فرسان المعبد ومن الكاثوليك ظهروا البروتستانت ومنهم ظهرت الصهيونية – وايضا المجوسية منها ظهرت اليزدانية والمانوية والايزيدية – ومن الهندوسية ظهرت البوذية والجايانية – ومن الطاوية ظهرت الكونفوشسية – ومن الشامانية ظهرت الارواحية والشينتو- ان القوميية تتطور لتصبح دين اما عن اعترافات القديس اوغسطينس فقد مر بثلاث مراحل تناولها كتاب تحقيقات فلسفية اولا نبوغه الفكري وثني ثم مانوي ثم مسيحي وبذلك انتصر فكر امه على ذهنه والحق هنا ما جاء به انجلز عن فكر مورغان بان الزواج الاحادي هو تاثر الرجل بامه اي امراءة واحدة كماركس لكن هناك ماركسيين قالوا انه مؤسسة راسمالية ففي مقدمة ابن خلدون لاوغست كونت ابتعدوا عن الفرويدية وهناك من يزاوج الابرشية مثل ماركيز اما اللاعنف لغاندي فهو مبداءالجميع وكل شيء0 اماعبارة التلقين للماضي والحاضر وهكذا نفس السياق يقول هادي العلوي ان قانون الربح الاقصى الراسمالي يتماهى في الشرق العربي حقدا قروسطيا 0 وهنا نجد العنف هو دافع الراسمالية تجاه الاخرين وبذلك احرقت الثورة البلشفية فترة وفي الصين الثورة الثقافية فالريح تزرع البذور كما قال هوفروهم عكس التنفس المقدس بتبعات الماضي الرجعي فعلم الاقتصاد المجالي او الجغرافيا الاقتصادية رائده فون ثونن وموءسسه والتر ايزرد اما التخطيط الاستراتيجي اوفن الحرب وحاليا ادارة اعمال رائده لينين 0وللافلام خرائط متسلسلة وقد اخترت اربع سلاسل بعيدا عن ادوج فينش وبريشت وبيتر بروك واندريا سهارا واظن ستسفن سيليبرغ اولا سلسلة بوند وكان باري نيلسون سنة الاربع والخمسين وبفلم واحد ثم شون كونري مرتين وبسبع افلام قاطعه ديفيد نيفن بفلم واحد ثم جورج لازيني بفلم واحد بعده روجر مور بسبعة افلام ثم تيموثي دالتون بفلمين حتى ينتهي عقد بريس بروسنان ويتعاقد معهم وكانت حصته اربع افلام وقد انهى عقده بعده دانييل كريغ باربع افلام وبذلك يكون سبع وعشرين فيلم اخرها الطيف 0 ثانيا سلسلة تقارير مدارس البنات سلسلة افلام لارنست هوفباور من السبعين الى الثمانين في ثلاث عشر فلم وهي الكوميديا الرومانسية السلسلة الثالثة هي من افلام البورن اج دي وعنوان الفلم اليكسيس تكساس ياخذالوجه وحشية في عمل مجموعة الساخنة وقته 55022البطولة حسب الظهور في الفلم اليكسيس تكساس ولديها 22فلم ثم ماديسون اللبلاب ولديها 22فلم ثم سارة فانديلا ولديها 30فلم وجوني الخطايا 87فلم اما نوع هذا الفلم بوف زائد بزازرز 0السلسة الرابعة والاخيرة الولايات المتحدة اسسها واشنطن 1-الحزب الجمهوري اندمج معه حزب اليمين والحزب الفيدرالي الامريكي شعاره الفيل اوجده لينكون وكان السادس عشر وعددهم 25 2 - الحزب الديمقراطي اسسه جيفرسون اندمج معه الحزب الجمهوري الديمقراطي شعاره الحمار اوجده الرئيس السابع جاكسون وعددهم 20





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الشيوعية في العراق
- مرجعيات المذهب الجعفري
- بندكيت الرابع عشر او في العلاقات الدولية
- المتحف العراقي يستقبل زواره قريبا
- بين الثقافة والشعر
- نهاية الامالي
- صحافة
- ما بعد الامالي
- اقبال سبهان يوسف الشايع
- ما بعد الملحق
- الاطراد
- لينين
- الامالي
- سيرة ذاتية مقتضبة
- قضيتي مع الجواهري
- الابيقورية الاثارية
- ملحق الجزء الثاني
- من اجندة صحافي اثاري
- الدور / الجزء الثاني
- من افضل الاثار ام الاثارييون


المزيد.....




- قراءة في -متوالية حكائية: ألف صباح وصباح - لحامد فاضل
- صدر مؤخرًا للكاتب الدكتور محمد داود، رواية -صخرة بيتهوفن-
- مشاكل الشباب في «فاميليا» للمؤلفة نورهان أبو بكر
- السبت: حفل توقيع كتاب للدكتورة ريما دروبي -أنا.. أنا-
- تأملات فى الثورات العربية والعالمية
- تسونامي ثقافي يعصف بمنطقة الخليج
- كيف تساهم الهند في تشكيل صناعة السينما في هوليوود؟
- لفتيت يتباحث بإشبيلية مع وزير الداخلية الفرنسي
- دراسات عن أعلام من الحلة في الفكر والثقافة والأدب – 3
- -إلفيس بريسلي الأوبرا- يحتفل بعيد ميلاده الـ 55


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي صباح ابراهيم - تطور بلا خرائط