أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دور المعابد السرية والعملاء السريون في زعزعت الشعوب --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 6














المزيد.....

دور المعابد السرية والعملاء السريون في زعزعت الشعوب --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 6


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 5609 - 2017 / 8 / 14 - 02:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


دور المعابد السرية والعملاء السريون في زعزعت الشعوب --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 6


1 و نظرت لما فتح الخروف واحدا من الختوم السبعة و سمعت واحدا من الاربعة الحيوانات قائلا كصوت رعد هلم و انظر* 2 فنظرت و اذا فرس ابيض و الجالس عليه معه قوس و قد اعطي اكليلا و خرج غالبا و لكي يغلب* 3 و لما فتح الختم الثاني سمعت الحيوان الثاني قائلا هلم و انظر* 4 فخرج فرس اخر احمر و للجالس عليه اعطي ان ينزع السلام من الارض و ان يقتل بعضهم بعضا و اعطي سيفا عظيما* 5 و لما فتح الختم الثالث سمعت الحيوان الثالث قائلا هلم و انظر فنظرت و اذا فرس اسود و الجالس عليه معه ميزان في يده* 6 و سمعت صوتا في وسط الاربعة الحيوانات قائلا ثمنية قمح بدينار و ثلاث ثماني شعير بدينار و اما الزيت و الخمر فلا تضرهما* 7 و لما فتح الختم الرابع سمعت صوت الحيوان الرابع قائلا هلم و انظر* 8 فنظرت و اذا فرس اخضر و الجالس عليه اسمه الموت و الهاوية تتبعه و اعطيا سلطانا على ربع الارض ان يقتلا بالسيف و الجوع و الموت و بوحوش الارض* 9 و لما فتح الختم الخامس رايت تحت المذبح نفوس الذين قتلوا من اجل كلمة الله و من اجل الشهادة التي كانت عندهم* 10 و صرخوا بصوت عظيم قائلين حتى متى ايها السيد القدوس و الحق لا تقضي و تنتقم لدمائنا من الساكنين على الارض* 11 فاعطوا كل واحد ثيابا بيضا و قيل لهم ان يستريحوا زمانا يسيرا ايضا حتى يكمل العبيد رفقاؤهم و اخوتهم ايضا العتيدون ان يقتلوا مثلهم* 12 و نظرت لما فتح الختم السادس و اذا زلزلة عظيمة حدثت و الشمس صارت سوداء كمسح من شعر و القمر صار كالدم* 13 و نجوم السماء سقطت الى الارض كما تطرح شجرة التين سقاطها اذا هزتها ريح عظيمة* 14 و السماء انفلقت كدرج ملتف و كل جبل و جزيرة تزحزحا من موضعهما* 15 و ملوك الارض و العظماء و الاغنياء و الامراء و الاقوياء و كل عبد و كل حر اخفوا انفسهم في المغاير و في صخور الجبال* 16 و هم يقولون للجبال و الصخور اسقطي علينا و اخفينا عن وجه الجالس على العرش و عن غضب الخروف* 17 لانه قد جاء يوم غضبه العظيم و من يستطيع الوقوف*


التصحيح التعبيري




لما فتح الخروف أحد الختوم السبعة قالت احدي الحيوانات الأربعة هلم-- فنظرت وإذا بفرس ابيض الجالس عليه عنده قوس أعطي إكليلا وخرج غالبا لكي يغلب ---ولما فتح الختم الثاني وإذا بفرس احمر والجالس عليه ينزع السلام من الأرض فيقتل بعضهم بعضا وأعطي سيفا عظيما -- ولما فتح الختم الثالث وإذا بفرس اسود والجالس عليه يحمل ميزان بيده فسمعت صوتا في وسط الحيوانات الأربعة يقول ثمنية قمح بدينار وثلاث ثماني شعير بدينار وأما الزيت والخمر فلا تضرهما--- ولما فتح الختم الرابع وإذا بفرس اخضر والجالس عليه اسمه الموت والهاوية أعطى سلطانا على ربع الأرض يقتلا بالسيف والجوع والموت وبوحوش الأرض -- ولما فتح الختم الخامس رأيت تحت المذبح أرواح الشهداء الذين قتلوا من اجل كلمة الله -- صرخوا بصوت عظيم قائلين أيها السيد القدوس الحق لا تنتقم لدمائنا من الساكنين على الأرض --- فالبس كل واحد منهم ثيابا بيضا قيل لهم استريحوا حتى يكمل الجبابرة قتل أمثالكم--لما فتح الختم السادس وإذا زلزلة عظيمة حدثت والشمس صارت سوداء كمسح من شعر والقمر صار كالدم ونجوم السماء سقطت الى الأرض كما طرحت شجرة التين ثمرها بريح عظيمة --- وانفلقت والسماء كدرج ملتف-- و تزحزحا كل جبل وجزيرة من موضعهما – أما ملوك الأرض والعظماء والأغنياء والأمراء والأقوياء والعبيد والأحرار اخفوا أنفسهم في المغارات وفي الجبال وهم يقولون لها اسقطي علينا وأخفينا عن وجه الجالس على العرش وعن غضب الخروف لأنه جاء يوم غضبه العظيم



الكاتب المقدس .الإنجيل --- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 6

https://www.enjeel.com/bible.php?op=read&bk=6


تعليق---




قام الخروف من مكانه من على يمين الرب لفك أختام السفر السبعة – على ما اعتقد الأختام السبعة هي شفره دينيه يطلقها أعضاء المعبد السري لتوجيه عملائهم السريون لإحداث تغير في حياة الشعوب ما يؤكد على ذلك-- الأوامر والتعاليم التي صدرت من الألقاب المستعارة كأسماء الحيوانات وأشكالها بزعامة الخروف دليلا على سرية المصدر وإخفاء الاسم الحقيقي – الخروف رئيس المعبد – أربعة حيوانات—أي أربعة أعضاء دائمون—أربعه وعشرين شيخا –أي أربعة وعشرين عضوا

الختم الأول – أعطى يوحنا لليسوعية الذين يؤمنون بالمسيح هو الله إكليل الرب وغلبة على العالم والأمم
الرؤيا--لما فتح الخروف أحد الختوم السبعة قالت احدي الحيوانات الأربعة هلم-- فنظرت وإذا بفرس ابيض الجالس عليه عنده قوس أعطي إكليلا وخرج غالبا لكي يغلب

الختم الثاني --لكي يحصل الذين يؤمنون بان المسيح هو الله على أكليل الرب والغلبة على العالم لابد من وإخضاعه لراية المسيح هو الله عن طريق تفكيك الشعوب بالحروب والاقتتال الطائفي والعرقي
الرؤيا----ولما فتح الختم الثاني وإذا بفرس احمر والجالس عليه ينزع السلام من الأرض فيقتل بعضهم بعضا وأعطي سيفا عظيما

الختم الثالث--لكي يحصل الذين يؤمنون بان المسيح هو الله على أكليل الرب والسيطرة على العالم لابد من احتكار والهيمنة على مصدر الغذاء العالمي
الرؤيا-- ولما فتح الختم الثالث وإذا بفرس اسود والجالس عليه يحمل ميزان بيده فسمعت صوتا في وسط الحيوانات الأربعة يقول ثمنية قمح بدينار وثلاث ثماني شعير بدينار وأما الزيت والخمر فلا تضرهما-

الختم الرابع-- لكي يحصل الذين يؤمنون بان المسيح هو الله على أكليل الرب والسيطرة على العالم لابد من تحريك الصراعات السياسية والقومية والطائفية التي تلقي بهم الى هاوية الموت وتجويع الشعوب لنشر الفوضى والسرقة والقتل والسطو المسلح – وإعدام المعارضين بكل أداة القتل حتى بالحيوانات المفترسة
الرؤيا --ولما فتح الختم الرابع وإذا بفرس اخضر والجالس عليه اسمه الموت والهاوية أعطى سلطانا على ربع الأرض يقتلا بالسيف والجوع والموت وبوحوش الأرض

الختم الخامس-- لكي يحصل الذين يؤمنون بان المسيح هو الله على أكليل الرب والسيطرة على العالم لابد من تنشيط دور العملاء السريون في العالم وخاصة الذين يخدمون كلمة الله على الأرض كالجنود والعملاء --- فالذين يقتلون في الحرب أو يغتالون أو يعدمون بعد انكشاف دورهم التخريبي اؤلئك شهداء تحت مذبح الرب

ولما فتح الختم الخامس رأيت تحت المذبح أرواح الشهداء الذين قتلوا من اجل كلمة الله -- صرخوا بصوت عظيم قائلين أيها السيد القدوس الحق لا تنتقم لدمائنا من الساكنين على الأرض --- فالبس كل واحد منهم ثيابا بيضا قيل لهم استريحوا حتى يكمل الجبابرة قتل أمثالكم

الختم السادس—لكي يصبغ يوحنا التعاليم أعلاه بصبغة عقائدية لا بد من ربطها بعلامات أخر الزمان الكونية ليعطي للخروف غضبا عظيما في أخر الزمان –لا يفلت منه إنسان ففي ذلك إشارة للذين يؤمنون بالمسيح هو الله بتأيد تلك التعاليم سياسيا وعقائديا --والا لا مفر لكم من غضب الخروف



لما فتح الختم السادس وإذا زلزلة عظيمة حدثت والشمس صارت سوداء كمسح من شعر والقمر صار كالدم ونجوم السماء سقطت الى الأرض كما طرحت شجرة التين ثمرها بريح عظيمة --- وانفلقت والسماء كدرج ملتف-- و تزحزحا كل جبل وجزيرة من موضعهما – أما ملوك الأرض والعظماء والأغنياء والأمراء والأقوياء والعبيد والأحرار اخفوا أنفسهم في المغارات وفي الجبال وهم يقولون لها اسقطي علينا وأخفينا عن وجه الجالس على العرش وعن غضب الخروف لأنه جاء يوم غضبه العظيم





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,937,634
- الخروف المقدس بين إلوهية يسوع وشريعة التوراة--- رؤيا يوحنا ا ...
- دور المعابد السرية اللاهوتية في صناعة الله -- رؤيا يوحنا الل ...
- التجسس السياسي --يوحنا جاسوس عبراني على كنائس اليسوعيين -- ر ...
- الإبعاد السياسية من رؤيا يوحنا اللاهوتي -- رؤيا يوحنا اللاهو ...
- خرافات لاهوتية يؤمن بها اليسوعيين--رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصح ...
- دور المخبر السري في تحريك السلطة والقضاء للاعتقال السياسي-- ...
- المسيحية تحرم السلام على الديانات الأخرى --رسالة يوحنا الرسو ...
- الاستيلاء اليسوعي على الله -- رسالة يوحنا الرسول الأولى إصحا ...
- احترزوا من أنبياء يسوع الكذبة--رسالة يوحنا الرسول الأولى إصح ...
- لا وجود لأولاد الله والمحبة زيف وكذب-- رسالة يوحنا الرسول ال ...
- لا محبة للمسيحيين عند الله ولا غفران لخطاياهم --رسالة يوحنا ...
- الجريمة العقائدية في شريعة يسوع -- رسالة يوحنا الرسول الأولى ...
- عبارات أخروية مسروقة من القران-- رسالة بطرس الرسول الثانية إ ...
- شتائم يسوعية مقدسة --- رسالة بطرس الرسول الثانية إصحاح 2
- مبدأ الشراكة الإلهية في المعتقدين الإنجيلي والتوراتي --رسالة ...
- شيخ عشيرة نصَّب إلها رئيساَ للرعاة -- رسالة بطرس الرسول الأو ...
- خلاف سياسي وعقائدي بين المسيحيين على الخطيئة --رسالة بطرس ال ...
- استغلال المرأة التوراتية في التبشير اليسوعي-- رسالة بطرس الر ...
- اللطم تشريع مسيحي لغفران خطايا الصهاينة-- رسالة بطرس الرسول ...
- رد على مقالة ضياء الشكرجي لا تنهى عن خلق


المزيد.....




- بالصور.. مسجد طوكيو تحفة عثمانية كالجامع الأزرق بإسطنبول
- ردة فعل غير متوقعة لمحجبة مع بعض مناهضي الإسلام في أمريكا! ( ...
- ماكرون: الإسلام السياسي يشكل تهديدا
- ماكرون يقول الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و ...
- ماكرون يقول الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و ...
- بعد سلسلة من التفجيرات ... لاجئون مسلمون في سريلانكا يفرون ب ...
- بعد سلسلة من التفجيرات ... لاجئون مسلمون في سريلانكا يفرون ب ...
- لكل وقت أذانه.. مؤذن الجامع الأخضر في تركيا يبهر السائحين
- السعودية تغير لون سجاد المسجد النبوي
- خبير: روسيا بإمكانها جذب 10 مليارات دولار بالصكوك الإسلامية ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دور المعابد السرية والعملاء السريون في زعزعت الشعوب --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 6