أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - محمد مسافير - الحق في ممارسة الحب... وذهنية التحريم!














المزيد.....

الحق في ممارسة الحب... وذهنية التحريم!


محمد مسافير
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 13 - 01:18
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


إذا اتفقنا مبدئياً على أن الجنس ليس انحرافاً، بل هو ضرورة بيولوجية يحتاج إليها الإنسان كحاجته إلى الأكل والشراب، إذا اتفقنا... فيمكنك أن تستمر في القراءة:
الزوج يعاني من سرعة القذف، طبعا كان يلبي شهوته كاملة، بينما هي... لم تعد تحس إلا بالألم، حتى أصبحت تتحاشى معاشرته، جالت به الأطباء والمشعوذين، ولم يُجْدُوا نفعا، استمرت على حالها ما يزيد عن الخمس سنين، نفذ صبرها، طَلبتْ منه الطلاق فأبَى، ثم بدأت تستدرج شابا إلى بيتها تعرفت عليه اعتباطا، كانت تروي عطشها منه بلهف، لم تستطع تمالك نفسها، كان شوقها إلى حضن يدفيها يُسفه أمامها كل العقبات، لكن سرعان ما افتضحت، لاحظ البقال الذي كان يقابل متجره باب البيت، لاحظ تردد ذاك الغريب على بيتها، فاتصل بزوجها الذي استعجل القدوم كي يضع حدا لِلَذتها، لحياتها!
من حقها أن تمارس الحب مع من تشاء إن كنت عاجزا عن توفيره، وفاقد الشيء لا يعطي!
خيانتها مشروعة بحقها في الحياة، وإن رأيت غير ذلك، فالمشكل مشكلك وحدك... حاول أن تعالج نفسك !
موضوع الحق غير مرتبط بحالتك النفسية تجاهه، أو مدى تقبلك أو عدم اقتناعك بمبرراته، إنه غير متوقف عليك، بل مرتبط فقط بأصحابه، وهم أدرى بجميع حيثيات الموقف!
الحب ليس عيبا، بل هو فضيلة...
وممارسة الحب حياة، وإن لم يقرن بعقد نكاح...
أنصتوا لدواخلكم، وأعرضوا عن ذهنية التحريم، لا تكبحوا أبدا جماح الحب، لكن... حاولوا أن تنفضوا الكراهية بعيدا، غيروا المنطلقات مهما بدت أصولا، لا تخشوا التغيير، فربما... خلف ذاك السور بقليل، تكمن الحياة!
من فضلكم أنقذوهن... أخبروهن....
أخبروا الفتاة التي جاوزت الخامسة والعشرين على الأكثر، ولم تمارس أية علاقة حميمية، أخبروها أنها ليست بذلك شريفة، بل إنها تزيغ عن الطبيعة الإنسانية، وربما قد يؤدي بها الأمر إلى العصاب الحاد، وربما تفقد الرغبة تدريجيا...
ألا تدركون، يا أصحاب بوتيكات الفضيلة، أن الفتاة في أمريكا، تعتبر إما غير عاقلة، وإما بشعة إلى حد لا يطاق، حين تبلغ الخامسة عشر من عمرها وما تزال تحمل ذاك الغشاء الرخيص بين رجليها...
أنقذوا فتيات الأمة من الضياع..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الجبلاوي شخصيا يخاطبكم!
- كن إنسانا.. أو مت وأنت تحاول!
- طقوس تعبدية على هامش الإسلام!
- ظاهرة التحرش بين صمت القانون وشرع اليد!
- الإقلاع عن التدخين يسبب الموت!
- بؤساء القرن الواحد والعشرين!
- اليسار والجامعة!
- لا تسألوا عن أشياء إن تُبد لكم تسؤكم!
- للملحدين أيضا طرائف!
- قصة صفية!
- آية وتعليق
- لعنة المسجد!
- الوطنية تلفظ أنفاسها الأخيرة داخل التكنات!
- الشيوعية... نهاية الإنسان! -في نقد الفكر الماركسي-
- اجتهاد في نصيب الزوجة من الميراث!
- اغتيال الطفولة!
- كيف صعدت النجوم إلى السماء؟
- تجارة القلوب!
- البادية بين الماضي والحاضر!
- دعارة مشروعة!


المزيد.....




- روسيا ترسل ملكة جمالها إلى مصر للترويج لكأس العالم
- أوبر توافق على تسوية قضية اغتصاب في الهند
- شاهد.. ملكة جمال روسيا في أهرامات مصر
- الاغتصاب سلاح قوات أمن ميانمار ضد مسلمات الروهينغا
- في ختام حملة ال16 يوم ضد العنف صورى وعبرى ى : قضايا النساء و ...
- الاغتصاب المنهجي كأداة لترهيب وابادة شعب الروهينجا
- تبرئة 24 امرأة سودانية من تهمة ارتداء -زي فاضح-
- نساء الروهينغا تعرضن لاغتصاب ممنهج
- المأذون الإلكتروني في مصر يمنع الزواج المبكر
- راجية عمران تتسلم جائزة «ألمانيا – فرنسا» لحقوق الإنسان


المزيد.....

- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - محمد مسافير - الحق في ممارسة الحب... وذهنية التحريم!