أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق المهدوي - الجاسوس أشرف مروان














المزيد.....

الجاسوس أشرف مروان


طارق المهدوي
الحوار المتمدن-العدد: 5626 - 2017 / 8 / 31 - 21:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



مع بداية عام 2009 بدأتُ في النشر الصحفي المجزأ لفصول كتابي "حكايات الجوارح والمجاريح" الذي صدر مجمعاً عن الهيئة المصرية العامة للكتاب عند بداية عام 2012 عقب اضطراري لأسباب مختلفة إلى حذف بعض فصوله متراجعاً من جانبي في اللحظات الأخيرة عن نشرها المجزأ والمجمع معاً والتي كان من بينها الفصول الخاصة بأم كلثوم ومصطفى أمين وأشرف مروان وغيرهم!!.
في منتصف عام 2010 توفى طه خليل وكيل المخابرات العامة المصرية الذي كان زميل كليتي وصديقاً مشتركاً لي ولأشرف مروان أثناء احتدام خلاف معلن بيني وبينه حول أسلوب إدارة جمعية خريجي الاقتصاد والعلوم السياسية التي جمعتني وإياه مع زميلينا هدى جمال عبد الناصر شقيقة زوجة أشرف مروان وزوجها حاتم صادق لذلك فقد توقع الجميع عدم حضوري عزائه لكني فاجأتهم بالحضور رغم اتخاذي لمجلسي ركناً بعيداً في سرادق العزاء المقام بمسجد الشرطة في حي الدراسة!!.
شارك بالعزاء عدد كبير من وزراء ومحافظي العهود المختلفة وعدد أكبر من قادة كافة الأجهزة الأمنية والسيادية والعسكرية والدبلوماسية المصرية وأخذ المعزون العاديون يتزاحمون ويتسابقون للجلوس بجوار هؤلاء أو أولئك سواء بهدف خلق أو دعم قنوات الاتصال معهم أو بهدف الحصول على صور فوتوغرافية يتباهون بها لاحقاً باستثناء واحد ظل يتابعني منذ دخولي سرادق العزاء حتى جلوسي ثم جاء ليجلس بجواري!!.
في البداية قدم لي الجالس بجواري نفسه باسمه وصفته وجنسيته البريطانية التي دخل بها الأراضي المصرية متخفياً فلما اطمأن إلى تجاوبي معه قدم لي نفسه باسمه المصري الحقيقي وصفاته الوظيفية السابقة العديدة داخل أروقة الأجهزة المصرية المختلفة والتي انتهت به كمدير أعمال أشرف مروان وعين تلك الأجهزة عليه كاشفاً لي عن معرفته بنيتي تخصيص أحد فصول كتابي حوله ورغبته في مساعدتي معلوماتياً لتحقيق ذلك!!.
شرح لي في عجالة أن أشرف مروان أراد التطهر من خطاياه وعلى رأسها خطيئة التجسس عبر الاعتراف بها في مذكراته التي كتبها بخط يده على ستمائة صفحة وأنه كان سيكشف بتطهره شركائه في تلك الخطيئة من المسؤولين المصريين الحاليين لاسيما أولئك الذين لا يزالون يرتكبونها دون أدنى شعور بتأنيب الضمير والذين أرادوا حماية أنفسهم فأرسلوا توابعهم لقتله وسرقة مذكراته في منتصف عام 2007 دون أن تفوته الإشارة لوجود بعضهم معنا داخل سرادق العزاء!!.
أكد لي الرجل القادم لتوه من بريطانيا والذي كان يعرف عني الكثير جداً أنه سيلقاني صباح يوم الجمعة التالي خلال جلستي الأسبوعية المعتادة من أجل قراءة الصحف مع فنجان القهوة التركي السادة في فرع نادي الزمالك النهري الكائن أمام مستشفى الشرطة بحي العجوزة حتى يروي لي كافة التفاصيل المدعومة بالمستندات على أمل أن تساعدني في شرح الحقيقة للقراء ضمن الفصل المخصص لأشرف مروان بفصول كتابي لكنه لم يحضر ولم يرد على اتصالاتي الهاتفية ولم يظهر بعد ذلك أبداً سواء في مصر أو بريطانيا!!.
طارق المهدوي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أحضان وقبلات رفاقية في موسكو
- حوار لم يكتمل مع الرفيق لينين
- من يوميات السجناء الظرفاء
- الشيوعيون بين حزب وجبهات وتحالفات
- كيدهن عظيم
- الدعم السياسي المفقود في مصر
- غياب المعلومات عن مجال المعلومات
- الفصل في الفصل
- مخرج استثنائي من أزمة استثنائية
- ما أنا بقاتل لكني قتيل
- بعض أسئلتي الكثيرة حول الفنانة الكبيرة
- الحقيقة والوهم في غياب المحليات المصرية
- معادلة مثيرة للحيرة والتعجب
- لماذا ينتصر الدواعش؟
- مجانين دوت كوم
- نائحات الصورة الذهنية المصرية
- المبتلون في مصر المعاصرة
- الأقوياء في مصر المعاصرة
- الناشرون في مصر المعاصرة
- البدلاء في مصر المعاصرة


المزيد.....




- عودة عائلات مقاتلي -داعش- الروس من سوريا
- جدل سياسي في إقليم كردستان العراق
- انتخابات اليابان تُخضع آبي لاختبار صعب
- كوريا الشمالية حيث الحياة أسوأ من الموت
- اختتام مهرجان الشباب والطلبة في سوتشي
- رصد -أهرامات- غريبة في قاع المحيط الأطلسي
- فرنسا تحقق في -مخطط لمهاجمة مساجد-
- ترمب: سقوط الرقة تقدم حاسم ونهاية تنظيم الدولة قريبة
- أردوغان: أميركا ليست دولة متحضرة
- قادة كتالونيا يرفضون توجه مدريد لحل حكومة الإقليم


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق المهدوي - الجاسوس أشرف مروان