أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - حرکة المقاضاة..قضية تحدد مصير الملالي














المزيد.....

حرکة المقاضاة..قضية تحدد مصير الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 17:21
المحور: حقوق الانسان
    


يبدو واضحا إن حرکة المقاضاة الخاصة بمطالبة محاسبة و محاکمة قادة النظام الديني المتطرف في إيران على مجزرة صيف عام 1988، التي إرتکبوها بحق أکثر من 30 ألف سجين سياسي من أعضاء و أنصار منظمة مجاهدي خلق، والتي تقودها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، منذ سنة، ليس هناك مايدل على توقفها أو تغيير مسارها لأي سبب کان، وانما کل الادلة و القرائن تٶکد بأنها ماضية قدما حتى تنال من وکر الدجل و الارهاب و التطرف الاسلامي في طهران.
نظام الملالي الذي لم يکف عن إرتکاب الجرائم و المجازر و الانتهاکات الفظيعة ضد الشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم منذ 38 عاما، وتمادى على الدوام و بمنتهى الوقاحة عندما لم يجد هناك من أساليب رادعة و قاطعة و حازمة ضده، وهو الامر الدي للأسف لم ينتبه إليه المجتمع الدولي جيدا و لم يدرك مدى خطورة ذلك الامر و تعارضه مع أبسط مبادئ حقوق الانسان، وإن هذا النظام ليس لايتوقف عن إرتکان جرائمه و ممارساته اللاإنسانية ضد الشعب الايراني فقط وانما سيتخطاها کم فعل و يفعل طوال أکثر من 38 عاما، ومن هنا، فإن حرکة المقاضاة التي تقودها السيدة رجوي، و التي أوجدت قاعدة شعبية قوية لها في داخل إيران تتسع يوما بعد يوم الى جانب تجاوب الاوساط السياسية و الحقوقية الدولية معها بحيث إن إنعکاسات هذه الحرکة تبدو واضحة المعالم على الملالي الحاکمين في إيران.
القضية و الرسالة التي تريد و تسعى السيدة رجوي لإيصالها للمجتمع الدولي تتلخص في أن ليس هناك من أي مجال للتعامل مع هذا النظام إلا عبر اسلوب الحزم و الصرامة و القوة، ذلك إنه المنطق و الاسلوب الوحيد الذي يفهمه خصوصا وإنه يتعامل مع الشعب الايراني و الشعوب التي الواقعة تحت نفوذه و هيمنته بهذا الاسلوب، وإن إصرار السيدة رجوي على مواصلة قيادة هذه الحرکة و الاستمرار بها بلاهوادة، ومع تجاوب الداخل الايراني معها و إيمانها و قناعتها بقيادتها الرشيدة و الحکيمة، فإن على المجتمع الدولي أن تنتبه الى الاهمية الاستثنائية لهذه الحرکة و إمکانية أن تلعب دورا حيويا و جوهريا بخصوص القضية الايرانية برمتها، ولاسيما وإنها تنطلق بالاستناد على أدلة و مستمسکات دامغة تدين النظام ليس مرة واحدة وانما أکثر من 30 ألف مرة.
التجاوب الدولي مع حرکة المقاضاة، بقدر ماهو يخدم مصالح الشعب الايراني فإنه يخدم بدرجة أکثر من واضحة مستقبل السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة، إذ لو نجح المجتمع الدولي في مقاضاة هذا النظام الاستبدادي الدموي، فإن ذلك سيفتح بابا لمستقبل أفضل و أکثر أمنا لإيران و المنطقة و العالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,605,742
- دعم حرکة المقاضاة يخدم السلام و الامن في المنطقة و العالم
- الشر کله تحت عمائم ملالي إيران
- آخر المطاف في حرکة مقاضاة ملالي إيران
- لعبة الملا الحسيني
- مجزرة1988 ملف مفتوح
- الحرکة التي هزت طهران و أرعبتها
- ورقة محرقة و لعبة مکشوفة لملالي إيران
- الرٶية الاصوب لمعاقبة نظام الملالي
- الخامس من آب 2017
- لن تصلح موغريني ماأفسده الملالي
- لماذا يعکر ملالي إيران أجواء المنطقة؟
- مرحلة اللاعودة لملالي إيران
- وافق شن طبقه
- ملالي إيران لايفهمون سوى لغة القوة و الردع
- معالجة المشکلة و ليس الهروب منها
- لماذا التحذير من الحرس الثوري؟
- عدو الشعوب و الحرية و الانسانية الاول في العالم
- مجاهدي خلق ترعب ملالي إيران
- قضية صيف 1988 تضيق الخناق على الملالي
- جريمة القرن


المزيد.....




- الحريري يبحث مع منسق الأمم المتحدة كيفية دعم عملية الإصلاح ف ...
- محكمة عراقية: الإعدام لبلجيكي أدين بالانتماء لداعش
- بوتين يقر قانونين يحظران إهانة رموز الدولة والأخبار الكاذبة ...
- محكمة عراقية تقضي بإعدام بلجيكي -متشدد-
- اعتقال إيرانيين دخلا الأرجنتين بجوازي سفر إسرائيليين مزورين ...
- العراق.. الإعدام لبلجيكي بسبب انتمائه لداعش
- الرئيس السوداني يفتتح مدينة الخرطوم الاجتماعية ويؤكد الاهتما ...
- الصين تدافع عن إجراءاتها المثيرة للجدل ضد المسلمين وتعلن اعت ...
- الصين تدافع عن إجراءاتها المثيرة للجدل ضد المسلمين وتعلن اعت ...
- لا بأس، غداً تُشرق الشمس


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - حرکة المقاضاة..قضية تحدد مصير الملالي