أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خسرو حميد عثمان - تخريج جديد لمشروع قديم














المزيد.....

تخريج جديد لمشروع قديم


خسرو حميد عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 5625 - 2017 / 8 / 30 - 19:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ظهر على شاشة حاسوبي الشخصي، بمحض الصدفة، شريط فديو* مدته أربعة دقائق، عندما كنت أبحث عن معلومة موثقة عن حدث مرت عليه عقود طويلة.
للإبتعاد المؤقت عن بحثٍ مملل و قِصَر مدة الشريط دفعاني الى التوقف عن ما كنت أقوم به، لأرى واستمع الى ما هو في الحوار المسجل على الشريط.
تَضَمَنَ شريط اليوتيوب مقابلة تلفزيونية أجراها مقدم برنامج "تاوتوى" في فضائية NRT الكوردية مع "سه رو قادر المسؤول السابق لإعلام الحزب الديمقراطي الكوردستاني" حسبما ظهر في الشريط.
لم يسبق لي معرفة " سه رو قادر" عن قرب ولم أقرأ له شيئاً، ولكنني رأيته من خلال شريط فيديو أخر، تداور قبل عدة أشهر من خلال الفيس بوك، لندوة قديمة أقامها عزيز محمد في شقلاوة، لكوادر الحزب الشيوعي العراقي، أوائل العقد الأخير للقرن الماضي، ولكنني سبق وإن إطلعت، من خلال مطالعاتي للصحف الكوردية، على بعض ردود الأفعال الغاضبة على تصريحات منسوبة له.
الذي دفعني الى الاهتمام بمحتوى الشريط هو تقديم نفسه أحد المنتسبين الى "مؤسسة البارزاني"ومطلعاً على الكثير من الأمور ولأهمية ما ورد في الشريط من معلومات قمت بترجمة نص الحوار ليساعدنا على فهم ما يجري حالياً ومنها نستشف ما تؤول اليها الأحداث في المستقبل القريب حسب منظور وتوقعات "الجبهة الساندة لاستقلال كوردستان":
ترجمة ما ورد في المقابلة:
"سأقول بكل صراحة الى الاستقلال، لكوني شخص في مؤسسة البارزاني لدى اطلاع على الكثير من الأمور، الى ما بعد الاستقلال يستمر البارزاني بدوره التأريخي الى أن يُعلن الاستقلال، لا الاتحاد الوطني ولا التغيير ولا إيران ولا تركيا يتمكنون إيقاف هذه العملية "البروسة"، الأن رجع البارزاني الى الشرعية الثورية وشرعية كقائد عسكري موثوق به عليه حماية كوردستان أخلاقياً.
المذيع: هل اعتبر هذ الكلام كمعلومة أو
سه رو قا در: اعتبره معلومة وفي نفس الوقت كرئيس مشارك في تغيرات الشرق الأسط يستمر في أداء دوره مثلما استمر ديغول في اداء دوره، يستمر في أداء دوره كما إستمر تيتو في أداء دوره، كما استمر هوشي منة.
المذيع : بدعم من ؟
سه رو قادر: بدعم قوة بيشمركة كوردستان، ونحن نقول بدعم أغلبية الشعب الكوردي، واسناد أوروبا وأمريكاواسرائيل والسعودية التي تمثل كل العرب السنة، مسعود البارزاني الأن وراءه أكبر تحالف عسكري وسياسي في المنطقة وراءه، فلأوضح لك أمراً : عندما يقول مقابل إيران،توركيا: إذا وقف تركيا في مواجهة البارزاني سيُقَسم
المذيع: سيقسم تركيا اذا وقف بوجه البارزاني؟
سه رو قادر: ليس البارزاني هو من يقسمها، هذا التحالف الذي اشرت اليه وضعوا دورا لتركيا عليها ان تؤدي دورا مساعداً للتحالف الدولي، وإلا فالدولة التي يؤسسه البارزاني فلنقل في اقليم كوردستان ولكنني أقول ستكون بدون شك في ثلاثة اجزاء.
المذيع : عذراً اريد أن سؤالي هكذا:أليست مبالغة عندما تقول اذا وقف تركيا مقابل البارزاني سيُقسم تركيا؟
سه رو قادر : لا يقسمها البارزاني ،المشكلة في الاعلام الكوردي والقيادة السياسية لا يعودون الى المستندات، في الحوار بين اسرائيل والسعودية، يقول السعوديون بصراحة بأننا يجب ان نؤسس لدولة كبيرة للأجزاء الأربعة لكوردستان يسمونها بالكوردستان الكبرى لكي تقف كحاجز في وجه تركيا وإيران، نبعد عنا بلاء تركيا وبلاء ايران، هذا ما يقوله السعوديون كممثلين للعرب، يقولون هذا بصنع دولة اربعة اجزاء نقذف بتركيا صغيرة الى الأناضول وإيران صغيرة الى اسيا الوسطى دولة كوردية لها مصالح تؤدي دور حمايتنا وحماية اسرائيل هذا ما يبحث على مائدة المفاوضات مع الأتراك، كل هذه الحروب والتقسيمات التي تجري الحديث عنها في الشرق الأوسط ليست كلام الصحفيين بهذه السهولة يستطيع الصحفيون الكلام عندما يطلعون على القرارات السياسية عندما يعرفون ماذا يحدث قبل فترة قبل فترة قرر ايران ان تعبر الصواريخ الروسية من بحر قزوين فوق اربيل والسليمانية شبابنا يلتقطون الصور بالهاتف النقال وينشرونها في الفيس بوك وكانت طا ئرتنا تتوقف ولا تستطيع الطيران والطائرات الامريكية كانت تتوقف لتعرضهم للصواريخ، قال البارزاني ، ليس كتهديد، في مؤتمر صحفي: طالبنا بأن لا يستمر هذا الوضع لان هذا يخلق مشاكل للقتال في المنطقة ونحن نعتبر الروس كصديق لنا. وبعدها لم تبقى الصواريخ اوتوماتيكياً وتعدل موقف روسيا، الروس لا يخافون من الكورد هذه مناقشات بين القوي المؤثرة في الشرق الوسط مسعود بارزاني يرأس القيادة العسكرية وشريك في التغييرات السياسية مع القوى الكبرى التي تريد أن يحدث تغييرات في الشرق الأوسط يرأس مسعود البارزاني قوة عسكرية اذا هو لم ينفذ يظهر الروس بجلب جنودهم أمريكا يجب ان يحضر جنودها
المذيع: مع كل هذا الدعم
سه رو قادر: جمع مسعود البارزاني كل ذلك الأن لمصلحة الكورد، يقود "حرباً"(كلمة "شه ر" في الكوردية التي وردت في سياق المقابلة لا تعني بالضرورة القتال الذي يسفك فيها الدماء ويجلب الدمار ـ للتوضيح) فيها استقلال كوردستان ومصالح الاخرين.
*‏https://youtu.be/BIHgOROpuKk
(يتبع)







الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,808,369
- فهم أخر لمفهومي الكرامة والشرف
- الاستدلال(1)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (35)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (34)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (33)
- في ثنايا هوامش كتاب -العراق-حنا بطاطو (2-ملحق)
- في ثنايا هوامش كتاب - العراق- حنا بطاطو (2)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (32)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (31)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الآسئلة القاتلة؟ (30)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (29)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (28)
- في ثنايا هوامش كتاب -العراق--حنا بطاطو (1)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة (27)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة (26)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (25)
- دراسات حنا بطاطو ومشروع جامعة هارفرد. (2/2)
- دراسات حنا بطاطو ومشروع جامعة هارفرد. (1-2)
- آرا خاجادور و النأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ (24)
- آرا خاجادور والنأي بالنفس عن الأسئلة القاتلة؟ 23


المزيد.....




- شاهد ما عُثر عليه في باحة -أكثر الفنادق المسكونة بالأشباح-
- السودان: قادة الاحتجاجات يكشفون الأحد تشكيلة -مجلس سيادي مدن ...
- فرنسا: تأهب أمني لمواجهة -الإنذار الثاني- للسترات الصفراء
- هل يقف الأمن الصيني وراء تمويل شركة هواوي؟
- هل يقف الأمن الصيني وراء تمويل شركة هواوي؟
- صعدنا الجبل
- الناتو يضع نفسه على شفير الهزيمة في منطقة البلطيق
- مقتل 11 شخصا على الأقل وجرح 29 إثر حادث انقلاب حافلة في كازا ...
- أول رد من الإمارات على أنباء توقيف تركيا اثنين من مواطنيها
- اتهام جديد من المخابرات الأمريكية لـ-هواوي- الصينية


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خسرو حميد عثمان - تخريج جديد لمشروع قديم