أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال (اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الاستيطانى وفرض اللغة والدين والبداوة وفرض الحجاب والعهدة العمرية ؟














المزيد.....

الرد على مقال (اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الاستيطانى وفرض اللغة والدين والبداوة وفرض الحجاب والعهدة العمرية ؟


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5620 - 2017 / 8 / 25 - 19:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الرد على مقال (اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الاستيطانى وفرض اللغة والدين والبداوة وفرض الحجاب والعهدة العمرية ؟
السلام عليكم
تستغرب الكاتبة ديانا احمد من المسلمين تشدقهم بعدالة عمر بن الخطاب في مقالها
(اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الاستيطانى وفرض اللغة والدين والبداوة وفرض الحجاب والعهدة العمرية ؟
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=569976
وانا سأريحها واريح من يستهجن تشدق المسلمين بكل مذاهبهم مثقفهم وطلمسهم بعدالة عمر وعن الاسباب التي دعت عامة المسلمين التشدق بعدالة عمر
اولا من اطلق على عمر بن الخطاب لقب الفاروق هو الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه بأسلام عمر انتهت مرحلة العمل السري للدعوة الى الاسلام فتم اعلان الاسلام مباشرة بعد اسلام عمر بن الخطاب ولذا لقب بالفاروق فلاعلاقة للمسلمين بأطلاق لقب الفاروق على عمر بن الخطاب
لنأتي لنبين الاسباب التي دفعت المسلمين اولا باطلاق صفة العدل على عمر بن الخطاب ولو ان من اطلق صفة العادل على عمر بن الخطاب ليسوا المسلمين بل من اطلق عليه هذا اللقب شخص غير مسلم اول الامر , فمن اطلق عليه لقب الامير العادل هو رسول كسرى الامبراطورية الفارسية عندما قدم الى المدينة المنورة برسالة من كسرى فارس وعندما سأل عن امبراطور دولة الاسلام فتوقع ان يجد حاكم دولة الاسلام جالس على عرش وفي قصر كما قصور الاباطرة ولكنه وجده نائم تحت ظل شجرة ليس محاط بالحمايات ولا بألعبيد الحاملين للمراوح ووجد لباسه بسيط ولايعتمر تاج مرصعه بالذهب والالماس والاحجار الكريمة ولايوجد حاجب يمنع عنه احد ووجده نائما يتصبب من وجهه العرق ولاوسادة ريش نعام تحت رأسه بل وسادته محجنته لأكثر فقال له رسول كسري عدلت ياعمر فأمنت فنمت فهاهم غير المسلمين يتشدقون بعدل عمر فما الذي يمنع المسلمين التشدق بعدله
والرجل القبطي الذي تعرض لظلم حاكم مصر وابنه فاشار عليه بعض الاقباط ان اشتكي حاكم مصر وابنه عمرو بن العاص لعمر فعنده لايظلم احد ويشتكي وينصفه عمر على حاكم المسلمين فالاقباط تشدقوا بعدل عمر افلا يحق للمسلمين التشدق بعدل عمر؟
ثم عندما يقيم المسلمين مقارنة بين من حكمهم اليوم وبين وبين الفترة التي حكم بها عمر وكيف كان يتفقد حال رعيته بينما حكامنا اليوم منشغلين بحالهم لاشك شنشيد بعدالة عمر ونتشدق بها
اما صاحبك ابو لؤلؤة لو نظر الى حال امبراطوريته الفارسية وكم حطمت من حضارات وكم استعمرت من بلاد ونهبت خيراتها لو كان عادلا ومنصفا لطم نفسه فلايحق لمن دولته تغزو الغير وتنهب خيراتها ان يدافع عنها
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=313630
اما عن فرض لغة العرب على الدول التي خضعت لحك المسلمين الذي تدعيه ست ديانا احمد فتنفيه شعوب خضعت لحكم دولة العرب الاسلامية ولازالت تتحدث بلعتها الام- مثل تركيا لازالت تتحدث التركية وايران مازالت تتحدث الايرانية والاكراد مازالوا يتحدثون الكردية والروس المسلمين لازالوا يتحدثون الروسية والافغان المسلمين لازالوا يتحدثون الافغانية والباكستانين المسلمين لازالوا يتحدثوا بالافغانية فاين ادعائك ان العرب المسلمين فرضوا على الشعوب التي خضعت لحكمهم ان يتحدثوا العربية ويتركوا لغتهم الام- الاسبان ايضا غضعوا لحكم دولة الاسلام العربية لمدة تجاوز السبعة قرون ولازال اهلها لايتحدثون الا بالاسبانية
اما العهدة العمرية فهذا نصها الذي يهم كل من يبحث عن عدالة الاسلام وعدالة عمر
«بسم الله الرحمن الرحيم،
هذا ما أعطى عبد الله، عمر، أمير المؤمنين، أهل إيلياء من الأمان، أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم وصلبانهم وسقمها وبريئها وسائر ملتها. أنه لا تسكن كنائسهم ولا تهدم، ولا ينقص منها ولا من حيِّزها ولا من صليبهم ولا من شيء من أموالهم، ولا يُكرهون على دينهم، ولا يضارّ أحد منهم،
فما يهمنا من اي عهدة هو الامان وحرية العبادة
عهدة عمرو بن العاص لأهل مصر
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا ما أعطى عمرو بن العاص أهل مصر من الأمان وملتهم وكنائسهم وصلبهم وبرهم وبحرهم. لا يدخل عليهم شئ من ذلك ولا ينتقص ولا يساكنهم النوب. وعلى أهل مصر أن يعطوا الجزية إذا اجتمعوا على هذا الصلح وانتهت زيادة نهرهم خمسين ألف ألف. وما عليهم ما جنى لصوتهم فإن أبر أحد منهم أن يجيب رفع عنهم من الجزاء بقدرهم. وذمتنا ممن أبى بريئة. وإن نقص نهرهم من غايته إذا انتهى رفع بقدر ذلك.
ومن دخل في دخل في صلحهم من الروم والنوب فله مثل ما لهم، وعليه مثل ما عليهم. ومن أبى واختار الذهاب فهو آمن حتى يبلغ مأمنه أو يخرج من سلطاننا عليهم ما عليهم أثلاثاً في كل ثلث جباية ثلث ما عليهم.
على ما في هذا الكتاب عهد الله وذمته وذمة رسوله وذمة الخليفة أمير المؤمنين وذمم المؤمنين.
وعلى النوبة الذين استجابوا أن يعينوا بكذا وكذا رأساً وكذا وكذا فرساً على أن لا يغزوا ولا يمنعوا من تجارة صادرة ولا واردة.
شهد الزبير وعبد الله ومحمد بناة وكتب وردان وحضر.
هذه هي صور العدالة العربية الاسلامية العمرية في زمن امير المؤمنين عمر بن الخطاب فأن تم مقارنة الحكم الاسلامي العربي لمصر مع الحكم الروماني بشقيه غير البيزنطي والبيزنطي(المسيحي) سنخرج برؤية تشير الى العدالة التي اعتمدها العرب المسلمين وتشير بلا ادني شك الى عدالة عمر بن الخطاب ولكل مابينته في اعلاه يحق للمسلمين التغني والتشدق بعدالة دولتهم الاسلامية وبعدالة عمر بن الخطاب
لكم التحية
25-أب-الجمعة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,052,465,573
- ماهو التحقق العلمي من المطبوعات؟
- كان غيرك اشطر,سيد سامي لبيب
- الرد على مقال,الحجاب إرهاب !
- لماذا بدأت أقتنع أن في القرآن الكريم نواقص.,ردا على مقال,من ...
- صدفة وعشوائية سامي لبيب,لاشك عاقلتين.
- سؤال للكاتب سامي الذيب-كيف تواصل البشر مع الله؟
- أمامك الكثير الكثير الكثير’ لتثبت ان مفاهيمنا مغلوطة عن العش ...
- الرد على مقال,هل داعش اسلام مختلف
- ما الذي نفهمه من مقال الاسلام والاغتصاب
- بعض المشرقين.اكثر غربية من الغرب,عدلي الجندي نموذجا
- لو لم تكن تهذي ’لأدركت الغاية.
- الفكر الهدام, وفي نوري جعفر نموذجا.
- ما الحاجة لأستقلال كردستان؟ فهو مستقل اصلا
- المسجد الاقصى ظلمه الاسلام المعاصر قبل ان تظلمه اسرائيل
- سامي لبيب ,يعتقد المستحيل, يريدنا ان نعتقده
- كيف هي صدف وعشوائية فقط
- وهل اله الكتاب المقدس غير سادي,ردا على مقال,هل الله القراني ...
- على هامش مقال, داعش .. نحن عندما نتمسك بالنص الديني
- لو كانت داعش وجه من اوجه العملة الاسلامية لماحاربها المسلمين ...
- أعجوزي وقليل مروة وقليل خواص ويكره التنقل ومرشح نفسهُ للنبوة ...


المزيد.....




- تعيين وزير يهودي في تونس يثير جدلا بين الأوساط السياسية
- شاهد: كبير الأساقفة في "البورش" والأطفال يجرّون ا ...
- فتوى بتحريم لعبة -البوبجي- في كردستان العراق
- شاهد: كبير الأساقفة في "البورش" والأطفال يجرّون ا ...
- مساعد خامنئي: المقاومة الإسلامية هزت حكومة إسرائيل
- ما الذي يعني تردي وتخلف القطاع التعليمي في السودان في ظل الح ...
- بالصور ..الكاتدرائية المرقسية تحتفل بعيد ميلادها الخمسين
- الجزائر.. المصارف الإسلامية حل اقتصادي أم ضرورة شرعية؟
- جهود لاستعادة أملاك مسيحيين بالموصل
- هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرع ...


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال (اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الاستيطانى وفرض اللغة والدين والبداوة وفرض الحجاب والعهدة العمرية ؟