أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - لا توجد أي طبعة محققة علميًا للقرآن















المزيد.....

لا توجد أي طبعة محققة علميًا للقرآن


سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 5618 - 2017 / 8 / 23 - 11:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الطبعات العربية للقرآن المتوفرة هي في حقيقتها طبعات شعبية لا يمكن بأي حال اعتبارها طبعات محققة تحقيقًا علميًا. فالطبعات المتوفرة تفتقد لأبسط قواعد التحقيق العلمي.

تحقيق المخطوطات علم قائم بذاته. وصدرت فيه عدة كتب ومقالات. منها كتاب الدكتور عبدالله بن عبد الرحيم عسلان: تحقيق المخطوطات بين الواقع والنهج الأمثل http://goo.gl/LSTCcA.

هدف تحقيق المخطوطات هو اخراج النص بالصورة التي جاءت عند المؤلف وتقريب فهمه للقارئ. وهذا يتطلب البحث عن النص الأصلي إن وجد وجمع المخوطات المتوفرة ومقارنتها وأيضاح الألفاظ والمصطلحات ووضع الفهارس.
ومن شروط المحقق الأمانة العلمية التي تقتضي تحرير النص وتصحيحه، بعيدا عن الميول العقائدية. فإذا انت اعتقدت ان القرآن كلام الله الذي تعهد بحفظه، فإنك سوف تسعى للبرهنة على انه خال من الأخطاء وكامل.

وبخصوص القرآن، لم تصلنا اية مخطوطة اصلية كاملة يمكن الإعتماد عليها. وفي المخطوطات المتوفرة للقرآن نواقص واختلافات كثيرة لأسباب مختلفة، منها اخطاء النساخ، او تلف النص. والمصادر الإسلامية والروايات المعتمدة تشير إلى اختلافات كثيرة جدا في نص القرآن. ويجب هنا أن يشار في طبعة القرآن إلى المخطوطات المعتمد عليها في طبعة القرآن والإختلافات فيما بينها في هوامش طبعة القرآن المحققة.

فعلى سبيل المثال مخطوطات القرآن القديمة لا تتضمن عنوانين السور. ولذلك كان يجب التنويه إلى ذلك في طبعة القرآن. كما ان المخطوطات والمصادر الإسلامية اختلفت في سبل ترتيب سور القرآن. وهذا ايضا يتطلب الإشارة اليه، على الأقل في مقدمة الكتاب واعطاء القارئ جداول تبين كيفية ترتيب القرآن في تلك المصادر وسبب اختيار الترتيب الحالي.

ومن المهم ايضا في تحقيق القرآن ذكر المصادر التي اعتمد عليها القرآن. فمن المعروف ان 80% من مضمون القرآن منقول عن المصادر اليهودية والنصارنية وغيرها. وهنا يجب عقد مقارنة في الهواش بين تلك المصادر وبين النص القرآني. وبعض ابهامات النص القرآني يمكن فهمها بالرجوع لتلك المصادر. ونشير هنا إلى ان تحقيق المخطوطات العربية يتضمن عامة تخريج الشعر مع ذكر مصادرها (انظر كتاب عبدالله بن عبد الرحيم عسلان، صفحة 226-228).

وقد أشار المفسرون انفسهم إلى ما يسموه التقديم والتأخير بهدف فهم تناقضات داخل النص القرآني. ومن المهم الإشارة إلى تلك الظاهرة في الهوامش دون المس بالنص القرآني.

كما انهم لجؤوا إلى نظرية الحذف والتقدير. وهنا ايضا يجب ادخال اقواس في النص القرآني تدل على المحذوفات وتكميلها في الهوامش حتى يصل القارئ إلى فهم سوي للنص القرآني. إضف إلى ذلك اخطاء النساخ والأخطاء اللغوية والإنشائية، وتقطع اوصاله.

وفي حالة عدم توصل المفسرين لفهم ايات القرآن، يجب الإشارة إلى ذلك الإبهام.

ومن المعروف ان كل المخطوطات القديمة خالية من علامات الترقيم الحديثة (النقطة، الفاصلة، علامة الإستفهام، الخ). ونجد هذا في مخطوطات القرآن. ولكن للاسف ما زالت طبعات القرآن تتبع نفس الأسلوب رغم انها ادخلت النقاط والحركات التي لم تكن في المخطوطات القديمة. ولذا يجب ادخال علامات الترقيم الحديثة في القرآن للمساعدة في فهمه. ونحن نقرأ في كتاب عبدالله بن عبد الرحيم عسلان: "لا بد من الأنتباه اثناء [نسخ المخطوطة] من وضع علامات الترقيم المعروفة من فاصلة، أو نقطة، أو قوسين، أو علامة تنصيص، أو استفهام، أو تعجب، أو معكوفين، أو علامة الجمل المعترضة ونحو ذلك" (صفحة 144، انظر ايضا صفحة 297-304). والغريب في الأمر أن هذا الأمر لم يتم مراعاته في طباعة القرآن. فإن كان هذا مطلبا لتحقيق المخطوطات بصورة عامة، فكم بالأخرى يجب اتباعه في تحقيق نص القرآن ذاته.

ونشير هنا إلى ان عبدالله بن عبد الرحيم عسلان قد شدد على ضرورة الإلتزام بقواعد لتحقيق المخطوطات وذكر في فقرات طويلة نهج تصحيح أخطاء النساخ في الحديث النبوي لأن له "مكانته العالية في نفوس المسلمين، فهو المصدر الثاني للتشريع بعد كتاب الله، لذا يجب العناية بروايته، وكتابته على الوجه الصحيح كما جاء عن الرسول" (صفحة 183-186). ولكنه لم يقل كلمة واحدة عن تحقيق نص القرآن.

ولن نطيل على القارئ. فكل ما نطالب به هو نشر طبعة محققة للقرآن تلتزم بنفس قواعد تحقيق المخطوطات المتعارف عليها حتى يكون بين ايدينا نصا يمكننا الإعتماد عليه لفهمه ويمكن للمترجمين الرجوع إليه في ترجماتهم.

طبعتي العربية للقرآن هي الطبعة المحققة الوحيدة
-------------------------------
حتى يومنا هذا الطبعة العربية الوحيدة التي يمكن اعتبارها طبعة محققة علميًا هي الطبعة التي قمت بها والتي الحقتها بكتاب حول أخطاء القرآن. وقد اعتمدت عليها في عمل ترجماتي للقرآن إلى الفرنسية والإنكليزية والإيطالية (وهذه الأخيرة تحت الطبع) ويمكن شراءها أو تحميلها مجانا من الروابط التالية
الطبعة العربية للقرآن مجانا من موقعي https://goo.gl/MzdTib
الطبعة العربية الورقية للقرآن من امازون https://goo.gl/nKsJT4
الترجمة الفرنسية الورقية للقرآن من امازون https://goo.gl/wIXhhN
الترجمة الإنكليزية الورقية للقرآن من امازون https://goo.gl/wQ6Twq
الأخطاء اللغوية في القرآن من امازون https://goo.gl/QCKIax
الأخطاء اللغوية في القرآن مجانا https://goo.gl/rPXIuB
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مفتاح لحل لغز القرآن
- سجلوا اعتراضاتكم حول اخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 9: القرآن يشهد بنقصه 2
- من وحي ترجماتي للقرآن 8: القرآن يشهد بنقصه 1
- من وحي ترجماتي للقرآن 7: بلاغة القرآن؟
- من وحي ترجماتي للقرآن 6: الآيات الناقصة
- من وحي ترجماتي للقرآن 5: الببغاوات
- تفسير ابن خلدون لاخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 4
- مصيبة: الإسلام دين كامل
- من وحي ترجماتي للقرآن 3
- سامي ارهابي كبير لا يختلف كثيرا عن البغدادي
- جدل حول دين سامي الذيب
- لماذا انت مسيحي؟
- من وحي ترجماتي للقرآن 2
- من وحي ترجماتي للقرآن 1
- اهم معجزات القرآن
- نبي انتهت صلاحيته
- نحو فهم جديد للقرآن
- اعادة عقارب الإسلام إلى الخلف


المزيد.....




- البطريركية الكلدانية تتهم خطيب جامع -ببث السم- والتحريض ضد ا ...
- تظاهرة في النجف تدعو المرجعية الدينية الى اصدار فتوى شرعية ض ...
- قرقاش: حزب الإصلاح اليمني فك ارتباطه بـ-الإخوان-
- بعد الاجتماعات العربية والإسلامية...القدس إلى أين؟
- إيقاف شخص في بطرسبورغ لتحضيره متفجرات للهجوم على -الكاتدرائي ...
- الكشف عن لغز عمره 500 عام في الفاتيكان
- المرجعية الدينية تشدد على حصر السلاح بيد الدولة ومحاربة جدية ...
- امتزاج الوان قاعة الواسطي تبعث الروح مجدداً في عرض مميز للأز ...
- القمة الإسلامية والمستنقع السوري بالصحافة البريطانية
- قرقاش: شراكتنا مع السعودية وجودية ومبدأية وأمانا فرصة باليمن ...


المزيد.....

- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!! / محمد الحنفي
- التوظيف الأيديولوجي للدعوة إلى تطبيق -الشريعة الإسلامية- ينا ... / محمد الحنفي
- الاجتهاد ... الديمقراطية ... أية علاقة ؟ / محمد الحنفي
- الإسلام و دموية المسلمين / محمد الحنفي
- http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=20090 / محمد الحنفي
- الاقتصاد الإسلامي بين الواقع والادعاء / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - لا توجد أي طبعة محققة علميًا للقرآن